الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أنا و الليل 2

بقلم : اروى - ليبيا

كلما كان يأتيني الجاثوم و يصغط على ذاك المكان كنت أصرخ و أشتم من شدة الألم

السلام عليكم ورحمة الله ..
أنا كنت قد نشرت قبل ذلك في موقع كابوس تجربة عنوانها أنا و الليل و كنت أشكو كثيراً من الجاثوم و الكوابيس و اتبعت نصائحكم و الحمدلله تحسنت حالتي ، و هذا لا يعني بأنه لم يعد يأتيني جاثوم و لكنه قلَّ عن ذي قبل .

مرت الأيام و بدأ يظهر عندي شيء غريب في أسفل البطن تحت السرة على الجانب الأيمن ، و عندما يأتيني الجاثوم يضغط على هذا المكان بشدة و بعد أن يذهب يصبح يؤلمني كثيراً ، لا أعلم ما هذا الشيء كنت أظنه لا يخص الماورائيات
و لكن لماذا يضغط على هذا المكان بالذات ؟!

كلما يأتي أصرخ و أشتم لا تلمس هذا المكان .. أقسم بأني أشعر بألم فظيع حينها لا يطاق .


و أيضاً حينما أستمع للرقية الشرعية أحس بألم في بطني و لكن ليس قوي .. في النهاية قبل أن أكمل كلامي
أود أن أقول لكم بأنني فتاة بلا حظ ، أحياناً أشعر بأني ملعونة و جميع الناس لاحظوا علي ذلك حيث أي شيء أريده يصبح صعباً و لا يتحقق !! و أعاني من اكتئاب حاد ..

لا يروق لي الاستحمام كثيراً و لا أحب أن أخرج من المنزل أبداً .. أشعر و كأني مكبلة فيه ، و في الآونة الأخيرة ابتعدت عن الأذكار لأنني أتضايق كلما أقرأها و أنسى ذلك إلى أن توقفت عنها ، و توقفت كذلك عن سورة الملك التي كنت أقرأها كل يوم و أصبحت مدمنة على الأغاني بشكل غريب لدرجة أحياناً أجد نفسي و بدون أن أشعر أنظر إلى مرآة الحمام (أعزكم الله) و أستمع إلى الأغاني و بكل برود .. لكني و لله الحمد مواظبة على الصلاة .. أخاف أن تتأزم حالتي و أتركها ساعدوني ..

بالنسبة للأحلام لا أعلم لماذا أحلم بأني أقتل قريبة لي !!
دائماً أرى بأني أقتلها و المعروف بأن أمها ساحرة .. لن أروي لكم الأحلام لأني أطلت عليكم .
و أيضاً لي قريبة أخرى ساحرة دائماً صور ابنتها في مخيلتي في حين كنت لا أعطي أهمية لهذا الموضوع عكس إخوتي الذين طالما عانوا منها من مس و سحر و لأنها أخت أبي لا نستطيع أن نوقفها و على أي حال يبدو أنه حان دوري الآن .

تاريخ النشر : 2016-11-03

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر