الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

هل أنا شيطان أم شيطان ؟

بقلم : سيزيف - مصر

قام أحد المشرفين بنقلي إلى منطقة نائية لا ينقل إليها إلا المعاقبين بالرغم من أنه مشهود لي بالكفاءة في العمل

أحب أن أعرفكم بنفسي قبل أن أسرد لكم قصتي ..
أنا شخص عزيز النفس ، ذو كبرياء شديد حتى أن أتفه الأشياء التي يمكن أن تتقبلوها من أصدقائكم لا أتقبلها ، فأنا أضع الكثير من الحواجز بيني و بين البشر ، لا أسمح لأي أحد أن يتخطاها ، و إن فعل ذلك فإنه يحكم على نفسه بالشقاء ..

و أنا لست شخصية شريرة بل على العكس تماماً ، أتمنى الخير للجميع بشرط ألا يتدخلوا بحياتي الخاصة و التي أحميها و أضع لها هالة من القدسية و غير مسموح لأحد الاقتراب منها حتى أفراد عائلتي أو أقرب الأقرباء من أصدقائي .

تبدأ القصة من حيث انتهت قصة أخرى ..
كنت جالساً في مكتب الأمن في إحدى المصانع و بجواري كان يجلس شاب في الثلاثينات من عمره ، ذو لحية خفيفة يبدو عليه أنه من النوع المرح و أنه شخص اجتماعي حيث أن جميع العاملين بالمصنع يعرفونه ، و هو يقوم بطريقة ودية بمصافحتهم و مداعبتهم ، و أنا بصراحة لم أهتم له .. و بعد منتصف الليل جاء ذلك الشاب و جلس بجواري و كان اسمه "تامر " ، قال لي أتذكر ذلك الرجل الذى قمت بمصافحته إن له أخت عاهرة و تعمل كذا و كذا .. ، نظرت إليه بغير اهتمام و بدأت أفهم شخصيته السيكوباتية .

لم يدع تامر شخصاً تظاهر بأنه صديقه إلا و قد تحدث عما يعيبه من وراء ظهره ، كرهت هذا الشخص لكني كنت مجبراً على العمل معه في نفس المكتب ، لذلك قاطعته و لم أتحدث معه إلا في حدود العمل ، و قدم عزمت على ترك العمل في هذا المصنع الذي تحدث فيه جميع الموبقات بعد أن أقبض راتب الشهر .

في يوم من الأيام قام أحد المشرفين بنقلي إلى منطقة نائية لا ينقل إليها إلا المعاقبين بالرغم من أنه مشهود لي بالكفاءة في العمل ، تعجبت من هذا لكني لم أعترض .

و عندما عدت إلى مسكني في اليوم التالي وجدت أحد زملائي و أخبرني أن تامر قد أخبر هذا المشرف بأني قمت بتصويره و هو نائم فى العمل ، و أرسلت الصورة إلى مدير الأمن و الذى أعطى جزاء للمشرف و عليه قام المشرف بنقلي لهذا المكان النائي ، و لم يكتفِ تامر بذلك بل ذهب إلى جميع العاملين و قص لهم تلك القصة الملفقة عني و هكذا انتشرت الشائعة بأنى قمت بذلك فعلاً .

في هذه اللحظة تغيرت و تخليت عن فكرة ترك العمل في المصنع ، فأحدهم قد عبث مع الرجل الخطأ ..
قمت بمعاداة الجميع و اللعب بطريقة أكثر من قذرة مع جميع من فكروا في أذيتي ، بدأت بحبك الكثير من المؤامرات مع الجميع ضد الجميع و بنفس أسلوب تامر ، تغيرت و أصبح لدي مليون وجه ، ذهبت للمشرف و أخبرته أن تامر يريد أن يأخذ مكانك و يصبح مشرف بدل منك و مع قليل من الحقيقة على كثير من التزييف كره الجميع تامر بما فيهم العاملين و المشرفين و بدؤوا يضطهدونه .

و هو بالمناسبة فقير و لا يمتلك أى شيء غير هذه الوظيفة التي سوف أدمرها له .

أصبحت أنا الموظف المثالي ، و أصبح هو أسوأ موظف بالرغم من أنه أقدم مني بكثير إلا أنه ليس بأذكى ، طلبت من المشرف أن يرسل لي تامر في مكتب أمن آخر حتى يصبح فريستي في ذلك اليوم ، و بالفعل و بعد اكثر من شهر عدنا و اجتمعنا في مكتب واحد ، و كان لا يعرف طبيعة عمله على عكسي فأنا أفهم طبيعة عمله تماماً ..

أردت اختباره في طبيعة العمل و قد وجدته لا يفهم أساسياته ، و تركته حتى أثبت في أحد الدفاتر بطريقة خاطئة فنهرته فقام بتقطيع الصفحة و كتابة نفس البيانات بطريقة صحيحة ، فاتصلت على المشرف و أخبرته بما حدث دون علم منه .
و جاء المشرف و جعله يمضي على يوم عقوبة و لكن لم تنطفئ النار التى بداخلي بعد .. بعدها بقليل طلب تامر مني أن يذهب لعمل كوب من الشاي لتساعده في العمل الليلي فشجعته على ذلك ، و كنت بمثابة الناصح الأمين الذى يهتم به أكثر من نفسه ، مسكين هذا التامر لا يعلم ما يحاك له ،
و فعلاً شجعته على ترك مكانه دون استئذان المشرف ، و قلت له سأعوض غيابك و سأغطى عليك و صدقني .

و بمجرد أن ترك مكانه أمسكت بالهاتف و أخبرت المشرف بمكانه و أنه خرج لعمل كوب من الشاي منذ ساعة و لم يعد و أنا قلق عليه ، و بالفعل رجع تامر يسب المشرف بأقذع الشتائم فقد أمضاه للمرة الثانية على جزاء آخر .
و أنا كنت أضحك بسخرية و مستمتع بعذاب هذا اللئيم و قد استقر رأى تامر على ترك العمل بأكمله من شدة الظلم الذي حاق به .

سؤال لرواد الموقع .. هل أنا شيطان أم شيطان ؟؟!

تاريخ النشر : 2016-10-11

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر