الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أختي خانتني

بقلم : مروة - بريطانيا

بدأت اصرخ على والداي واشتم أخواتي

السلام عليكم أعزائي ، أنا من رواد هذا الموقع الرائع ، فأردت أن احكي عن قصتي .

كنت أعيش حياتي البسيطة كأي شخص عادي من الكلية إلى البيت و العكس ، حتى تخرجت فحزت على منحة إلى إحدى الدول لكي أكمل دراستي و اعمل هناك ، فكنت المحظوظة بين أخواتي في الدراسة والعمل ، لكن هذا لم يطل ..

فأصبحت اشعر بدوار وآلام أسفل الظهر وكوابيس مفزعة وغريبة ، فعندما اذهب للعمل اشعر برغبة في البقاء و كأن أحداً يجبرني على عدم الذهاب ، أصبحت لا أطيق النظر إلى الناس و حتى نفسي ، فمرة أردت الانتحار بلا سبب  فحملت السكين بلا شعور و طعنت نفسي ، لولا صديقتي لمت ، ومرة انحرفت عن الطريق بسيارتي بدون شعور لكنني في أخر لحظة استعدت وعيي فتحكمت بالسيارة ، و الغريب في الأمر أنني كلما اتصل لأطمئن عن عائلتي أنسى رقم الهاتف و حتى أسماؤهم  !

أخذت إجازة فعدت إلى الوطن و تزايدت معه معاناتي فبدأت اصرخ على والداي و أشتم أخواتي  ، حتى ارجع إلى حالتي الطبيعية فأبدأ بطلب السماح منهم ، و فجأة في يوم من الأيام  وجدت أمي حجاباً عليه طلاسم فتيقنت أنه قد أصابني سحر ، فلم تخبر أحداً حتى اتصلت بشيخ فأتى و هنا بدأت المشاكل ..

فبدون شعور أصبحت اضرب نفسي بأي كان و اصرخ و اشتم و بعدها لم أتذكر شيء ، فعندما استيقظت وجدت أمي تصرخ على أختي الكبرى  و تضربها  فعندما سألتها ، قالت : أن أختي هي من عملت لي السحر لكي لا أتوفق في عملي و لكي اجن في الآخر ، عندها علمت انه بدافع الغيرة يمكن لأعز الناس أن يدمر حياتك .

الآن شفيت يا أعزائي ، لكن نار الخيانة ما زالت تشتعل في قلبي ، فأنا لم أعد إلى الوطن أبداً منذ تلك اللحظة ، أي حوالي سنتين ، لكني اتصل فقط بوالدي .


تاريخ النشر : 2016-11-05

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر