بنت الجن (2)
الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

بنت الجن (2)

بقلم : شيطانة منتصف الليل - كوكب الظلام

فتحت عيناي لأرى ظلال تخرج من الارض

عندها كانت هذه هي نهاية البداية. ظننت ان الامر انتهى فقد احرقت ذلك اللعين والفتاة في المستشفى والسحر بين أيدينا...

احرقناه وتخلصنا منه وتم دفن الجثة مع رفاتها وعدت لحياتي لأكملها وأكمل عملي بشكل اعتيادي ,لكن حسم القدر وقال النصيب كلمته وهما سيدا الموقف ,ختما على حياتي لأكتشف خفايا أمور أردت قلبي قتيلاً وعقلي ضعيفاً ...

*****

كنت أصلي واقرأ القرآن لوالدي ,كنت اشعر بتلك الراحة التي عهدتها في ايام والدي رحمه الله الى ان جاءني الخبر الذي جعل عقلي يقف حائراً متسائلاً ..هل كنت على صواب؟؟

أتى الي الرجلان اللذان جاءا مع ايلينا وجدتها ,قالا إنهما ذهبا للاطمئنان لأن الجدة اتصلت عليهما تطلب النجدة وكان هذا الطعم الذي بلعته !!

- شيخة شيهانة.. ايتها الشيخة الجدة اتصلت لتطلب النجدة وبعدها أغلق الخط على صراخها !!

- طيب اتصل ببدر وقسمت وفاضل سوف نذهب للبيت ونرى ماذا حصل

وصلنا الى البيت.. أتى الي الجيران وهم يشتكون من سماعهم أصوات صراخ وعويل وأصوات اخرى لم يفهموا ما هيتها من داخل المنزل وعندما حاولوا الدخول لم يستطيعوا, قالوا بالحرف ان هناك من يرشقهم بالحجارة من النافذة !! عندها بمجرد اقترابنا بدأت الحجارة تتطاير من جميع الجهات من المنزل و اصابت الشيوخ الثلاثة اللذين معي والنَّاس من حولي ولكن لم يحاولوا إصابتي ابداً ..

أتى شاب شجاع وكسر الباب من بين الحجار المتطاير ودخل معنا لكنني امرت ان يبقى خارجاً ..عندها أصبت بالذهول من منظر المنزل المزري ,كان البيت محطماً,  كل شيء فيه محطم ومكسر والذي اثار استغرابي اكثر هو انه لا وجود لايلينا وجدتها نهائياً !! عندها باشرت عملي ,رسمت دائرة على الارض ورسمت على الحيطان الطلاسم المطلوبة وجلسنا نحن الاربعة بشكل دائري وبدنا بقراءة القرآن بصوت عالي عندها بدأت قطع الاثاث تتطاير حولنا وكذلك قطع الزجاج التي اصابت الشيوخ ولكن لم تصبني قطعه واحدة وكأنهم كانوا لا ينوون اذيتي, ظللنا نقرأ باستمرار ..

استشعرت الخوف من أصوات الشيوخ ولكنني أغمضت عيناي واستحضرت والدي تذكرت يوم كان يحفظني القرآن ظهراً عن قلب وكنا نقرأ معا عندها شعرت بالقوة والطمأنينة ولم يأتيني شعور الخوف والرهبة ابداً عندها فتحت عيناي لأرى ظلال تخرج من الارض, طلبت من الشيوخ عدم فتح اعينهم انا الوحيدة التي كنت اشاهد الذي يحصل عندها ظهر رجلان ضخمان وسوداوا البشرة عندها بدأت انا الجلسة وأبقيت الشيوخ يقرأون...

- من أنتما ؟

- ألهذه الدرجة غيرك البشر يا ابنة هاقليش ؟؟

- تكلم من انتما وماذا فعلتما بالفتاة وجدتها؟

- سوف تندمين على خرقك قوانينا يا ابنه هاقليش, سوف تندمين , لقد تطبعت بطباع البشر وأثروا عليك بأفكارهم ونسيت ما أرسلت لأجله, ارتكبت إثماً عظيماً يا ابنه هاقليش وسوف تندمين أشد الندم

- اخرس انا ابنه آدم وحواء, انا ابنه اللذان اخلفهما الله على هذه الارض , انا ابنه من خلق من طين لازب ونفخت فيه الروح , انا ابنه آدم يا ابن ابليس

- خطأ , انت خدعت بأكاذيب البشر , لست منهم يا ابنه هاقليش بل انت ابنة من خلق من مارج من النار, انت ابنه من فرض سيطرته على البحار, انت ابنه من اسقط جميع ذريه آدم في النار, انت ابنه هاقليش ومن نسل ابليس

- اخرس ...اخرس يا أيها الملعون , اخرس يا عدو الله...

عندها غضبت وظللت اقرأ أدعيه وسور قرآنية بصوت اعلى وأعلى, غضبت لدرجة صرت اقرأ طلاسم واردد كلام واردد حتى رأيت النار شبت حولنا وهبت معها رياح حتى شعرت اننا هالكون في هذه النار التي شبهت لي بنار السَّعير وبئس المصير.

لأول مرة افقد وعيي واشعر بإرهاق كبير, لأول مرة اشعر بالغلبة والضعف والوهن امام اولاد ابليس اللعين.

استيقظت في غرفه لبيت بسيط من القرية وجدت بدر امامي وقد كان يقرأ القرآن

- كيف اصبحت الآن شيهانة ؟

- بخير بدر,  لم اشعر يوماً بالتعب هكذا

- أظنني أتوهم او انني أوافق الجني بما قاله !!

- ماذا تقول يا بدر ؟ما هذا الكلام السخيف انت تعرف جيداً انه يحاول فقط زعزعه ايماننا ولأنني كنت الاقوى كان يريد إيقاعي بالفخ لينتهز الفرصة ويقتلني

- شيهانة لا تقنعي نفسك كنت جالس أمامك ورأيت وسمعت كل شيء ..ظللت تتكلمين بلغة الأبالسة ,كنت تقرئين كلام لم افهمه ابداً,  كان وجهك ذو ملامح شيطانية والصوت لم يكن لك ابداً ...لم تكوني انت يا شيهانة !!

- بدر.. ابي علمني الكثير من الادعية لأقراها وحفظت القران نصاً على قلبي انه يحاول تضليلك!!

- انت اذا فسري لي لماذا لم يحاولوا أصابتك ؟؟ كنت الاقوى بيننا لماذا لم يركزوا على قتلك ؟؟ طيب في الجلسة السابقة الجني الذي كان يسكن ايلينا لماذا نعتك بابنه هاقليش ؟؟ وهذا الجني ايضا ناداك ابنه هاقليش !!

- لم أعد افهم شيئا بدر .. لم افهم شيء

حل الصباح لأذهب لقريتي وأتلقى خبر هز كياني ,ذهبت ليستقبلني سكان القرية بالنحيب والبكاء, تساءلت ما السبب؟ السبب كان ان والدتي قد ماتت !! ذهبت ركضاً لأرى جثتها , كان وجهها , وجهها ارتسمت عليه ملامح الرعب وفمها مفتوح وعيناها مقلوبتان للأعلى ولسانها كان مقطوعاً !! انعقد لساني من هول ما رايته, انصدمت و صرخت بأعلى صوتي, أقمنا العزاء وبقيت اختاي معي لكن بعد انقضاء ايام العزاء طلبت منهما الرحيل فلقد خشيت عليهما من الموت , لقد تخطى الامر حده كثيراً وقد عزمت امري وقررت ما سأفعله.

*******

- شيهانة ماذا ستفعلين الآن ؟

- ما دام طلبوني سأذهب اليهم

- ماذا ؟؟؟ ماذا تقصدين ؟؟

- قتلوا أمي يا بدر, قتلوها وانا لن اسكت سوف اعرف كل شيء, سوف اذهب اليهم لأرى هاقليش

- مستحيل يا شيهانة كيف ستذهبين الى عالم الجن ؟ هذا بحد ذاته جنون لن اسمح لك بالذهاب

- اخواتي بأمانتك يا بدر.

نزلت للغرفة وقد رضخ بدر للأمر الواقع ,كان هو الوحيد الذي لم يخف والذي بقي بجانبي حتى هذه اللحظة , جلست في وسط دائرة وقد جعلت مرايا من حولي هي التي شكلت دائرة, كتبت ما عرفته من طلاسم وسحر لأذهب وأخذ بثأري ولأعرف حقيقه ما يجري , ظللت أتلو وأتلوا التعاويذ حتى المرآة التي امامي تكسرت وفتحت كبوابة, فقدت الوعي لاستيقظ وارى العجب !!

 

يتبع ...


تاريخ النشر : 2016-10-09

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : غريبة الاطوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر