الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : قصص من واقع الحياة

دموع في باريس

بقلم : عل عام مشغول - الجزائر
للتواصل : [email protected]

دموع في باريس
وصلت إلى باريس .. مدينة العشاق و الرومانسية

هذه ليست قصتي وحدي بل قصة جميع الشباب الضائع ، حلم الذهاب إلى ما وراء البحار .. هكذا كنت أنا بل كنت مجنوناً و أتحين الفرص حتى جاء وقتها ، و أخذتني عمتي لأعيش معها و أعينها على غربتها ..

ودعت أهلي و الأحبة و جميع الذكريات و غادرت نحو مدينة العشاق و الرومانسية .. باريس ، و فور وصولي إلى تلك الوردة انبهرت بجمالها وعبق نسيمها و اتجت مع عمتي إلى منزلها و أنا أتفحص تلك المدينة و كأنها جنة في نظري ، و مر اليوم الأول و كأنه حلم و جاء الحلم الثاني حين وجدت فتاة حسناء آية في الجمال تجلس مع عمتي ، تخشبت في مكاني أحدق فيها و إذا بعمتي تنادي علي لتعرفني بها فنزلت مهرولاً و أخبرتني بأنها ابنة جارتنا ، ثم سمعت صوتها الرنان و كأنه سنفونية من إبداع باخ أو موزارت ، لكنني اندهشت لحديثها بالعربية و بعدها فهمت أنها من أصل لبناني ثم اقترحت علي بأن نخرج معا لتريني جمال باريس و فعلاً خرجنا و توالت بعدها اللقاءات التي كنت أشعر خلالها بالسعادة ..

و جاء يوم كان لدي موعد فيه مع أحد معارفي في محطة القطار ، و بينما أنا انتظر جاءني رجال الشرطة و سألوني ماذا أفعل هنا فأجبت بأنني أنتظر أحد أصدقائي فطلبوا مني التوجه إلى أمن القطار و أدخلوني غرفة خاصة و طلبوا وثائقي فقدمتها لهم ، ثم اتهموني بأني أراقب الناس و أساعد على سرقتهم ، فدهشت و قلت لهم بأنني أنتظر أحد أصدقائي ، ثم أخذوا يفتشوني فلم يجدوا شيئاً و بعدها عاملوني بخشونة فأغضبني ذلك و بدأت أصرخ في وجوههم و عندئذٍ لم أعرف من أين أتتني الضربات و معها الاهاناة ثم رموا بي خارج المكتب ..

اتجهت إلى المنزل و أنا في حالة صدمة و وجدت عمتي و معها ابنة الجيران و اندهشتا من حالتي فسردت لهما القصة و رأيت الدموع تتغلغل في عيني تلك الفتاة فنسيت برؤيتها كل آلامي و نهضت تريد العودة إلى منزلها فاتفقت معها على اللقاء .. و عرفت عندها بأني أحبها ، و في إحدى المرات اعترفت لها بحبي فأجابتني بأنها تبادلني نفس المشاعر فسعدت بذلك .. لم تكن الفتاة الأولى بحياتي لكني أحسست معها بأن قلبي يرمي بهمومه و يمتلئ بحبها و كأنها أول عشق لي ..

لكن لم تدم سعادتي .. فبالرغم من مشاطرتها لي القهر و وحشة غربتي لكن الاضطهاد كان يقتلني في يومياتي في العمل ، في الطريق ، في أي مكان .. و مع الأيام تزداد معاناتي حتى وصلت إلى حد لم أستطع فيه المكوث أكثر و فتحت معها الموضوع و طلبت منها أن ترافقني و تعود معي إلى الوطن لكن للأسف ازدادت الأمور تعقيداً فقد رفضت الأمر ، و بذلك وضع قلبي بين خيارين الوطن أم الحب ، فاخترت الحب في بادىء الأمر لكن الأمور كان تزداد سوءاً و لم أعرف ما العمل .. هل أعود و أترك من هواها القلب أم أبقى و أدفن حياً ؟!

و تدهورت حالتي الصحية و جاءت ملاك حياتي لتخبرني بأن مكاني ليس هنا بل في مكان آخر ، عقلي فهم قصد كلامها لكن قلبي تألم لذلك .. و بعدها بأيام عدت إلى وطني و أنا أشعر أن قلبي يتقطع لكن عندما أخذتني أمي في حضنها أحسست بأن جراحي ستشفى ، فحنانها و دموعٌ تزين خديها من الفرحة جعلنني أدرك أن الغربة جحيم في الأرض ، فالبعيد عن الوطن بعيد عن الحنان و الأمان ..

تدافعت كلماتي اليوم ليعلم إخوتي أننا رغم المعاناة في الأوطان لكن حنان الأم و سهرة مع الأصدقاء و الأحباب لا يعلم حلاوتها إلا من اغترب عن الوطن مثلي ..


تاريخ النشر : 2016-11-04
تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : nawarr
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

ماذا أفعل ؟
الشيطان - الجحيم
اكره نفسي
سارة - مصر
معاناة الزواج
جروح النائمه - العراق
صديقتي
مجهولة - السعودية
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

المتسولون الأغنياء
استيل - اليمن
ماذا ستفعلون لو أصبحتم مخفيين؟
حلمت بأنني أركض على جسَر
رُقَية - العراق
خطب ما
مجهولة
الشيطان يرتدي تنورة
سارة زكي - مصر
هاي جريف
ميرنا أشرف - مصر
كسرة النفس
سليمة - ليبيا
أحاجي الفراعنة :جرائم غامضة وألغاز مظلمة
قصتي
عرض
التعليق على هذا الموضوع مغلق حاليا
تعليقات و ردود (35)
2016-11-18 16:39:54
130172
user
35 -
عل عام مشغول
عاشقةالرعب انت تعرفين الخيار الذي يلائمك
2016-11-12 08:11:16
129124
user
34 -
عاشقة الرعب
عل عام مشغول
علي المرأ التحمل والصبر
لمعاناة فترة معينة
على الأقل تكون لصالحي وإلا لما فكرت في مغادرة وطني وأهلي
كله أساسيات وصدق قولك من الجحي إلى النار
يعني أهرب من القطرة أجي تحت المصب كما يقول المثل التونسي
2016-11-11 14:26:16
129038
user
33 -
عل عام مشغول
عاشقة الرعب انت تنتقلين من الجحيم الى النار
2016-11-10 11:55:05
128829
user
32 -
عاشقة الرعب
عل عام مشغول
مساء النور
قد يضطر أحدنا للإغتراب يوما
ففي وطننا العربي بعض كفاءات الدراسة لا توفر أية إمتيازات لإمتلاك حظوظ تعليم رفيع
فمستقبلا بعد خمس سنوات بالنسبة لي مقررة أن أزاول الجامعة وأتمنى أن أدرس خارج حدود وطني تونس الخضراء
رغم أنني من النوع الحساس جدا حيال ترك العائلة والأقارب وجو العرب وجونا التونسي الخاص،حتى إن إبتعدت عن بيتنا لا أشعر بالأمان فمابالك أبتعد عن وطني أميال وأميال،،لكن لمصلحتي ولمستقبلي علي فعل هذا
الأمر محزن وبات يثقل كاهلي رغم بعد السنوات الجامعية عني وأنا المقبلة على شهادة الثانوي إلا أنني رأيت غيري كيف إغترب وذاق المر كما يقول رضا الطلياني‎:)‎‏ لكنهم نجحوا وهم دكاترة وإطارات في الدولة
في سبيل تحقيق حلم همت به منذ نعومة أناملي علي الجهاد ولو تكلف الكثير،،،‏‎ ‎
2016-11-10 10:18:06
128815
user
31 -
عل عام مشغول
عاشقة الرعب مهما كان الاغتراب صعب لأنك تظطر الى التخلي عن بعض الأمور وأنا أنصح الجميع بعدم تجربة الاغتراب فليس هناك مثل حنان الوطن الام
2016-11-09 11:29:26
128721
user
30 -
بهيج
وين الرعب ؟؟
2016-11-08 14:58:30
128592
user
29 -
عاشقة الرعب
وشيء ثان نسيت أن أشيد إليه
هو الوطن وما أدراك
إنه الوطن لا يعلو عليه شيء وعلى حبه
وطنك أفضل لك من باريس ونيويورك وكل العالم
صلح لك فكن له يا صديقي العزيز
دمت سالما
2016-11-08 14:52:08
128591
user
28 -
عاشقة الرعب
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية طيبة للجميع
عل عام مشغول،ثاني تجربة أعلق عليها لك،،
أتعلم لدي أصدقاء جزائريين على أرض الواقع مغتربين في فرنسا وعاشوا قصص حب لكن مع فرنسيين منهم من نجح في القيام بالعلاقة ومنهم من فشل والأسباب تتعدد،،
الحب والفراق مفردتان متضادتان لا يمكن أن يقع الإجماع بينهما أبدا لو حضر عنصر سيحضر الثاني لا مفر،،
هكذا هي قواعد لعبة الحياة
أهنئك صبرك وطول بالك صديقي
عسى أن تجد الزوجة الصالحة التي تجعلك تتهنى وتعيش حياتك
تحياتي لك وللجميع
2016-11-06 08:45:39
128194
user
27 -
عل عام مشغول
شكرا للجميع على اراءكم واتمنى ان لا تغتربوا
2016-11-06 08:02:05
128184
user
26 -
بيري
رغم اني لم ابتعد عن وطني من يوم خلقت الا اني شعرت بك ، فعلا لا يوجد اجمل من ارض الوطن وحضن الاهل هو اجمل احساس الاحساس بالأمان ، انا كالسمكة اذا ابتعدت عن موطني اختنق
2016-11-06 04:49:06
128165
user
25 -
شخصية مميزة الى عل عام مشغول
مام انا صراحة مانحبش الغربة والفت لبلاد وذا رحت للخارج للتحواس برك
2016-11-06 03:41:27
128160
user
24 -
هبه نجم
فعلا قصه اكثر من رائعه...لاكن صعبه
2016-11-06 03:14:36
128158
user
23 -
اميلي
قصة جميلة جدا شكرا على النصيحة الرائعة , اه كم اكره العنصرية:( , عندما يكون الجميع لطفاء سنعيش حياة رائعة ولن ننزعج او نحزن ابدا :) اتمنى ان تختفي العنصرية ونحب كلنا بعضنا البعض:)
2016-11-05 23:21:53
128128
user
22 -
ميلاد الأمل
حنق*
وليس حقن
2016-11-05 17:15:19
128119
user
21 -
ميلاد الأمل
نقل فؤادك حيث شئت من الهوى
مالحب إلا للحبيب الأول
كم منزل في الأرض يألفه الفتى
وحنينه لأول منزل
الوطن هو الحبيب الأول والأخير هو أول من يستقبلنا باحضانه منذ أن تطاء أقدامنا هذه الأرض وهو كذلك يستقبلنا عندما تعرج وتدور بنا الدنيا في اقطابها فلا يتبقى لدينا الا هو نعود إليه فيحتضننا بذراعيه الحانيه كالام التي تنتظر ابنها بعد طول غياب وكأنه يود أخبارنا بأنه اشتاق إلينا كثيرا في غيبتنا عنه بغير عتب او حقن
الخلاصه { لاملجاء من الوطن إلا اليه }
2016-11-05 12:20:07
128062
user
20 -
هيب ة الى غريبة
نفس تساؤلاتي أنا كذلك مغتربة وأعرف بنااات فرنسا جيداا وعندما قرأت قصته شكيت بلي رني عايشا فيها ههههه
2016-11-05 12:20:07
128061
user
19 -
عل عام مشغول
غريبة ذهبت الى باريس بشكل نظامي لكن الأمور كانت صعبة بعض الشيء في ايجاد العمل وبعض العنصرية اما اللبنانية لا يمكن ان أقص كل ماحدث فهته الحادثة على طول سنتين لخصتها في بضعة أسطر مع الاحتفاظ ببعض الأمور الشخصية وبالنسبة للذي قال بأنها مجرد أحلام حتى ولو كانت هاكذا خذ المغزى من القصة وشكىا
2016-11-05 10:51:29
128060
user
18 -
وﺗـــ❤ــر حســاســ♪
[وأضم ثوب خامر(ن) به شذاهم
يفوح معتوق العطر نفح باريس٠]

سلامي على لندن وباريس ،، احلا ذكرياتي عشتها بين هالمدينتين
2016-11-05 07:38:48
128041
user
17 -
نـوسة
القصة ليست حقيقية بل حلم ..
2016-11-05 07:39:02
128039
user
16 -
نـوسة إلى Black Beauty
اين وطنك ؟
2016-11-05 04:51:12
128021
user
15 -
غريبة
الذي حدث لك ليس معناه انه سيحدث لغيرك انا الان اكتب لكم من فرنسا و قد هاجرت اليها سنة 2009 و الحمد لله ليس لدي مشاكل فيها الا طبعا الشوق و الحنين الئ الاهل ما شد انتباهي هو قولك انه بوصولك الئ باريس اصبحت تعمل و الأمور صارت معك كما تريد لكن اخي اين مشكله الأوراق ام ام انها كانت هي الدافع لك للرجوع الئ الوطنية؟؟لان الحصول عليها صعب جدا و هذه اللبنانية هل كانت فقط في انتظارك للمجيئ و اقامة علاقة الحب الكل يعلم ان الفتيات هناك لا ينتظرن احدا اذا لم يعجبها هذا فسيعجبها الدي بعدها و هكذا دواليك.
2016-11-05 04:33:47
128020
user
14 -
عل عام مشغول
شكرا لك مجرد عابرة سبيل وبالنسبة لجبروا امرأة انا حقيقة رجل متزوج وطرحت قصة الزواج الحقيقي لي على الموقع والقصص الأخرى من فترة المراهقة حين لم يكن لي قلب ارى به ربما
2016-11-05 02:34:38
127984
user
13 -
جبروت امرأة
لقد قرأت قصصك
واظن بأنك مناقض بعض الشي
تارة تقول بان الحب للحبيب الاول فقط وانها تزوجت وتارة تقول بانني تزوجتها وانجبنا اطفال وتارة تقول قابلتها في باريس
لا أعلم .. ربما أنت تحب بعينك وليس بقلبك
2016-11-04 21:45:05
127970
user
12 -
عل عام مشغول
شخصية مميوة وblack beauty , الفراشة الحمراء سعادتي لا توصف وأنا في وطني بين الأهل والخلان
2016-11-04 21:45:05
127969
user
11 -
عل عام مشغول
في هته القصة لم أكتب من أجل العشق بل من أجل الوطن ثانيا قد اضطررت للاحتفاظ ببعض الأحداث لنفسي ثالثا حقيقة ذهبت الى باريس وعدت أدراجي وواجهت قصة حب أسوأ من التي ذكرتها لكن لم أرد ذكرها لأسباب خاصة كما ذكرت واحتراما للموقع ورواده مع احتراماتي للجميع
2016-11-04 21:45:05
127966
user
10 -
الجزائر
اخي الكريم قل ماقلته هو الحقيقة لكن قصتك ليس مكانها هنا

