الأفكار والقناعات السلبية التي دمرت حياتي
الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الأفكار والقناعات السلبية التي دمرت حياتي

بقلم : نورة الشمراني - السعودية
للتواصل : [email protected]

أصبحت فتاة إنطوائية جداً تشعر بالملل والحزن

أنا فتاة جامعية أبلغ من العمر 19 سنة ، أكتب لكم قصتي لأني أريد منكم مشاركتي بنصائحكم وآرائكم التي قد تغير حياتي .

أعاني من الوحدة والفراغ العاطفي بسبب عدم إهتمام عائلتي بي نفسياً وعاطفياً ، فتولدت بداخلي أفكاراً سلبية جداً جداً ، حيث أصبحت نظرتي في الناس وفي الحياة وفي نفسي ايضاً سلبية ،أثرت على حياتي الواقعية حتى أصبحت فتاة إنطوائية جداً تشعر بالملل والحزن ، لا أتكلم ولا أضحك كثيراً , أصبحت حساسة جداً واتأثر بأي موقف أوكلمة سواء عني أو عن غيري تأثراً سلبياً ..

لقد أصبحت أخاف من الناس كثيراً ،نظراتهم لي ووجودهم حولي وتحدثهم إلي يربكني قليلاً ، حتى انني اصبحت اتوهم بأن الناس تنظر إلي ويتكلمون عني , ينتابني بأن احداً ما يراقبني ويحاول مضايقتي ، دائماً احاول ان اغير نظرتي في الحياة من خلال القراءة وإقناع نفسي بأفكار إيجابية ولكن دون جدوى ،لا حب طريقة تفكيري على الإطلاق ولا استطيع ان اتقبل شخصيتي ،

 دائماً اتمنى واحلم ان اكون مثل بقية الناس ، اراهم يضحكون وهم سعداء ويشعرون بالرضى التام عن انفسهم ، الماضي بالنسبة لي عبارة عن احداث جميلة وهناك المؤلم ايضا، اما عن حاضري فلا استطيع الإستمتاع باللحظات التي اعيشها ، ودائما ما تنتابني اوهام وافكار تشعرني بالإحباط .

 

 ومستقبلي اخاف منه كثيرا ، من المشاكل التي قد تواجهني بسبب افكاري السلبية ،وبسبب الناس المعقدين ومن اهلي المعقدين ايضا ، واخشى ان لا استطيع تجاوز تلك المشاكل او ان اصبح معقدة اكثر من الآن .

دائما اعيش في دوامة من الأوهام والشكوك التي تجعلني متضايقة ، فأفكر كثيرا في الناس وفي عيوبهم ومشكلاتهم ،والمشكلة انني اتخيل ان المشاكل التي تحدث للناس تحدث معي ايضا فاصبح منزعجة ، وعندما احاول ان افكر بشكل إيجابي تظهر لي مئات الأفكار السلبية التي تجعلني اقتنع بها وانسى تلك الفكرة الايجابية ،

 مثلاً ان احاول التفكير بأني اصبحت إمراة سعيدة وناجحة وجميلة ،فأتخيل في نفس الوقت ان هناك إمراة اخرى تريد مضايقتي وقهري في حياتي المهنية والعاطفية بسبب الغيرة ، تريد ان تشعرني مثلها بالغيرة او ان تجعلني اشعر بأنها تريد منافستي في اي شئ امتلكه فقط لتضايقني ،او لإنها هي تعلم نقطة ضعفي وتحاول استفزازي بها ، او ان اتوهم اني مكروهة من قبل الناس من حولي ، او اني بخيلة او اني اقل من الناس شأناً .

اعلم ان البعض من القراء سيقولون انها مجرد اوهام وعلي التخلص منها ، ولكن اقسم بالله ان لا احد سوى الله سبحانه وتعالى يعلم بحالي ويعلم مدى معاناتي منها, ودائما احاول ان اغير تفكيري للأفضل ولكن دون جدوى .

اتمنى من كل من يقرأ قصتي ان يدعو لي ويفيدني بإعطائي نصائح وآراء قد تغير حياتي التي جعلتني اتمنى الموت لنفسي .
والسلام عليكم ورحمت الله وبركاته.


تاريخ النشر : 2016-10-03

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر