الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : منوعات

الأبطال الحقيقيون

بقلم : امل شانوحة - لبنان
للتواصل : //lonlywriter.blogspot.com/

الابطال ليسوا فقط في الافلام .. لكن في واقع الحياة ايضا

هل الأبطال من تصنع الحروب ؟ أم الحروب من تصنع الأبطال ؟

مقولة تحتاج إلى تفكير ! إلا أن رجال الحروب قد يكونوا ابطالاً في نظر بلدهم لكنهم ارهابيون بنظر الدولة المعادية .

- امثال طياري اليابان (كاميكازي) :

الأبطال الحقيقيون
احدى طائرات الكاميكازي تهاجم السفينة الأمريكية

الذين قاموا بهجمات انتحارية شجاعة للغاية , وذلك بإسقاط طائراتهم المحمّلة بالمتفجرات بسفن الحلفاء الحربية في المحيط الهادي ابّان الحرب العالمية الثانية

- و ايضاً قصة المرأة الفرنسية الذي خيّرها الضابط الألماني بين تدمير قريتها و الذهاب معه , فاختارت ان تفديهم .. الى أنهم لم يستقبلوها بعد عودتها كبطلة , بل اعتبروها خائنة باعت نفسها للعدو , و تم طردها ذليلة مهانة من مجتمعها.

فكما ترون , شروط استحقاق لقب البطل متفاوت بين الشعوب !

- لكن هناك أشخاص أجمع العالم بمختلف شعوبه على استحقاقه لقب البطل , تماماً كهذا الرجل مجهول الهوية و المصير ..

الأبطال الحقيقيون
الرجل المجهول البطل
فبعد مجزرة تينانمين في الصين عام 1989 والتي راح ضحيتها آلاف الطلاب المتظاهرين ، وقف هذا المتظاهر أمام مجموعة من الدبابات العسكرية في البلاد ، و بذلك استحق بجدارة أن يصبح رمزاً لمجابهة القوة والسلطة والاضطهاد

لكن برأي قوته لا تقارن ببطولة أطفال الحجارة , فهذه الصورة لوحدها كفيلة بأن نلقب هذا الفلسطيني الصغير بالبطل 

الأبطال الحقيقيون
اطفال الحجارة

و في هذا المقال سنتكلم عن الأشخاص الذين قاموا بأفعال بطولية أنقذت دولة أو حتى العالم بأسره
 

1- البطل المسلم الذي أرعب ملوك أوروبا

هل تدري عزيزي القارئ أن الأندلس لم تسقط من المحاولة الأوروبية الأولى ؟

فـ (يوسف بن تاشفين) الأمير في دولة المرابطين , هو من قاد بنفسه معركة “ الزلاّقة ” بعد أن استعان به ملوك الطوائف في الأندلس اثر خسارتهم المهينة أمام الإجتياح الصليبي الأول ..

الأبطال الحقيقيون
يوسف بن تاشفين

حيث جمع 30 الفاً من الجنود المسلمين في مقابل 60 ألف أوروبي مجهزين بأفضل المعدّات الحربية , و مع ذلك استطاع بسبب خطاباته التشجيعية لجنوده أن يغلبهم , فلم يبقى من جيش الأعداء بنهاية المعركة سوى 100 فقط , هربوا مع قائدهم الذي مات بعدها متأثراً بجراحه , عدا عن شعوره بالعار أمام هذه الهزيمة النكراء ..
 
و قد ضمّت لاحقاً الأندلس لدولة المرابطين لسنوات عدة , قبل أن تسقط مرة أخرى بيد الصليبيين بسبب التناحر الحاصل بين أمراء الأندلس على الحكم بينهم !   

2- أبطال تشيرنوبل :

في يوم 26 أبريل من عام 1986 , شهد العالم أكبر كارثة نووية في التاريخ , و حدث ذلك في محطة تشيرنوبل بأوكرانيا عند انفجار مفاعلها الرابع بالكامل .. و بسرعة انتشرت سحابة سامة في أرجاء المنطقة مهدّدة بذلك الدول المجاورة , ويقال ان التلوث الإشعاعي في تشيرنوبل فاق قنبلة هيروشيما اليابانية بـ 600 مرة !

الأبطال الحقيقيون
طيارون و رجال اطفاء ابطال

و لولا تضحية رجال الإطفاء و طياري المروحيات من الإتحاد السوفيتي الذين قاموا بإخماد الحرائق المليئة بالإشعاع القاتل و منعوا تسرب 92% من الأشعة , لكانت هذه السحابة الإشعاعية في طريقها إلى كلٍ من بولندا والدول الإسكندنافية و التشيك ومنها إلى المانيا و رومانيا و بلغاريا و اليونان و تركيا.
 
و قد مات معظم هؤلاء الأبطال بعد اشهرٍ قليلة من تعرضهم للأشعة النووية القاتلة

3- بطل البحر الكاريبي :

هي تجربة الضابط البحري الروسي (فاسيلي أرخيبوف) بطل أزمة الصواريخ الكوبية .. ففي أكتوبر عام 1962 كانت هناك غواصة سوفييتية في منطقة البحر الكاريبي رصدتها البحرية الأمريكية ، و حاصرتها و بدأت تلقي عليها القنابل البحرية المضادة للغواصات يمينًا ويساراً , و ما زاد الأمر سوءاً هو أن نظام تكييف الهواء كان معطلاً و كانت الحرارة داخل الغواصة تقارب 100 درجة! و كان من الصعب أن تطفو دون أن تنكشف , و الأمريكان وقتها لم يكن يدرون بأنها تحمل طوربيدات نووية , و حينها انفجر القائد الروسي (فالنتين سفيتسكي) غضباً قائلاً :
"ربما بدأت الحرب فوقنا.. سنمزقهم إربًا الآن ! سوف نموت ، و لكننا سنغرقهم جميعًا .. لن نصبح عارًا على الأسطول "

و هنا جاء دور البطل (فاسيلي أرخيبوف) الذي استطاع بهدوئه و رزانته تهدئة القائد و إقناعه بالصعود لسطح البحر .. و بعد مناقشات حادة بينهما اقتنع اخيراً قائد الغواصة بالإستسلام ..
لكن الغريب في الأمر أن المدمّرة الأمريكية لم تجري أي تفتيش على الغواصة , بل فقط طالبتها بالإبتعاد عن كوبا , و بذلك عادت الغواصة سليمة إلى روسيا

الأبطال الحقيقيون
فاسيلي أرخيبوف
و لولا هدوء هذا الضابط الروسي الشاب , لربما أدى انفجار الغواصة النووي إلى قيام حرب نووية بين الدولتين لا يعرف احد نتائجها على العالم أجمع

 4- الجنرال الأمريكي الحكيم :

الجنرال (دوغلاس ماك ارثر) كان عليه مهمّة أن يؤكّد لقادته الأمريكيين جدّية قرار الإمبراطور الياباني (هيروهيتو) بالاستسلام بعد قصف مدينتي ناغازاكي و هيروشيما اليابانية

الأبطال الحقيقيون
دوغلاس ماك ارثر
و لهذا أرسل 4 طائرات مقاتلة على مدى ثلاثة أيام لتحلق فوق طوكيو ..  و رغم أن الطائرات عادت سليمة في اليومين الأولين , إلا انه في اليوم الثالث قُصفت إحدى الطائرات مما أدى لمقتل الضابط الأمريكي (أنثوني مارشيوني) و أصيب صاحبه بجروحٍ بليغة .. لكن الجنرال (دوغلاس ماك ارثر) أخفى الأمر عن قادته , و أرسل في المقابل للقادة اليابانيين بضرورة حضور وفداً منهم لنقاش بنود السلام بينهم .. و بالفعل حضر الوفد الياباني كاملاً , و هو بدوره وعدهم انه سيعتبر القصف الأخير للطائرة صادر من فئة قليلة متمرّدة ممن رفضوا فكرة خسارة اليابان للحرب .. و بسبب قراره الحكيم استطاع إنقاذ آلاف من البشر (خاصة اليابانيين) حيث منع عودة الحرب من جديد , و إلقاء المزيد من القنابل النووية المدمّرة هنا و هناك

5- الأمريكي الذي أنقذ العالم من الحرب النووية :

في زمن التوتر الكبير الحاصل بين روسيا و أميركا في ظلّ أزمة الصواريخ الكوبية عام 1962 تلقى الضابط (ويليام باسيت) قائد إحدى القواعد الصاروخية الأمريكية في منتصف ليل 28 أكتوبر عام 1962 أمراً بإطلاق 32 صاروخاً مزودة بقنابل نووية على كل من مدينة فلاديفوستوك في أقصى الشرق الروسي والعواصم الصينية بكين والكوريا الشمالية بيونغ يانغ و الفيتنامية هانوي.

الأبطال الحقيقيون
رفض تنفيذ الاوامر فأنقذ العالم

إلا أن الضابط باسيت رفض تنفيذ الأمر لخطورته ، بل اتصل فوراً مع قادة قواعد أمريكية أخرى متمركزة في الجزيرة اليابانية المحتلة من قبل قوات الولايات المتحدة ، و نصحهم بإبقاء الصواريخ في مكانها .
 
كما انه هدّد الجنود الذين كانوا تحت أمرته بأنه مستعد لقتل كل من يحاول منهم الضغط على زر إطلاق صاروخاً واحداً دون أمره

و قد بقي هذا الأمر سراً إلى أن كشفت الأدراة الأمريكية عن بطولته بعد وفاته سنة 2011 , و لولا تحدّي هذا الضابط الشجاع للسلطة لشهد العالم حرباً نووية مدمّرة في القرن الماضي

6- الروسي الذي منع الحرب النووية :

في الجهة المقابلة هناك بطل روسي قام تماماً بما فعله الضابط الأمريكي (باسيت) و هو ضابط الدفاع الجوي (ستانيسلاف بيتروف) .. ففي منتصف ليل 26 من شهر سبتمبر عام 1983, انطلقت فجأة صافرات الأنذار حيث أظهرت شاشات المراقبة 5 صواريخ متجهة من أميركا إلى المدن الروسية , و احتمال أن تكون صواريخ نووية , و كانت ستصل إلى روسيا في غضون 30 دقيقة , إلا أن (بيتروف) رفض إطلاق أي صاروخ قبل أن يقرأ بيانات القمر الصناعي و الرادارات الروسية الأرضية التي لم تسجل شيء على الإطلاق !

