الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : ألغاز علمية

غرائب وعجائب الأمراض

بقلم : اياد العطار

غرائب وعجائب الأمراض
الجسم البشري يحفل بالعجائب والغرائب والأسرار ..

الصحة تاج على رؤوس الأصحاء ، هذه عبارة مأثورة ، أغلب الظن قائلها رجل مريض ، فالأصحاء نادرا ما يعيرونها اهتماما .. ولماذا يهتمون لشيء هم يملكونه أصلا ؟! .. أحد هؤلاء الأصحاء ، وهو شاب عاطل عن العمل ، علق مرة على هذه العبارة قائلا : "ما فائدة هذا التاج الوهمي ؟ .. أنا أريد ذهبا حقيقيا . أعطني بيتا وسيارة وخذ التاج مني " .. فنظر أليه أحد المرضى الأغنياء بحسرة وقال : "أنا على استعداد لأن أبذل كل ما املك في سبيل ذاك التاج .. وأنت تبدله بسيارة !".

وروي قديما بأن ملكا ذو شأن وسلطان أصابه مرض أعجزه عن البول ، فراح يهرول إلى الحمام جيئة وذهابا وهو يعاني آلاما مبرحة ، حتى أصابه اليأس وأقعده الإعياء فطفق يبكي ويتوسل قائلا : " يا وزراء يا جيش يا رعية .. أنجدوني ، أريد أن أبول! .. سأعطي مملكتي كلها مقابل أن أبول". وقد وصلت مقولته هذه لاحقا إلى أسماع أحد الحكماء فعلق عليها ساخرا : "قبح الله مُلكا قيمته بولة"!.

نعم عزيزي القارئ .. عند المرض ، حتى أعظم الأشياء وأحسنها تفقد بريقها ورونقها ، فالإنسان المريض قد يبذل كل ما يملك لقاء صحته ، أما الصحيح المتعافي فغافل عما هو فيه من نعمة ، تراه غير قانع بنصيبه ، يطلب من ربه ألف حاجة .. مال .. ملابس .. عملية تجميل للأنف! .. كل ما يخطر على بال . في حين لا يسأل المريض سوى أمر واحد ... كل ليلة ، بعد أن تنام عنه العيون ويرهقه طول سهاده ورقاده ، يمد للسماء راحتيه ، تغتسل بالدموع وجنتيه ، ترتعش بالرجاء شفتيه ، يضج إلى خالقه باكيا متضرعا : " ربي إني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين ..".

ويا له من منظر مؤثر وحزين .. منظر أولئك المادون أكفهم للسماء ، الضاجون بالدعاء . 

لكن ألم يكن هؤلاء أنفسهم يوما أصحاء ؟ .. ألم يكن فيهم من هو ظالم وجبار ومتكبر .. أنظر كيف أصبحوا .. أنظر إلى ذلك الوالد القاسي كيف أصبح حملا وديعا يتملق أبناءه بعد أن هدّه المرض . وذلك الغني المتكبر الذي كانت قدمه تكاد لا تطأ الأرض لشدة غروره وخيلاءه .. أنظر إليه كيف أصبح يستجدي دعاء الفقراء ! .. وتلك الغادة الهيفاء التي أدمنت تحطيم القلوب .. غدت وحيدة بعد أن زال جمالها وزال معه حشد المعجبين والعاشقين ..

اللهم لا شماتة في مرض .. لكن اختلاف أحوال الناس عند العافية والسقم هو أمر يوجب التأمل ، وفيه عظة وعبرة لكل معتبر . قبل أيام ذهبت لعيادة قريب لي اعتراه داء خبيث في رأسه ، ولم أكن قد رأيته منذ فترة ، وكان عهدي به شابا قوي البنيان حسن البيان . وقد علمت بأنهم أجروا له عدة عمليات جراحية وعالجوه بالكيماوي ، فرأيته وقد نحل جسده ، وثقل لسانه ، وأحول بصره  ، وتساقط شعره ، وخف عقله . أكلمه فيكتفي بهز شفتيه وقد زاغت عيناه ، كأنه عاجز عن الإدراك وغائب عن المنطق ، فشق علي حاله والله ، وتأثرت بمحنته أيما تأثر ، وانعكس كل ذلك على نفسي ، فارتأيت أن أكتب مقالا عن غرائب الأمراض ، أنبه فيه الأصحاء الغافلون لما هم فيه من نعمة ، وأسلي عن المرضى بعرض مصائب الآخرين ، لعل من يرى مصائب الناس تهون عليه بلواه .

أليس في بلاد العجائب

غرائب وعجائب الأمراض
كل شيء يصبح صغير او كبير فجأة ..

قد تتعجب لهذا العنوان عزيزي القارئ ! .. فما علاقة أليس ومغامراتها الشيقة بعالم الأمراض ؟ .. لكن صدق أو لا تصدق .. هناك فعلا مرض أسمه متلازمة أليس في بلاد العجائب (Alice in Wonderland syndrome ) ، وسبب هذه التسمية الغريبة تعود للهلوسة الحسية التي ترافق هذا المرض ، فبرغم أن جهاز البصر لدى المريض يكون سليم تماما ، إلا أن رؤيته للأشياء تكون غير سوية .. فيرى القطة بحجم سيارة .. والسيارة بحجم القطة ! .. ويصبح رأس صديقه بحجم الليمونة والنخلة بارتفاع ناطحة السحاب . وقد تحدث لدى المصاب مشاكل في تحديد المسافات ، فيرى القريب بعيدا والبعيد قريبا. وقد يعجز عن تمييز الألوان ، ويختل إدراكه للوقت ، فيتخيل أنه يركض رغم أنه يسير ببطء ، أو أنه مسمر في مكانه وعاجز عن الحركة . وفي بعض الحالات قد يترافق اختلال البصر مع اختلال حاستي اللمس والسمع ، فتبدو الأصوات القريبة وكأنها تأتي من مكان بعيد.

الإصابة بالمرض تحدث غالبا لدى المراهقين دون سن العشرين ، ونادرا ما تستمر حتى الثلاثين . والإصابة مرتبطة بالآفات الدماغية ، فهي تحدث لدى مرضى الشقيقة والسرطان والإصابات الفيروسية الدماغية ، وتحدث أيضا عند الإفراط في تعاطي المخدرات والكحول والحبوب المهدئة . وقد تتكرر نوبة المرض عدة مرات باليوم ، وتستغرق فترة لتهدأ . وهي في الحقيقة غير مؤذية ولا يتطلب علاجها سوى الراحة ، لكن أثارها تكون وخيمة على نفسية المريض لما تسببه من رعب وقلق .

أحد المراهقين المصابين بهذه المتلازمة يصف ما يعتريه كالآتي : " فجأة تبدو الأشياء صغيرة وبعيدة أو كبيرة وقريبة . وأحس كأني أصبحت أقصر قامة ، وبأن حجمي قد تقلص ، وأرى الأشخاص الآخرين وكأنهم أصبحوا أقزام لا يتجاوز طول أحدهم طول أصبعي السبابة . أحيانا أرى ستارة على الشباك المفتوح ، أو أرى التلفزيون وقد أنقلب رأسا على عقب ، أو أرى يدي وأقدامي وكأنها تتأرجح . وقد تصبح أصوات الناس قريبة وعالية جدا أو خافتة وبعيدة جدا" .

الحساسية من الماء

غرائب وعجائب الأمراض
الاستحمام هو بمثابة كابوس بالنسبة للمصابين ..

هل تصدق عزيزي القارئ بأن هناك أناس لديهم حساسية من الماء ؟! .. تماسهم مع أي نوع من المياه تكون له عواقب وخيمة ، حتى دموعهم تكون مؤذية !. إنها حالة فريدة تدعى اكواجنيك اورتيكاريا (Aquagenic urticaria ) وهي نوع من أنواع الشرى الجلدي الذي يسببه تحسس الجسم لمادة معينة ، ويظهر على شكل بقع حمراء مصحوبة بحكة وألم , وقد يدوم لعدة ساعات أو أيام ، ويسمى مزمنا إذا دام لأكثر من ستة أسابيع . حتى دموع المصاب وعرقه تؤدي لظهور الأعراض ، ولهذا يحاول المصابين البقاء دائما في أماكن باردة وعدم التعرق قدر الإمكان . أما البكاء فتكون آثاره أشد وطأة من العرق ، فالألم والحرقة التي تسببها الدموع للأجفان تؤدي لانخراط المصاب في دورة مستمرة من النحيب . والأدهى من ذلك هو أن أعراض المرض لا تقتصر على الجلد فقط ، فأحيانا حتى شرب الماء تكون آثاره مؤلمة ووخيمة ، فيتسبب بتورم الحلق وضيق النفس لفترة تتراوح ما بين عشرة دقائق وساعتين.

الجانب الأسوأ لهذا المرض هو ما يتعلق بالنظافة الشخصية , فالإنسان بحاجة لتنظيف جسده باستمرار ، والماء طبعا هو الوسيلة المثلى لفعل ذلك ، ولهذا فأن الاستحمام يكون بمثابة كابوس رهيب للمصابين ، فهم لا يستطيعون الاغتسال وقوفا تحت الدوش أو الاستلقاء في مغطس الحمام كبقية الناس ، لما في ذلك من عواقب وخيمة بالنسبة إليهم ، ولهذا يلجئون لتنظيف أجسادهم بواسطة اسفنجة يبللونها بالقليل من الماء ويمررونها ببطء وحذر على أجزاء الجسم المختلفة ، وهي عملية طويلة ومؤلمة ومزعجة ، وبسببها قد يعزف المصاب عن الاغتسال لفترة طويلة ، الأمر الذي يسبب له كآبة حادة ، وقد يؤدي إلى انطواءه على نفسه وعدم مخالطة الآخرين ، خوفا من اتهامه بالقذارة وعدم الاعتناء بنظافته الشخصية ، فأغلب الناس لن يصدقوا بوجود مرض أسمه حساسية الماء .

أخيرا فأن شرى الماء نادر جدا ، لا يتعدى عدد المصابين أربعين شخصا حول العالم ، وللأسف لا يوجد علاج مجدي للمرض . العلاج الأنجع يكون بالوقاية ، أي الابتعاد قدر الإمكان عن الماء وتجنب التعرق والبكاء .

الشيخوخة المبكرة

غرائب وعجائب الأمراض
شيوخ .. لكنهم أطفال ..

داء نادر وغريب يعرف علميا بأسم متلازمة بروجيريا (Progeria Syndrome ) أي الشيخوخة قبل الأوان . وليس في العالم سوى خمسون ونيف حالة موثقة ، فالمرض من الندرة بحيث لا يتعدى احتمال ظهوره على حالة الواحدة بين كل ثمانية ملايين ولادة .

المصابين بهذا المرض يولدون طبيعيين ، لا تبدو عليهم أعراض المرض إلا بعد عدة أشهر ، وتكون أول الأعراض عبارة عن بطء النمو ، وذبول الجلد . ثم تتطور الأعراض باطراد ، فيتساقط الشعر وتتصلب المفاصل ، وتصبح ملامح الوجه مميزة بذقن صغير وانف مقروص . وكلما تقدم الطفل المسكين بالعمر كلما أصبح أكثر شبها بالعجائز وكلما ازدادت قسوة المرض عليه ، فيتجعد جلده ، ويضعف بصره ، ويصلع رأسه ، ويصاب بأمراض وآفات لا تصيب في العادة سوى كبار السن ، كالفشل الكلوي ، وتصلب الشرايين. وغالبا ما يموت الطفل بالسكتة القلبية في سن مبكرة ، حيث لا يتعدى معدل أعمار أطفال البروجيريا الثلاثة عشر عاما ، وفي أحسن الحالات قد يمتد بهم العمر حتى العشرينات .

المرض يؤثر على شكل وملامح الطفل بيد أنه لا يؤثر على قدراته العقلية . وهو ليس من الأمراض الوراثية ، أي أن الطفرة التي تسببه ( الخلل الجيني ) لا يحتمل تكررها لدى أقرباء المريض . وللأسف لا يوجد حتى الآن علاج ناجع لهذا الداء بالرغم من الجهود التي تبذل في سبيل التوصل إلى عقار شافي ، أو على الأقل عقار بإمكانه كبح سرعة المرض .

داء الفيل

غرائب وعجائب الأمراض
صور مصابين بداء الفيل .. بالقدم والوجه ..

مرض بشع , لكنه غير نادر ، فهناك حوالي 120 مليون مصاب حول العالم ، خصوصا في المناطق الحارة . لكن المرض لحسن الحظ غير قاتل ، ونادرا ما يؤدي إلى الوفاة .

الإصابة تحدث بسبب ديدان طفيلية مجهريه يحملها البعوض من الجسد المصاب إلى الجسد السليم ، هذه الديدان تستقر في الجهاز اللمفاوي ولا تعيش إلا هناك ، وعادة ما يتركز وجودها في الأوعية اللمفاوية الممتدة في الأطراف السفلية من الجسم ، خصوصا الساق والقدم . ومع تكاثرها ونموها لأحجام كبيرة فأن هذه الديدان تؤدي لانسداد الأوعية اللمفاوية وتكدس السائل اللمفاوي داخلها مما يؤدي لتضخم وتشوه الأنسجة المحيطة . ولأن المرض عادة ما يصيب القدم ويؤدي إلى تضخمها وصولا لأحجام عملاقة ، لهذا أطلقوا على المرض أسم داء الفيل (Elephantiasis ) .

المرض كما أسلفنا يتركز في الأطراف السفلية ، أي الساق والقدم ، وهو أقل شيوعا في أجزاء الجسد الأخرى ، لكنه قد يصيب الجهاز التناسلي للرجال ، فتصبح الخصية أكبر حجما من كرة سلة . وقد يصيب أثداء النساء ، فتتحول إلى كيس عملاق مشوه يتدلي وصولا إلى الأرض . وفي حالات نادرة قد تحدث الإصابة باليد أو الوجه .

بالنسبة للعلاج فيكون بواسطة المضادات الحيوية ، ويكون العلاج طويلا ، قد يستغرق عدة أسابيع ، والسبب في بطء العلاج هو خوف الأطباء من قتل الديدان دفعة واحدة لكي لا تتراكم أشلائها داخل الأوعية اللمفاوية بما يفوق قدرة الجسم على التخلص منها فيتسبب ذلك بحدوث تسمم يفضي إلى موت المريض . وقد يتطلب العلاج أحيانا تدخلا جراحيا ، فإهمال المريض لعلاج إصابته مبكرا ، لكون الأورام غير مؤلمة ، وبسبب الفقر والجهل ، خصوصا في المناطق الفقيرة والنائية .. هذا الإهمال يؤدي إلى تضخم الأجزاء المصابة إلى أحجام عملاقة .. وحينها لن تنفع معها إلا الجراحة .

الرجل الشجرة

غرائب وعجائب الأمراض
ديدي .. الرجل الشجرة ..

في سنة 2007 ، عقدت الدهشة ألسن ملايين الناس حول العالم لدى رؤيتهم صور ديدي كوسوارا ، فهذا الرجل الاندونيسي تحول فعلا إلى شجرة! .  نمت فوق جسده ، خصوصا فوق يديه وقدميه ، زوائد جلدية تشبه لحاء الأشجار . وظهرت حينها إشاعة تزعم بأنه رجل آثم سخطه الله إلى شجرة !.

لكن الحقيقة شيء آخر ، فحالة ديدي ليس لها علاقة بالأشجار أبدا ، الرجل ببساطة مصاب بمرض جلدي يدعى خلل تنسج البشرة الثؤلولي (Epidermodysplasia verruciformis ) . فهذه الطبقة السميكة الشبيهة باللحاء فوق جلده هي في الواقع ليست سوى ثآليل ، كتلك التي تنمو على أجساد معظم الناس ، لكن مشكلة ديدي هي أن جهازه المناعي مصاب بنوع نادر من الخلل يجعله عاجزا عن مقاومة تلك الثآليل المزعجة فتنمو من دون حسيب أو رقيب وصولا إلى أحجام قياسية . وهي في الحقيقة لا تؤلم ، شأنها شأن جميع الثآليل ، لكن تأثيرها على حياة ديدي كان مدمرا منذ ظهورها أول مرة جراء جرح أصاب ساقه بالغابة في ريعان شبابه ، فبسببها خسر وظيفته وهجرته زوجته ليبقى وحيدا مع ابنتيه المراهقتين ، ولأن أحدا لم يقبل بتوظيفه فقد أضطر للعمل بالسيرك . ورب ضارة نافعة كما يقولون ، فثآليل ديدي المزعجة أصبحت وسيلة كسب قوته ، كما أن عمله بالسيرك أدى إلى ذيوع صيته ، فتهافتت عليه الصحف والفضائيات لتصويره ونشر قصته ، وقالوا حينها بأن طبيبا أمريكيا وجد علاجا ناجعا لحالته ، وبأنه تماثل للشفاء بعد أن أجرى عدة عمليات جراحية في أمريكا .  لكنها كانت مجرد أكاذيب ، شأنها شأن جميع الأكاذيب التي دارت حول الرجل .

غرائب وعجائب الأمراض
صورة لديدي مع ابنته ..

ديدي أجرى فعلا عملية جراحية في أمريكا أزال الأطباء خلالها 95 بالمائة من ثآليله ، لكنها عادت للنمو مجددا بعد فترة قصيرة . فأجرى عملية ثانية في أمريكا وأخرى في اندونيسيا ، لكن الثآليل كانت تعود للنمو بعد فترة قصيرة في كل مرة . وبعدها منعت الحكومة الاندونيسية ديدي من السفر للخارج بدعوى أن الأمريكان يريدون تحويله إلى فأر تجارب . علما بأن جميع عمليات ديدي كانت مجانا وعلى حساب جهات خيرية .

ديدي نفسه ، الذي مازال يعمل في السيرك ، يقول بأنه على استعداد للذهاب إلى أي مكان في العالم من اجل العلاج . والجدير بالذكر أن حالة ديدي نادرة للغاية ، فإمكانية حدوثها لا تتعدى واحد في مليون ، ولا توجد سوى ثلاث حالات معروفة حول العالم .

الرجل الفقاعة

غرائب وعجائب الأمراض
شاندرا .. الرجل الفقاعة ..

إذا كان ديدي قد اشتهر بأسم الرجل الشجرة فهناك رجل اندونيسي آخر أسمه شاندرا ويزنو أشتهر بين الناس بأسم الرجل الفقاعة (Bubble Man ) . وسبب التسمية عائد إلى مئات الأورام الصغيرة التي تشبه الفقاقيع والتي تغطي كامل جسده ، وهي نتيجة لإصابته بمرض يدعى الورم العصبي الليفي من النوع الأول (Neurofibromatosis type I ) وهو مرض وراثي يصيب واحدا من بين كل 2500 شخص حول العالم ، لكن حالة شاندرا تعتبر شكلا متطرفا من أشكال المرض ، فأغلب الحالات تكون خفيفة أو معتدلة . والمرض يحدث بسبب خلل جيني يرثه المصاب عن أحد والديه ، هذا الخلل يؤدي إلى فقدان بروتين أسمه الفيبرومين العصبي ، وهو بروتين يساعد على تنظيم نمو الخلايا ، ويؤدي فقدانه إلى نمو الخلايا بلا حسيب أو رقيب ، وبالتالي ظهور أورام حميدة في أجزاء مختلفة من الجسم .

شاندرا يقول بأن أعراض المرض ظهرت عليه أول مرة حين كان في التاسعة عشر من العمر ، وبأن الأورام غطت جسده كله بحلول عامه الثاني والثلاثين . وقد عجز الأطباء المحليين لسنوات طويلة من تشخيص ومعرفة سبب مرضه ، فألجئه اليأس إلى المعالجين الشعبيين والسحرة ، لكن من دون جدوى . ولم يتم تشخيص مرضه إلا بعد أن جاوز الخمسين من عمره ، وذلك على يد طبيب أمريكي تطوع لمساعدته بعد أن شاهد صوره في إحدى الصحف . المؤسف في الأمر هو أن مرض شاندرا لا علاج له حتى في الدول المتقدمة ، لكن هناك عقاقير يمكن أن تخفف من حدة المرض وتحسن حياة المريض .

غرائب وعجائب الأمراض
مع أبنه وابنته ..

أورام شاندرا لا تؤلم لكنها قد تسبب حكة مزعجة ، إلى درجة أن شاندرا لا يشعر بالراحة إلا بعد أن يطفئ عقب سيجارته في البقع التي تزعجه . الجانب السيئ الثاني لمرض شاندرا يتمثل في نظرات الاشمئزاز التي يطالعها في عيون معظم الناس حين يمشي في الشارع ، لكنه وجد لنفسه طرقا عديدة للتكيف مع مرضه ، وعن ذلك يقول :

"أحاول أن أشغل نفسي دوما لكي أنسى ما أنا فيه . أحاول أن لا أنظر إلى المرآة كي لا أتذكر مأساتي .. وعندما يحدق الناس بي في الشارع أقول لنفسي بأنهم ينظرون إلي لأني وسيم .. أحاول دوما أن أنظر إلى الجانب المشرق ".

أكثر ما يقلق شاندرا اليوم هو مصير أبنه وأبنته ، فهما في العشرينيات من عمرهما ، وقد ظهرت عليهما أعراض المرض مؤخرا ، لكن الأطباء طمأنوا شاندرا ، صحيح هم لا يستطيعون علاج المرض ، لكنهم قادرون على منعه من الوصول إلى مرحلة مستفحلة كتلك التي وصلها المرض لدى شاندرا .

غرائب وعجائب الأمراض
هوانغ .. الرجل الفيل ..

الجدير بالذكر هو أن مرض الورم العصبي الليفي قد لا يغطي كافة أجزاء الجسم ، أحيانا تظهر أورام منفردة وتتركز في منطقة محددة من الجسم ، وقد تنمو لتصل إلى أحجام قياسية ، كما هي الحال مع الصيني هوانغ جانجي ، الملقب بالرجل الفيل ، والذي أثار دهشة العالم حين تم تسليط الضوء على قصته أول مرة عام 2007 .

هوانغ ولد عام 1977 لعائلة صينية فقيرة ، وقد لاحظ والديه ظهور ورم على وجهه حين كان في الرابعة من عمره ، فأخذوه إلى المستشفى وتم تشخيص حالته ، لكن الأطباء نصحوا بعدم إزالة الورم عن طريق الجراحة لخطورة العملية آنذاك . وهكذا بقي الورم يتضخم عبر السنين حتى أصبح عملاقا وأدى إلى تشوه رأس هوانغ بالكامل . لكن مع تطور الطب ، خاطر الأطباء الصينيون بإجراء عدة عمليات جراحية معقدة لهوانغ بين عامي 2007 – 2008 تم خلالها إزالة أورام بلغ مجموع وزنها أكثر من عشرين كيلوغرام .

بابا سنفور الحقيقي! 

غرائب وعجائب الأمراض
بول كاريسون .. بابا سنفور ! ..

حين يراه الأطفال في الشارع يهرعون إليه صارخين بغبطة : "بابا سنفور!" .. فيقابلهم بابتسامة .. لكنه لا يكون ودودا بنفس القدر مع الكبار الذين يجرؤون على مناداته بهذا الاسم ، ولا يشعر بالراحة لنظرات التعجب والدهشة التي تطارده أينما حل وأرتحل ..

هذا هو بول كاريسون , الرجل الأزرق , الذي لم يصدق معظم الناس بوجوده إلا بعد أن ظهر على شاشة تلفزيون (Today ) الأمريكي عام 2008 . وحتى بعد ظهوره على التلفاز ظن الكثيرون بأن الأمر مجرد خدعة ، فالناس لم يعتادوا على رؤية أشخاص ذوي بشرة زرقاء ، اللهم إلا في أفلام الخيال العلمي كفيلم أفاتار ، أو في كارتون السنافر .

لكن حالة كاريسون حقيقية وليست خدعة ، وهي ليست بفريدة من نوعها ، فهي مشخصة ومعروفة منذ زمن بعيد ، وتعرف بأسم التفضض (Argyria ) ، وهي مكتسبة ، أي أن كاريسون لم يولد ببشرة زرقاء لكنه أكتسب هذا اللون نتيجة استخدامه لعقاقير تحتوي على الفضة .

القصة كلها بدأت في أوائل التسعينات من القرن المنصرم ، عندما ظهر طفح جلدي مزمن على وجه كاريسون ، فحاول معالجته بواسطة محلول الفضة الغروية (Colloidal silver ) الذي صنعه بنفسه في المنزل عن طريق التحليل الكهربائي ، وأستمر باستخدام هذا المحلول لأكثر من عشرة أعوام ، مما أدى لترسب الفضة في أنسجة جسمه ، وتأكسدها إلى اللون الأسود نتيجة تعرضها لأشعة الشمس ، وهو الأمر الذي أسبغ على بشرة كاريسون لونا أزرقا مميزا .

غرائب وعجائب الأمراض
قبل وبعد المرض ..

في السابق لم يكن مرض التفضض أمرا نادرا ، فالفضة كانت تستخدم كمضاد حيوي لمعالجة الالتهابات وتطهير الجروح ، وذلك قبل اكتشاف البنسلين خلال النصف الأول من القرن المنصرم . وما زالت بعض المنتجات والعقاقير التي تستخدم الفضة منتشرة في العديد من دول العالم ، لكنها محظورة في الولايات المتحدة منذ عام 1999 بسبب تأثيراتها الجانبية ، وأهمها آفة التفضض التي يمكن أن تصيب الجلد عند استعمال المنتجات التي تحتوي الفضة لمدة طويلة .

بول كاريسون فارق الحياة في عام 2013 ، ولم تكن لوفاته أية علاقة بحالة بشرته ، فقد مات بالسكتة القلبية .

أخيرا فقد لاحظت من خلال بحثي عن مصادر للموضوع بأن الكثير من المواقع والمنتديات العربية والأجنبية توصي باستخدام محلول الفضة الغروية وتنسب له خصائص خارقة تقارب المعجزات .. فهو يشفي جميع الأمراض ويعالج جميع أنواع السرطان !! .. وأنا طبعا لست بطبيب ولا أفهم شيئا بالطب .. لكن بالعقل والمنطق .. لو كانت جميع هذه الخصائص الخارقة موجودة في محلول الفضة الغروية فلماذا أستبدله الأطباء في الغرب بالبنسلين وغيره من المضادات الحيوية الحديثة .. هل فوائده غائبة عنهم وهم الذين استخدموه في مستشفياتهم لعقود طويلة  ؟! .

مرض النعاس

غرائب وعجائب الأمراض
صورة لمصاب بالمرض ..

أوبئة كثيرة ضربت البشرية خلال تاريخها الطويل ، بعضها ظل محفورا في ذاكرة الناس لقرون مديدة ، كالطاعون الأسود والجدري اللذان فتكا بملايين البشر في العصور الوسطى ، وبعضها الآخر مر مرور الكرام ، بالكاد يذكره أحد ، كمرض التهاب الدماغ السباتي (Encephalitis lethargica ) الذي يعرف أيضا بمرض النعاس ، والذي تحول إلى وباء عالمي بين عامي 1916 – 1926 مخلفا وراءه مليونا إصابة ، نصفها كانت قاتلة . وأغلب ظني أن طبيعة المرض وظهوره في حقبة مليئة بالكوارث ، كالحرب العالمية الأولى ووباء الأنفلونزا الاسبانية عام 1918 ، كل ذلك عجل في نسيان المرض ، فنادرا ما تجد أحدا يذكره ، ويخلط غالبية الناس بينه وبين مرض النوم الذي تسببه ذبابة تسي تسي في أفريقيا . علاوة على ذلك فأن المرض اختفى تماما بعد عقد العشرينات من القرن المنصرم ، لم يضرب كوباء مرة ثانية ، واقتصرت الإصابات الجديدة على حالات فردية لا تتجاوز في مجموعها العشرات حول العالم .

مقطع فيديو نادر جدا لمصابة بالمرض .. عام 1925

إذن هو الوباء القاتل المنسي ، حتى الأطباء لا يريدون تذكره ، فهو مرض غامض دوخهم وأوجع رؤوسهم ، إذ لم يستطيعوا معرفة أسبابه ولا كيفية علاجه . فهو غريب في أدواره وأطواره .. يبدأ بألم في البلعوم تليه حمى وصداع وزغللة وإعياء .. ثم تتطور الحالة إلى اضطراب في النوم وتشنج للعضلات .. وأخيرا يدخل المريض في حالة عجيبة تشبه الغيبوبة لكنها ليست بغيبوبة! .. بالأحرى يتحول إلى تمثال .. لا يتحرك بإرادته .. ولا يتكلم .. لكنه ليس بميت .. وإنما سجين داخل جسده .. حي ميت .. وقد يستمر على هذه الحالة لأشهر وسنوات ، ومن النادر أن يشفى .

المرض بطبيعته مرتبط بالتهابات الدماغ . لكن المحير بشأنه هو أن الأطباء لم يعثروا على سبب فعلي لهذا الالتهاب ، فحصوا مئات العينات المأخوذة من أدمغة المرضى ، لكنهم لم يعثروا على أية فيروسات .. لماذا إذن يلتهب الدماغ ؟! .. هذا هو السؤال الذي لم يعثروا له على إجابة .

إحدى الدراسات الحديثة التي قرأت عنها بصورة مقتضبة تقول بأن السبب وراء المرض يكمن في نوع نادر من بكتيريا معروفة تصيب البلعوم وتعرف بأسم (Streptococcus ) ، هذا النوع عثر عليه الأطباء في معظم العينات المأخوذة من المرضى ، وهو يتسبب بردة فعل عنيفة من قبل جهاز المناعة لدى بعض الناس إلى درجة أن جهازهم المناعي يقوم بمهاجمة خلايا وأنسجة أجسادهم السليمة ، ومنها أنسجة الدماغ طبعا ، وهو الأمر الذي يقود إلى ظهور الالتهاب المسبب للمرض .

غرائب وعجائب الأمراض
روبرت دنيرو .. أبدع في تقمص مصاب بالمرض ..

المرض لا زال من دون علاج حتى يومنا هذا . لكن في عام 1969 وقعت حادثة غريبة ومؤثرة في مستشفى بيث إبراهام في نيويورك ، ففي تلك السنة قرر طبيب شاب يدعى أوليفر ساكس أن يجرب عقار جديد تم تصنيعه لمرض باركنسون على بعض مرضى إلتهاب الدماغ السباتي ، وكان هؤلاء هم بعض الناجين القلائل من الوباء الذي ضرب في العشرينات ، وقد مضى على وجودهم في المستشفى عشرات السنين . العقار الجديد كان أسمه (Levodopa ) ، وقد أحدث ما يشبه المعجزة ، فالمرضى استعادوا وعيهم وعادوا لطبيعتهم بعد تلقي العقار .. كانوا كأنهم تماثيل دبت فيها الحياة وتحركت فجأة .. لكن ذلك لم يدم طويلا للأسف ، إذ سرعان ما انتكس جميع المرضى وعادوا إلى حالتهم الأولى ، ولم تنفع جرعات الدواء معهم مرة أخرى . وبرغم ذلك فأن قصتهم كانت مؤثرة إلى أبعد الحدود ، لذا لا غرابة أن يتم تناولتها من قبل هوليوود في فلم أسمه (Awakenings ) قدم من خلاله الممثل العالمي روبرت دينيرو أحد أجمل وأروع أدواره السينمائية .

المصادر :
...............

- Alice in Wonderland syndrome - Wikipedia
- When the world looks like a real-life Wonderland
- Aquagenic urticaria - Wikipedia
- Aquagenic Urticaria
- Progeria - Wikipedia
- Elephantiasis - Wikipedia
- Lymphatic filariasis - World Health Organization
- Epidermodysplasia verruciformis - Wikipedia
- Cause of 'Treeman's' barklike growths revealed
- ‘Tree Man’ barred from treatment in U.S.
- Chandra Wisnu, The 'Bubble Skin Man,' Finally Diagnosed, Weighs Options
- Neurofibromatosis type I
- Huang Chuncai - Wikipedia
- 'Papa Smurf' Paul Karason, Colored Blue by Colloidal Silver, Walks On
- Blue man’ is still a man of a different color
- Argyria - Wikipedia
- Colloidal Silver: Risk Without Benefit
- Mystery of the forgotten plague
- Encephalitis lethargica - Wikipedia
- Awakenings
- 15 Weird Diseases
- الارتيكاريا .. حساسية الجلد Urticaria (Hives, nettlerash)
- ورام ليفي عصبي

تاريخ النشر 07 / 10 /2013

send
أوسامي يوغي
د.حسام الدين - مصر
هشام - الجزائر
Ronza - مصر
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (119)
2020-05-01 21:40:38
80354
119 -
فيريس سناء
افضل مقال قرأته على الاطلاق.لم اكن اعرف عن وجود امراض كهذه.
2020-02-24 14:52:01
79392
118 -
القلب الحزين
على رأي المثل (اللي يشوف بلوة غيره تهون عليه بلوته) الحمد لله على نعمة الصحة والعافية واللهم أدمها نعمة واحفظها من الزوال يا رب العالمين.آمين.
2019-12-01 13:47:42
78666
117 -
ياورد مين يشتريك
الحمدالله الذي عافانا من بلاء غيرنا ...الحمدالله حمدا كثيرا طيبا مباركا ملء السموات والارض ..في بلادنا كانت توجد فتاه ليس بها فرج اعزكم الله ومكان الفرج مثل بطنها يعني ليس بها فرج ابدا ...هي خلقت بلا فرج ..وقد تتساءل يا عزيزي القاري من اين تبول هذه الفتاه ....وانا ساخبركم ان هذه الفتاه تبول من مكان السره يوجد ثقب بسيط في سرتها لاخراج البول وانتو بكرامه ..وهي تمارس حياتها مثل اي احد اخر ..انا لم اراها لكن جميع اهل القريه يعرفوها ويعرفوا اهلها وقريتها بعيده قليلا ولا احد يعلم ما السر في ذالك ولكن يعلم الله الخالق فهو حتما سيعوضه بالجنه
2019-10-26 04:55:08
78389
116 -
عماد الأسد
الحمد لله الذي عافانا من ما ابتلى كثيراً من خلقة .. الحمد لله الحمد لله ملئ السماء والأرض على نعمة الصحه والعافيه ..
2017-07-08 16:05:30
65997
115 -
محمد راضى
اللهم عافيتك الينا اقرب ..
2017-01-27 14:12:20
63590
114 -
مروان
قال تعالى: (ياأيها الذين آمنوا كونوا قوامين بالقسط شهداء للهولو على أنفسكم أو الوالدين والأقربين إن يكن غنيا أو فقيرا فالله أولى بهما فلا تتبعوا الهوى أن تعدلوا وإن تلووا أو تعرضوا فإن الله كان بما تعملون خبيرا)135 النساء
2017-01-27 13:58:22
63588
113 -
مروان الى اياد العطار
الغنى والفقر والمرض والصحة ليس من اختيار احد هناك جانب اختياري للإنسان يكون العبد فيها حرا ك_ اختياره لديانة ما او عقيدة يريد اعتناقها ولا يكون مجبرا على ذالك لكن سيحاسب ذلك لاحقا لأن الله بين له طريق الهداية والتوحيد .. الجانب الغير ارادي هو متى يموت الانسان ليس لديه علم بذلك او بالاصح مجبور بذلك وايضا من اي قبيلة سيكون وهل سيولد غنيا ام فقير سقيما ام معافى كل هذا ليس لديه اختيار .. الفقير ممتحن وعليه الصبر والغني ممتحن وعليه الشكر و وضع المال موضعه الصحيح لأنه سيسأل عن ذلك يوم القيامة والفقراء يدخلون الجنة قبل الاغنياء بخمسة مئة سنة يكون فيها الغني محجوزا يسأل عن ما فعله بماله بينما الفقير مستمتع بنعيم لايفنا .. شكرا على الموضوع
2016-12-09 19:14:51
62629
112 -
إيمان - ليبيا
اتمنى لو استطيع تكريمك وتكريم موقع كابوس أستاذ ﺍﻳﺎﺩ ﺍﻟﻌﻄﺎﺭ
2016-11-21 09:23:24
62269
111 -
ام ديانا
عشت حياتي ما عمري فكرت بنعمة الصحه صحيح اني كنت ادعي لمن هو مريض بس مفهوم المرض عندي كان محصور بشي بسيط اذا مرضت بتلاقي دواء لمرضك في الصيدليه لكن المفاجاه اللتي كانت في مستقبلي وضعها لي الله ليبتليني فرزقني باثنين من اطفالي مصابين بمرض نادر جدا اسمه mps1 وخلال رحلتي لتشخيص المرض تفاجاءت بامراض نادره اكثر وانصدمت بان بعض الامراض لا علاج لها ومرض اطفالي علاجه غالي جدا ومكلف ويجب عليهم اخذه طيلة عمرهم اي انه يكلف الملاييين واكثر فجرعت الاسبوع الواحد تقدر ب8000 الاف ريال فما بالكم بالحياة اكملها وكل اسبوع مفهوم الصيدليه تلاشى من راسي وراضيه بقضاء الله وقدره فهو ارحم الراحمين وهذي حكمة الله في خلقه فاهتمو بصحتكم واشكروا الله عليها ليل نهار حتى لا يبتليكم بها
2016-11-12 03:07:42
62049
110 -
مجهول
اعذرني على لخبطة التعليق في الموبايل يعلق لمهم كل مااردت توصيلة انهنالك حكمة لانعلمها من خلق هذه الاختلافات ولو شاء الله لدعل الناس جميعا متشابهون!! ولو قدر لاحدهم العيش
مرض
2016-11-12 03:07:42
62048
109 -
مجهول
اعلم جيدا ان لله حكمة عظيمة في خلق هذه الاختلافات!! نعم..لن نستطيع تفسير احكام واوامر الله مهما بلغنا من العلم!! لاننا ببساطة لم نحط به علما!! لم يخلق الله عبدا ليعذبه!! ولم يكن الله يريد شرا بالعباد طما ماحاولت ان تبينه في تعليقك !!بل هذه سنة الله وحكمة في مخلوقاته ..وهو ذذالطي لم نعرف الى الان
2016-11-12 03:07:42
62047
108 -
مجهول
في تعليقك ياأ.اياد تناقضات كثيرة لم افهمها!!فسمح لي قليلا اسألك هل أنت مؤمن بالقدر؟؟،حقيقة صدمت حين رأيت التعليق الذي كتبتة!! قولك لاأرى عدالة في الامر استفزني جدا!!فانت هنا تنكر العدالة الالهيه في خلقة!! اعلم جيدا )
(مع احترا
2016-08-19 21:44:26
59502
107 -
كلارنس
دنيا يعني سبحان الله من بين كل هالملايين المرض اجا لامك وإخوكي يعني كانو اتنين من أصل ٢ مليون.
2016-04-28 02:58:12
56177
106 -
دنيا
هنالك مرض اخر و لكن لا يوجد صور له و هو يصيب طفلاً بين كل مليون طفل و هو مرض عدم الإحساس الخلقي بالألم أو اللاشعور بالألم (Congenital insensitivity to pain) و لقد كان اخي مصابا به و هو مرض نادر يجعل المصاب به لا يحس باي نوع من انواع الالم الجسدي و لا حتى كسور العظام و الحروق الخ و لقد عانت والدتي منه الى ان قلت حدته بتقدم اخي في العمر و لكن رأيت ان اورده هنا ايضا.
مقال رائع.
2016-02-21 22:02:42
54454
105 -
صوت الاحزان.
حقا ان الصحه شئ ثمين فـ الحمدلله على كـــــل حـ ال
2016-01-26 13:25:07
53657
104 -
پ_پ
السلام عليكم اول شي بحكي الحمدلله على الصحه والعافيه والحمدلله دائما وابدا على كل شي حابه اعلق على كلام قصي الله يشفيك اخي ربنا ببتلي العبد يلي بحبو امي عندها هشاشة عظام الله يشفيها كمان ويشفي جميع مرضى المسلمين
2015-11-25 05:49:54
51925
103 -
ناصر من الجزائر
عندما ارى اناسا يعانون بهده الطريقة احمد الله ليل نهار ان خلقني سويا وبصحة وعافية جسد
الحمد لله اللذي عافاني مما ابتلى به كثيرا من الناس .اللهم احفظ لي صحتي يا رب.
2015-07-31 06:05:26
49004
102 -
جهينة
شكرا استاز اياد على الموضوع المميز والحمد للة على كل حل
2015-06-08 16:08:10
47298
101 -
ruwuepip
Please add more movies related to cooking if you have, because I wish for to learn more and more about all recipes of cooking. eabdkbdffece
2015-04-03 08:32:24
45140
100 -
wwerupty
I appreciate, cause I found just what I was looking for. You have ended my 4 day long hunt! God Bless you man. Have a great day. Bye kbddcafgeddc
2015-04-03 08:32:24
45139
99 -
wwerupty
I like this post, enjoyed this one thank you for putting up. No man is wise enough by himself. by Titus Maccius Plautus. ffkdfdeakedc
2014-12-04 14:00:35
42091
98 -
peueuowe
I'm glad that it turned out so effectively and I hope it will continue in the future because it is so worthwhile and meaningful to the community. ekbkkbbfgced
2014-12-04 14:00:35
42089
97 -
rerreupp
Thanks so much for the article.Much thanks again. Great. kdaccdacfded
2014-11-17 10:43:13
41666
96 -
farah
تسلم استاذ اياد على هذا المقال الرائع والحمد لله الذي عافانا... والله يشفي المرضى ويشافيني معاهم
2014-11-06 07:12:03
41415
95 -
جمال البيلي
تسلم ايدك على هذا الموضوع الشيق والاسلوب الممتع فى السرد والحمد لله على الصحه اللهم عافى جميع المسلمين وارحمهم برحمتك
2014-10-29 09:55:13
41185
94 -
فرح العمر
احلئ شي بابا سنفور ههههههههه
2014-10-19 01:51:23
40889
93 -
الانسة انا
ربي يشافي كل المرضى ....
اخي قصي الله يشافيك انا اعاني من نفس المرض تقريبا احس بمعاناتك بالاضافة الى كل اسبوع مرض لاتهتم ولاتفكر بالانتحار ابدا انا اكتب لك وايدي مجبسة الله يعينك......اختك
تسلم اخ اياد على الموضوع هون علية مرضي شكرا
2014-09-20 10:44:43
40042
92 -
الطائر الجريح
الحمدلله ع الصحه والعافيه
2014-09-09 02:56:01
39693
91 -
محمد ياسر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اعزائي الكرماء
اطلب من اياد العطار صداقة على الفيس بوك عموما اعتبرني من المعارف صديقي اياد
لو تريد الاسم كالآتي:محمد ياسر المصري مصري
العمر:11
سنة الميلاد:2002
تاريخ الميلادشهرا ويوما:12/25
بمناسبة التعليق:

هادي القصة عن جد ارعبتني ):
اتمنى ان لا اقرائها مجدداا:ههههههههههه امزح عنجد مش بتخوف
2014-08-30 09:41:36
39447
90 -
رامز جلال
الحمد لله انا باحسن وشوما كان الانسان فهو يظل من جوا انسان ومرة اخرى ( الحمد لله )
2014-08-16 02:34:06
38855
89 -
عبد الكريم
الصحة من أعظم النعم التي أمن بها الله علينا
2014-08-15 08:31:59
38840
88 -
قاتل مأجور
الحمدلله الذي عافانامماابتلاهم وفضلناعلى كثير منن خلقه


يسلموا هل الايادي يا استاذ اياد


مع تحياتي:ابن الاردن
2014-08-10 09:33:50
38661
87 -
شمس الحرية بالشام
السلام عليكم
اخي العزيز قصي نحن لا يجب ان تعارض قضاء الله وقدره ولا يجب التفكير بالانتحار
انا افهم معانتك ولكن هناك اشخاص يعانون اكثر منك بكثير وربما يكون هذا اختبار من الله تعالى على صبرك
انا أدعو لك بالشفاء العاجل وارجو ان لا تفهمني فهما خاطئا
تحياتي لك وللاستاذ اياد ولجميع الاصدقاء
2014-07-05 02:48:23
37366
86 -
ewtootpp
I really enjoy the article post. Cool.
2014-05-19 08:18:16
35463
85 -
Qusai Snake
شكراً أخي اياد لكلماتك اللطيفة والطيبة التي تعني لي الكثير.. سعدت بأنك تذكرني رغم الآلاف من الزوار الذين يترددون عالموقع يومياً.. نعم غيرت اسمي كثيراً خلال متابعتي لـ كابوس ومنه: "ابو طارق" - "قصي" - وأخيراً "Qusai Snake" بعد أن سجلت بالموقع كعضو.. لكن توجد مشكلة بالعضويات الآن أتمنى حلها عما قريب :)

أعذرني لكثرة تغيير اسمي ههههههه.. أعتقد هذه المرة الأخيرة.. فأنا أعرف الموقع منذ 5 سنوات وهو من أفضل مواقعي الشخصية فجزء كبير من ثقافتي لك فضل هام بإثراءها بمقالاتك المتميزة.. راجياً لك دوام التقدم والنجاح والصحة.

تحياتي للجميع
2014-05-18 09:24:26
35449
84 -
اياد العطار
أهلا أخي قصي .. طبعا اتذكرك يا صديقي .. لكني قرأت كلمة بصيغة المؤنث في تعليقك السابق فظننت بأنك فتاة .. كما انك غيرت الاسم في تعليقاتك ..

انا يا صديقي اكرر ما قلته في تعليقي السابق .. فعلا اشعر - او احاول ان اشعر - بمعاناتك .. وآلمني ما كتبته .. واتمنى من كل قلبي ان تبقى دائما في الجانب المشرق والجميل من الحياة الذي يمدك بالصبر والاحتمال على مواجهة مرضك .. انت شخص رائع ذو فكر راقي .. انا اتشرف وافتخر بمعرفتك وصداقتك ..

تحياتي لك وتقبل فائق التقدير والاحترام.
2014-05-18 01:37:04
35436
83 -
Qusai Snake
أخي إياد أنا نفسي قصي من سوريا أرجو أن تكون قد تذكرتني.. !!
2014-05-18 00:10:09
35435
82 -
اياد العطار
أختي العزيزة Qusai .. لا ادري ماذا اقول .. اشعرني تعليقك بالحزن .. خصوصا عبارتك الأخيرة .. انا شخصيا لم افهم لحد الآن لماذا بعض الناس يولدون مرضى في حين آخرون يولدون اصحاء .. البعض يولدون فقراء واخرون اغنياء .. البعض يولدون في دول غنية مستقرة وآخرون في دول غارقة بالفساد والعنف والحروب .. البعض يعيشون في كنف عوائل محبة وآخرون يعانون من عوائل مفككة ومضطربة .. لم اقتنع لا بالتفسيرات الدينية ولا الفلسفية .. لا ارى عدالة في هذه الاختلافات .. خصوصا ونحن لا نملك الخيار .. لا يسألنا أحد فيما اذا كنا نرغب بالقدوم الى الدنيا .. لا .. نولد رغما عن انوفنا .. نتاج ليلة حمراء تمتع بها احدهم مع زوجته .. نحن ابناء اللذة .. هم شربوا العسل وتركوا لنا لدغ الدبابير ! .. ولهذا آليت على نفسي ان لا اتزوج ابدا .. وان لا يكون لي اطفال ابدا ..

انا طبعا لن اتفلسف برأسك .. لن اقول لكِ كوني قوية .. كوني شجاعة .. كوني صبورة .. لا لن اكرر اي من هذه العبارات الممجوجة التافهة التي يقولها أناس مرتاحون اصحاء في العادة .. لن اقول لكِ شيء .. اراكِ من كلماتكِ قوية .. اقوى مني .. انا في الحقيقة لم تكن لدي فكرة عن مرضك .. لكني ذهبت وقرأت .. وشعرت بالحزن .. وتهت في حيرتي من جديد .. لماذا ؟ .. لماذا النفوس الجميلة الراقية تصاب بهذه العلل اللعينة فيما حثالات الأرض - وما اكثرهم - يمشون أصحاء ولا يشكون من اي شيء ..

اقرأ تعليقاتك منذ فترة .. وأنا معجب بفكركِ الراقي .. اتمنى ان تظلي دوما في الجانب الجميل من الحياة .. وتقبلي فائق تقديري واحترامي .
2014-05-17 23:26:17
35434
81 -
Qusai Snake
مهما حاولت أن أعبر عن رغبتي الداخلية العميقة والجامحة على إمتلاك صحة كاملة معافاة.. فلن تسعفني السطور والكلمات بذلك..
الصحة كنز كبير جداً وكثيرين هم من لا يقدرون لإمتلاكهم هكذا كنز لحظة ولادتهم ومجيئهم للحياة.. فمن يولد وفاقد لصحته يعيش أوقات لا تنتهي بحياته متسائلاً لما حظه عاثر أو ما الذنب الذي اقترفه لينال هذا العقاب الأبدي طوال عمره مقيداً بأن يزاول حياته بشكل طبيعي كأي إنسان آخر معافى! وما يزيد الطين بلة هو أن يكون المرض مؤثر بشكل مباشر على جميع تفاصيل حياة المصاب الصغيرة منها قبل الكبيرة.. وبأن يكون في دولة لا تهتم وتساعد وتقدر صعوبة ظروف حياة أولئك المصابين تعيسين الحظ ولا تقدم لهم أي نوع تسهيلات وعلاجات ورعاية ومرافق خاصة تتلائم مع أوضاعهم الصحية المتدنية.. تهمشهم وكأنهم لا شيء.. ليس لهم حقوق.. غير مرئيين.. فوق سوء الحظ بإصابة المرض أيضاً سوء حظ الإنتماء لوطن نائم لا يكترث لأبناءه.. أتكلم بثقة مطلقة لأني من تعيسين الحظ أولئك.. أعلم تماماً بأن الصحة تاج على رؤوس أصحابها.. كلمات إياد قد أصابة كبد الصواب.. بالفعل أسهر الليالي ملئ جفوني والنوم عني غائب أفكر بلا توقف عن الذنب الذي اقترفته بنفسي لأستحق ما أنا فيه.. لا أريد العيش والحياة كلها لو خيرت قبل مجيئي بأن أحياها هكذا لو بيدي الخيار.. من حقي أن أختار.. ولكن الآن بمقدوري إنهاء عذابي كله بالإنتحار لكن للأسف الحياة جميلة رغم كل مراراتها وبؤسها.

فأنا أعاني من مرض Osteogenesis imperfecta المعروف بـ"مرض هشاشة العظام" - brittle bone disease ... من "النوع الثالث" Type III .. وهو يصيب شخص واحد من 80 ألف شخص.. يندرج تحت ثمانية أنواع تختلف بما بينها بالأعراض والنتائج وصعوبة ممارسة النشاطات اليومية.. أنا أعتبر من الأنواع الشديدة جداً..
معظم الأمراض هنا أعلم عنها من برامج وثائقية ومقالات علمية وأدرك بأن ما يعانونه أضعاف ما أعانيه.. ولكن نبقى جميعنا نعاني بالنهاية نفسياً وجسدياً ونأمل يوماً أن نرتاح من معاناتنا بأقرب وقت لأن طاقاتنا قد شارفت على الزوال.

تحياتي للجميع
2014-05-16 03:32:56
35355
80 -
لُؤٌلُؤٌ^-^
مُؤٌضٌؤٌعّ رًائعّ اسّتّاذِ ايّادً ؤٌجَمُيّلُ خِصّؤٌصّا الُطِرًيّقًة بُالُتّعّبُيّرً جَدًااا رًائعّة
ؤٌالُحَمُدً لُلُهّ الُذِيّ عّافُانَا مُمُا ابُتّلُيّ بُهّ غًيّرًنَا....
2014-05-13 10:07:35
35272
79 -
algerino
الحمد لله على كل شيئ
2014-04-24 01:40:32
34572
78 -
شمس الحرية بالشام
السلام عليكم تحياتي للاستاذ اياد ولجميع احبتي من الاصدقاء انا اشكرك يا استاذ اياد لتوضيح هذه الامراض واشكرك على هذه المقالة الرائعة التي تذكرنا بنعمة العافية التي انعمها الله علينا والحمد لله الذي عافانا فالصحة تاج على رؤوس الاصحاء
تحياتي للجميع
2014-03-23 01:58:44
33385
77 -
محمد
الحمد لله الذي عافنا مما ابتلاهم به و فضلنا على كثير ممن خلق تفضيلا
تخيل تصاب بمتلازمة أليس في بلاد العجائب عافاك الله منها و إيانا ، ثم ترى نمل ولا صرصور ضخم وبرج ايفيل صغير
2014-03-04 17:55:02
32718
76 -
خالد
كلام راااااااااااااااائع
2014-01-22 15:35:14
30180
75 -
salim
شكرا على المقال استاذ إياد وكان الله في عون كل من يقاسي عذاب المرض
2014-01-20 21:31:13
30063
74 -
عمران .نوميديا
لدي مرض الصرع او مشكل عندي بالدماغ تالمت كثيرا وشعرت بالاحباط لاصابتي بهذا البلاء لكن لما قرات منشورك شعرت بالارتياح ونسيت حالتي وحمدت خالقي بارك الله فيك عزيزي اياد حكمة رائعة التي ذكرتها سابقا _لعل من يرى مصائب الناس تهون عليه بلواه _
2014-01-19 21:28:30
29927
73 -
الشيطان الاسود
حساسيت الماء
عندي من زمن بعيييييييييييييييييييد

بس شرب الماء ابدا ما يأثر في الجسم
حتي الدموع ما تاثر


اما الجلوس في البرد هذا ضروري
2014-01-15 15:45:39
29694
72 -
gigiadel
: الحمد لله الذي عافاني مما ابتلى به غيرنا وفضلني على كثير ممن خلق تفضيلاً فعلا اخى اياد الصحه تاج فوق رؤوس الاصحاء لا يراه الا المرضى
2014-01-01 20:43:11
28615
71 -
دينة
موضوع رائع . شكرا إنه مفيد جدا..
2013-12-14 16:14:26
27508
70 -
هوساوي
قبل فترة من الزمن زرت احد الاصدقاء فى المشفى لأطمئن على حاله بعد خضوعه لعملية جراحية في المعدة وتكللت ولله الحمد بالنجاح المهم بعد العملية جلست مع صديقي وبعض الزوار الذين أتو للأطمئنان على صديقي ايضا جلسة وناسة وفلة في الغرفة وقبل انتهاء وقت الزيارة استأذنت بالخروج فقررت ان أزور بعض المنومين والمرضى مررت على غرفة واحدة فقط فيها مجموعة من الاسره الفاضية وسرير واحد فيها شاب يتالم ويأئن لا أدري من ماذا ولكن الذي أحزني بشدة منظره لا استطيع ان اصف لكم حاله لقد خرجت مسرعا من المشفى وانا احمد الله على الصحة والعافية والان بعد قرائتي لبداية المقال الى بداية السطور التي تحكي عن داء الفيل لم أستطع أن أكمل ولكن اسلوبك الرائع في السرد والطرح والحبكة جعلني اصل الى نهاية المقال الذي جعل جسدي يقشعر لم أعلم ان هناك مثل هذه الامراض التي ذكرت في المقال خاصة مرض الحساسية من الماء اول مرة اقرأ عنها ,,,, فنحمد الله ونشكره على نعمة الصحة والعافية , ونسأل الله أيضا أن يشفيهم ويخفف عنهم معاناتهم ,,,, فشكرا لك يا أخي اياد وأستمر على هذا الدرب ونتمنى ان تكون المقالات القادمة مثل هذا المقال ودمت بخير ,,,,

تحياتي لجميع زوار الموقع ....

عرض المزيد ..
move
1
close