الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

هل يوجد من يطاردني ؟

بقلم : شيري - مصر
للتواصل : [email protected]

هل يوجد من يطاردني ؟
وأنا امشي شخص ما سحبني من قدمي واصطدمت بالمرآة


 

 

أنا فتاة عمري 15 عام عشت في الأردن 10سنوات من عمري  وأنا مصرية ، عندما كان عمري سنة ونصف كنت ما زلت في مصر ، أخذتني جدتي معها إلى بيت عمي الكبير ، و هو بيته بجانب بيتنا ، كان عند عمي ضيوف وكانوا يجلسون حول المائدة ، وضعتني جدتي على المائدة وكان احد ضيوف عمي يدخن الشيشة (النارجيلة) وذهبت أنا وأوقعتها ، وقتها قال ذلك الرجل: كم عمر هذه الفتاة لتوقعها ؟ من بعد تلك الحادثة مرضت كثيرا وكان أبي يأخذني كل فترة إلى المستشفى ،

عندما كان عمري ثلاثة سنوات سافرت مع عائلتي إلى الأردن وكنا ننتقل كثيرا لأن أبي يغير مكان عمله ، انتقلنا في احد المرات إلى منزل يبدو عليه انه قديم وكان كبير ، كنا نسكن في الطابق الأول ومع انه كبير لكن لم يكن سعر إيجاره كبير ، بدأت أرى أشياء مخيفة واشعر بأن احدهم يراقبني وفي بعض الأحيان اشعر بأن احدهم يلمسني من الخلف ولا أرى شيء ، وفي يوم من الأيام كنت في الصف الرابع أو الخامس الابتدائي ذهبت لأبي وأمي الذين كانا يجلسان في غرفة المعيشة وعندما كنت عائدة لغرفتي كانت يومها وضعت مرآة كبيرة في الممر وأنا امشي شخص ما سحبني من قدمي واصطدمت بالمرآة وهي كسرت ، ولكن الغريب انه لم يحدث لي شيء وكنت مفاجئة جداً مع العلم أن الممر طوله تقريبا أربعة أمتار والشخص الذي سحبني ، سحبني تقريباً من نصف المسافة ،

وعندما عدت بدء الكابوس الحقيقي ، فقد بدأت أتعرض للجاثوم وفي مرة من المرات حدث لي الجاثوم ، لكن بطريقة مختلفة حيث رأيت باب كبيراً جداً وشخص يقول لي ، تعالي ، وبعدها استطعت أن أتخلص من الجاثوم وكنت احلم بكوابيس مرعبة ولكن لم أكن أرى إي شيء ، فأنا أنام مع أخي الصغير في نفس غرفتي ، وهو اصغر مني بسبع سنوات ، وان نمت مع إي شخص آخر أرى كوابيس ألا هو ، منذ ستة أشهر تقريباً نقلت غرفتي إلى الطابق الثاني ، لم اعد أرى الكثير من الكوابيس ولم يحدث لي الجاثوم ولكن عندما لا أضع سكين تحت وسادتي أرى كوابيس ، أنا معتادة أن أضع سكين تخت وسادتي وأنا نائمة لكي لا أرى كوابيس ،  اشعر كثيراً بان احدهم يراقبني وفي اغلب الأيام استيقظ الساعة الثانية أو الثالثة ليلاً ثم أعود للنوم ، أرجوكم ساعدوني .

 


تاريخ النشر : 2016-10-03

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر