الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

المنتقم

بقلم : علي - تونس

جاءت أختي ومعها ابنها ذو العشرة أعوام و طلبت مني أن أعتني به ، فحبسناه أنا و أصدقائي في غرفة مظلمة ..

أهلاً .. أنا أعيش في منزل أهلي و أدرس في الجامعة ، حدثت قصتي قبل شهرين ، حيث دعوت صديقي محمد و طلال إلي بيتي ، كان والداي خارج البيت و أتت أختي و معها ابنها البالغ من العمر 10 سنوات و طلبت مني أن أعتني به فقلت لا أسطتيع لأن أصدقائي هنا لكنها أصرت و تركت ابنها عندنا ..

انزعجنا منه فاقترح صديقي طلال بأن نحبسه في الغرفة المظلمة فوق ، لا أعرف لمَ وافقت !! د

ذهبنا به إلي تلك الغرفة و حبسناه و كنا نضحك على صرخاته ، و بعد نصف ساعة توقف صراخه فجأة .. فتحنا الباب و أخرجناه و هددناه إذا قال لأي أحد عما فعلناه به سينتهي أمره ..

و في اليوم التالي سمعت خبر فاجع ، طلال سقط من الدرج و هذه السقطة سببت له شللاً ، و في اليوم التالي علمت أن منزل محمد قد احترق مما أدى إلى احتراق جزء كبير من جسمه و بعدها بدأت أخاف على نفسي ، تذكرت تلك الليلة و ذهبت إلى ابن أختي و اعتذرت منه و سامحني ، لكن بعد فترة قصيرة كسرت يدي ، كنت أعرف أنه انتقام من الله لأننا قمنا بأذية ذلك الطفل البريء ، و الذي حصل لي ليس بشيء أمام ما حصل مع صديقاي .. لذلك أقول لكم يا أصدقائي إنَّ حقَّاً عند الله لن يضيع ..

تاريخ النشر : 2016-10-20

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر