الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

من يقذف الحجارة ؟

بقلم : الفراشة الحالمة - الجزائر

المنزل مسكون منذ زمن و من يسكنه يرفض أن يباع


السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته رواد الموقع ، اليوم سأحكي لكم إحدى القصص التي روتها لنا جدتي.

في مساء أحد أيام الصيف فيما كانت الأسرة مجتمعة في منزل الجدة حول النار ، برفقة خالي وزوجته و ولديه  وخالتي و أولادها ، فأنا من منطقة ريفية ،  المهم حكت لنا جدتي قصة مخيفة عن أحد المنازل المجاورة لمنزلها وعن قصة كونه مهجوراً ، و لماذا لم يبع بعد رغم فخامته وجماله ؟

قالت : بأن القصة تعود لأكثر من ستين سنة حيث كان يسكن زوجين كبيرين بالسن ، و لهما أولاد هاجروا إلى فرنسا منذ زمن ، توفيت الزوجة ثم لحقها الزوج بعد سنوات ، فقرر الأولاد بطبيعة الحال بيع المنزل لتقاسم الميراث ولأنهم لا يحتاجون إليه .

و هنا حصل شيء غريب فكلما اقترب أحد من المنزل قاصدا شراءه انهال عليه المنزل بالحجارة رغم عدم وجود أحد فيه ، في البداية ظن الجميع أن هناك من يمزح معهم و لكن لما تكرر الأمر عدة مرات تأكدوا بأن الأمر خارج عن نطاق الطبيعة ، ولما يئس الأبناء حاولوا الاستعانة بشيخ فأخبرهم بأن المنزل مسكون منذ زمن و أن من يسكنه يرفض أن يباع وأن يشاركهم أحد فيه ، فالمنزل أثناء إقامة الزوجين العجوزين كان هادئاً  ولما توفيا كثر الضجيج بسبب دخول و خروج المشترين مما أقلق راحة الجن الساكن في المنزل .

 لقد قام الشيخ بنصح الأبناء أن يقفلوا المنزل و يغضوا النظر عن بيعه و فعلاً عندما قرر الأبناء عدم بيعه لم تعد الحجارة تقذف .

لما انتهت جدتي من سرد القصة سألناها : لما لم يقم الشيخ بطرد الجن ؟ قالت : بأنه ليس راقياً بل كان مجرد شيخ مبروك –درويش- ولم لم يستعينوا براقي؟ قالت بأن الناس في الماضي كانت تثق في بركات هذا الشيخ، لذا لم يبحثوا عن غيره وعن عدم محاولة بيع المنزل بعد ، فقالت : من يرغب بشراء منزل مسكون ؟


تاريخ النشر : 2016-10-30

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر