الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس
ملاحظة مهمة : اعتبارا من تاريخ 1 - 8 - 2019 سيعاود الموقع التحديث واستقبال المواضيع والمقالات والتعليقات

أحاسيس مجهولة

بقلم : أحمد - تونس

أحاسيس مجهولة
اصبحت احب العزلة والجلوس في مكان خافت الضوء..

حكايتي بدأت حين بلغت ا لـــ 21 سنة، فقبلها كنت أعيش بحالة عادية و طبيعية كأي إنسان آخر.. أعمل أرفه عن نفسي أجلس مع أصدقائي لا أعير أي شيء إهتماماً زائداً ، فانقلبت حياتي رأساً على عقب في أيام وجيزة، أصبحت وحيداً لا أريد مقابلة أحد، و أفضل العزلة و الأسوأ أني أصبحت أفضل الجلوس دائماً في مكان خافت الضوء و بدأت أفكار غريبة تدور دائماً في عقلي، حتى أصبت بالكآبة و ذهبت لطبيب نفسي فنصحني أن أبتعد عن العقاقير لأن سلبياتها كثيرة و طلب مني الخروج من عزلتي و الإنخراط بالناس

 و للعلم أني بقيت على حالتي ما يقارب سنتان و شعرت بتغير في تصرفاتي كلها و شعوري تجاه المحيط تغير و من الغرائب التي أعيشها للآن عند دخول مكان كمنزل قديم أحس كأن هناك سرخفي، تختلط أفكاري و أرى في عقلي أشياءا لا أستطيع تفسيرها..  فأحياناً أشعر بحزن لا أعرف مصدره و تارةً  بسعادة!.. فكلها تحدث فور ذهابي لمكان لم أطأه قبلاً

 و ها أنا أعيش بطريقة غريبة و ٱنزواء غامض و أحاسيس غريبة لا تفسير لها.. لكن الغريب أنني مرتاح في شخصيتي الجديدة، سابقاً كنت أتجنب المجهول لكن الآن أنا جزء من المجهول.. سواد لا نهاية له .
 


تاريخ النشر : 2016-11-24

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي

التعليق مغلق لهذا الموضوع.