الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

الطريق إلى العاصمة

بقلم : ساندي‎( Soma Abdallah ) ‎ - ليبيا

الطريق إلى العاصمة
اثناء رحلته في الصحراء تفاجأ بوجود فتاة وحيدة

ﺍﻧﺘﻬﻰ ﺭﺍﺋﺪ ﻣﻦ ﻭﺿﻊ ﺍﻟﻠﻤﺴﺎﺕ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ﻋﻠﻰﺳﻴﻨﺎﺭﻳﻮ ﻓﻴﻠﻤﻪ ﺍلأﺧﻴﺮ ﻭ ﻗﺪ ﺭﺳﻤﺖ ﻋﻠﻰ ﻭﺟﻬﻪ ﺍﺑﺘﺴﺎﻣﺔ ﻓﺨﺮ, ﻓﻘﺼﺔ ﻓﻴﻠﻤﻪ ﻫﺬﻩ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ ﻋﻦ ﺍﻱ ﻓﻴﻠﻢ ﺳﺎﺑﻖ ﻟﻪ .. ﻓﻀﻞ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﻓﻠﻢ ﺭﻋﺐ ﺭﻭﻣﺎﻧﺴﻲ ﻭ ﻫﻮ ﻧﻮﻉ ﻟﻢ ﻳﺠﺮﺑﻪ ﺳﺎﺑﻘﺎً ..

**

ﺍﻏﻠﻖ ﺭﺍﺋﺪ ﺍﻟﺴﻴﻨﺎﺭﻳﻮ ﻋﻨﺪ ﺍﻧﺘﻬﺎﺋﻪ ﻭ ﻫﻮ ﺿﺎﻣﻦ ﻧﺠﺎﺡ ﺍﻟﻔﻴﻠﻢ ﻗﺒﻞ ﺍﻥ ﻳﻌﺮﺿﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺨﺮﺝ ﺣﺘﻰ !..

ﺇﻟﺘﻘﻂ ﻫﺎﺗﻔﻪ ﺑﺤﻤﺎﺱ ﻟﻴﺘﺼﻞ ﺑﺼﺪﻳﻘﻪ ﺍﻟﻤﺨﺮﺝ ﺗﺎﻣر و ﻟﻴﺨﺒﺮﻩ ﺍنه انتهى ﻣﻦ ﻛﺘﺎﺑﺔ ﺍﻟﺴﻴﻨﺎﺭﻳﻮ ﻭ ﻟﻴﺘﻔﻖ ﻣﻌﻪ ﻋﻠﻰ ﻣﻮﻋﺪ اﻟﻠﻘﺎﺀ :

- مرحبا ﺗﺎﻣﺮ ..

- أهلا .. ﻣﺮ ﻭﻗﺖ ﻃﻮﻳﻞ ﻭ ﻟﻢ ﻧﻠﺘﻖِ ، ﺍﻳﻦ ﻛﻨﺖ ﻳﺎ ﺻﺪﻳﻘﻲ ؟

- ﺍﻧﺖ ﺗﻌﻠﻢ ﺍﻧﻲ ﺍﻓﻀﻞ ﺍﻟﻌﺰﻟﺔ ﺩﺍﺋﻤﺎً ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺍﺑﺪﺃ ﺑﻜﺘﺎﺑﺔ ﺳﻴﻨﺎﺭﻳﻮ ﺟﺪﻳﺪ ..

- ﻭ ﻫﻞ ﺍﻧﺘﻬﻴﺖ منه ؟!

- ﺑﺎﻟﻄﺒﻊ و الا ﻟﻤﺎ ﻛﻨﺖ ﺍﺣﺪﺛﻚ ﺍﻵﻥ !...

- ﻭ ﻫﻞ ﻳﻤﻜﻨﻚ أﻥ ﺗﺨﺒﺮﻧﻲ ﻧﺒﺬﺓ ﻋﻦ ﻣﺎﻫﻴﺔ ﺍﻟﻔﻠﻢ ﻗﺒﻞ ﺍﻥ ﻧﻠﺘﻘﻲ ؟

- ﺑﺎﻟﻄﺒﻊ ..

ﻳﺤﻜﻲ ﺍﻟﻔﻴﻠﻢ ﻗﺼﺔ ﻣﺨﺮﺝ ﻣﺸﻬﻮﺭ ﺟﺪﺍً ﻳﺨﺮﺝ ﻓﻲ ﺭﺣﻠﺔ ﻃﻮﻳﻠﺔ ﻟﻠﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﺑﻄﻠﺔ ﻟﻔﻴﻠﻤﻪ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪ ,ﻓﻀﻞ ﺍﻟﺬﻫﺎﺏ ﺑﺴﻴﺎﺭﺗﻪ ﺍﻟﺼﺤﺮﺍﻭﻳﺔ ﻟﻠﻌﺎﺻﻤﺔ , ﻭ ﺍﺛﻨﺎﺀ ﺭﺣﻠﺘﻪ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﻣﻬﺠﻮﺭﺓ ﻭ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﺣﺎﺭﻗﺔ .. ﺗﻔﺎﺟأ ﺑﻮﺟﻮﺩ ﻓﺘﺎﺓ ﺗﻘﻒ ﺃﻣﺎﻣﻪ ﺃﺟﺒﺮﺗﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻮﻗﻮﻑ ﻭ ﻗﺪ ﻭﺿﺤﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻋﻼﻣﺎﺕ ﺍﻟﺘﻌﺐ ،ﻛﺎﻧﺖ ﻓﺎﺗﻨﺔ ﻟﻠﻐﺎﻳﺔ ﻭ ﻣﻦ ﺍﻟﻮﺍﺿﺢ ﺍﻧﻬﺎ ﻏﺮﻳﺒﺔ ﻋﻦ ﺍﻟﺒﻼﺩ ، ﺗﺤﻤﻞ ﺣﻘﻴﺒﺔ ﺳﻔﺮ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻬﺎ.. ﺗﻮﺳﻠﺖ ﻟﻪ ﺍﻥ ﻳﻘﻮﻡ ﺑﺘﻮﺻﻴﻠﻬﺎ ﻓﺴﻴﺎﺭﺗﻬﺎ ﻗﺪ ﺗﻌﻄﻠﺖ .. ﺻﻌﺪﺕ ﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﺑﺠﺎﻧﺒﻪ ..

ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﺮﺣﻠﺔ ﻃﻮﻳﻠﺔ ﻭ ﺣﻞ ﺍﻟﻈﻼﻡ ﺑﺴﺮﻋﺔ ﻓاضطروا ﺃﻥ ﻳﺒﻴﺘﻮﺍ ﻓﻲ ﻧﺰﻝ ﻣﻬﺠﻮﺭ ﻗﺎﻣﻮﺍ ﺑﺎﻟﻮﻗﻮﻑ ﻋﻨﺪﻩ ...

ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ﻣﻬﺠﻮﺭ ﻭ ﻣﻈﻠﻢ ﻟﻠﻐﺎﻳﺔ ﻋﻨﺪ ﺩﺧﻮﻟﻬﻢ ، ﺍﻟﺘﻔﺖ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﻓﻠﻢ ﻳﺠﺪ ﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﺧﻠﻔﻪ, ﺃﺣﺲ ﺑﺸﻲﺀ ﻏﺮﻳﺐ ، ﺗﻘﺪﻡ ﻗﻠﻴﻼً ﻓﺘﻔﺎﺟأ ﺑﺄﻧﻬﺎ ﺃﻣﺎﻣﻪ ﻭ ﻗﺪ ﺷﺤﺒﺖ ﻋﻴﻨﺎﻫﺎ ﻭ ﺍﺳﻮﺩ ﻭﺟﻬﻬﺎ ﻭ ﻫﻤﺴﺖ ﻟﻪ ﺑﺼﻮﺕ ﺷﻴﻄﺎﻧﻲ :

- ﺃﻣﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻘﻮﻝ ﺩﺍﺋﻤﺎً ﻻ ﺗﻌﻄﻲ الأﻣﺎﻥ ﻟﻠﻐﺮﺑﺎﺀ ﺃﺑﺪﺍً !...

