الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : قتلة و مجرمون

ريتشارد جيس .. مصاص دماء سكرامنتو

بقلم : باسم الصعيدي

ريتشارد جيس .. مصاص دماء سكرامنتو

أحد أكثر السفاحين جنونا في تاريخ امريكا ..

ولد ريتشارد ترينتون جيس (Rechard Trenton Chase ) في حي سكرامنتو بولاية كاليفورنيا عام 1950 . كان والده رجلا صارما محتدا , كثيرا ما يعتدي على زوجته بالضرب , حتى انه كسر أصابعها أمام ريتشارد في إحدى المرات , وبالمقابل كانت والدة ريتشارد تنفث همها وشقاءها في ولدها , فكانت كثيرا ما تضربه وتعنفه . وكان لهذا الجو الأسري العنيف والمضطرب تأثير مدمر على نفسية ريتشارد وعلى مستقبله . فنشأ صبيا غريب الأطوار , يحب افتعال الحرائق وتعذيب الحيوانات .. كان يقتل كل القطط التي يجدها في الحي لينفس عن غضبه جراء المعاملة السيئة التي كان يلقاها في البيت من والدته .

بلوغ مبكر ... وجنون مبكر

ريتشارد جيس .. مصاص دماء سكرامنتو

ابتدأ جرائمه صغيرا بقتل القطط ..

مبكرا في سن المراهقة بدأ ريتشارد بشرب الكحول وتدخين الماريجوانا ومواعدة الفتيات . وقد أفادت واحدة من تلك الفتيات بأن ريتشارد كان عاجز جنسيا , وكانت هذه المشكلة تسبب له الكثير من الضيق , حتى أنه عرض نفسه على طبيب , فأخبره الطبيب بعد الفحص بأن الأسباب الجذرية لعجزه الجنسي ترجع إلى حالة من الغضب المكبوت بداخله . وبمرور الوقت بدأت مشاكل ريتشارد النفسية تتفاقم , فراحت تطارده وساوس مرضية غاية في الغرابة , حتى أنه اقتحم غرفة طوارئ أحد المستشفيات يوما زاعما بأنه يبحث عن شخص سرق شريانه الرئوي ! .. وأن عظامه وجمجمته بدأت تخرج من قفاه , وان معدته تزحف إلى الخلف , وقلبه توقف عن الخفقان !.

الأطباء شخصوا حالة ريتشارد النفسية على أنها نوع من أنواع الفصام وجنون الشك والارتياب , واستنتجوا بأن المخدرات سممت ذهنه وجعلته مضطربا عقليا . ولهذا وضعوه تحت الملاحظة لمدة 72 ساعة , لكنهم أطلقوا سراحه في النهاية فعاد إلى منزله . وسرعان ما بدأت الوساوس والشكوك تراوده من جديد , فصار يعتقد بأن والدته تحاول تسميمه , ولهذا غادر منزله ومكث في شقة مع أصدقائه , غير أن الجيران سرعان ما اشتكوا منه بسبب سكره الدائم وتعاطيه المخدرات إضافة إلى تجوله عاريا في البناية, ولهذا طلب منه أصدقائه الرحيل , لكنه رفض , فتركوه هم وذهبوا . وببقائه وحيدا أخذت حالته النفسية تسوء أكثر , فراح يطارد الحيوانات ويقتلها ويشرب دمائها . أحيانا كان يضع أمعاء الحيوانات مع الدم في الخلاط الكهربائي ثم يشرب المزيج ظنا منه بأن ذالك يمنع قلبه من الانكماش , وكان الجيران يشاهدون أرانب مقتولة وطيور نافقة مكسورة الأعناق بالقرب من نافذة غرفته .

دراكولا !

ريتشارد جيس .. مصاص دماء سكرامنتو

اطلقوا عليه لقب دراكولا ..

في عام 1975 وضع ريتشارد في مصحة عقلية بعد أن قام بحقن نفسه في الوريد بحقنة فيها دم أرنب . وخلال مكوثه في المستشفى كان يطيب له أن يقص على العاملين تفاصيل خيالاته المجنونة حول قتل الأرانب ومص دماء الطيور . في البداية اعتقد الجميع بأنها مجرد خيالات وهلوسات رجل مختل , لكن في احد الأيام تفاجئ الجميع في المصحة بريتشارد وقد تلطخ وجهه بالدماء , وسرعان ما اكتشفوا انه كان يصطاد الطيور في المصحة فيشرب دمها ثم يلقى بجثثها خارج نافذته . فصاروا  يطلقون عليه لقب "دراكولا" .

الأطباء كانوا واثقين من أن ريتشارد يعاني من خلل عقلي , لكنه برأيهم لم يكن يمثل خطرا داهما على المجتمع . ولهذا وافقوا على إطلاق سراحه بموجب تعهد من والدته . وكانت والدته قد استأجرت له شقة , وكانت تتسوق له حاجياته من محلات البقالة القريبة. وفى احد الأيام أتت والدته لزيارته كالعادة فسمعت ضوضاء عالية داخل شقته , وحين فتحت الباب وجدت أبنها ممسكا بقطة ووجهه ورقبته ملطخة بالدماء , كان منشغلا بمص دم القطة المسكينة , وحين  فشلت والدته في إيقافه تركته وطرقت عائدة إلى منزلها .

وفى أغسطس 1977 عثرت شرطة ولاية نيفادا على سيارة عالقة بالرمال قرب إحدى البحيرات . داخل السيارة عثر رجال الشرطة على ملابس رجالية ملطخة بالدماء ودلو فيه كبد طازج ودماء , وعلى مقربة من المكان عثروا على ريتشارد والدم يغطيه من أعلى رأسه حتى أخمص قدمه , وتبين لهم بأنه قتل بقرة وعبث بجسدها وشرب دمها . لكن الشرطة لم تعتقل ريتشارد واكتفت بإعادته إلى بلدته .
وفي هذه المرحلة من حياته اخذ ريتشارد يقرا بشغف المجلات والصحف التي تتحدث عن الجرائم وعمليات القتل , وسرعان ما نمت في رأسه فكرة مجنونة فراح يحلم بصنع مزيج من أمعاء ودم البشر ليشبع بها نزواته الغريبة .

الضحية الأولى

في 29 ديسمبر 1977 أرتكب ريتشارد أولى جرائمه . الضحية كان مهندسا يبلغ من العمر 51 عام اسمه امبروز غريفن (Ambrose Griffin ) . كان عائدا لتوه من السوق , وفيما كانت زوجته مشغولة بوضع أكياس البطاطس في المطبخ سمعت صرخة من زوجها فركضت إلى الخارج لتجده ساقطا أرضا , فظنت بأنه أصيب بنوبة قلبية , لكنها سرعان ما اكتشفت بأن رصاصة مجهولة بالرأس هي التي أردته قتيلا . وفي عصر ذلك اليوم قال غلام يبلغ من العمر 12 عاما بأن رجلا ذو شعر بني في منتصف العشرينات أطلق النار عليه بينما كان راكبا دراجته . وتقدمت سيدة ببلاغ قالت فيه أن رصاصة مجهولة أطلقت على منزلها يوم 27 ديسمبر , وكانت هذه السيدة تسكن على مسافة قريبة من منزل غريفين , وعثرت الشرطة في مطبخها على طلقة من عيار 22 ثبت بالفحص أنها أطلقت من نفس السلاح الذي أستعمل في قتل غريفن . لكن تحقيقات الشرطة لم تذهب أبعد من ذلك وظل القاتل مجهولا وطليقا .

الضحية الثانية

جثة تريزا والين .. القاتل استخرج امعاءها من بطنها ..

في الساعة السادسة من مساء  23 يناير 1978 عاد ديفيد والين إلى منزله ليجده غارقا بالظلام , كان كلبه الألماني بانتظاره خلف الباب , وكان صوت الأستريو يصدح عاليا , لكن زوجته , تريزا والين , لم تكن في المكان . ديفيد شعر بأن أمرا مريبا قد حدث , وتيقن من ذلك بعد أن رأى بقع دماء على السجادة , فتتبع تلك البقع وصولا إلى حجرة النوم , وما أن خطا بقدمه داخل الحجرة حتى بدأ يصرخ بهستيرية , فأمامه كانت زوجته ملقاة أرضا وهي عارية ومربوطة الكاحلين , كانت ساقيها متباعدتان مما يدل على أنها تعرضت للاغتصاب ، وكان المغتصب قد عبث بجسدها , فقطع حلمة صدرها الأيسر , وشق بطنها وسحب الأمعاء والطحال خارجا , وسدد طعنات كثيرة لرئتها وكبدها , كما أن كلتا كليتيها كانتا قد قطعتا , وكان هناك براز حيوانات في فمها . وفي الحمام كان هناك وعاء ملطخ بالدم يبدو أن القاتل أستعمله لشرب دم ضحيته.

مجزرة منزل السيدة ايفيلين ميروث

في 27 يناير 1978 , ليس بعيدا عن منزل السيدة "والين" , وقفت فتاة صغيرة على عتبة منزل السيدة ايفيلين ميروث – 38 عاما - , أتت لتلعب مع جايسون أبن السيدة ايفيلين البالغ من العمر 6 أعوام . الفتاة الصغيرة طرقت الباب كثيرا من دون أن تسمع ردا , فنظرت من النافذة ولمحت شيء ما يتحرك بالداخل , فعادت وطرقت الباب , لكن من دون أن يفتح لها أحد , وفي النهاية غادرت بعد أن نبهت الجيران إلى أنها رأت شيئا ما يتحرك داخل المنزل لكن أحدا لم يفتح لها الباب .

ريتشارد جيس .. مصاص دماء سكرامنتو

السيدة ايفيلين وابنها جيسون والطفل ديفيد ..

في المساء شعر الجيران بقلق بالغ فاقتحموا منزل السيدة ايفلين , في الداخل كان ينتظرهم منظر لم يتخيلوا رؤيته في أسوأ كوابيسهم . في الردهة كانت تستلقي على الأرض صديقة للسيدة ايفيلين جاءت لزيارتها في صبيحة ذلك اليوم المشئوم , كانت تدعى دان ميريدث وتبلغ 51 عاما , كانت ميتة جراء إصابتها بطلق ناري في رأسها . وفي حجرة النوم كانت السيدة ايفيلين ترقد عارية في سريرها وهي مقتولة بطلق ناري في رأسها , كانت ساقاها متباعدتان مما يدل لتعرضها لاعتداء جنسي , وكان القاتل قد طعنها في شرجها ستة مرات , ثم بقر بطنها وسحب أمعاءها خارجا , ومزق رقبتها وحاول إخراج مقلتيها . وهذه المرة لم يكن القاتل بحاجة لوعاء , فقد شرب الدم مباشرة من بطنها.

وإلى جانب السرير كانت هناك جثة صبي صغير تبين بأنه الصغير جايسون , وكان مقتولا بطلقتين بالرأس .

إضافة إلى الضحايا الثلاث كان هناك طفل يبلغ عامين مفقود من المنزل , كانت أمه قد أتت به صباح ذلك اليوم لكي تعتني به السيدة ايفيلين , كان مهده مغطى بالدماء , لكن لا أثر له .

اصطياد السفاح

بعد سلسلة الجرائم المروعة , تعاون مكتب التحقيقات الفيدرالية مع رجال الشرطة المحلية من أجل ملاحقة القاتل والإيقاع به , المحققون توصلوا إلى عدة استنتاجات , فالقاتل برأيهم هو شخص واحد في جميع الجرائم , نظرا للتشابه الكبير في أسلوب القتل والعبث بالجثث , هو قاتل فوضوي غير منظم , من المحتمل أن يكون مدمن مخدرات أو مضطرب عقليا .. وربما كليهما .. لأنه على ما يبدو لم يخطط لجرائمه وكان عفويا فلم يحاول إخفاء أو إتلاف أي أدلة من آثار أقدام أو بصمات أصابع . واستنتج المحققون أيضا أن القاتل غير مهتم بنظافته الشخصية نظرا للفوضى العارمة التي أحدثها في ساحة الجريمة . وربما يكون عاطلا عن العمل , يعيش وحيدا , وعلى الأغلب ليست لديه سيارة , وهو يقيم في محيط المنطقة التي حدثت فيها الجرائم , ومن المرجح أنه سيقتل مجددا , لذا يجب الإيقاع به بسرعة قبل أن يرتكب مجزرة جديدة .

بناء على هذه الاستنتاجات راحت الشرطة تسأل سكان المنطقة حول ما إذا كانوا قد شاهدوا شخص غريب الأطوار يتسكع في الحي مؤخرا , فقال العديد منهم بأنهم شاهدوا رجل ابيض نحيف يتجول بسيارة قديمة ، وقال بعضهم أنه طلب منهم سجائر , وأدلوا بأوصافه . وكانت أكثر الشهادات فائدة للشرطة هي تلك التي أدلت بها فتاة تدعى نانسي , حيث قالت بأنها كانت تتبضع من احد الأسواق حينما لاحظت شابا غريبا يقترب منها ويفاجئها قائلا : هل كنتِ على دراجة نارية عندما قتل كورث؟!! .. فذهلت نانسي لهذا السؤال , فقبل عشر سنوات كانت نانسى مع صديقها كورث عندما قتل بحادث دراجة نارية . وحين أمعنت نانسي النظر إلى الشاب لاحظت بأنه وجهه يبدو مألوفا فسألته قائلة : من أخبرك بهذه القصة ؟ . فأجابها قائلا : يتشارد جيس هو الذي اخبرني . فاستغربت نانسي كثيرا ونظرت إليه مليا فإذا به هو ريتشارد جيس نفسه , وكانت قد عرفته أيام الدراسة , لكنها سمعت لاحقا بأنه يتعاطى المخدرات , ويبدو أن الإشاعات صحيحة , فقد كان وجهه قذرا وملابسه ملطخة , وكانت طريقته في الكلام تثير الاشمئزاز ,  فأرادت التملص منه , وحصلت على فرصتها عندما كان يدفع ثمن أغراضه في المحل , حيث ركضت خارجا إلى سيارتها وأقفلت كل الأبواب , لكن ريتشارد تبعها إلى موقف السيارات وكان عازما على الركوب معها . نانسي قالت للشرطة بأن ريتشارد كان وقح وسليط اللسان لذالك تركته وذهبت .

الشرطة اطلعت نانسي على أوصاف القاتل الغامض بحسب شهادة السكان الذين قالوا بأنه كان يرتدى سترة برتقالية وشعره أشعث , فقالت نانسي بأن ريتشارد كان يرتدي سترة برتقالية حينما قابلته , وأنها متأكدة بأن أوصاف القاتل تنطبق عليه تماما.

الشرطة حصلت على رأس خيط آخر يقودها إلى ريتشارد , فأحد محلات الأسلحة القريبة كان قد باع بندقية عيار 22 في ديسمبر 1977 لشخص يدعى ريتشارد جيس . وبالتحري عن هذا الشخص تبين لهم بأن له تاريخ طويل مع المرض العقلي وأنه هرب مرة من مستشفى الأمراض العقلية . وبجمع الخيوط معا أيقن المحققون بأنهم عثروا على القاتل أخيرا . فأسرعوا نحو منزل ريتشارد وطرقوا الباب مرارا وتكرارا لكنه لم يجب , فتظاهروا بالمغادرة , واختبئوا حول المنزل .. وبعد قليل خرج ريتشارد ومعه صندوق , فألقى رجال المباحث القبض عليه من دون مقاومه من جانبه , ولاحظوا انه كان يرتدى سترة برتقالية بها بقع داكنة اللون , وكانت هناك آثار دماء على حذائه , وعثروا معه على بندقية عيار 22 كانت أيضا مضمخة بالدماء . ثم وجدوا محفظة الضحية ميريديث في جيبه الخلفي مع زوج من القفازات المطاطية , وفتحوا الصندوق الذي كان يحمله فوجدوا داخله خرقا وأوراق ملطخ بالدماء . فلم يبقى لديهم أدنى شك من أنهم وقعوا على ضالتهم المنشودة واقتادوه إلى مركز الشرطة.

التحقيق

ريتشارد جيس .. مصاص دماء سكرامنتو

في قبضة العدالة ..

ريتشارد أعترف للشرطة بقتله للحيوانات لكنه أنكر أي صله له بجرائم القتل البشرية , فراح رجال المباحث يفتشون شقته من أجل العثور على دليل يدينه وأملا في معرفة مصير الطفل المفقود . وكان ما وجدوه في الشقة مثيرا للاشمئزاز , فكل شيء كان ملطخ بالدماء , وكانت هناك رائحة عفنة للغاية في المكان . وفي الثلاجة كانت هناك أطباق فيها قطع من اللحم البشري , وكانت هناك أيضا علبة بها أنسجة من دماغ بشرى , والخلاط كهربائي كان مليئا بالدماء والأمعاء البشرية ، وكانت هناك أعناق حيوانات أليفة ملقاة على الأرضية . وعثر المحققون أيضا على كتاب فيه صور فوتوغرافية تشريحية لجسد الإنسان وأعضاءه الداخلية , وكانت هناك أيضا مجلات تتحدث عن القتل , كما وجدوا تقويما نقش عليه ريتشارد تواريخ الجرائم التي أقترفها .

الشرطة أخذت عينات من شعر ريتشارد وعندما حاولوا اخذ عينة من دمه كان عليهم أن يقيدوه بسبب هواجسه المرضية بخصوص فقدان الدم . وفي هذه الأثناء أعترف ريتشارد لسجين آخر بأنه كان يشرب دم ضحاياه زاعما بأنه مصاب بتسمم دم وانه علاجه يتطلب شرب الدم البشرى .

وأخيرا تم العثور على رفات الطفل المفقود داخل صندوق بجانب كنيسة , كان القاتل قد قطع رأسه ووضعها أسفل جذعه , وكانت هناك آثار رصاصة بالرأس وطعنات عديدة بالجسم وكسر بالأضلاع كما كانت أعضائه الداخلية مفقودة .

المحاكمة

ريتشارد جيس .. مصاص دماء سكرامنتو

وقف يدافع عن نفسه في المحكمة ..

وفى عام 1979 وقف ريتشارد أمام المحكمة في ست تهم قتل نفذها خلال شهر واحد . كان المدعى العام في ولاية كاليفورنيا يسعى للحصول على عقوبة الإعدام , لكن محاموا الدفاع حالوا إظهار ريتشارد على أنه غير مذنب لعلة الجنون معتمدين في ذلك على تاريخه الطويل مع المرض النفسي , ودفعوا بأنه لا يعرف الفرق بين الصواب والخطأ , لكن المدعى العام قال بأن المجلات التي عثروا عليها في شقة ريتشارد والتي كانت تتحدث عن القتل وطقوس الدم لدى مختلف الثقافات , هذه المجلات تؤكد بأن ريتشارد كان واعي تماما لأفعاله ومارس القتل عن سبق إصرار وترصد .

ولوقف الجدل حول سلامة ريتشارد العقلية فقد جرى عرضه على اثني عشر طبيبا , وقد أدلى أحدهم برأيه قائلا بأن ريتشارد ذو شخصية معادية للمجتمع , وبأنه كان على علم ودراية بما يفعله . وهذا هو بالضبط ما أكده المدعي العام خلال المحاكمة التي بدأت في 29 يناير 1979 والتي تقدم خلالها بـ 250 دليل وقرينة تدين ريتشارد , أقواها هي البندقية سلاح الجريمة ومحفظة الضحية ميريديث التي وجدوها في جيب ريتشارد . كما وقف أكثر من مئة شاهد خلال المحاكمة التي استمرت لأربعة أشهر , وكان ديفيد والين , زوج الضحية الأولى , هو الشاهد الرئيسي , حيث وصف للمحكمة هول مشهد الرعب الذي شاهده عند عثوره على جثة زوجته .

ريتشارد جيس .. مصاص دماء سكرامنتو

الضحية تريزا والين .. كان زوجها الشاهد الرئيسي خلال المحاكمة ..

وأخيرا وقف ريتشارد يدافع عن نفسه , كان منظره فظيعا , انخفض وزنه للغاية وغارت عيناه . ريتشارد زعم بأنه كان شبه واعي خلال قتل الضحية الأولى , واعترف انه شرب دمها وألتهم أمعائها ومارس الجنس مع جثتها . كما تحدث بإسهاب عن حياته وعن تعرضه لمعاملة سيئة من والديه في طفولته . وزعم بأنه لا يذكر أي شيء عن سلسلة الجرائم الأخرى التي أرتكبها باستثناء الطفل الذي قتله بإطلاق النار على رأسه ثم قام بتقطيع جسده ووضعه في دلو أملا في الحصول على الدم . وأعرب ريتشارد عن اعتقاده بأن مشاكله النفسية نابعة من عدم قدرته على ممارسة الجنس مع الفتيات في سن المراهقة . كما أعرب عن أسفه الشديد للجرائم التي أرتكبها .

هيئة الدفاع أرادت حكما بالقتل من الدرجة الثانية لتجنيب ريتشارد عقوبة الإعدام . لكن النيابة احتجت على ذالك وقالت بأنه لا يوجد دليل على جنون ريتشارد , ومن الواضح انه سليم , وبأنه سادي الجنس يعلم تماما ما قام به .

وفى 8 مايو 1978 , بعد خمس ساعات من المداولات , أصدرت هيئة المحلفين حكما اعتبرت بموجبه أن ريتشارد مذنب بست جرائم قتل من الدرجة الأولى , وبالتالي تقرر إعدامه بغرفة الغاز في سجن كونيتين .

مقابلة مع السفاح

ريتشارد جيس .. مصاص دماء سكرامنتو

كان مضطرا لشرب الدم لأن النازيين سمموا دمه !! ..

العميل ريسلر من مكتب التحقيقات أجرى مقابلة مع ريتشارد لإضافة معلومات جديدة إلى قاعدة بياناتهم الخاصة بعلم النفس الجنائي . ريتشارد تحدث للعميل ريسلر عن خيالاته وهلوساته المجنونة , فأخبره بأن النازيين قاموا بتسميم دمه عن طريق وضع مسحوق أبيض في طبق الصابون الذي يستعمله لغسل يديه , ولهذا كان عليه أن يشرب الدم باستمرار ليعوض عن دمه المتسمم . وبحسب ريسلر فأن أول جريمة أقترفها ريتشارد حدثت بعدما رفضت والدته السماح له بزيارتها فى الكريسماس , فنفس عن غضبه بإطلاق النار عشوائيا على المنازل أثناء قيادته لسيارته , وإحدى تلك الرصاصات أصابت المهندس غريفين فأردته قتيلا على الفور. وخلال المقابلة أخرج ريتشارد كوبا من جيبه يحتوي على معكرونة وجبن وطلب من ريسلر أن يقوم بتحليله لأنه يشك بأن أحدهم قام بوضع السم له في الطعام . وذكر ريسلر بأن ريتشارد أخبره بأن سجناء آخرين حثوه على قتل نفسه وكانوا غير راغبين في أن يقترب منهم .

نهاية السفاح

في اليوم التالي لليلة الكريسماس عام 1980 , وأثناء جولة تفقدية روتينية , لاحظ حارس السجن أن ريتشارد مستلقي على ظهره في سريره على غير المألوف منه , كانت أقدامه تمتد خارج السرير وتلامس الأرض . الحارس ألقى التحية على ريتشارد , لكنه لم يرد كالمعتاد , فدخل الحارس وهزه ليكتشف بسرعة بأن "مصاص دماء سكرامنتو " قد فارق الحياة . وتبين لاحقا بالفحص الطبي بأن ريتشارد انتحر بتناول جرعة كبيرة من حبوب الاكتئاب والهلوسة التي كانت تعطى له , وبذلك طويت صفحة السفاح الأكثر جنونا في تاريخ أمريكا .

المصادر :
...............

- Richard Trenton Chase the vamipre of Sacramento
- Richard Trenton Chase - wikipedia
- Richard Trenton Chase - crime library

تاريخ النشر 06 / 08 /2013

send
حسين سالم عبشل - اليمن
سلطان - المملكة العربية السعودية
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (98)
2018-12-11 15:06:19
74818
98 -
6andary.m
المقال رائع ، وبنفس الوقت أعلم بأن السّفاح "ريتشارد جيس" بالتّأكيد يعاني من إضطرابات نفسيه قد دفعته بالفعل لإرتكاب
هذه الجرائم البشعه .
ومع ذلك فأنا لا أتوافق بالحدّ ذاته في تعاطف المدّعي بحقه أثناء المحاكمه " فلو كان عربيًّا لاتّخذوا كثيراً من القرارات
الظالمه بحقّه ، ولكن أعتقد لكونه شخص غير عربي تساهلوا باتّخاذ العقوبات التي تصدر بحقّه " .
أمثال هؤلاء : لا يقبل أن يعيش لثانيه أخرى مجدّدًا ، فكل نفس بنفس ، وكلّ إعتداء بحقّه أيضاً .
سفاح (سكرامنتو) ليس غبيًّا لهذه الدّرجه ، لكن لربّما كان تأثير السّلوكيات الخاطئه في صغره لها تأثير كبير عليه في
هذه السّن . #ربما .

........

كنت أتمنى لو كان لديّ فرصة للقاءه في الحياة حقيقة ، لكن ما مضى عليه الآن إثنتي عشرة عاماً من عمري .
كم أحببت قصّته كثيراً ( سفاح سكرامنتو ) .

ـ معجبه بشخصيّات هؤلاء من يسمّون بـ : مصاصي الدّماء ؛) .
تحياتي : 6andary.m
2018-11-22 23:04:59
74536
97 -
فوزي
في كل قصة سفاح، دائماً هيئة الدفاع تحاول تجنيبه الإعدام وإظهاره في ثوب البريء، من المفروض أن لا يوافق أيّ أحد على الدفاع عن سفاح وحش.
2018-03-24 11:44:26
69939
96 -
مودي بلينك
اي شخص بيعتدي على امرأة جسديا او جنسيا انا ضدو وبتمنى لو انهم اعدموه حرقا وتعذيبه قبل ما يحرقوه بغض النظر عن انه قتل ناس كثار فقط لانه اعتدى على المراة جنسيا و جسديا هالشيء بيكفي لتعذيبه قبل ما يحرقوه
2016-08-13 04:43:24
59313
95 -
هيونكل العنزي (الذئب العربي )
اغلب القتله ضحايا طفوله صعبه هذا ضحيه امه وضحيه المخدرات لذلك تحول لمريض نفسي يكره المجتمع
2016-03-12 15:51:09
55127
94 -
الغامضة
لما قرئة قصتو ب الاول اعتبرتو وحش وحيوان لانو يسوي هيك تصرف ويقتل نفس لكن بعدين لما تعمقة في حكايتو للحضة اشفقة عليه لانو لو كانت حياتي سعيدة ولقئ الاهتمام من عائلتو مكنش قتل وصار مجرم اعرف انو غلطان بس يا رية لقئ من ينصحو ويوريلو طريق الصح .ربنا يرحم ضحياه ويرحمو ......
2015-06-22 18:32:37
47752
93 -
مريم اسامه
حرم عليكي عشتك يا اسراء خالد ده قتل 6 ناس ومنهم اطفال وفي النهايه تقولي بريء
2015-06-10 01:58:17
47339
92 -
Cyco
صاحبة التعليق رقم 80 . غريمة .. أتحفظ على لفظ ( المغفلين ) ريتشارد كان روح مُعذبة تعرضت للظُلم والقهر والقسوة .. من السهل علينا أن نُطلق الأحكام جُزافآ ونحن جالسون في أمان وإستقرار .. لكن هل شعرنا بذلكْ البائس ريتشارد .. أشكْ في ذلك .
2015-05-26 02:17:58
46861
91 -
روح شفافه
والله انا متعجبة من هؤلاء المتعاطفين مع هذا السفاح المجرم والمبررين لافعاله اذا كان المختصين بعلم النفس اثبتوا ادانته ومسؤوليته عن افعاله اتمنى ان لا تاخذنا العواطف في تلك الامور حتى لا تصبح الجريمة مبرره للنفس البشرية لو المتعاطفين في بعض التعليقات السابقة تعرض ذويهم او اقربائهم لما تعرض له الضحايا لاسمح الله هل سيبقوا متعاطفين
2015-05-10 11:03:31
46284
90 -
Cyco
أخت إسراء خالد .. ريتشارد لقي حتفه في السجن .. إنتحر بجرعةزائدة من الحبوب التي كانت تُعطى له .. ريتشارد مات .
2015-05-07 14:50:12
46164
89 -
اسراء خالد
اناا متأكده انه مظلوم حرم يلي دروهولها
2015-05-07 14:50:12
46163
88 -
اسراء خالد
اناا مهتمه بقصة هدا الشخص جداً هل هو عيش اما ميت ياريت شخص ايجوبنى
2015-05-06 19:07:40
46134
87 -
Cyco
أخت مرال أُحييكِ على ما كتبتيه .. إلتمسي لريتشارد العُذر .. فقد إستيقظ شيطانه الكامن في أعماق نفسه .. حينما يستيقظ الشيطان تكون نهاية الحياة للإنسان ,

تحياتي لشخصكْ الكريم .
2015-03-28 05:41:58
44965
86 -
مرال
أنا تعرضت لمشاكل عائلية وكنت دائما متأكدة لو تعرض لها أحد غيري لفقد عقله أو فعل مثل مايفعل المجرمون ولكن لم أفعل ولم أفقد عقلي لأني مؤمنة بالله وكنت أدعوه فيستجيب بعض دعواتي وكنت أخاف الله في تصرفاتي لهذا لم أصبح مثل المجرمين أغلب من تعرضوا لضغوط يتميزون بالغضب ولكن الغضب ليس بجيد لهم وسيجلب لهم المشاكل وبعضهم يتناول المخدرات مثل هذه القصة ولكن كل هذا دمار للنفس وأنتقام من النفس وليس من المجتمع الأفضل لهم أخراج هذه الطاقة في هواية مفيدة والتنفيس عن غضبهم بالرياضة وليس أذية الأخرين لأن الأخرين ليس لهم ذنب فيما حدث وحتى من لهم ذنب لايجب أذاهم لأن كل إنسان يخطي من أراد أن يكون قوي يهتم بنفسه يضع طاقته في شي مفيد من دراسة أو حتى أعمال تطوعية أو حتى إطعام الحيوانات أو أي هواية
2015-03-26 10:33:42
44915
85 -
سليم
و الله لقب _ دراكولا_ خسارة فيه وفي امثاله حفظ الله جميع عباده ان شاء الله
2015-03-26 10:33:42
44914
84 -
سليم
والله العلي العظيم انا احب مصاصي الدماء كثيرا ان كانوا موجودين او غير موجودين فهم على الاقل يكرهون طبيعتهم لانها مؤذية للغير ولكن للاسف نرى حاليا ان البشر اكثر فتكا من مصاصي الدماء او حتى من كل وحوش العالم
2015-02-19 18:33:29
44074
83 -
رانيا راني رنو بوراس
هذا ومع حبي لمصاصي الدماء انوهذا موت وقليل فيه هذا كان لازم فورا يقتل رحمة عليه حرم وحرم لانو لن يرحم قتل القطة قتل 7 اشخاص والاشخاص هذا شي لا يعقل حمد الله انو مات الى اللقاء
2014-10-02 07:43:01
40340
82 -
zx man
كنت اتمنى اعدام والدته والاكتفاء بوضع ريتشارد بمصحة عقلية فهو لاذنب له في كل مافعل
2014-07-26 13:54:46
38189
81 -
صاحب الاحساس
هههه اتخبل
2014-07-26 12:03:32
38178
80 -
غريمة
استغربت تعاطف الكثير بسبب ماضيه
مافعله لايساوي ربع ما عاناه ... لامبرر لافعاله

فلماذا امثال اوبرا اللتي اغتصبت
وهي صغيرة اثر في سلوكها لماذا لم تكن
معادية للمجتمع


"دائما المجرمون يبررون افعالهم كي
يتعاطف معهم المغفلين " اجعلوها بين اعينكم
2014-06-26 02:05:04
36974
79 -
ريان المالكي
هاذي حقيقة ولا كذب ولله خفوني
2014-06-24 01:08:17
36916
78 -
هنادي
انا أرى ان الجريمة منشأها الحالة النفسيه اولا وعدم وجود وازع ديني يوجه الإنسان نحو سلوكيات وتصرفات سليمه وشكرا
2014-06-23 02:27:27
36863
77 -
يارا
انا احب مثل هذة القصص رغم وجود الأفكار الغريبة في قتل الضحية بل والمقرفة
2014-05-12 19:06:28
35252
76 -
Qusai Snake
مقال رائع جداً.. بصراحة حزنت على ريتشارد كونه ضحية سوء معاملة أهله له بصغره.. فالعديد من المرضى النفسيين يكونون هكذا بسبب المجتمع الذي ظلمهم عندما كانوا صغاراً.
2014-04-13 00:30:59
34153
75 -
سراج
هذه القصة تجعل المرء يرتاب هل للاطباء معاير تميز المرضى عن غيرهم فعلا ام لا و هي تقديرات عشوائية من اطباء و قضاة انا لا اتعاطف مع الجاني ولكن مالفرق بينه و بين ايد جيين
2014-02-18 18:16:31
31877
74 -
القط
اعجبتني القصة واسلوب اظهار الصورة المؤذية
2014-01-30 14:57:48
30680
73 -
joker
مشكور جدا و الموضوع اكثر من رائع
2014-01-05 06:26:07
28810
72 -
العراقية
ييييييييييييع والله لعب نفسي
بس انا اعتقد انه كان مجنون او مريض نفسي
والله اعلم
لما اشوفه انشاء الله , عود اختبره واقرر هل هو طبيعي 100% ام مجنون هههههه

موضوع شيق ومثير للاشمئزاز بنفس الوقت ههههههه
ودي
2013-12-14 16:17:54
27519
71 -
مودي
فعلا ان غاب الوازع الديني
مع اختلال العقل
يصبح الانسان وحش بهيمي
لا امل في صد جرائمه وخطره
الا باسكاته للأبد
بعد اشعاره اثناء اعدامه
بمدي الألم الذي تسبب فيه
للضحايا
2013-11-13 13:18:22
26479
70 -
هوساوي
شكرا لك يا باسم على جهدك الرائع في كتابة مقال باسلوب جميل ومشوق ولبق وجذاب اتمنى ان تستمر على المنوال الرائع

تحياتي لك ...
2013-10-26 13:15:12
25792
69 -
البدوي
عجيب ... يبدو ان مجتمعنا اصبح يتعاطف مع قتلة الابرياء والاطفال وهو الشيء الذي لا مبرر له وبهذه الوحشية ... حسبنا الله ونعم الوكيل
2013-09-07 18:19:42
23766
68 -
khudd
ريتشارد قصته جميله '( وانا حزينه لاجله .
2013-09-07 18:13:15
23748
67 -
إلى تعليق : لي سؤال
من كل المقالة لم يستوقفك إلا موضوع الجنس بحد ذاته ؟!!!!
القصة حصلت لملابثات كثيرة منها البيئة التي نشأ بها المجرم
ومشاكل النفسية التي تفاقمت فهو كما يتبين قد تم فحصه ومحاولة علاجة بالأدوية ,, ولكن ما من طبيب حاول علاجه نفسياً للتخلص من هلاوسه وعنفه

ونقف في المقال على عدة نقاط مهمة وهي تفاقم المرض النقسي
والسلوك العدواني
والتأخر في الشك بهذا المجرم
و فظاعة الجرائم التي قام بها
و هول اللحظات العصيبة المرعبة الشنيعةالتي مر بها الضحايا

وانت يا لي سؤال
لم يستوقفك إلا كلمة العجز الجنسي

متى يتوقف الناس عن التفكير والهلوسة فقط بالجنس

..................
.................


,,,,,,,,,,,,, مشكورين على المقال والوقفة الكبيرة مع النفس للتأمل بمدى شر البشر
وبصراحة لم تؤثر بي القصة أو الصورة بالحد العنيف فنحن نعيش هذا الواقع
يوم يذبح طفل
ويوم تغتصب فتاة ثم تنحر
ويوم يقطع رأس رجل عجوز

هذا أفظع و أكثر هولاً من جرائم مجرم له تراكم أمراض نفسية


تقبلوا شكري و مروري
2013-09-07 17:54:43
23718
66 -
دودي
هذا حيوان مو بشر ماكو احد عاقل اسوى هيج اشياء اللهم احفظنا والحمد لله على نعمة العقل
2013-09-07 17:54:43
23715
65 -
RIRI
قد يكون ريتشارد مجرما دمويا و عديم شفقة لكنني حقا اشعر بالاسف تجاه ما عاناه في صغره.
شكرا على المقال المشوق.
2013-09-03 17:59:22
23493
64 -
سوسو
القصة حلوة ومشوقة بس ريتشارد امرة غريب
2013-08-24 23:25:49
23167
63 -
Nadulla
الاخ اياد العطار , تحية طيبة , الله يوفقك وتبحث لنا عن مجنون يونسنا شوية بعد ما قرفنا هذا الجنون المجرم, , واظن ان الشرطة والمحاكم تشغل البلد بهذه القضايا لتغطي او لتسير امور اخرى ,, والا مش معقول الكل يعرف من هو مجنون ويطلقوه حرا, معتوه يبطش بالابرياء واحد تلو الاخر ؟؟ الا يوجد مجانين شوية ينسونا هالعجائب الدموية ؟ تحية حب واحترام لك.
2013-08-24 23:25:49
23166
62 -
Nadulla
بعد ان ترددت بالقراءه ,, قرات وقرات وحتى النهاية الى ان شعرت بالاقياء والغثيان ,, اسفة هذه حقيقة ماقرات ..في البشر ابشع ماخلق الله , والحجة مختل عقليا.. اعوذ بالله , مايعودالاختلال الا للقرف والدم وانتهاك جسد الانسان بصورة بشعة؟ طيب لايوجد مختل عقليا يوزع الزهور والعسل على الجساد البشر ؟ او يضحكنا , او يخلق لنا البهجة , او يحكي لنا عن الجنة ؟؟ اقل ما بها اخلال عقلي يريح بني ادم, او يامله بجنون طيب.
عقل البشر اما نعمة او نقمة لا وسط فيها.
تحياتي للكاتب
2013-08-18 21:35:13
22920
61 -
مارسلين.........اميرة الظلام
السلام عليكم ورحمة الله وركاته


شكراً اخي باسم فالقصة رائعة ومثيرة للجدل في نفس الوقت .



برأي اعتقد ان السبب الحقيقي لتحول ريتشار الى مجرم ومختل عقلياً يعود الى البيئة التي عاش فيها ، فالوالدان هما المسؤلان عن تكوين شخصيته العدائية وجنونه ، لان كل الاعمال التي قام بها هي انعكاس لما يراه في المنزل . (انا اقول هذا الكلام عن تجربة ، فلولا وجود امي بقربي فلا اعلم ما كان ليحصل معي).



اما بالنسبة لمحاكمة ريتشارد فأنا اعتقد انه من المفرون عدم محاكمته او اصدار حكم بحقه لانهو مختل عقلياً وغير واعي تماماً على افعاله . وانه من المفروض عدم تجاهل مشكلته منذ صغره وتركه بلا عناية من قبل مستشفى الامراض العقلية .



(انا قمت بفتح الصورة وكانت عادية بالنسبة الي ، لا اعلم ربما لانني ارى الكثير من هذه المناظر الفظيعة فهي لم تعد تؤثر بي منذ زمن ) .


شكراً للاخ باسم واستاذنا المبدع اياد العطار ، كلنا نعلم كم تبذل من الجهد من اجل كتابة مقال او قصة لان الامر يتطلب البحث ، وتحضير الصور ، والتأكد من المصادر ، بالرغم من انشغالك الدائم ، فالموضوع ليس بهذه السهولة .



شكراً لك ولكل من قام بنشر مقال في هذا الموقع الرائع .



مع حبي.......اميرة الظلام .

