الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

إلى متى المعاناة ؟

بقلم : ياسمين - العراق

نفس المرأة رأيتها في الحلمين !!

مرحباً بكم أصدقائي ، أنا ياسمين صاحبة التجربة التي كانت بعنوان "قصتي الغريبة " ما دفعني لأكتب مجدداً هو معاناتي التي لم تنتهي بعد .. فبعد أن شاركتكم قصتي و نصحتموني بالتقرب إلى الله و الرقية و الحمدلله فعلت هذا ، و بدأت أحافظ على صلاتي في وقتها و قراءة القرأن حتى أن أمي استغربت بعد أن كنت لا أصلي .

و بقيت فترة هكذا و تحسنت كثيراً و اختفت الكوابيس ، و لكن بقي شيء و هو أني أشعر بمن يتبعني ، لم أبالي بهذا فقد كنت سعيدة بتحسن حالتي ولكن بعد فترة بدأت أنسى موعد الصلاة و استغربت !! ستقولون عادي و لكن أنسى كأني فقدت ذاكرتي !

فبدأت أقصر في الصلاة إلى أن تركتها ، و كان شيئاً بداخلي لا يريدني أن أصلي ، لا أعرف كيف أصف هذا ربما فهمتموني .
ثم بدأت حالتي تسوء تدريجياً ، بدأت وساوس فظيعة في الطهارة تكاد تقتلني وساوس في وجود الله "أستغفر الله" ثم بدأت الأحلام الغريبة و سأرويها لكم ..

الحلم الأول .. حلمت أني كنت في غرفتي و فجأة أحسست بوجود شخص معي فخفت و نزلت أركض على السلم ، و وصلت إلى نهايته و نظرت للأعلى فرأيت رجلاً أسوداً لم أرَ ملامحه ، ثم أتت أمي و بدأت تهدئني و تقرأ علي ، و فجأة تكلم الرجل و قال لأمي لن تقدري علي فأنا قوي و انتهى الحلم .
أما الحلم الثاني رأيت أن امرأةً ترتدي عباءة سوداء لم أرَ شيئاً منها حتى وجهها لم أره ، أتت و معها ثلاثة رجال يرتدون ملابس كلها بيضاء ، و كذلك لم أر وجوههم و معهم أقزام اثنين لونهم أخضر و قالت المرأة لأمي أنها أتت لخطبتي لأخيها ، ثم صعدت على السلم و أتت لغرفتي و دار بيني و بينها كلام و لكن لا أتذكر شيئاً منه ، و خرجت و نظرت إلى النافذة فرأيت الذي أتى لخطبتي كان رجلاً يبدو في أوائل الثلاثينات يرتدي قميصاً و بنطالاً ، ثم نزلت من السلم و انتهى الحلم يبدو غريباً و لكن أقسم بالله هذا ما رأيته

و بعد يومين حلمت حلماً ربما ترونه مضحكاً ، رأيت أني ارتدي الزي الهندي الذي ترتديه الهنديات ، و كنت متزينة و واقفة أمام المرآة ، و كانت تلك المرأة التي رأيتها في الحلم السابق تقف بجانبي و أمي في الجانب الآخر و كانت هذه المرأة تحاول وضع النقطة الحمراء التي تضعها الهنديات على الجبهة و أمي تمسحها و هكذا إلى أن أبعدت المرأة يد أمي و وضعت النقطة على جبهتي وانتهى الحلم ..

بعدها تعبت كثيراً ، أصبح جسمي يؤلمني و أشعر بخمول دائم ، و الغريب أني بدأت ألاحظ كدمات زرقاء صغيرة على ساقي ، و دائماً أحس بالوهن و لا أستطيع فعل شيء ، و هناك أحلاماً أخرى غريبة حلمت بها و لن أذكرها حتى لا أطيل عليكم ..

المهم هناك أشياء غريبة تحدث معي و سأروي لكم إحداها ..
في إحدى المرات كنت جالسة في غرفتي و الباب مفتوح فرأيت أختي الصغيرة مرت بجانب الغرفة متجهة إلى الحمام و تأخرت فخفت عليها ، مرت ساعة و لم تخرج فذهبت و طرقت باب الحمام و لكن لم تجبني ، ففتحت الباب و لم أرَ أحداً و الحمام كان مظلماً ، استغربت ثم نزلت و سألت أمي و قالت أن أختي ذهبت إلى محل البقالة !! خفت قليلاً .

وكنت أحس بوجود شخص معي و الجميع نيام ، فشعرت بالخوف و وضعت الغطاء فوق رأسي و لكنني لم أستطع النوم ، كنت أشعر بمن يلمس قدمي ، كنت خائفة جداً و نبض في قدمي ، ثم اقشعر كل جسمي فخفت و بدأت أقرأ القرأن في قلبي و لكن لم يختفي إلى أن نمت و استيقظت صباحاً مرتعبة .

و لا شيء جديد .. و تستمر معاناتي إلى أن يشاء الله ، الحمدلله على كل حال و هناك أشياء كثيرة و لكن لم أعد أستطيع الكتابة أكثر ادعوا لي أن الله يشفيني و يشفي كل شخص مثل حالتي .


تاريخ النشر : 2016-10-08

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر