الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

خُلقت لـ أكره

بقلم : إيمآ - Saudi Arabia
للتواصل : [email protected]

خُلقت لـ أكره
في وسط الهدوء في وسط الظلام .. أضم يداي لركبتاي ..أشعر بالوحدة أشعر بالحزن

في وسط الهدوء في وسط الظلام ..
أضم يداي لركبتاي ..أشعر بالوحدة أشعر بالحزن
هناك شيء ناقص ..
هناك أمر أعتدته ..أريده أن يعود
أشعر بالغثيان كل الوقت ..
**
هذا الرجل الذي تقرأ له هل تعلم ما الذي حدث له ؟
**
كان ياما كان في قديم الزمان ، كان هناك رجل يجلس في غرفته ، صامت لا يتحدث كثيراً ، لا يحب الحديث لا يحب الرفقة لا يحب شيء .. و كأنه مخلوق للكره فقط .

في يوم من الأيام عاد من عمله و وجد زوجته ملقاةً على الأرض ، نظر لها ببرود قاتل ، ظل ينظر لدقائق .. خطى من فوقها .. أعد الشاي و شربه

*صوت من الخارج قادم *

وقف الرجل نظر من النافذة و رأى جارتهم قادمة ، وقف أمام جثة زوجته .. فرك عينيه .. أجهد رئتيه
و عند طرق الباب صرخ بأعلى صوته الممزوج بالبكاء
"سممر ، سسمرر ما بكِ أستيقظي ماذا حدث سمر تحدثي معي"

فُتح الباب بقوة دخلت الجارة و زوجها لينظروا إلى منظر الزوج المثير للشفقة و جثة الزوجة ..

أستدعوا الإسعاف و لكن بلا فائدة .. فارقت الحياة منذ مدة

***
تعبتُ من التكلم بأسلوب الرواي .. هل تعلمون ؟ هذه قصتي ..

لم أتزوجها عن رغبة مني ، كانت رغبة أمي و أنا لا أحب الإلتزام بعلاقة مدى الحياة ..
حدثتها بذلك و لكنها تجسد الغباء قالت جملة " لقد أحببتك منذ انتقالكم لهنا و لـ أول مرة أنظر فيها لك "
أعلم هذا الحديث التافه .. البشر التافهون ، هل ظنت أنها أسعدتني بحديثها ؟
هذا مقزز ، لقد كدت أن أبصق عليها ، ذهبت سريعاً من أمامها لازلت أحاول عدم البصق ، يبدو أنها ظنتني خجلاً .


عندما تزوجنا لازلت أريد البصق عليها ، لماذا لا ترى ذلك
هل هي عمياء ؟ أردت أخذها لطبيب ربما هي كذلك ..

هي تتحدث عني كثيراً ، أعلم ذلك لأنها كلما أعود للمنزل تمسك الهاتف و تحدث صديقاتها ، تظنه أمراً يفرحني
و لكن من الغباء استخدام نفس الخطة في كل مرة أدخل فيها للمنزل ..

أظن أنها بدأت تلاحظ ذلك ، برودي تجاهها كرهي لها
تجرأت أخيراً لتتحدث :
" لماذا تتجاهلني ، هل قلت شيئاً خاطئاً ؟ أو هل فعلتُ شيئاً خاطئ ؟ أخبرني سأصححه في الحال ..أحبك كثيراً "

ختمت حديثها بجملة أحبك كثيراً حتى تضيف القليل من المشاعر ..

حدثتها و قلت "جيد نظرك بصحة جيدة إذاً ، لماذا لم تلاحظي ذلك من قبل ؟! حسناً أنا أكرهكِ و أتمنى أن أبصق في وجهك كل يوم ، أنت مصدر إزعاج .. إبتسامتك المزعجة نظراتك صوتك كل شيء يزعجني ..لم أرد الأرتباط بك و لكن كنت أنفذ رغبة أمي "

ردت لتقول " هل تحب فتاة أخرى ؟ و لكني أحببتك أكثر من نفسي ، أردتك لي لم أتوقع أن تكون هناك فتاة .. أتمنى الموت الآن .. أقتلني لا أريد هذة الحياة "

* تبكي تبكي تبكي *

أبتعدت عنها ..

في الصباح خرجت للعمل لم تودعني مثل كل مرة ، و لكن ما بي لماذا أهتم ؟! أكملت طريقي للعمل

خرجت من العمل لأنها طلبت مني شيئاً أردت تنفيذه بشدة و هذا أول طلب أنفذه ..

وصلت المنزل و ناديتها ، أقتربت منها و تغيرت نظرات عينيها ، أظنها تشعر بالخجل و السعادة ..
أنزلت عيناها للأرض .. وضعت يدي على ذقنها و رفعته ، نظرت لي و نظرت لها قلت لها " طلبك مجاب "

قمت بنزع حنجرتها بسرعة ..
لن أنسى عينيها تلك اللحظة و نظرة الصدمة فيهما ..
طعنتها في قلبها لتموت بسرعة ..

عدتُ للعمل بعدما نظفت أثري


و عندما رجعت في المساء للمنزل وجدتها مستلقية في بحر من الدماء .. تحدثتُ في نفسي " ما الذي حدث هنا "
و لكن لم أشعر أن علي معرفة ما حدث ، لم أشعر أن علي مساعدتها ..كنت أريد فقط الشاي .


بعد سنوات ...

* لقد حفظت كل شيء تفعله ، هناك أنواع من الإبتسامات تبتسمها ، ترمش كثيراً عندما أنظر لها ، تسرح شعرها بطريقتين فقط ، تحب الملابس الفضفاضة ، اللون الأصفر يناسبها كثيراً ، هنالك حذاء ترتديه تصبح مشيتها مضحكة به ..
الذي أشعرُ به الآن ..أنا أفتقدها جداً *

لقد أردت فقط قتل هذا الشعور الصغير و لكن يبدو أنه كبر و كبر الآن لدرجة لم أعد أحتمل .. سأضع قلمي الآن و سأودع مذكرتي .

النــــــــهاية

تاريخ النشر : 2016-10-25
تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
أحدث منشورات الكاتب : لا توجد مقالات اخرى
send
علال علي - المغرب
نجلاء عزت الأم لولو - مصر
حمزة لحسيني - Hamza Lahssini - المملكة المغربية
Marwa Elhousein - egypt
نور الهدى الاخضرية - الجزائر
NANA HLAL - سوريا
نور الهدى الاخضرية - الجزائر
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (29)
2016-11-03 11:08:03
127741
29 -
مصطفي جمال


النقد بناء و اعرف من تقصد انت تقصد التعليق الذي قبلك عزيزي تعليقها صحيح و هي حددت كل النقاط السيئة هي قالت الصراحة و لم تجامل القصة بالفعل لا تحمل اي عبرة او اي فكرة فانا لم ارى الفكرة

صديقي قل رايك و لا تتدخل في راي الاخرين
2016-11-03 00:33:29
127693
28 -
القصة كفكرة أكثر من رائعة ، حقا كم من نعمة تكون بين أيدينا نتمنى زوالها ،
هذا إن لم نساعد على التخلص منها ، ولكن بمجرد التخلص منها نشعر بقيمتها ونتمنى لو أنها تعود .
سلمت يداك .
من حق الغير أن ينتقد القصة ، لكن أتمنى أن يكون النقد بناء ، وليس نقد هادم و وقح و مستفز .
2016-11-02 00:01:07
127598
27 -
Inconnue
الى حد مستفز
2016-11-01 15:12:46
127520
26 -
Inconnue
اسلوب ربط لا يكاد يكون موجودا
جمل بسيطة ومتكررة جدا الى مستفز /حيث ان القرّاء ليسوا باطفال/ و لكن على ما يبدو انت استهدفتي الكثير منهم بالنظر الى اغلبية التعاليق (مع كامل احترامي طبعا)
موضوع نمطي مفتقر للابداع ولم يتم استغلاله بفطنة.
حبكة شبه منعدمة، غير متماسكة و غير متضافرة.

حاولي العمل على تثقيف معجمك في الادب العربي/ اقرئى الكثير من الروايات الادبية و واكبي على الكتابة.

(و نعم، نقدي لَربما يبدو صريحا لدرجة الوقاحة عند البعض لكنك، صديقتي، لن تتعلمي شيئا بالانخداع بنقد منمق معسول الكلام.)
2016-10-31 14:57:39
127450
25 -
فتاة الليل
رائعة مدهشة جميلة واصل دائما هكذا لديك اسلوب رائع
2016-10-30 23:56:37
127337
24 -
عيون المها
مبدع جدا استمري ياأيمآ .
2016-10-30 06:10:48
127158
23 -
انستازيا
تسلم ايدك على القصه الجميله
2016-10-30 06:10:48
127157
22 -
دجا
لم افهمها للاسف الشديد
2016-10-28 14:38:11
126944
21 -
بسام أبو عبد الرحمن
القصة رائعه جداً
أرجو المزيد من كتابة القصص
2016-10-28 13:17:11
126912
20 -
Refga
ما اسم هذا النوع من القصص؟ حقا رائعة!
2016-10-27 15:02:14
126776
19 -
دنيا
ليس الجميع يفهم هذا النوع من القصص انها مذهلة



تحياتي
2016-10-27 12:33:20
126750
18 -
مصطفي جمال
لم تعجبني فلا وجود للفكرة فيها
2016-10-27 11:38:46
126740
17 -
غريب
اعجبت بالعنوان اكثر من المقال نفسه هههه واصلي جهودك انتي فتاة ذات موهبة .
2016-10-27 10:13:40
126728
16 -
ملاك
عاشق الرعب
2016-10-27 09:53:01
126724
15 -
روز
ماذا ؟
كيف يفتقدها و هو سبب قتلها
2016-10-27 09:07:33
126720
14 -
4roro4 - مشرفة -
جيدة الى حد ما
طوري نفسك اكثر وستكونين محترفة
2016-10-27 01:16:45
126684
13 -
هيرلين
لا بأس بها ..

:)
2016-10-26 14:43:26
126626
12 -
ملاك
اتمنى ان ترتقي في مستوى كتابتگ عزيزتي ... دُمتِ بود☺
2016-10-26 14:43:26
126625
11 -
ملاك
اجل عاشق الموقع((رائد)) هي تنقلت بسرعة لذلك كأنها قامت بتعطيل منظور العقل لرؤية القصة بشكل واضح لكنها على ما يبدو التجربة الاولى لها في كتابة قصص ...لديها افكار وربما لو تتغلغل قليلا في عالم الكتابة ستحُبه كثيراً فهو كأنه عالم خارجي لا تميز بين الواقع والخيال وتدخل اسلوبك وكلماتك اللبقة ذات المعنى الاثرائي لموضوعك لتصبح مميزاً بين قُرائگ...صديقتي كاتبة المقال لا تظني بأن رأيي انتقاد جارح او كُره لكي...انما وهي نصيحة لتتفادي اخطائگ في قصصگ المقبلة بأذن الله ولكي تعلمي ما سبب عدم اعجاب القارئ فيها ....دُمتِ بو..
2016-10-26 07:37:25
126582
10 -
EXO
انها غاااايه في الجمال
انها ممتازه
واصلي ابداعاتك (:
حفظك الله
وفقك الله وحماك
♡فايتينغ♡
2016-10-26 06:55:58
126572
9 -
عاشق الرعب
اشاطر ملاك رايها و اضيف بان الدافع وراء الجريمه غير مقنع البته و كما انك لم تاخذي الوقت الكافي لتبني على الاقل الاعتلال النفسي لشخصيتك حتى تجعلي من الدافع النفسي المختل لديه سببا اكثر اقناعا للقتل
اي ان الفكره الاساسيه للقصه ضاعت من بين يديك للاسف
ثانيا طريقه الكتابه مبهمه و جملك مبتوره و تتنقلين من فكره الى اخرى بسرعه لا تسمحين بذلك للقارئ بالتفكير بالافكار التي تنقلينها له
الاهم لم نعلم بدايه القصه من نهايتها كم قام بطلك بقتل زوجته من مره؟ ام انه يتخيل ذلك؟
ثم لم احب تلك العبارات بين النجمتين ك *تبكي تبكي تبكي* او *صوت من الخارج قادم* (مع انها في العربيه تقال صوت قادم من الخارج) قطعت قراءتي و كانها تفصل النص الى نصوص
و لو انك لم تكرري تلك الفكره ، فكره البصق في وجه زوجته كثيرا في قصتك لعلها ذكرت اكثر من ثلاث مرات في نص بهذا القصر فتكرار بعض التركيبات و الكلمات جعلت النص ركيكا للاسف
ربما هي مساوئ التجربه الاولى ارجو ان تتخلصي منها سريعا في قادم تجاربك
2016-10-26 05:24:23
126556
8 -
متفائله
جميله جدا

احسنتي والى الأمام وفقك والله.
2016-10-25 17:47:31
126519
7 -
البراء
ممتازة بكل ما تحمله الكلمة.. هذا هو المعنى الحقيقي للقصة القصيرة.. فكرة القصة رائعة و أستمتعت بها جدا جدا.. من كتب هذا الكلام عليه ألا يتوقف عن الكتابة أبدا
2016-10-25 17:39:00
126517
6 -
علاء
لديكي خيال واسع لكن حاولي الابتعاد عن التكرار. لكي تضعي للقصه رونق جميل وشكرا
2016-10-25 17:21:18
126507
5 -
عزف الحنايا
قصة جميلة ^^
أحسنتِ عزيزتي إيما .. بإنتظار جديدك :)
2016-10-25 17:19:46
126502
4 -
عذراء القبــــــــور
كئيبة يعني كان من ممكن ان تسردي حياة الزوجين بعدج ذلك تنتقلي الى دافع للقتل أن تجعليه مختل اكثر من ذلك بإطالتها قليلا لكنها جيدة
2016-10-25 16:17:25
126490
3 -
❤️~šàÿtañlikরgécéরŷáriśi~❤️️
طيب عزيزتي ايما انها اول قصه لك واكيد لا زلت في بداياتك
من ناحيه ايجابيه
انت لديك خيال خصب وواضح انه يرتبط بالواقع لديك اُسلوب سلسل على نقل ما تتصورين في عقلك للكاتب هذا جيد
بالمقابل سلبياتك ليس كل ما ترينه يمكن ان ينقل بوضوح يعني مثلا لم افهم معظم الأحداث هل المتكلم هو ذاته الزوج القاتل وهو يتحدث عن نفسه ام انه اعتقل ويتم التحدث عنه
الفكرة ثانيا تطغو عليها الدموية واليأس. والفكرة ليست واضحة
وايضاً القصه قصيره ولا تتضمن اي حبكة فيها الحبكة ضائعه يعنني احسست اثناء القراءة انني اقرأ مذكرات لمختل عقلي لكن ارى فيك كاتبه جيده وسوف تتحسنين مع الوقت

تقبلي مروري
2016-10-25 14:21:02
126465
2 -
ملاك
جميلة جداًً ....القصة مكررة قليلاً بشأن قتل الزوج لزوجته بدافع الكره ...كما كثُرت ان الكاتب يقوم بكتابة موضوعه على شكل مذكرات ...رغم ذلك احبتتها فهي قصيرة وسلسة ...سلمت يداكَ ..لكن هل هناك جزء آخر منها عزيزتي
2016-10-25 13:36:56
126438
1 -
RoRo
Very good
move
1
close