2013-08-12 23:28:57
22659
60 -
عمر الفاتح
قصة رائعة وأسلوب جميل أخ باسم وأعتقد ان السبب الحقيقي لجرائم ريتشارد هو المعاملة السيئة التي كان يتلقاها من والدته في صغره
2013-08-12 23:20:57
22632
59 -
worm dona
محير ان يتعاطف معظم المعلقين على القصة مع سفاح ومختل ويدعون بان الطفولة السيئة والاباء القساة تسببو فى جنونة ولا يلتفت احد للمغزى الاهم من القصة وهو شقين اولهما اهمية التنشئة لكنها لا تصنع من المرء مجرم ولا عالم والشق الثانى وهو الاهم حياة الضحايا التى انتهت فى لحظة بمنتهى البشاعة. ما العظة التى يجب النظر اليها من خلال هذا. ليس الغريب فى الامر وجود قاتل مجنون مثل هذا انما الغريب هو موت شخص لا ذنب له فى شئ برصاصة فى فناء منزلة او مقتل زوجة قانتة فى بيتها لا تضمر شر ولا تنتظر شر او تعذيب وقتل طفل بيضاء صفيحتة لا يعى فى الدنيا امرا الا البكاء
موت اولائك الاشخاص هى الرسالة والمعنى الواضح وليس جنون ريتشارد او كونة الضحية او الجلاد . لا احمل ادنى تعاطف من اجلة لاننى اعرف اشخاص عانو طفولة بشعة ولا يزالون اسوياء قادرين على العطاء والتفاعل
اعتقد ان داخل كل منا شخص شرير بيده كبحة وبيدة اطلاقة
ارى انة وصل لهذا الحد لانة سمح لنفسة بذلك والموت لمرة واحدة لم يكن كافيا .......
الى روح ريتشارد اتمنى ان تحترق فى الجحيم

د و ن ا
_______
2013-08-12 23:00:20
22579
58 -
لى سؤال
يا كاتب الموضوع إحترم عقليتى أنا كقارئ بعد إذنك ، إزاى بتقول عنده عجز جنسى و فى نفس الوقت إغتصب تريزا والين ، و بعدين رجعت تقول تانى إنه عنده عجز جنسى مع المراهقات و راجع تانى تقول إغتصب ضحاياه ، تصدق بالله أول مره أعرف إن العجز الجنسى بيبقى مع ناس و ناس ههههههههه إحترم عقلية القارئ من فضلك
2013-08-10 20:51:23
22492
57 -
المعذب
للأسف يا صاحب الموضوع إنتا حرقت دمي ^__^
جايب لي صورة مكتوب مؤذية للمشاعر
و أنا متردد جدآآآآ خايف أفتحها تكون مخيفة جدآ و تلزق في راسي
طلعت صورة تأإأآأآإآإآأإآأإآأإفهة تفاهة
مقارنة باللي أنا شفته
2013-08-10 20:23:45
22482
56 -
اياد العطار
اخي العزيز العارضي .. كل عام وانت بألف خير .. انا ارحب بك وبمشاركاتك يا صديقي .. وارحب بكل الاقلام التي تود الكتابة في كابوس .. لكني اتمنى عليك أولا ان تطلع على شروط النشر من خلال رابط (انشر معنا) الموجود اعلى الصفحة وذلك لكي لا يكون عملك مطابقا لشروط وقوانين موقعنا ولكي لا يذهب جهدك سدى ..

ممتن لجنابك الكريم وتقبل فائق تقديري واحترامي .
2013-08-10 19:56:47
22475
55 -
العارضي
أود أن أعايد موقع كابوس وكل من زاره داعيا الله العلي العظيم أن يوفقكم أجمعين كتابا ومتابعين ومشاركين أعاد عليكم العيد السعيد بمزيد من التألق والأبداع راجيا قبولي صديقا متواضعا لهذا الموقع العملاق بأعماله وأيضا لدي بعض المشاركات سارسلها لكم لتبدوا رأيكم فيها لنشرها إن صلحت لذلك مع وافر شكري وتقديري لكم
أخوكم الذي يفتخر بقراءة كل مواضيع كابوس تقريبا
العارضي
مع الود والأحترام
2013-08-08 19:59:29
22461
54 -
اياد العطار
اخي العزيز الباحث حميد العتابي .. كل عام وانت بخير .. في الحقيقة قلة النشر بسبب ظروفنا ومشاغلنا .. سنحاول في المستقبل القريب تطوير الموقع بحيث يمكن نشر التعليقات والمواضيع من قبل الاعضاء ايضا ..

تحياتي لك وتقبل فائق التقدير والاحترام.
2013-08-08 19:11:04
22457
53 -
اياد العطار
اخي العزيز عمر .. كل عام وانت بخير يا صديقي ..يشهد الله يا عزيزي بأن لا وقت لدي بالمرة .. فأنا بصدد كتابة ونشر قصص جديدة من اجل العيد .. الناس يحتفلون وانا جالس منذ الصباح ابحث واكتب .. وفوق هذا انا مريض حاليا .. لذا ارجوا تأجيل سؤالك لما بعد العيد يا عزيزي وشكرا لك ..

تحياتي لك وتقبل فائق التقدير والاحترام.
2013-08-08 19:10:08
22456
52 -
اياد العطار
أخي العزيز عمر .. كل عام وانت بخير يا صديقي .. اهلا بك وبهذه المعلومات الجميلة .. بالفعل قصة عبود ومرتو معروفة في العراق .. وقد نعود لها مستقبلا بمقال مفصل .. ومن المعروف بأن الكثير من القبائح تقترف خلال المجاعات ..

تحياتي لك وتقبل فائق التقدير والاحترام.
2013-08-08 20:32:39
22454
51 -
mr.z
اشكرك يا استاذ باسم لتفصيلك ادقيق عن احداث القصة ولكن انا لم اتوقع ابدا فيحياتي كلها ان يكون اي انسان بتلك الوحشية الغريبة والمقززة و اريد ان اسالك سؤال يااستاذ باسم هل لك مواضيع اخرى في برنامج كابوس وشكرا لك واجو ان تقبل فائقه التقديري واحترامي لك يا صديقي
2013-08-08 20:32:39
22453
50 -
رنا
قاتل كتير بشع وانتقامي
2013-08-08 20:32:39
22452
49 -
روزينا
القصةجميلة تسلم ايدك اخ باسم ولكن القصص والخيال تحولوا الى حقيقة نعيشها كل يوم والحياة مليئة بسفاحين يعشونابيننا ليس بقصتك فقد
عرض المزيد ..
move
1
close