قليل هنا من يفهم قصتك.... هؤلاء مالهم ومال العمل المتعب

والغربة القاسية .......شيئ مضحك ..جهل الامور يعكر الحديث عنها
2016-11-04 21:45:05
127959
user
9 -
مجرد عابرة
قصة جميلة انت تخيلتها لتضهر لنفسك اولاً وتقنعها بأن الغربة شيءصعب وتقنع الشباب الذين لديهم نفس تفكيرك بهذه الفكرة ..احسنت ولكنك لو جعلتها كنصيحة افضل من قصة ومشكلة اجتماعية تتطلب الحل فها انت حللتها وماذا نفعل الان نصفق ..طقطقطقطق ...:)
2016-11-04 17:06:48
127951
user
8 -
جيهان
لو كنت تفكر في الوطن من البداية لما حدث معك ما حدث _ يا سيدي لست اول و لا اخر واحد سيحدث معه هذا في الغربة و خصوصا في غير البلاد العربية _ لذا ارجوك اقصص ما حدث معك لاصدقائك و اقاربك و للناس لكي يضعوا عقولهم في رؤوسهم و يعملوا في وطنهم و يقدسوه و يؤمنوا به لكي يعيشوا فيه حياة رغدة _ على فكرة انا جزائرية ايضا و اقسم لك ان الجزائر اغلى عندي من امي و ابي و روحي و اموالي و كل شيء و لن افكر في تركها مهما حدث معي فيها لانني لا استطيع التنفس خارجها
2016-11-04 17:06:48
127949
user
7 -
Black Beauty
أحسدك لديك وطن تعود إليه :')
2016-11-04 16:00:50
127945
user
6 -
بدر
القليل من التحفظ ولكن ذكرت بعض الحقائق المعروفة
2016-11-04 15:21:10
127937
user
5 -
هيبة
ههههههه باينا بلي تحلم بزيارة باريس إنشالله يتحققلك الحلم بس لاتكذب ولا توهم نفسك بزاااف لأني أتكد لك أنك لن تجد فتاة بهذه الاوصاف في فرنسا المادة قبل كل شيئ تحياتي
2016-11-04 15:21:10
127935
user
4 -
شخصية مميزة الى عل عام مشغول
ربما انت محق او لم يبتسم لك الحظ لأن البنانية لم تقبل بالمجيء معك وصحتك زادت عليك فلا يمكن انة تصل الى باريس وتعود هكذا مقهورا غيرك سيذهب ولن يرجع مهما حدث والله اعلم نحن جزائريين ونعرف جيدا معنى السفر الى الخارج
2016-11-04 15:03:09
127930
user
3 -
حامد
قصصك مليئة بالتناقضات ترة تقول تحب فتتا لاكنها تركت و تارة تقول توجت من ففتاة احلامك ما هدا كما قالت cn كلامك ....
2016-11-04 15:03:09
127929
user
2 -
الفراشة الحالمة
صحيح؛ لا شيء أعز من الوطن رغم ما نعانيه من تهميش فيه إلا أن الأمان الذي نحسه بين أحضان الأهل والخلان كفيل بشفاء جراحنا مهما كانت غائرة
2016-11-04 14:40:27
127922
user
1 -
C.N
كلامك فاضي......♡.♥.~
move
1