الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أشباح و ارواح

البقعة العجيبة

بقلم : اياد العطار

البقعة العجيبة
مصحة أثينا للأمراض العقلية .. تاريخ مفعم بالجنون والرعب ..

كم مضى عليها هنا ؟ .. لا أظنها تذكر .. لقد أتت ذات صباح برفقة أبيها ، حدث ذلك منذ زمن بعيد ، كانت ترتدي ثوبا أبيض بسيط ينم عن فقر الحال ، أظنها كانت في العاشرة ، طفلة جميلة ذات شعر بني طويل وملامح رقيقة ، لكن تعابيرها لم تكن سوية ، كانت عيناها تطرفان باستمرار ، وعلى فمها المفتوح جزئيا ارتسمت ابتسامة بلهاء وسال اللعاب مسترسلا حتى الذقن ، حتى مشيتها لم تكن طبيعية ، كانت تخطو كالبطريق . سارت مع أبيها وهي تقبض على يده بقوة ، دخلا إلى حجرة واسعة ذات جدران بيضاء ناصعة ، كانت هناك سيدة مسنة تجلس وراء مكتب ضخم في طرف الحجرة القصي ، كانت ملامحها جامدة وقاسية ، تحدثت إلى الأب قليلا ثم قدمت له بعض الأوراق ، سحب يده من يد طفلته لمليء تلك الأوراق ، لكنها لم تتركه ، تعلقت بساعده ، وحين انتهى من ملئ الأوراق وإمضاءها أتت سيدتان ترتديان ملابس بيضاء طويلة ، فنظر الأب إلى طفلته بأسى ، احتضنها ثم طبع قبلة حارة على جبينها وأخبرها بأنه سيتركها مع السيدتين لبرهة قصيرة ، لكنها تشبثت بملابسه .. دفنت رأسها في حضنه واسترسلت بالبكاء ، غير أن السيدتان بالرداء الأبيض أمسكتا بها بقوة وقامتا بجرها خارج الحجرة عبر ممر طويل بينما وقف والدها عند الباب ينظر إليها بحزن وهي تبتعد .. الطفلة صرخت بصعوبة كبيرة .. "با .. با .. بابـ .. بابا .. " .. فأجابها وهو يلوح بيده .. "أذهبي معهم .. سأعود بعد قليل .. لن أترككِ يا عزيزتي"..

البقعة العجيبة
كانت تلك هي المرة الأخيرة التي تشاهد فيها أبيها ..

وكانت تلك هي المرة الأخيرة التي شاهدت فيها مارغريت شيليتغ (Margaret Schilling ) أبيها ..

ومثل مارغريت ، وعلى مدى عشرات السنين ، أتى الكثير من الناس بأطفالهم وإبائهم وأمهاتهم وأشقائهم وشقيقاتهم إلى هنا .. هم أيضا قالوا بأنهم سيعودون بعد قليل .. لكن معظمهم لم يعودوا أبدا .. فأغلب الناس لا ترغب بزيارة مصحة عقلية ، لا يرغبون بتذكر حقيقة أن فردا من عائلاتهم يقبع هناك ، ويخشون أن يعرف الآخرون ، لئلا توصم العائلة بالجنون .

المصحات العقلية ظهرت في أوربا العصور الوسطى ، كان عملها في البداية قائم على أسس خرافية وغيبية ، ظن الناس بأن الاضطراب العقلي يحدث بسبب السحر والمس الشيطاني والغضب الإلهي . كان التسبب بالجنون هو أحد التهم الرئيسية الموجهة للساحرات خلال فترة مطاردتهن وحرقهن في أوربا ذلك الزمان.

البقعة العجيبة
مصحة أثينا العقلية .. انظر كم هي ضخمة ؟ ..

التطور الحقيقي في مجال الصحة العقلية حدث خلال القرن التاسع عشر . كان لبزوغ الثورة الصناعية وتعقد أسلوب الحياة أثرا بالغا في زيادة نسبة الاضطرابات العقلية بالمجتمع ، وأدى ذلك بالتالي إلى تعاظم الاهتمام بالمرض النفسي والعقلي ، فشيدت الكثير من المصحات العقلية الجديدة في أوربا ، وظهرت إلى الوجود نظريات جديدة واعدة في مجال الطب النفسي قائمة على أسس علمية وتجريبية . أما في الولايات المتحدة فقد زاد الاهتمام بالمرض العقلي بعد الحرب الأهلية الأمريكية (1861 - 1865) ، فأذى الحروب كما هو معروف لا يقتصر على الدمار والقتل فقط ، هي تترك وراءها أيضا أعدادا كبيرة من المضطربين نفسيا جراء الأحداث التي واكبوها والمشاهد التي طالعوها خلال الحرب . ولهذا شرعت الحكومة الأمريكية بعد انتهاء الحرب مباشرة بتشييد عدد من المصحات العقلية الجديدة . إحدى هذه المصحات بنيت في ولاية أوهايو ، تحديدا بالقرب من مدينة أثينا الأمريكية ، واستغرقت عملية بناءها ستة أعوام ، ابتداء من عام 1868 ، وجرى افتتاحها رسميا في عام 1874 تحت أسم مصحة أثينا العقلية (Athens Lunatic Asylum ) وتعرف أيضا بأسم التلال (The Ridges ) لوقوعها فوق مرتفع , وهي تمتد على مساحة شاسعة تقدر بحوالي 2000 دونم تبرع بها أحد الأثرياء المحليين .

البقعة العجيبة
افتتاح المصحة عام 1874 ..

المصحة الجديدة ضمت أكثر من 500 غرفة لإيواء المرضى ، واحتوت على الكثير من الأقسام والبنايات الملحقة . وكانت تعتمد أسلوب الاكتفاء الذاتي ، ففيها بيوت زجاجية لإنتاج الخضر والفواكه ، وحقول دواجن ، وحظائر للماشية والأغنام ، ومعمل للألبان ، ومخابز . كانت مصحة نموذجية ، خصوصا خلال سنواتها الأولى حيث لم يكن عدد المرضى كبيرا . لكن الأمور تغيرت بصورة دراماتيكية خلال السنوات اللاحقة ، فمع ذيوع صيت المصحة كواحدة من أحدث وأفضل المصحات العقلية في البلاد بدأ الناس يتدفقون عليها من كل حدب وصوب لإيداع أقربائهم فيها ، وهكذا قفز عدد نزلاء المصحة من 200 إلى 2000 بنهاية القرن التاسع عشر . ومع زيادة العدد ساءت الأوضاع ، فاضطرت إدارة المصحة إلى توظيف عاملين غير مؤهلين من أجل العناية بهذا العدد الكبير من المرضى ، وبالتالي انخفضت مستويات الرعاية والعناية المقدمة ، وتم اللجوء لأساليب قاسية وغير إنسانية للسيطرة على النزلاء .

البقعة العجيبة
عملية الفص الامامي للمخ .. ادخال مبضع حديدي الى الدماغ عبر محجر العين ..

أحد الأسباب الرئيسية التي أدت لزيادة عدد المرضى هو التعريف الفضفاض لمعنى الجنون والاضطراب العقلي في ذلك الزمان ، فالعديد من الحالات المرضية الجسدية والانحرافات السلوكية كانت تصنف ضمن نطاق الاضطراب العقلي ، كالصرع والشذوذ الجنسي وإدمان الكحول ومشاكل انقطاع الطمث والسلوك الإجرامي .. وحتى مرضى السل . والكثير من حالات الجنون كانت تنسب إلى أسباب غير واقعية ، كممارسة العادة السرية والخلاعة والانغماس في الملذات الحسية . وبدون تحديد وفهم موضوعي لسبب المرض كان الفشل هو الحليف الطبيعي للعلاج الذي أتسم غالبا بالقسوة والعبثية . فكان المرضى يوضعون في أحواض الماء البارد ، ويتعرضون بإفراط للصدمات الكهربائية ، وتقدم لهم أدوية مخدرة ومسكنة ذات تأثيرات جانبية خطيرة من اجل تهدئتهم والسيطرة عليهم . أما أسوأ طرق العلاج وأكثرها قسوة فهي ما كان يعرف بأسم جراحة فص المخ الأمامي (Lobotomy ) ، وهي طريقة ظهرت خلال عقد الثلاثينات من القرن العشرين ، وحاز مخترعها جراح الأعصاب البرتغالي ايغاس مونيز على جائزة نوبل في الطب ، وتقوم على إدخال مبضع معدني إلى داخل رأس المريض عبر فتحة بالجمجمة من أجل قص الأربطة العصبية التي تربط الفص الدماغي الأمامي مع سائر أجزاء الدماغ الأخرى . كانوا يعتقدون أن الكثير من الاضطرابات العقلية منشأها هذه المنطقة ، وبأن فصلها وعزلها عن باقي أجزاء الدماغ ستؤدي إلى تحسن حالة المريض . وخلال فترة الأربعينات أخترع طبيب أمريكي يدعى والتر فريمان طريقة مبسطة لإجراء العملية عن طريق قضيب معدني طويل يتم دفعه عبر محجر العين وصولا إلى الدماغ . هذه الطريقة لا تحتاج إلى تخدير المريض وثقب جمجمته ، ويمكن لأي طبيب إجرائها حتى في منزل المريض . وهكذا فقد توسع الأطباء في اللجوء إلى جراحة الفص الأمامي حتى أصبحت طريقة رئيسية للعلاج في الكثير من المصحات العقلية ، وخضع لها آلاف المرضى رغما عنهم .

