الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : قصص واقعية غريبة

الخزينة ( الكنز )

بقلم : مليكة - المغرب

الخزينة ( الكنز )
كانت عمليلت الحفر تتم للبحث عن الكنوز و الخزائن المدفونة ..

حكت لنا جدتي انه بالقرب من بيتها بالبادية كانت دائماً عمليات التنقيب على الكنوز أو الخزائن بأرض جدي المحيطة بالبيت ، كان المنقبون ينتظرون حتى منتصف الليل بعد أن يتأكدوا من نوم السكان ، و يقومون بتعاويذهم لاستخراج الغنيمة ، و في يوم من الأيام مع الساعة الواحدة ليلا ، سمعوا صرخة مدوية تقشعر لها الأبدان ، فخرج جدي و معه بندقيته ظناً منه أن هناك لص يتربص بهم ، و لم يمضِ الكثير من الوقت حتى دخل إلى بيته مذعوراً لدرجة أنه سقط من الدرج لهول ما رأى ، سألته جدتي ما كان ذلك الصوت لم يخبرها لشدة خوفه ..

توجه بعد ذلك إلى مجلس القرية ليخبرهم بما جرى ، فأثناء تفحصه المكان داست قدمه يداً بشرية ، و بالقرب منها حفرة كبيرة و عندما وجه مصباحه بين الأشجار رأى ثلاثة رجال يحملون طفلاً يده مقطوعة و يحاولون كتم صوته فضرب بالبندقية ثلاتة طلقات لإخافتهم لكنه أصاب واحداً في كتفه فهربوا و تركوا الصبي و كان قد فارق الحياة لأنه نزف كثيراً ، غطى جدي جثة الطفل المسكين بسلهامه ، و مر أسبوع كامل دون أن يجدوا أثراً للقتلة ..

في الأسبوع التالي تم القبض على تلاثة رجال متلبسين بحفر أرض زراعية بقرية أخرى و قامت الشرطة باستدعاء جدي لمعرفة إن كانوا نفس الأشخاص أم لا ، لم يستطع جدي التعرف عليهم فقد كان الوقت ليلاً و في البادية تنعدم الإضاءة و لم يكن بحوزته سوى مصباح صغير لا يمكّنه من الرؤية جيداً ، لكنه سرعان ما تذكر أنه ضرب واحداً منهم بالرصاص في كتفه ، و قامت الشرطة بالبحث في أجساد المتهمين فوجدو جرحاً سطحياً أحدثته الرصاصة على مستوى كتف واحد منهم و هذا ما أدخلهم السجن و حكم عليهم بالمؤبد .

و لسوء الحظ مازالت عمليات التنقيب مستمرة ليومنا هذا ، فبعد موت جدي و جدتي و انتقال أعمامي للمدينة ، بقي عمي في القرية يشتغل نهاراً في دكانه و يعود في الليل إلى بيته بالمدينة ، و في أحد الأيام جاء عنده رجل و قال له بأنه فقيه و بأنه يريد استخراج كنز بالقرب من شجرة الزيتون و يقتسم معه الغنيمة ، لكن عمي رفض رفضاً قاطعاً و قال له بأنه سيخبر الشرطة ، و غادر في الليل كعادته و في الغد عندما هم بالدخول إلى الدكان لفت انتباهه حفرة كبيرة بالقرب من شجرة الزيتون ، و رغم تبليغه للشرطة لم يتم القبض على أي شخص و لهذا قام بتركيب الكاميرات اجتنابا لمثل هذه العمليات .

تاريخ النشر : 2016-10-30

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

ما هذه الطرقات ؟
The last king libya - ليبيا
أنا و عائلتي و الجن و السحر الأسود
تشاكي ماد - بلدة السلام
أستطيع أن أشعر بهم
ابرار - السودان
ما الذي يحصل معي ؟!
عبد الله مهدي - العراق الحبيب
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

هاينة وأخوها مع الغولة
Sokina Zar - المغرب
أمي بلا تعليم
سينا - مصر
الغيبة
ليان ♡ - العراق
حلمي المتكرر
يحيى السيد - اليمن
طفلة ولكن!
بدور - العراق
وجوه مُسودّة - قصص قصيرة - الجزء الأول
روح الجميلة - أرض الأحلام
العشق المجنون : قصص  أشخاص حولوا أنفسم إلى حيوانات
علاقتي بوالدي
عبير - تركيا
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (16)
2016-11-18 07:30:16
130074
user
16 -
dedjay
انا زهري
2016-11-10 08:15:57
128804
user
15 -
ساهر
انا حبيت هذا الموقع
2016-11-06 08:45:39
128196
user
14 -
ابوبكر
رحم اللة الطفل البري و اللة يجازي كل نفس علي ما فعلت
2016-11-05 06:36:46
128028
user
13 -
غريبة
لا يمكنههم قتل الطفل لانه زهري و الجن الحارس يلزمه التضحية بطفل و يجب ان حي و يجب ان يعدب بقطع عضو او اكثر من اعضائه حتى يتسنئ له ترك حراسة الكنز لهم لاستخراج الكنز
2016-11-03 15:56:12
127796
user
12 -
ليلى من المغرب
للاسف الشديد تقع جرائم بشعة بهذاالشكل ويضحون باطفال ابرياء بمواصفات معينة كخط اليد الموصول وهذا فعلا امر مرعب حكى لي بعض الناس عن اختطاف طفل من قريته وبعد بحث طويل من طرف رجال القرية وجدوه وهو مفتوح من بطنه واحشاؤه بارزة وبجانبه تلة مفتوحة وبداخلها تلمع اقراص ذهبية لكن الام ولشدة المها بما صار لوليدها اقفلت بطنه فرجعت التلة مقفولة كما كانت والكنز بداخلها وعلم رجال القرية ان المجرمين احسو باقترابهم وحملو ما استطاعو على عجل وهربو تاركينالكنز والطفل المسكين راح ضحية جريمتهم
2016-10-31 23:50:25
127485
user
11 -
emi
اشتري جهاز كشف المعادن واذهب لارض جدك اعتقد انها مليئه بالكنوز ..لاتنسى نصيبي هههههه
2016-10-31 13:53:17
127440
user
10 -
Mido El-Masre
لا حول ولا قوه إلا بالله لماذا قتلوا هذا الطفل البرئ بهذه الطريقه البشعه من أجل المال !!!؟ انعدمت فى قلوبهم الرحمه لهذه الدرجه

لعنهم الله ولعن كل شخص يقتل من أجل المال .
2016-10-31 13:01:59
127428
user
9 -
فتاة الليل
حقا هذا ظلم وماقصة الكنز احقا قطعوا يدا الطفل مازلت مشؤشة
2016-10-31 12:49:23
127420
user
8 -
مغربي اندلسي
ميحر في ذكرياتي.
لقد كتبت مقالا في الموضوع .
الرابط هو http://www.kabbos.com/index.php?darck=1960
2016-10-31 08:18:05
127385
user
7 -
Aya gharian
لعنهم الله ..فعلا احنا في اخر زمن .. ما ذنب الطفل المسكين فعلا لو قتلوه ارحم من تطقيع يده وتركع ينزف حتى الموت .. اتمنى ان يعاقبوهم بقطع ايديهم وتركهم للموت .. واعتقد ان ذلك الطفل زوهري
2016-10-31 07:27:43
127383
user
6 -
مبحر في ذكرياتي
لو في حد من المغرب ممكن يكلمنا عن الاطفال الزهريين اللذين يكشفون الكنوز.
اعتقد الطفل ذو الايدي المقطوعة زهري.
2016-10-31 06:49:58
127377
user
5 -
بيري
لم افهم قصة الطفل ما علاقته بما يبحثون لماذا قطعوا يده وضحي السبب !

ومعقول ان تكون الكنوز منتشرة بهذا الشكل الذي يعطيهم كل هذه الثقة ليحفروا في كل مكان
2016-10-30 23:58:23
127350
user
4 -
جبروت امرأة
احزنني الطفل المسكين ما ذنبه إذا كان قد عاش في زمن يخلو من الانسانية والرحمة
2016-10-30 23:58:23
127347
user
3 -
بسمة عبد الباقي
لماذا يظنون أن في أرض جدكم الكنوز
2016-10-30 23:56:37
127340
user
2 -
غريب
لو قتلوا الطفل كان خير من قطع يده وتركه ينزف حتى الموت ، هذه القلوب لاأعلم بماذا أصفها حقا ! اتمنى لو عوقبوا بأشد من ذلك اريد ان يتم تعذيبهم الى الموت وقطع ايديهم هذا النوع لايستحق الرحمه من الآخرين ، أكره المتعاطفين مع المجرمين .
2016-10-30 13:55:31
127240
user
1 -
روز
ما ذنب ذلك الطفل البريء

لقد قتلوا نفسا زكية بغير حق من اجل المال
تبا لهم و لقلوبهم التي لا تعرف الرحمة


لعنهم الله
move
1