ﺍﻟﻤﺸﻬﺪ الأﺧﻴﺮ : ﺣﻀﺮﺕ ﺍﻟﺸﺮﻃﺔ ﻟﺘﺠﺪ ﺟﺜﺔ ﺍﻟﻤﺨﺮﺝ مرمية ﺃﺭﺿﺎً , ﻭ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﺑﺎﻟﺠﺜﺔ ﻗﻄﺮﺓ ﺩﻡ ﻭﺍﺣﺪﺓ !

ضحك تامر و قال : ﻣﺎ ﺑﻚ ﻳﺎ ﺭﺟﻞ ﻗﻠﺖ ﻟﻚ ﻧﺒﺬﺓ ! ﺩﻋﻨﺎ ﻏﺪﺍً ﻧﻠﺘﻘﻲ ﻭ ﺃﻗﻮﻡ ﺑﻘﺮﺍءة ﺍﻟﺘﻔﺎﺻﻴﻞ ..

- و ﺃﻳﻦ ﻧﻠﺘﻘﻲ ؟

- ﻻ ﺃﻇﻦ ﺍﻧﻲ ﺳﺄﻏﺎﺩﺭ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﻗﺒﻞ ﺍﺳﺒﻮﻉ, ﺍﻓﻀﻞ ﺍﻥ ﺗﻘﻮﻡ ﺍﻧﺖ ﺑﺎﻟﻤﺠﻲﺀ ﻳﺎ ﺭﺍﺋﺪ ..

- ﺣﺴﻨﺎً ، أﻧﺎ ﺍﻳﻀﺎً ﺍﻓﻀﻞ ﻫﺬﺍ ، ﻟﻢ ﺍﺯﺭ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﻣﻨﺬ ﺯﻣﻦ

ﻭﺩﺍﻋﺎً ..

**

ﺍﻟﺸﻤﺲ ﺣﺎﺭﻗﺔ ﻭ ﻗﺪ ﺗﻮﺳﻄﺖ ﺍﻟﺴﻤﺎﺀ ، اﻧﻄﻠﻘﺖُ ﺑﺴﺮﻋﺔ ﺟﻨﻮﻧﻴﺔ ﻭ ﻗﺪ ﻋﻠﺖ ﺍﻟﻤﻮﺳﻴﻘﻰ ﺳﻴﺎﺭﺗﻲ ..

ﻣﺎ ﻫﺬﺍ ؟!

ﺃﻫﺬﻩ ﻓﺘﺎﺓ ﺗﻘﻒ ﻭﺣﻴﺪﺓ ﺍﻣﺎﻣﻲ؟؟

ﺃﻭﻗﻔﺖ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺓ ﻭ ﻛﺪﺕ ﺃﻥ ﺍﺻﺪﻣﻬﺎ !

ﻣﺎﺫﺍ ﺗﻔﻌﻞ ﻓﺘﺎﺓ ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻟﺠﻤﺎﻝ ﻭﺣﺪﻫﺎ ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ؟!

- لقد ﺗﻌﻄﻠﺖ ﺳﻴﺎﺭﺗﻲ  و أﻧﺘﻈﺮ ... ﻫﻞ أﻧﺖ ﺍﻟﻤﺨﺮﺝ ﻭ ﺍﻟﻜﺎﺗﺐ ﺭﺍﺋﺪ  ؟!

أجاب بعد أن تمالك أعصابه : نعم

ﺃﻧﺎ ﻣﻦ ﻣﻌﺠﺒﺔ ﺑﻚ ﺟﺪﺍً ﻭ ﺑﻜﻞ أﻋﻤﺎﻟﻚ أﻭﻩ ﻻ ﺃﺻﺪﻕ !!

ﺻﻌﺪﺕ ﺑﺠﺎﻧﺒﻲ ﻭ ﻋﻠﻰ ﻭ ﺟﻬﻬﺎ ﺍﺭﺗﺴﻤﺖ ﻋﻼﻣﺎﺕ ﺍﻹﻋﺠﺎﺏ ﻭ ﺍﻟﻔﺮﺡ .. ﻭ ﺃﻛﻤﻠﺖ ..

- ﻻ ﺃﺻﺪﻕ ﺍﻧﻲ ﺍﺟﻠﺲ ﺑﺠﺎﻧﺒﻚ ﺍﻵﻥ ، ﻟﻘﺪ ﺷﺎﻫﺪﺕ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻓﻼﻣﻚ ﺍﻧﻬﺎ ﺭﺍﺋﻌﺔ ﻭ ﻟﻜﻦ ﻟﻢ ﺗﻄﺮﺡ شيئا ﺟﺪﻳﺪا ﻣﻨﺬ ﺯﻣﻦ ! أﻧﺎ ﻣﺘﻠﻬﻔﺔ ﻷﺭﻯ ﺟﺪﻳﺪﻙ ..

- ﺳﺄﻗﻮﻡ ﺑﻌﻤﻞ ﺟﺪﻳﺪ ﻗﺮﻳﺒﺎً..

- ﺣﻘﺎً ؟ﺳﺄﻛﻮﻥ ﻣﻤﺘﻨﺔ ﺇﺫﺍ ﻗﻤﺖ ﺑﺈﻃﻼﻋﻲ ﻋﻠﻰ ﻣﻮﺿﻮﻋﻪ ، إﺫﺍ ﺳﻤﺤﺖ ..

- ﻫﺬﻩ ﺍﺧﺒﺎﺭ ﺣﺼﺮﻳﺔ ﻭ ﻟﻜﻨﻲ ﺳﺄﻃﻠﻌﻚ ﻋﻠﻴﻬﺎ ، ﺻﺮﺍﺣﺔ ﻟﻢ أستطع ﺍﻥ ﺃﻗﻮﻡ ﺑﺘﺠﺎﻫﻞ ﺳؤﺍﻟﻚ ..

ﺗﺤﻜﻲ ﺍﻟﻘﺼﺔ ﻋﻦ ﻣﺨﺮﺝ ﺳﻴﻨﻤﺎﺋﻲ ﻳﺼﺎﺩﻑ ﻓﻲ ﺳﻔﺮﻩ ﻓﺘﺎﺓ ﺗﺎﺋﻬﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﺤﺮﺍﺀ ﻭﻻ ﻳﺠﺪ ﻧﻔﺴﻪ إﻻ ﻭ أﺭﻏﻢ ﻋﻠﻰ

ﺍﻥ ﻳﻘﻠﻬﺎ ﻣﻌﻪ ، ﻭ ﻓﺠﺄﺓ ﻳﻜﺘﺸﻒ ﺍﻧﻬﺎ ﺭﻭﺡ ﺷﻴﻄﺎﻧﻴﺔ ﺗﺠﺴﺪﺕ ﺑﺼﻮﺭﺓ ﻓﺘﺎﺓ ﻓﺎﺗﻨﺔ ﺗﻐﻮﻱ اﻟﺸﺒﺎﺏ ﺍﻟﻤﺴﺎﻓﺮﻳﻦ ﺑﺠﻤﺎﻟﻬﺎ ﻭ ﺗﻘﻮﻡ

ﺑﺎﻣﺘﺼﺎﺹ ﺩﻣﻬﻢ حتى ﺍﻟﻤﻮﺕ ...

ﺍﻧﺎ ﺍﺑﺤﺚ ﻋﻦ ﺑﻄﻠﺔ ﻣﻘﻨﻌﺔ ﻟﺘﻘﻮﻡ ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻟﺪﻭﺭ ﻓﺄﻧﺎ ﻻ ﺃﺭﻳﺪ ﻣﻤﺜﻠﺔ ﻋﺎﺩﻳﺔ.

ﻭ ﺃﺛﻨﺎﺀ ﺣﺪﻳﺜﻲ لم أﺟﺪ ﻧﻔﺴﻲ إﻻ ﻭ ﻗﺪ ﺩﺧﻠﺖ ﻧﻔﻖ ﺍﻟﻮﺻﻮﻝ ، ﺩﻟﻴﻞ ﻋﻠﻰ ﻗﺮﺑﻨﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ..

- ﻣﺎ ﺭﺃﻳﻚ ؟

(ﻫﻤﺴﺖ ﻟﻲ ﻭ ﻗﺪ ﺳﺎﺩ ﺍﻟﻬﺪﻭﺀ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻨﻔﻖ ﺍﻟﻤﻈﻠﻢ)

-  ﻫﻞ ﺗﺆﻣﻦ ﺑﻬﺬﻩ ﺍﻷﺷﻴﺎﺀ ؟ ﺃﺗﻈﻦ ﺍﻧﻬﺎ ﺣﻘﻴﻘﻴﺔ ؟

- ﻻ ﻃﺒﻌﺎً ! ﻻ ﺗﺤﺪﺙ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﺷﻴﺎﺀ ﻓﻲ أﺭﺽ ﺍﻟﻮﺍﻗﻊ !

- ﺃﺃﻧﺖ ﻣﺘﺄﻛﺪ ؟!

- ﻣﺎﺫﺍ ﺗﻘﺼﺪﻳﻦ ؟! (ﻭ ﻗﺪ ﺍﺭﺗﺴﻤﺖ ﻋﻠﻰ ﻭﺟﻬﻲ ﻋﻼﻣﺎﺕ ﺍﻟﺘﻮﺟﺲ) 

- ﺃﻧﺎ ﻣﺜﻼ .. ﻓﺘﺎﺓ ﻭﺣﻴﺪﺓ ﻭﺟﺪﺗﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﻗﺎﺭﻋﺔ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ، ﺃﺗﻈﻦ ﺍﻧﻲ ﺭﻭﺡ ﻟﻔﺘﺎﺓ ﻣﻴﺘﺔ ﻣﺜﻼً ؟ لقد ﺗﻌﺮﺿﺖ ﻟﻺﻏﺘﺼﺎﺏ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﺎﺋﻖ حتى ﺍﻟﻤﻮﺕ ﻓﺼﺎﺭﺕ ﺭﻭﺣﻬﺎ ﺗﻐﻮﻱ ﺍﻟﺴﺎﺋﻘﻴﻦ ﻭ ﺗﻘﺘﻠﻬﻢ ﺑﻌﻨﻒ !! ﻟﺘﻨﺘﻘﻢ .

- ﻣﺎﺫﺍ ﺗﻘﻮﻟﻴﻦ ؟؟  ﺍﻧﺰﻟﻲ ﺣﺎﻻً ﺍﺫﺍ ﺳﻤﺤﺖ

ﺍﻧﺰﻟﻲ ..

انفجرت ضاحكة بشدة ثم قالت : ﻳﺎ ﻟﻚ ﻣﻦ ﻏﺒﻲ ، ﻟﻢ ﺃﻛﻦ ﺍﻋﺮﻑ ﺍﻧﻚ ﺟﺒﺎﻥ ﻫﻜﺬﺍ ﺍﺑﺪﺍً !! ﻛﻴﻒ ﺗﺼﺪﻕ

شيئا ﻛﻬﺬﺍ !

- ﻻ ﻟﻢ ﺍﺻﺪﻗﻚ ﻭ ﻟﻜﻦ ﺍﻧﺎ ﻻ ﺃﺣﺐ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻨﻮﻉ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺰﺍﺡ !!

ﻫﺎ ﻗﺪ ﻭﺻﻠﻨﺎ .. ﺳﻨﺒﻴﺖ ﻫﻨﺎ ﺍﻟﻠﻴﻠﺔ ﻫﺬﻩ ﻓﻴﻠﺘﻲ ﺑﻬﺎ ﻗﺮﺍﺑﺔ ﺍﻝ40 ﻏﺮﻓﺔ ﺍﺧﺘﺎﺭﻱ ﻭﺍﺣﺪﺓ ﻭﺳﻨﻨﻄﻠﻖ ﻏﺪﺍً ﺻﺒﺎﺣﺎً ﻷﻭﺻﻠﻚ ﺗﺄﺧﺮ ﺍﻟﻮﻗﺖ..

- ﺣﺴﻨﺎً.

**

ﻋﻨﺪ ﺩﺧﻮﻟﻨﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﻜﻬﺮﺑﺎﺀ ﻣﻘﻄﻮﻋﺔ ﻭ ﺍﻟﻈﻼﻡ ﺩﺍﻣﺲ ﻟﻠﻐﺎﻳﺔ ..

ﺗﻔﺎﺟﺄﺕ ﺑﺮﺅﻳﺔ ﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﺃﻣﺎﻣﻲ ﻭ ﻗﺪ ﺷﺤﺒﺖ ﻋﻴﻨﺎﻫﺎ !! ﻭ ﻫﻤﺴﺖ ﻟﻲ :

- ﺃﻣﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺩﺍﺋﻤﺎً ﺗﻘﻮﻝ ﻻ ﺗﻌﻄﻲ ﺍلأﻣﺎﻥ ﻟﻠﻐﺮﺑﺎﺀ ﺃﺑﺪﺍً !

- ﻣﺎ ﻫﺬﺍ ؟! إﻧﻲ ﺍﻋﺮﻑ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺸﻬﺪ ﺟﻴﺪﺍً !! ﻫﻞ ﻳﻌﻘﻞ ﻫﺬﺍ !! ﻳﺎ ﺇﻟﻬﻲ ﺳﻘﻄﺖ ﺃﺭﺿﺎً ﻣﻦ ﻫﻮﻝ ﻣﺎ ﺭﺃﻳﺖ ﻭ ﻗﺪ ﻫﺒﻂ ﺍﻟﺴﻜﺮﻱ ﻋﻨﺪﻱ ﻟﻠﻐﺎﻳﺔ !

ﺗﻘﺪﻣﺖ ﺍﻟﻔﺘﺎﺓ ﻭ ﻫﻲ ﺗﺒﻜﻲ ﻭ ﺗﻘﻮﻝ ﻟﻲ ﺍﻧﻬﺎ ﺗﻤﺰﺡ ، ﺗﺘﺮﺟﺎﻧﻲ ﺃﻥ ﺃﻗﻮﻡ , ﺃﺧﺒﺮﺗﻨﻲ ﺍﻧﻬﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺤﺎﻭﻝ ﺍﻥ ﺗﻨﺎﻝ ﺍﻋﺠﺎﺑﻲ ﻷﺧﺘﺎﺭﻫﺎ ﻟﻠﺪﻭﺭ ..

ﻭ ﻟﻜﻦ ﺍﻷﻭﺍﻥ ﻗﺪ ﻓﺎﺕ !...

 

 

¤ ﺗﻤﺖ ¤


تاريخ النشر : 2016-10-18

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : غريبة الاطوار
أحدث منشورات الكاتب : لا توجد مقالات اخرى
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

أم الصبيان ج 1
Shadwoo Shadwoo - مصر
التقدم البشري..
فارس الليل - السعودية
تحكم
البراء - مصر
بنت الجن (3)
شيطانة منتصف الليل - كوكب الظلام
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

المتسولون الأغنياء
استيل - اليمن
ماذا ستفعلون لو أصبحتم مخفيين؟
حلمت بأنني أركض على جسَر
رُقَية - العراق
خطب ما
مجهولة
الشيطان يرتدي تنورة
سارة زكي - مصر
هاي جريف
ميرنا أشرف - مصر
كسرة النفس
سليمة - ليبيا
أحاجي الفراعنة :جرائم غامضة وألغاز مظلمة
قصتي
عرض
التعليق على هذا الموضوع مغلق حاليا
تعليقات و ردود (25)
2016-11-05 06:51:33
128031
user
25 -
zeinab faisal
القصة مأخوذة من فيلم لانيل كابور
2016-10-28 13:17:11
126913
user
24 -
عنتر زمانه
القصة رائعه جداً
ارجو المزيد من التقدم
2016-10-27 13:51:33
126759
user
23 -
Aya gharian
المزيد من التقدم ان شاء الله بنت بلادي ^_^
2016-10-27 04:26:48
126699
user
22 -
BLACK ROSE
القصة مأخوذة على فيلم هندي ما حبيتها
2016-10-26 02:19:11
126548
user
21 -
الخالدي.
جميله كبدايه لكن في شيء فاقدته قصّتك.
2016-10-25 12:26:57
126430
user
20 -
الشيهانة
مايسعدني حقا ان اسم بلادي تكرر في الاونة الاخيرة وقد اصبحت ارى المبدعين منهم هنا تحياتي عزيزتي في انتظار جديدك اعجبتني القصة
2016-10-25 05:46:25
126382
user
19 -
عاشق الموقع
قصة ممتازة وشكرا لاختيار اسمي لدور االكاتب
2016-10-24 13:37:01
126280
user
18 -
سمراء وافتخر
القصه روعه
تحياتي ليك بنت بلادي
ياريت يكون فيه جزء ثاني بس

تحياتي
غرام❤.❤
2016-10-24 06:49:58
126212
user
17 -
كرم
لم تعجبني :(
2016-10-23 23:35:29
126152
user
16 -
Somaكاتبة القصة
أميره الأحزان ، نقدك غير بناء ابدا !
عزف الحنايا ، شكرا لك
ExOشكرا ‏
عاشق كابوس ، ان شاء الله قصتي القادمة أطول و تنال اعجابكم ..
الشيخة النمشية ، كيف لم نعرف ؟! لقد هبط عندك السكري و مات و الفتاة كانت تخدعه لتنال اعجابه و يختارها للدور !
BOLAتسلمي ‏
عموما سأستفيد من نقدكم و ملاحظاتكم و أحاول قصاري جهدي ان تكون قصتي القادمة افضل اعتذر عالإطالة دمتم بود ..‏‎ Soma
2016-10-23 06:56:16
126059
user
15 -
أميره الأحزان
القصه مأخوذه عن فيلم هندي شاهدته من قبل كما ان طريقه كتابتها ليست جيده
كثرت القصص المقتبسه و الأفكار المسروقه عن الافلام و القصص في قسم ادب الرعب و العام و هذا حقا محبط لنا كقراء لان مشاهده فيلم ستكون امتع من قراءه قصه مقتبسه عنه باسلوب سئ كذلك
2016-10-22 18:09:24
126005
user
14 -
blue bird
قصه غير موفقة صراحة لم تعجبني اسلوبها و حبكتها جدا ضعيفه

حظ موفق في المره المقبله
2016-10-22 16:27:48
125997
user
13 -
مصطفي جمال
امممم لم تعجبني صراحة
2016-10-22 13:21:09
125955
user
12 -
عزف الحنايا
راااااائعة :))
2016-10-22 06:37:25
125900
user
11 -
EXO
القصه مرعبه جدااااااا
ولكنها جميله جدا في نفس الوقت ^_^
استمري بالتقدم يا عزيزتي
بانتظار المزيد

وفقك الله وحماك
♡فايتينغ♡
2016-10-22 06:08:56
125896
user
10 -
متفائله
جميله جدا.. الى الأمام وفقك الله
2016-10-22 06:08:56
125894
user
9 -
الموت
اذن القصة رائعة لكنني شاهدتها في فيلم هندي حيث تحكي عجوز ستة قصص وهذه القصة من ضمنهم حيث يلعب دور المخرج انيل كابوور
2016-10-22 05:39:01
125887
user
8 -
Toto
قصه رؤؤؤعه ولكن قصيره والنهاية غير قويه
2016-10-21 18:03:02
125805
user
7 -
Redrose
احداث القصة وحبكتها مشابهة تماما لفيلم هندي يقوم ببطولته أنيل كابور
رغم ذلك اتمنى لك التوفيق
2016-10-21 18:03:02
125800
user
6 -
الشيخه النشميه
كيف تمت ولم نعرف ما حصل لرائد؟؟؟؟؟!!!!!!
2016-10-21 16:51:40
125783
user
5 -
عـاشـق كـابـوس☺
بـنت بـلادي قـصتـك رأئـعة عـيبها قـصيرة بـس
تـحيااتي..
2016-10-21 16:51:40
125781
user
4 -
وﺗـــ❤ــر حســاســ♪
قصة شيقة أسلوب جيد .. استمري وحاولي بقدر الإمكان أن تكون أطول قليلا

بإنتظار الأجزاء القادمة
#تحياتي
2016-10-21 14:27:03
125747
user
3 -
bakry 2.sy
رائعة استمري
دمتي بود
2016-10-21 14:27:03
125746
user
2 -
❤️️~šáÿtañlikরgécéরŷáriśi~❤️
انها لا باس بها الأسلوب جيد ولكن الحبكة ضعيفه
2016-10-21 13:30:55
125716
user
1 -
Bola
رائعة استمري في ابداعاتك بس لو كانت اطول شوي كانت هتكون افضل علي العموم موفقة انشاء الله في الرواية القادمه.
move
1