البقعة العجيبة
اجريت العملية لآلاف الأشخاص رغما عنهم ..

المؤسف في الأمر هو أن هذه الطريقة العلاجية كانت قائمة على جهل مطبق بآلية عمل الدماغ .. نعم كان بعض المرضى يتحسنون ، وبعضهم – في حالات نادرة قليلة – يتماثلون للشفاء ، لكن أغلبية المرضى واجهوا الأسوأ ، الكثير منهم ماتوا مباشرة بعد العملية جراء نزيف ، آخرون انتكست حالتهم وازداد اضطرابهم العقلي ، بعضهم أصيبوا بإعاقة دائمة . أما سبب نجاح بعض العمليات وفشل بعضها الآخر – معظمها – فهو أن الأطباء لم يكونوا يعرفون ماذا يفعلون أصلا ، كان الأمر عشوائيا ، أشبه بالحظ والنصيب ، كانوا يقطعون أوصال الفص الأمامي للمخ بمباضعهم من دون علم ومعرفة حقيقية بوظائف هذا الجزء الذي يعبثون به . الأمر أشبه برمي حجر في الظلمة ، ونادرا ما كان ذلك الحجر يصيب هدفه ، لهذا تم حضر هذه الطريقة في الستينات ووصفت بالبربرية والغير إنسانية .

البقعة العجيبة
في الاعلى صور قديمة لمرضى يجلسون في احد الممرات .. وفي الاسفل نفس الممر كما هو عليه اليوم ..

مصحة أثينا العقلية كانت واحدة من المصحات التي طبقت فيها كل الطرق سيئة الصيت التي ذكرناها أنفا . كانت تحتوي على أعداد كبيرة من المرضى ، وكان هناك أقسام وأبنية خاصة بكل صنف من المرضى . الرجال والنساء كانوا مفصولين عن بعض . وكان المرضى الأكثر اضطرابا يوضعون في الأجنحة القريبة من سكن الأطباء والممرضات لكي يكونوا تحت الملاحظة والمراقبة المستمرة ، أما المرضى العنيفين وذوي الميول الإجرامية فكانوا يوضعون في الأجنحة البعيدة . وكان مرضى السل – بعض الأمراض مثل السل والزهري (سفلس) قد تؤدي للاضطراب العقلي في مراحلها المتأخرة - معزولون في بناية منفصلة وبعيدة عن البنايات الأخرى خشية العدوى .

هناك أيضا مقبرة واسعة ملحقة بالمصحة يذهب إليها الموتى من المرضى ، وفيها قرابة الألفين قبر مقسمة على ثلاثة مقابر تتصل مع بعضها بشكل دائري . أغلب القبور لا تحمل أسما وليس عليها سوى رقم . وقد تعرضت هذه المقبرة لإهمال كبير في العقود الأخيرة وتم العبث بها ، ويقال بأن الحلقة الدائرية التي يشكلها التقاء المقابر الثلاثة استعملت من قبل الساحرات في طقوس سرية تجري تحت جنح الظلام لتحضير الشياطين والأرواح الشريرة.

البقعة العجيبة
قبور الموتى .. مجرد أرقام ..

مصحة أثينا العقلية أغلقت أبوابها عام 1993 بسبب تناقص أعداد مرضاها بشكل كبير خلال عقد الثمانينات من القرن المنصرم ، إذ كان لتطور أساليب العلاج دورا كبيرا في تقليص أعداد المرضى ، وبالتالي أصبح الأنفاق على مصحة عملاقة من أجل حفنة قليلة من المرضى أمر غير مجدي اقتصاديا .

مباني ومنشآت المصحة ضمت إلى جامعة أوهايو ، والكثير منها بقيت مهجورة ، ونظرا لمساحتها وقدمها فقد ظهرت حكايات لا تعد ولا تحصى عن أشباح مجنونة تظهر ليلا لتطوف في الردهات والممرات الخاوية ، وأخرى تتجول عند المقبرة القديمة . هناك من يزعم بأن أمورا فضيعة حدثت داخل المصحة خلال تاريخها الطويل .. اغتصاب .. قتل .. تعذيب .. إهمال المرضى .. تجارب سرية .. عقلاء سجنوا مع المجانين قسرا .. الخ .. وأن الأمور الغريبة التي تحدث في المصحة اليوم ما هي إلا انعكاس لتلك الموبقات والجرائم المنسية .

البقعة العجيبة
صور للمصحة المهجورة من الداخل ..

وقد يظن البعض بأنها مجرد حكايات لا أساس لها من الصحة ، مثلها مثل الحكايات التي تلاحق أكثر المباني المهجورة .. لكن مصحة أثينا تخبأ في جوفها أمرا خارقا لا مثيل له في أي مكان مسكون آخر .

تذكرون مارغريت .. تلك الطفلة التي حدثتكم عنها في بداية قصتنا حيث تركها والدها في المصحة .. لقد كبرت ، أصبح عمرها الآن 53 عاما ، لكنها ظلت بعقل طفلة .. ولأنها نزيلة قديمة وتعاني من اضطراب عقلي مزمن ، لكن مستقر ، فقد سمح لها الأطباء بالتجول بحرية في أرجاء المصحة ، وقد أحبها الجميع لكونها ودودة ولا تؤذي أحدا ، كانت تتجول في العنابر والردهات تحتضن دمية قديمة من القماش وتبتسم للأطباء وتمازحهم بأسلوب طفولي وتحاول اللعب مع الممرضات ، من دون أن يعيروها اهتماما كبيرا . وفي ذات يوم من عام 1978 أرادت مارغريت أن تلعب لعبة الاختباء (الغميضة - الاستغماية) مع الممرضات ، ولأن أحدا لم يكن يهتم لما تقوله أو تفعله ، لذلك لم يكلف أحدهم نفسه عناء البحث عنها ، ولم ينتبهوا إلى اختفائها إلا بعد مرور عدة أيام . فجرى البحث عنها في كل مكان .. لكن من دون أن يعثروا لها على أثر وتم إبلاغ الشرطة .

البقعة العجيبة
صورة الحجرة والبقعة التي ماتت فيها مارغريت ..

بعد عدة أسابيع ، تحديدا في 12 كانون الثاني / يناير عام 1978 ، عثر أحد العمال على مارغريت في بناية متروكة خاضعة للصيانة ، كانت ممددة على الأرض داخل إحدى الحجرات الخالية .. كانت ميتة .. ولا أحد يعلم على وجه التحديد لماذا اختبأت في تلك البناية المتروكة ، ولا طبيعة وظروف موتها . التقرير الطبي أفترض بأنها ماتت نتيجة إصابتها بسكتة قلبية جراء برودة الجو في الحجرة التي اختبأت فيها .. الظاهر أن المسكينة انتظرت طويلا لعل أحدا يأتي ليعثر عليها .. لكن من دون جدوى ..

لكن لماذا لم تطلب العون .. لماذا لم تصرخ ؟ .. لماذا بقيت في مكانها حتى ماتت ؟ ..

ببساطة لأنها متخلفة عقليا .. فبدلا من أن تترك الحجرة فعلت العكس .. أغلقت الباب على نفسها ثم قامت بما اعتادت على فعله كل ليلة في حجرتها ، خلعت ملابسها وطوتها بعناية ثم وضعتها قرب رأسها واحتضنت دميتها ونامت على الأرضية الباردة وهي عارية تقريبا كأنها تتمدد فوق سرير نومها .. نامت ولم تصحو أبدا .

البقعة العجيبة
البقعة العجيبة .. عجزوا عن ازالتها ..

من يبالي .. أذا كان أبوها نفسه قد تركها هنا ولم يكلف نفسه عناء السؤال عنها .. فمن يبالي بموتها .. أخذوا جثتها ودفنوها في أحد تلك القبور المجهولة التي لا تحمل أسما ، أصبحت رقما آخر في مقبرة المصحة .. مجرد رقم .

وفي اليوم التالي أتى عدد من عمال النظافة وقاموا بغسل البقعة التي ماتت فيها ثم غادروا المكان .. أقفلوا الباب وانتهى الأمر .. نسي الجميع مارغريت وقصتها المفجعة .. لكن مارغريت أبت إلا أن تبقى في الذاكرة .. فبعد فترة فتح عامل صيانة باب تلك الحجرة التي شهدت موت مارغريت من أجل إجراء بعض التصليحات وذهل لما شاهده ، فعلى الأرض كانت توجد بقعة بيضاء في نفس المكان الذي ماتت فيه مارغريت ، والغريب أن البقعة اتخذت شكل امرأة نائمة .

تم استدعاء عمال النظافة مرة أخرى ، غسلوا الأرضية مجددا ، استعملوا أقوى مستحضرات التنظيف ، لكن من دون فائدة .. فالبقعة تأبى أن تزول لسبب غير معلوم . ويقال بأن شبح مارغريت يظهر أحيانا في تلك البناية المتروكة التي شهدت موتها ، تحمل دميتها وتركض بين الحجرات والممرات المظلمة .. ربما مازالت تلعب الاختباء وتبحث عمن يجدها .

البقعة العجيبة
صورة نادرة ويتيمة لمارغريت شيلينغ .. انظر يديها عزيزي القارئ .. لقد ماتت بنفس الوضعية تماما ..

الجدير بالذكر أن بعض العلماء شككوا بقصة البقعة وظنوا بأنها مجرد خدعة لجذب الانتباه ، لذلك قاموا بفحص المكان بأنفسهم وتوصلوا في النهاية إلى أن البقعة حقيقة ، أي أنها لم تحدث بسبب حك الأرضية الأسمنتية أو رشها بمادة كيميائية ، وكان التفسير الأكثر منطقية برأيهم لظهور البقعة في المكان الذي ماتت فيه مارغريت هو حدوث نوع من التفاعل الكيماوي بين الأرضية الأسمنتية والإفرازات التي نتجت عن تحلل وتعفن جسدها خلال مدة الأربعين يوم التي بقيت فيها مسجاة فوق الأرضية . لكن ما يشوب هذه النظرية هو أن مارغريت ماتت في عز الشتاء ، في منطقة شديدة البرودة ، ولم تكن الحجرة مكيفة ، وهي امرأة ضعيفة البنية ، وعليه فمن المستبعد أن يكون جسدها قد تحلل بتلك الصورة التي يتحدث عنها العلماء .

هناك نظرية أخرى ، يؤمن بها بعض الناس ، تزعم بأن موت مارغريت لم يكن عرضيا ، فقصة اختفائها وموتها في مبنى متروك لأنها تريد أن تلعب الاختباء تبدو ساذجة وغير قابلة للتصديق برأيهم ، هم يؤمنون بأنها تعرضت للاغتصاب على يد أحد العمال أو الحراس في المصحة ، خدعها واستدرجها إلى المبنى المتروك ، فهي لم تكن إلا طفلة بجسد امرأة ، وبعد أن قضى وطره منها قام بقتلها خشية افتضاح أمره . وبحسب المؤمنين بهذه النظرية فأن البقعة لم تظهر بفعل تفاعل كيماوي ولا غيره ، وإنما ظهرت بفعل قدرة وإرادة ربانية كبرهان ودليل على ما تعرضت له تلك المرأة المسكينة التي لم تكن تفقه شيئا مما يجري حولها .

ما رأيك أنت عزيزي القارئ ؟ ..

المصادر :
...............

- Athens Lunatic Asylum
- The Permanent Stain of the Ridges Asylum
- The Ridges - Hauntings
- Ghosts in the Asylum
- Margaret's Stain - The Museum of Hoaxes
- Myths of Paranormal Activity and Factual Horrors
- Lobotomy - Wikipedia, the free encyclopedia

تاريخ النشر 15 / 10 /2013

send
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (129)
2020-05-21 22:28:50
80678
129 -
عبدالرحمن_sy
صدقا المقدمة ادمعت عيناي وتأثرت كثيرا لاأعلم كيف لأنسان ان يتخلى عن اطفاله بهذه السهولة حتى ولو مرضى
2020-05-11 06:29:59
80516
128 -
محب الفلسفة
في الحقيقة ان هذه البقعة ممكن تكون اثبات ومؤيد لنظرية مادية النفس لا روحانيتها كما هو المشهور

لقد طرح الفيلسوف ملا صدرا بحثه القيم في ما يخص النفس البشرية وخلاصته انها مادية النشاة وليس قادمة من عالم سماوي بل هي نتيجة الحركة الجوهرية في صميم الاشياء
وتقرير بحثه ان النفس مرت بمراحل تطورية كانت فيها مجرد مادة فانبقت بفعل الحركة الجوهرية وارتقت الى مرحلة نفاد استيعاب المادة لتطورها فكانت النفس

ومع ميلي القديم لنظريته ومع كثرة مؤيداتها وبراهينها فاقول ان البقعة هذه هي نتاج نفس مارغريت عند لحظة خروج تلك النفس فاضن ان البقعة هي جزء من بقايا نفسها عند الموت
تفسير غبي ربما لكنه يصبح مزعج وبغيض لو قامت الدلائل عليه
2020-01-10 14:44:55
79033
127 -
القلب الحزين
القصة تميل إلى الحزن أكثر من الرعب حقا.
2017-09-22 14:08:48
67240
126 -
مصطفي سيد مصطفي
مقالاتك سيخلدها التاريخ يا استاذ اياد
2016-12-08 17:06:15
62607
125 -
احمد
ذكرتني بلعبة اوت لاست
2016-10-06 10:14:00
60974
124 -
أمال
صور المشفى ذكرتني بلعبة رعب لعبتها فيما مضى
2016-09-10 15:20:32
60257
123 -
ظلام الليل
كأنه مسلسل
2016-06-08 12:26:59
57174
122 -
م.ض.ع.
هذه القصّة ذات جانب عاطفيّ و دراميّ كبير بالنّسبة للمراة الطّفلة مارغريت وتعزيز هذا المقال بالصّور و التّواريخ يجعله اكثر تصديقا و واقعيّة امّا بالنّسبة الى هذه القصّة فالانسان سيشعر بضرورة رعاية او على الاقلّ زيارة اصدقائه وأفراد عائلته فلا احد يعلم كيف ستكون نهايتهم و كما تجعل الشّخص حريصا على عدم تجاهل الاخرين مهما كان مستواهم العقليّ
2016-04-27 10:07:42
56164
121 -
MARWA
قصه غريبه ...


سبحان الله ....
2015-10-25 13:50:16
51281
120 -
Boy7
ي اللهي لقد اقشعر بدني
2015-08-31 18:01:11
49927
119 -
نور القمر
قصة المراة او بلاحرى الطفلة مار غريت قطعت قلبي المسكينة
2015-08-04 14:17:58
49195
118 -
ليان
بصراحة قصة غريبة ....
اما بالنسبة لمارغريت ففرضية الاغتصاب والقتل لا اظنها صحيحة ﻷنه لو اراد قتلها سيقتلها إما عن طريق اطلاق عيار ناري عليها او بطعنها بالسكين او شنقها بيديه او بحبل (في حال شنقها باليد او بالحبل ستكون علاماتهم واضحة على الرقبة ﻷنه سيضغط بشدة) او بأعطائها حبوب مخدرة بجرعة مفرطة او سم (لم تذكر في القصة انه تم تشريح الجثة حيث تشريحها يكشف حقيقة اغتصابها او اعطائها سم او شيء من هذا القبيل)
او كان سيقتلها بضربة على الرأس او المعدة و لكن اثار الضربة ستظهر ،، انا اؤيد نظرية موتها بسكتة قلبية لا تنسى برودة الجو وخلعها لملابسها ،، بالنسبة للبقعة فلا اعرف ، كان بإمكان علماء اليوم فحصها بطريقة اكثر دقة ........ شكرا للمقال المدهش كعادتك استاذ اياد .... اشكر الموقع لتقديم معلومات رائعة كهذه
2015-07-07 21:09:48
48334
117 -
مولي
القصة ليست مرعبة لم استمتع بقرائتها
2015-02-27 20:58:30
44279
116 -
شريف حسن
حسبي الله و نعم الوكيل في الظالم ثم يصدعونا بحقوق الأنسان
2014-12-27 05:21:15
42687
115 -
ملكة الرعب
قصة لا باس بطريقة سردها لا كنها لم تشفي شغفي
2014-11-15 02:26:45
41607
114 -
ريناد
الأفلام حلوه بس هي خطر على الأطفال وخطر على الناس الغير متعلمه يصدقون الفلم ويضنون انه حقيقه والخوف يسيطر على افكارهم الله يستر
2014-10-30 09:33:18
41212
113 -
كوردستانيه
ياترى لماذا ؟؟؟ ما الحكمه من ذلك فكل شيء له سبب سبحان الله
2014-10-13 12:24:44
40712
112 -
بسنت
كالعادة مواضعيك رائعة استاذ اياد بس انا زعلت عشانه اوى ازاى محدش من اهلها ميسئلشى عليها لحد عمر 53
2014-09-28 02:26:53
40245
111 -
ROSE RT
شكرا يا استاذ اياد بصراحة ما شفت قصة حلوة مثل كذا والبقعة للحين في ولا لا
2014-08-26 03:06:59
39304
110 -
تسنيم
سبحان الله
2014-08-25 16:01:30
39301
109 -
afnan
حرام مارغريت
2014-08-25 02:48:11
39255
108 -
كريم بلحاج
السلام عليكم كثيرة هي قصص المستشفيات العقلية و لها افلام سنمائية كثيرة تروي البؤس و القسوة التي يتعرض لها المرضى و في الاخير الف شكر لكاتب المقال و شكرا
2014-07-23 18:38:40
38052
107 -
lovely
موضوع رائع اياد ومشوق
2014-06-22 12:21:14
36856
106 -
عبدالحميد ELmasry
بصراحة اكتر ما بيخوفنى هو شخص مجنون يمكن لنه اكتر شئ مادى مرعب موجود فى الدنيا امام عينينا وشكرا شكرا للاخ اياد على كتابتة الرائعة
2014-06-14 14:05:56
36466
105 -
عبقرية خانها ذكائها
موضوع اكثر من رائع كرا على هذا الموضوع حقا انه مرعب
2014-05-30 23:27:05
35862
104 -
ممادو
الدنيا قاسيه :( :(
2014-05-30 11:57:49
35846
103 -
هديل
هه صح بقعة عجيبة :)
2014-05-11 21:06:53
35204
102 -
Qusai Snake
مرحبا أخي العزيز إياد.. لقد عدت أنا قصي وقد سجلت في الموقع وسعدت كثيراً لإضافة هذه الميزة عليه. ها قد عاودت بدء قراءتي للمقالات من جديد بعد طول غياب وتفاجئت بالكم الهائل للمواضيع الجديدة الكثيرة المطروحة والتي أشعلت حماسي لإنهائها ومعرفة كل تفاصيلها المثيرة.. لقد انقطعت عن الموقع لظروف ألهتني خارجة عن إرادتي.. أرجو أن تكون قد تذكرتني ولم تنساني لأني أطلت الغيبة بهذه المرة.. والموضوع قمة بالروعة كعادة كل مواضيعك.

تحياتي الحارة لك
2014-05-09 10:13:04
35115
101 -
اليزبث
موضوع رائع ومهم لقد شاهدت فيلما قصته عن هدا المستشفى
2014-03-25 00:51:21
33460
100 -
اموره
السلام عليكم انا متابعه جديده للموقع بصراحه الموقع جميل وانا مع انها ماتت بعدانتظار دام اربعين يوم بحثا عن احد يجدها
2014-03-22 00:47:24
33328
99 -
حنفوزة
قصة مثيرة واسلوب الكتابة مشوق ..الا انني لاحظت تكرر بعض الاخطاء النحوية. شكرا -سيدي الكاتب - ومزيدا من العطاء.
امضاء.
حنفوزة
متتبع جديد من المغرب.
2014-03-21 10:09:20
33305
98 -
البارع
يا لغرابة هده المصحة
2014-03-17 07:24:22
33105
97 -
ابو حسين
البشر وما ادراك ما البشر كم نحن ظلمة
عندما اسمع بجريمة او مجزار بحق انسان كم اتمنى لو خلقت نملة او حتى جماد ولا اكون من هذا الجنس القاسي عديم الرحمة .
(ان الانسان ليطغى)
2014-03-14 13:56:15
32989
96 -
سوسو الدلوعه
جميييييييييله جدا انا بموووووووت جدااااا في الموقع ده ودايما بتابعكم
2014-02-13 21:10:22
31600
95 -
فتات المغامراة
يمكن ماتت بسباب البر بس اذا قتله احد فاكيد قتله ثم وطعه في هذا المكان بسبب ما على اي حال الله يرحمه ويرهم جميع امواتنا
2014-01-31 19:05:15
30750
94 -
دودي
موفعكم هذا الصراحة اوعاني على كثير اشياء روووووووووووووووووووووووعة تسلم الايادي من دون هذا الموقع ما اعرف ايش اسوي وانا متعلقة جدا بهذا الموقع الاكثر من رائع
2014-01-30 14:24:57
30678
93 -
رندا
شكرا لك اخي العزيز علي هذه الموضوعات الشيقة
انا احب موقعك كثيرا فية موضوعات جديدة وشيقة اتمنا ان تقبلوني صديقة للموقع
2014-01-22 00:28:13
30128
92 -
اياد العطار
اختي العزيزة ليلى من ليالي الاحلام .. أهلا بكِ مجددا عزيزتي .. اتمنى ان تنجحي بتفوق بأمتحاناتك .. وبالنسبة لصديقتكِ اتمنى لها السلامة .. ليس بالضرورة ان يكون جن متلبس فيها .. يحتمل ان تكون تعاني من حالة نفسية .. وعلاج هذه الحالات يستغرق وقتا طويلا وقد تحدث انتكاسات لا سمح الله ..

تحياتي لكِ وتقبلي فائق التقدير والاحترام.
2014-01-21 21:09:36
30078
91 -
ليلى من ليالي الاحلام
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي الاستاذ اياد العطار كيف حالك انا اسفه جدا جدا لاني تغيبت عن الموقع لشهر ولكن هذا من اجل الاختبارات كانت صعبه جدا ولم استطع فتح الموقع هل تذكر صديقتي التي اخبرتك عنها لقد تلبسها جان والحمد لله اخرجناه منها ولكن لا زلت احس ان فيها شئ غريب ولكن لا ادري ما هو ارجو الاجابة بسرعه


ولك مني كل الشكر والتقدير اختك ليلى من ليالي الاحلام
2014-01-19 20:56:17
29860
90 -
شبح ذات القلنسوة الخضراء
ابدعت اخي اياد انا دائما ازور منتدى كابوس لانه منتدى ترفيهي مفيد ومميز وممتع جدا اشكرك اخي اياد على جهدك وارجو لك التوفيق والمواصلة بانتظار المزيد ....... وشكرا
2014-01-10 14:45:35
29202
89 -
hiba
انا اتابع هذا المنتد من مدة وكتير عجبني انا اتفق مع التحليل الاول لانو لطول المدة اللي بقت فيها في الحجرة تحلل جسمها
2014-01-03 20:50:11
28792
88 -
اياد العطار
اختي العزيزة Swan .. أهلا بكِ عزيزتي .. وانا سعيد جدا بأنضمامكِ الينا .. واتمنى ان اقرأ المزيد والمزيد من تعليقاتك الجميلة ..

تحياتي لكِ وتقبلي فائق التقدير والاحترام.
2014-01-03 03:27:03
28714
87 -
Swan
انا رأي بموت مارغريت هو الافتراض الاول هو الأصح لان حدوث اغتصابها صعبة التصديق اولا عمرها ٥٣ سنة وهزيلة البنية وليست جميلة والشي الثاني هو انها طوت ملابسها و وضعتهوم جنب رأسها و نامت وهية حاضنة دميتها هل ياترئ لو كان هناك من اغتصبها كان ليفكر ليضع ملابسها مطوية جنب رأسها ويديها حاضنة دميتها لااظن هذا وبلنسبة للبقعة انه من المعلوم صعب ازالة البقع من الأسمنت وهي ظلت هناك ٤٠ يوم اكيد بيكون جسدها تحلل لو حتئ قليل منه ليترك أثرا علئ الأسمنت اتمنئ اني ماكون مملة لان طولت بلكلام :)
2014-01-03 02:59:42
28712
86 -
Swan
أستاذ أياد العطار انا مشاركة جديدة في هذا الموقع وبصراحة كثير عجبني ومقالاتك روعة وأحب أشارك برأي في مقالاتك
2014-01-03 18:45:04
28710
85 -
the swan
أستاذ أياد احب أشكرك علئ هذا الموقع
2014-01-01 20:29:44
28550
84 -
سلطان
اطول قصة قريتها الله يعطيك العافيه على تعب الكتابه
2013-12-21 19:41:09
27837
83 -
سارة
هادي يقعة دم او ايش
2013-12-06 21:22:50
27200
82 -
غزل الغامدي
اخخي ايااد لا تعتذر .. انااا مقدرههـ سبب تأخركك بالرد خذ راحتكك ٨-٨
2013-11-28 18:16:43
26927
81 -
اياد العطار
اختي العزيزة غزل الغامدي .. آسف يا عزيزتي للتأخر بالرد .. انا شخصيا اظن بأن العالم فيه الكثير من العجائب .. ولا استبعد ان تكون البقعة واحدة من تلك العجائب .. نعم .. قد تكون تشكلت بفعل عوامل كيميائية كما يقوله العلماء .. انا اميل لهذا الرأي .. لكن مجرد تشكلها وبقائها بهذه الصورة هو امر عجيب ويلفت النظر .. اعتقد انها بمثابة صرخة من انسانة مظلومة .. صرخة تثير فينا مشاعر انسانية وتعاطف تجاه المعاقين عقليا .. واذا سلمنا بأنه لا يجري شيء في هذا العالم الا لسبب وبمشيئة الخالق .. فأعتقد ان ظهور هذه البقعة هو لحكمة آلهية ..

تحياتي لكِ وتقبلي فائق التقدير والاحترام.
2013-11-26 12:57:57
26742
80 -
بوشهاب
مرحبا اخوي
اعجبت بالموقع والقصة بس لو نفرض تم قتلها بيكون فيه دماء ولو خنقا فرضا سيتم الكشف عنه بالطب
اتوقع هي شبح مارغريت او تفاعل كيميائي والله اعلم
تحياتي للعاملين على الموقع
عرض المزيد ..
move
1
close