الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

زوجة أبي دمرتني و دمرت نفسها 2

بقلم : Amadeus - الارض الواسعة

زوجة أبي دمرتني و دمرت نفسها 2
لا أعلم ما علي فعله الآن ، هل اقبل و أعود للمدينة ؟

السلام عليكم ، أنا صاحب قصة زوجة أبي دمرتني و دمرت نفسها ، التي حكيت فيها كيف تورطت في علاقة غير شرعية مع زوجة أبي ، ذكرت في السابق أنني رحلت عن البيت و انتقلت إلى مدينة أخرى كي اقطع علاقتي معها و قد نجحت في هذا ، رغم انه كان صعباً علي أن أقدم مرة واحدة على الاختفاء و عدم الظهور مرة أخرى ، كان هذا صعباً بالنسبة لتقبله من طرف عائلتي التي لم تفهم سبب انتقالي لمدينة أخرى و صعباً أيضاً لأن زوجة أبي لم ترد هذا و لم تصدق أنني قد أقدم على ترك البيت و باءت محاولاتها الفاشلة في إرجاعي التي تراوحت بين التوسل لي و بين تهديدي بفضحنا ، لكنني كنت اعلم أنها لن تفعل هذا.

مرت الأيام و هدأت الأمور عندي و عند أسرتي و كذلك زوجة أبي ، ارتاحت نفسي قليلاً مما كنت فيه و أظنها هي الأخرى قد ارتاحت ، كانت أخر مرة تحدثت معها على انفراد في الهاتف قبل شهور تشكي لي ما تعانيه من ضعف و وهن و أنها كرهت حياتها و تحس أنها مخنوقة ، يعني كانت تعاني من اكتئاب ، نصحتها أن تزور طبيبا جيداً و تحكي له ما تعانيه من أعراض اكتئابية ، ساعدها هذا كثيراً و تحسنت حالتها المزاجية و أصبحت تهتم بالأمور كسابق عهدها ، حثيتها أن لا تتصل بي كي لا تعتاد علي فتنتكس حالتها و فعلاً منذ ذلك الوقت لم تتصل ألا في الحالات الخاصة ، و الآن نسينا كل شيء ..

قبل حوالي شهر علمت أن شاباً تقدم لخطبة أختي ، لم أحضر الحفل لأنني كنت مشغولاً جداً تلك الأيام ، و قبل أسبوع و في مكالمة مع أبي اخبرني أن حفل الزفاف سيكون في شهر ابريل و أخبرني أن الزوج المستقبلي لأختي لديه نفس تخصصي و أنه يريد شريكا ، كان المشروع مهماً و إمكانية نجاحه مغرية جداً ، أعطاني مهلة لأفكر في الإجابة ، لا أعلم ما علي فعله الآن ، هل اقبل و أعود للمدينة و هل سأعود لبيت أبي أم اسكن وحدي و كيف سيكون رد عائلتي على هذا ؟

مع العلم أنني تعرفت على فتاة من مدينتي في موقع للتواصل الاجتماعي اتضح أنها تعرفني و قالت : أنها كانت تراني كثيراً أيام الثانوية ، ارتحت لها كثيراً و تطورت علاقتنا ، و بيننا قواسم مشتركة عديدة ، هي متعلمة و على قدر عال من الثقافة و أحببت هذا فيها و نحن لحد الآن ما زلنا على تواصل ، لم أقل لها شيئاً لحد الآن عن إعجابي بها ،أخاف أن أقول لها فتحرجني ، فأنا أخاف هذا كثيراً و لا يمكن لي أن أتحمل خاصة أنني ليس لدي تجربة في هذا المجال و لم يسبق لي أن صرحت لفتاة بشيء عني فأنا كتوم جداً بطبعي ، لكن هذه الفتاة ارتحت لها كثيراً .. شكرًا لكم .


تاريخ النشر : 2016-11-18

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر