الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : نساء مخيفات

الأم المتوحشة : والدة من الجحيم!

بقلم : سوسو الحسناء - السعودية

الأم المتوحشة : والدة من الجحيم!
تجردت من الرحمة وتحولت إلى وحش ..

من المعروف أن اﻷم هي الحضن الدافئ , وهي الملجأ , وهي الحنان والحب والعطف والرحمة .. ولكن لكل قاعدة شواذ وليس كل الأمهات ينطبق عليهن هذا الكلام .. فهناك أمهات قاسيات شريرات , بل وقاتلات أيضا وقلوبهن لا تعرف الرحمة .. وخير دليل على هذا الكلام هي بطلة قصتنا المدعوة " تريزا كنور" .

الأم المتوحشة : والدة من الجحيم!
تريزا كونر في شبابها ..

ولدت تريزا في 14 مارس عام 1946 في كاليفورنيا لعائلة بسيطة وكانت اصغر أخوتها ، وكانت اﻷقرب لقلب والدتها سويني . حالة العائلة كانت جيدة نسبيا من الناحية المادية والاجتماعية , لكن إصابة الأب جيم بمرض باركنسون عام 1950 قلب كل شيء رأسا على عقب , إذ أصبح قعيد البيت , وصار عصبيا يغضب ويفتعل المشاكل مع زوجته وأطفاله لأتفه الأسباب , ومع هذا حاولت الام سويني جاهدة المحافظة بشق الأنفس على وضع العائلة ماليا وعدم سقوطها في براثن الفقر والتشرد , لكن موتها المفاجئ عام 1961 بسبب مرض قلبي كان مدمرا بالنسبة للعائلة , إذ سرعان ما باع الأب المريض المنزل وتشتت شمل الأسرة .

كان وقع موت الأم شديدا على تريزا , فهي كانت مقربة لوالدتها كثيرا مما أدخلها في حالة من الاكتئاب ..

وبسبب ظروف العائلة الصعبة تركت تريزا المدرسة وتزوجت باكرا جدا , في سن 16 , من كليفورد سانديرس , ورزقا بأول مولود لهما , صبي أسمه هوارد . لكن زواجهما لم يكن مستقرا أبدا ، حيث كانا دائمي الشجار والمشاكل بينهما لا تنتهي بسبب غيرة تريزا الشديدة وشكها الدائم من أن زوجها يخونها .

وفي السادس من يوليو عام ١٩٦٤ دب بين الزوجين خلاف عنيف ، وكانت تريزا حاملا بطفلها الثاني . وفي هذا اليوم هدد كليفورد انه سيغادر المنزل بلا رجعة ، وبينما كان يهم بالخروج بادرته تريزا بطلقة في رأسه واردته قتيلا .

ألقي القبض على تريزا وتمت محاكمتها ، لكنها إدعت انها قتلت زوجها دفاعا عن نفسها، وادعت انه اعتدى عليها وهو في حالة سكر شديد وتمت تبرئتها .

أنجبت تريزا ابنتها الثانية "شيلا" بعد إطلاق سراحها .

الأم المتوحشة : والدة من الجحيم!
كانت تمضي وقتها في البارات والملاهي ..

بعدها عاشت مع عدة رجال , وكانت هذه العلاقات والزيجات دائما ما تنتهي بالفشل والطلاق أما بسبب غيرة تريزا الزائدة ، أو بسبب خيانتها هي نفسها لأزواجها . إذا كانت تسكر وتمضي ليالي طويلة في الملاهي والفنادق قبل أن تعود للمنزل ، تاركة أطفالها مع أزواجها . وفي إحدى المرات خانت زوجها مع صديقه .

بالمجموع تطلقت تيريزا أربع مرات ونتج عن زيجاتها أربعة أطفال آخرين هم سوزان، ويليام، روبرت و تيري .

زواجها الأخير انتهى بالطلاق أيضا عام 1976 ، وهنا بدأت تريزا بإدمان الكحول بشكل مفرط، وبدأت بتعنيف أطفالها وإساءة معاملتهم .. كانت تريزا تفرغ غضبها وسخطها بأطفالها المساكين ، قامت بتعذيبهم بشتى الوسائل من ضرب وحرق بالسجائر، وكانت تقوم بحبسهم في الخزانة ورميهم بأشياء حادة كالسكاكين وتهديدهم بالسلاح ، وكان يحلوا لها أن تجعلهم يمسكون أيدي بعضهم وتبدأ بضربهم بشكل جماعي , ومنعتهم من مغادرة المنزل.

في ذلك الوقت كانت تريزا تسكن في شقة صغيرة , وكان أبنها الأكبر هوارد قد غادر المنزل نهائيا . وقال جيرانها بأن شقتها كانت قذرة جدا وتفوح منها رائحة البول وأنها كانت تمنع أطفالها من الحديث مع أي أحد , وأن أطفالها كانوا يبدو عليهم الخوف والتوتر دوما .

الأم المتوحشة : والدة من الجحيم!
صورة لسوزان عندما كانت في المدرسة

وكانت تكن حقدا كبيرا ﻹبنتيها سوزان وشيلا خصوصا بعد أن كبرتا وبدأت تظهر على جسديهما معالم الأنوثة والجمال، بينما هي  تقدمت في السن وبدأت معالم الشيخوخة وزيادة الوزن تظهر عليها. في البداية وجهت كل حقدها تجاه سوزان ، كانت تعتقد بأن زوجها السابق قد حول أبنتها إلى ساحرة ! ، وأن زيادة وزنها المستمر سببه تعويذة ألقتها عليها سوزان .

البنت المسكينة كانت تتعرض لأبشع أنواع التعذيب , وكانت سوزان تطلب من أطفالها الآخرين أن يشاركوا في تعذيب سوزان . وفي إحدى المرات نجحت سوزان في الهرب من المنزل ، وأخبرت الشرطة عن ما تعانيه من تعذيب على يد أمها ، لكن الأم ادعت بأن أبنتها مصابة بمرض عقلي ، ولسوء حظ سوزان فقد تمت إعادتها إلى أمها .

وفي احد الأيام وأثناء مشادة كلامية بين تريزا وأبنتها سوزن , تناولت تريزا مسدسا عيار 22 وأطلقت النار صوب أبنتها ، حيث أصابت سوزان واستقرت الرصاصة في ظهرها ، لكنها نجت من الموت بإعجوبة، ولم تكلف تريزا نفسها طلب المساعدة الطبية بل اكتفت برميها بحوض الاستحمام ووضعت لها بعض الضمادات ، وبعدها تماثلت سوزان للشفاء وهي حبيسة المنزل، ونظرا لأنها لم تحصل على الرعاية الطبية اللازمة بقية تلك الرصاصة عالقة في ظهرها .

وفي مرة أخرى طعنت تريزا سوزان بالمقص ، وهذه المرة أيضا لم تطلب المساعدة الطبيبة بل قامت بعلاجها بنفسها مثلما فعلت مع حادث الرصاصة .

إلى أن جاء احد الأيام وطفح الكيل بسوزن وقررت أن تغادر المنزل وأخبرت والدتها بالأمر ، وافقت تريزا لكن بشرط أن تقوم باستخراج تلك الرصاصة حتى لا تكون دليل إدانة ضدها ، وطلبت المساعدة من أبنها روبيرت البالغ من العمر 15 عاما .

الأم المتوحشة : والدة من الجحيم!
وليم وروبرت ساعدا امهما على التخلص من جثة شقيقتهما

قامت تريزا بإعطاء أبنتها سوزن دواء  Mellaril وهو يستخدم للفصام وللاضطرابات العقلية في محاولة منها لتخديرها، وأيضا استخدمت بعض المهدئات والكحول .. وبدأت سوزن بفقدان الوعي والهذيان ، بينما كانت تريزا تحاول استخراج الرصاصة بالسكين ، لكن سرعان ما أصيبت سوزان بتسمم الدم .. وهنا ما كان من تريزا التي تجرد قلبها من الرحمة  إلا ان قامت بتقييد إبنتها وأخذها إلى إحدى اﻷودية حيث قامت بإشعال النار بها وهي ما زالت على قيد الحياة ورميها بالوادي .

الأم المتوحشة : والدة من الجحيم!
صورة شيلا في المدرسة

بعد وفاة سوزان بدأت تريزا تصب جام غضبها وسوء معاملتها على ابنتها شيلا ، حيث أجبرتها على ممارسة الدعارة لجني اﻷموال نضرا ﻷن تريزا عاطلة وبحاجة لمن يعيلها ، وبدأت تسمح لها بالخروج وقتما تشاء ، في البداية سارت اﻷمور على ما يرام وكانت تريزا مسرورة من اﻷموال التي تجنيها إبنتها ، ولكن بعد فترة وجيزة استشاطت تريزا غضبا، حيث اتهمت شيلا أنها تحمل أمراضا جنسية معدية وأنها نقلت إليهم العدوى عن طريق كرسي المرحاض المشترك ، نفت شيلا اﻷمر لكن تريزا أصرت وقامت بتقييد شيلا وحبستها في خزانة بدون تهوية ، ومنعت عنها الطعام والماء وحذرت أولادها الباقين من الاقتراب منها او تقديم الطعام لها، وبعد عدة أيام توفيت شيلا من الجوع والعطش ، ولم يلاحظ احد أنها فارقت الحياة إلا بعد أن تحللت الجثة وبدأت رائحتها بالانتشار ، أمرت تريزا أولادها روبرت ووليام ان يتخلصوا من جثة شيلا حيث قاموا بوضعها في صندوق من الورق المقوى ورميها  على جانب إحدى الطرقات.

وكما في حالة سوزان فأن الشرطة اكتشفت جثة شيلا أيضا لكن لم تستطع التعرف عليها .

الأم المتوحشة : والدة من الجحيم!
صورة الابنة الصغرى تيري

وعلى الرغم من انه تم التخلص من جثة شيلا إلا ان الرائحة مازالت عالقة في إرجاء المنزل ،مما أصاب تريزا بالقلق والتوتر خوفا أن يتم اكتشاف أمرها، لذلك قررت مغادرة المنزل فورا وإضرام النار فيه ، طلبت من أبنتها الصغرى تيري ان تقوم بالمهمة ، قامت تيري بسكب بعض السوائل المشتعلة وقامت بإشعال النار ، لكن المنزل لم يتضرر كثيرا حيث ان الجيران قاموا بإطفاء النيران قبل انتشارها وإبلاغ الشرطة .

تريزا هربت مع أولادها الذين سرعان ما تركوها ، وكل منهم ذهب إلى وجهة مختلفة ، كانوا الآن في سن تسمح لهم بالعيش بأنفسهم ، فأصغرهم وهي الأبنة تيري كانت آنذاك في السادسة عشر من عمرها وقد تركت أمها وهربت واستعملت هوية أختها الميتة شيلا لكي تعيش لوحدها كبالغة . الوحيد الذي بقى مع تريزا هو أبنها روبرت .

تريزا وروبرت هربا إلى لاس فيغاس وعاشا هناك من دون أن يلفتا الانتباه لنفسيهما . لكن ألقي القبض على روبرت عام 1991 بعد أن قتل شخصا أثناء محاولته سرقة أحد المتاجر .

بعد إلقاء القبض على أبنها غادرت تريزا إلى مدينة سالت لاك سيتي واختبأت هناك .

الأم المتوحشة : والدة من الجحيم!
صورة تريزا عند القاء القبض عليها ..

بعد عدة سنوات , تحديدا عام 1993 قررت الأبنة الصغرى تيري اﻹبلاغ عن والدتها ، أخبرت الشرطة بكل ما حدث ، وبدأت الشرطة بالتحقيق حتى تيقنت من صحة أقوال تيري فألقي القبض على تريزا .

تريزا كنور وافقت على الاعتراف للشرطة بكل شيء مقابل تجنيبها حكم الإعدام . وهي حاليا تقضي فترتي حبس بالسجن المؤبد في أحد سجون الولايات المتحدة .

الأم المتوحشة : والدة من الجحيم!
فيلم رعب مقتبس عن قصة الام القاتلة تريزا كونر

جدير بالذكر ان فيلم الرعب (The Afflicted ) من إنتاج عام 2010 هو مقتبس عن قصة تريزا كنور .

المصادر :

- Theresa Knorr - wikipedia
- Theresa Jimmie Cross - murderpedia

تاريخ النشر 21 / 08 /2016

انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

داريا سالتاكوفا .. سيدة القصر السفّاحة
ناني دوس : الجدة الضاحكة
البداية و النهاية - السعودية
إيلين ورنوس .. سفاحة الطريق السريع
حسين سالم عبشل - اليمن
سيدة البيت الملعون
عبير شعبان - تونس
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

المتسولون الأغنياء
استيل - اليمن
ماذا ستفعلون لو أصبحتم مخفيين؟
حلمت بأنني أركض على جسَر
رُقَية - العراق
خطب ما
مجهولة
الشيطان يرتدي تنورة
سارة زكي - مصر
هاي جريف
ميرنا أشرف - مصر
كسرة النفس
سليمة - ليبيا
أحاجي الفراعنة :جرائم غامضة وألغاز مظلمة
قصتي
عرض
التعليق على هذا الموضوع مغلق حاليا
تعليقات و ردود (75)
2020-09-23 07:07:46
374750
user
74 -
mark
انا افكر الام القاتله من الجنسيه اليابنيه
2020-09-15 21:34:13
373541
user
73 -
Some
هناك أمهات ظالمات قسوة ع ظرب ع تجريح
عدم اهتمام
2020-03-25 17:50:04
342850
user
72 -
عماد
قضاء اخرق..كان حبل المشنقة يكلفهم كثيرا..و الا فلم هذا التعامل المزري مع العدالة..؟
2020-02-26 13:12:43
338330
user
71 -
القلب الحزين
إن إعترافها بجريمتها لا يجنبها حكم الإعدام.
2020-02-14 14:03:38
336572
user
70 -
الجميله
أعتقد أنه يجب تنفيذ حكم الإعدام
2019-09-03 05:40:47
313067
user
69 -
Shiko Silva
وفى النهاية لم تعدم هل هذا قانون
طبيعى جدا السارق والزانى والقاتل ينتشروا فى بيئات واحكام مثل هذه
من امن العقاب اساء الادب
2019-08-26 05:36:06
311290
user
68 -
جاردينيا
اصلا مابني على باطل فهو باطل كيف للهذه المجرمه ان تكون اما اصلا وبالتالي اولادها لم يكونو نعم االاولاد
2018-09-25 23:42:39
257064
user
67 -
هنادي
عيالها عديمين الشخصيه و همج من معاملتها السيئه لهم لو كانوا بعقلهم وعلي قلب واحد دام الاذيه لهم كا مجموع مفروض يا يشتكون عليها أو يقتلونها
2018-09-02 12:49:07
251128
user
66 -
روز باريس
اكيد الام عندا مرض نفسي وكان لازم تتعالج .
لان من المستحيل حد يعمل باولاده هيك حتى الحيوانات ما بتؤذي صغارها.
2018-05-18 14:53:25
221762
user
65 -
سارة الغامدي
هذه لا تسمى أم أبدا،و لا تحمل لقب أمومة أبدا هذه تريد ان تقضي شهواتها فقط و تنجب أطفالا لا ذنب لهم في هذه الحياة تريد فقد أن تتسلى بتعذيبهم و تعنيفهم.
و صلت بها الغيرة لأن تقتل بناتيها بدافع الغيرة.

الأم ليست التي تلد بل التي تربي
2018-05-12 09:22:06
220501
user
64 -
آسية العرب
للأسف الشديد أغلب الآباء العرب ماديون كل همهم الجنس والشهوات والمال لانفاقه على رغباته في الحرام وليس على مصلحة الأسرة وصونها وهدفهم الاساسي بحياتهم هو الزواج من المرأة صغيرة السن أو من امرأة فائقة الجمال أو من امرأة غنية والموظفه ولا يطمحون . للزواج من المرأة الشريفة الأصيلة المتعلمة التي لم تتوفر لها فرصة الحصول على العمل الرجل العربي هو من يظلم زوجته العربية الأولى ويطلقها بدون ذنب ويقذفها بالكذب والباطل ليبرئ نفسه أمام أقاربه ويلمع صورته بالكذب أمام الناس ويدمر أطفال زوجته الأولى ويجرم بهم ويذيقهم لوعة الضياع والشتات والفقر والجوع وضياع المستقبل لأجل. حبه وعشقه في البحث عن الزواج من زوجه ثانيه صغيره او جميله او غنيه الرجل العربي هو سبب دمار الأمة العربية الاسلاميه وتفكك مجتمعاتها وهدم الاسلام
1 - رد من : همس العدالة
المقال عن ام أجنبية وعائلة أجنبية وحدث في أمريكا. لم أفهم ماالرابط العجيب بين مافعلته هذه القاتلة وبين ردك ، ماعلاقة الاب العربي والمجمتع العربي بالمقال ؟
2021-05-30 20:10:15
2018-05-12 07:48:52
220495
user
63 -
آسية العرب
أغلب الأمهات العربية عادلات مضحيات حنونات ولكن للأسف الشديد الأم الأوروبية والأب الاوروبي والأب العربي أغلبهم مجرومون ومتوحشون وظلمة ويضيعوا أولادهم وهذه كارثة والاعلام الغربي يخفي هذه الحقيقة مثل الاعلام العربي يخفي حقيقه ظلم الأب العربي لزوجته ولاولاده ويرمي الذنب بالكذب وبالزور على المرأة العربية المظلومة المضطهدة.
2018-04-28 13:47:33
217963
user
62 -
غريب
هذه مستحيل تكون أم أبدا،حتى الوحوش بريئة من أفعالها.
2018-01-15 17:25:40
197532
user
61 -
دودو
انا امي شريرة بس مو لهي الدرجة
2017-11-01 10:28:36
183698
user
60 -
the god mother - السعودية
هذي مو ام هذي حمارة القايلة
2017-10-03 09:17:43
179173
user
59 -
ڪۆݑݛ
الحمدلله على نعمة الاسلام
2017-07-24 02:27:53
167469
user
58 -
هيثم
اعرف بعض من عانوا القسوة على يد أمهاتهم وصلت إلى الضرب الشديد المبرح ومنع الطعام لأسباب واهية جدا .
الأم ليست دائما مدرسة .. أحيانا ما تكون مسلخا .
2017-07-12 01:40:32
165417
user
57 -
رولا
هي مش ام هي وحش قاتم تم قتل ابنتان
2017-06-04 05:28:14
159377
user
56 -
امة الرحمن
في أمهات كثر مجرمات ومتوحشات في بلادنا لكن هن محميات من قبل علماء الدين ،اعتقد ان علماء الدين أفقدوا في الدين الاسلامي روح العدالة بهذا الشأن بحيث بسبب فتواهم وجمود عقولهم ظهر شبان وشابات مضطربين نفسياً بسبب ماحدث لهم في طفولتهم من الام الأسطورة وبالتالي لم يستطع هؤلاء الشباب بإخراج أنفسهم من الضياع وبالتالي ضياع دول وشعوب ،وأقول لهؤلاء العلماء أساس هذا الكون العدل وان من اسماء الله تعالى "العدل" والله كتب على نفسه الا يظلم احد ،لماذا جعلتم للوالدين الحرية المطلقة في تعذيب أولادهم بدون حساب وعقاب وباسم الدين ، واذكرهم بان العدل أساس الملك.
2017-04-22 04:38:02
153479
user
55 -
ميليسيا جيفرسون
أشك في انهم أبنائها ؟!
2017-04-05 07:33:25
150903
user
54 -
نبض الصعيد
في هذه الايام نري عجب العوجاب حت الام لا ترحم ابنائها شكرا لكل من ساعدنا علي نشر هذه الجائم فكثر من الجرائم لا نعلم عنها والمجرمين يمرون مرور الكرام ولا يلاقون اي عقاب
2017-01-13 15:36:16
139053
user
53 -
ابن العراق
والله قصه حلوه لاكنها مخيفه بنفس الوقت طبعا اذا كانت حقيقيه
2016-11-12 11:10:48
129142
user
52 -
خنجر مسلول
رائع المقال روووووووعه ، ما أدري ليش أحبب قصص المجرمين والسفاحين استغفر الله العظيم هههههههههههه
2016-11-04 03:57:06
127862
user
51 -
سوكو
اعتقد انها مريضه نفسيه لا يوجد ام طبيعيه تفعل ذلك بأبنائها في الواقع تمنيت ان يتم اعدامها
2016-10-31 13:53:17
127439
user
50 -
تشاكي ماد
سلمت يداك علي المقال ..!
ولكن الا تعتقد ان كل ماسبب الجنون وغياب العقل والعقده النفسيه لهذه الأم هو اولا بسبب غيرتها او قتلها لحبيبها الاول او بسبب ماحصل مع عائلتها ربما كانت الصدمه كبيرة عليها مما جعلها تتوحش هكذا وتذهب من قلبها الرحمه..!
لكل شيء سبب فلو قلنا ماالذي جعلها تصل لهذه الوحشيه والبشاعه فااكيد هناك سبب مقنع !
صحيح .! وبالاخير استحقت هذه الام هذا اللقب البشع (والدة من الجحيم) .!

دمتم بودْ
2016-10-30 21:01:13
127324
user
49 -
مصطفى
يا للقلب القاسي
السبب هو عدم وجود الايمان
وكذلك التربية
2016-10-30 21:01:13
127319
user
48 -
"مروه"
شرسه ومتوحشه وقذره
2016-10-30 13:03:47
127229
user
47 -
وسام
أنو عن جد (((والدة من الجحيم)))
2016-10-30 08:45:48
127192
user
46 -
هبة العراق
جميع المجرمين هم أشخاص مختلون عقليا لأن ماممكن أنسان سليم من الناحية العقلية يرتكب أي نوع من أنواع الجرم وطبعا الخلل العقلي درجات يضاف له عامل البيئة والتربية والأهم هو الرادع الديني
2016-10-30 08:13:03
127179
user
45 -
عاشق الموقع
لاحول ولا قوة إلا بالله
الحمد لله على نعمة الإسلام والعقل
2016-10-29 13:33:09
127092
user
44 -
المجهولة
ليست كل من تلد ام
2016-10-29 04:49:01
127019
user
43 -
موفق
هذه ام يجب رميها بنار وحرقها حيتا واريد ان تموت تحت التعذيب
2016-10-29 00:05:50
126990
user
42 -
ممتاز القزاز الحراز الفراز
ام قويق او ام ٤٤ ليست اما فاضلة عادلة قائدة رائدة دي قاتله سافلة نادرة شاردة قادرة هائلة صائلة وجائلة
2016-10-28 13:41:01
126929
user
41 -
نعناعه
ام مختله عقليا مريضه نفسيا تستحق الاعدام على ما فعلته بحق ابنتيها
كان يجب عدم استعمال الرأفه معها , من ملامح هذه المرأه تبين مدى قسوتها وبردوها دا حتى الحيوان يعرف معنى الامومه والحنان والعطاء بحق ابناءه
اعوذ بالله من هؤلاء الناس عديمين الرحمه والانسانيه
2016-10-28 10:56:18
126889
user
40 -
كرم
ياااه ماهده الاام الملعونهه
2016-10-28 09:50:01
126876
user
39 -
هابي فايروس
تبا.هههههه
2016-10-28 00:30:51
126823
user
38 -
ام سيلينا♥
شيطان وليست ام
2016-10-28 00:30:51
126822
user
37 -
بيري
اغلب قسوة الوالدين تكون على ابناء السفاح مع انه ليس ذنبهم ولكن هذا من سخط الله عليهم
وقد تكون هذه الام انجبت ابنائها سفاحا
2016-10-28 00:30:51
126821
user
36 -
بيري
وجه شرير
الانسان والحيوان ايضا اذا ربى صغار غيره احبهم كأبنائه فكيف بأبنائه الحقيقيين
عجباااا
2016-10-28 00:30:51
126816
user
35 -
الشيهانة
يا الاهي اقف عاجزة حقا عن التعبير امام هذه المرأة ولكن ف اعتقادي ان مايغفر لها انها ليست بعاقلة لا يمكن ان تكون كدالك انها حتما تعاني من مرض نفسي ما رحم الله بناتها واولادها لا اعتقد بأنهم سيستطيعون العيش كاشخاص اسوياء ف المجتمع لقد كانت حقا معاناة كبيرة
2016-10-27 17:51:38
126812
user
34 -
محمد
لماذا اكثر قصص الجرائم والقتل والجن والاشباح التي تصدر من الموقع هي في الولايات المتحدة الامريكية من بين عشر قصص ثمانية منها في امريكا ؟؟؟
2016-10-27 15:26:11
126788
user
33 -
سارة
السلام عليكم
الطامة الكبرى عندما استكت سوزن إلى ذوي الاختصاص و عوضاً عن إنقاذها ارجعوها إلى من لا تعرف الرحمة ، و للاسف هناك اناس حصل معهم ذات الشيء وللأسف لا يزال ذلك يحصل ،إذا اشتكى الطفل يتم تكذيبة و إرجاعه إلى الام اللتي لا تعرف الرحمة لتعذبة اكثر لأنه فضحها ،و لا يتم تصديقة بل يقومون بالضحك علية و يقولون كذب الاطفال ،حتى يموت الطفل او يغتصب حسبي الله ونعم الوكيل
2016-10-27 14:38:18
126775
user
32 -
متجردة
هنالك الكثيير من الأمهات لايستحقون الأمومة مريضات نفسيا
2016-10-27 14:30:46
126773
user
31 -
soso
والله الإنسان بعض الأحيان يشعر برغبة شديييييييدة بالتعذيب والله لو بيدي لأعذب 5 أكرههم ما أجمل التعذيب ههههه
2016-10-27 14:23:24
126766
user
30 -
MEMATI BASH (فاطمة اللامي)
شريرة جداً.....تباً لها -_-
2016-10-27 14:23:24
126765
user
29 -
من ~ رحمة ~ إلى صاحب اليد الكبيرة
أظن أنهم لم يتكشفوا هوية الجثث بسبب عدم وجود تلك الامكانيات بوقتهم ، احتمال كبير :)
2016-10-27 12:11:10
126748
user
28 -
الجوهرة
الله .. حسبي الله عليها الملعونة ليهه كذا ؟
2016-10-27 11:16:25
126738
user
27 -
غريب
مختلة عقليا اوليست امها.
2016-10-27 10:53:30
126736
user
26 -
احمد
واوووووو اتخوف
2016-10-27 10:53:30
126732
user
25 -
زهرة المدائن
أنا أسفة لكن يفضل أن تبحثي لها عن أسم عدا أسم الأم...تبا..أنا لاأفهم لما ألتزموا الصمت..هناك من يتمنى أن ينجب طفلا واحدا وهناك من يعذبهم ويقتلهم.
عرض المزيد ..
move
1