الأبطال الحقيقيون
ستانيسلاف بيتروف
و قد تبين لاحقاً أن الإنذارات الكاذبة كانت نتيجة ميل نادر لأشعة الشمس على السحب الموجودة على ارتفاعات عالية وعلى القمر الصناعي في مدراه !

ولولا حذر (بيتروف) من اتخاذ أي إجراء متسرّع , لكانت الكرة الأرضية شهدت تلوثاً بيئياً خطيراً بسبب القنابل النووية التي ستنطلق من كلا الطرفين المعاديين
لكن هذا القرار الجريء أنهى المستقبل المهني لهذا الضابط , و مع هذا نال في فبراير 2013 جائزة دريسدن .

7- نساء الأنقاض :

في عام 1945 و بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية و مقتل ما يقارب 5 ملاين ألماني و دمار 40% من البنية التحتية , كان لابد من حلٍ سريع .. و لهذا بدأت (لويزا شرودر) السياسية في الحزب الاشتراكي تنادي النساء للمشاركة في البناء و التعمير و النهوض بالبلاد من جديد , و قد استجبنّ لها مطلقين حملة (نساء الأنقاض) حيث انطلقت في برلين ووصلت إلى كافة أرجاء ألمانيا ووصل عدد المشاركات لأكثر من 80 ألف امرأة

الأبطال الحقيقيون
لويزا شرودر                     نساء كنّ السبب بنهضة المانيا من جديد

و بأدوات بدائية للغاية تنحصر في الفأس و جاروف حديدي وعربات يدوية استطعنّ و في فترة لا تتجاوز الـ 9 أشهر من تكسير حطام ما يقرب من 18 مليون مبنى و تحويله إلى 750 ألف متر مكعب من التراب ، تم تجميعها على هيئة جبال في كل أنحاء ألمانيا
 
و حالياً يوجد في كافة شوارع ألمانيا تماثيل و نصب تذكارية تخلّد ذكرى نساء الأنقاض

8- رجل الجبل :

و بعيداً عن جوّ الحروب , أردت التكلم عن البطل الهندي (داشراث مانجي) .. الرجل الذي أمضى 22 سنة من حياته في حفر نفق في جبل لأجل قريته مستخدماً فقط الفأس و المعول ..
و كان يعمل عليه منذ الصباح و حتى  المساء كل يوم , منذ سنة 1960   و حتى عام 1982 , رغم تعرضه للسخرية من أهل قريته و اتهامه بالجنون !

الأبطال الحقيقيون
dashrath manjhi حفر الجبل لوحده !
و السبب الحقيقي لكل هذا الجهد : هو وفاة زوجته بسبب طول المسافة بين المدينة و القرية , و التي كان يمكن اختصارها بثلاثة أشهر عمل من الحكومة في حال قبلت شقّ هذا الطريق !
لكن بهمّة و إرادة هذا العجوز استطاع لوحده اختصار المسافة بين القرية و المدينة من 70 كيلو إلى 7 كيلو فقط .. و قد تم تكريمه لاحقاً بأن وضعت الحكومة اسمه على هذا الطريق الفرعي .. كما إن قصته تحولت لفيلم سينمائي

شاهد تريلر الفيلم

 و هذا رابط الفيلم كاملاً :

https://www.youtube.com/watch?v=e9Rpo8GK6yw

9- الأبطال في كل مكان :

لقب البطل يستحقه العديد من البشر في كل أرجاء العالم , و هناك عشرات الفيديوهات في اليوتيوب عن هؤلاء الأبطال .. و هذا احدهم , شاهد الفيديو

 

10- المعاقون :

قد نظن أن لقب البطل يقتصر على الناس الأصحاء , لكن انظر الى هذا الرجل ذوي الاحتياجات الخاصة كيف قبض على اللص الذي أراد سرقة المحل التجاري
شاهد الفيديو :
 

11- المسنّة الشجاعة :


و قد نظن أن البطولة تكون في عمر الشباب فقط , لكن شاهد هذه العجوز البطلة التي منعت لوحدها اللصوص الستة من سرقة المحل !

 

12- الصغار الأبطال :

و قد نعتقد أن البطولة تحتاج إلى نضوج جسدي و فكري , لكن انظر إلى هذا الولد الذي أنقذ أصحابه من موتٍ محقق

 
و انظر إلى هذا الصغير الذي أنقذ أخوه الرضيع من إصابة بليغة

 

13- الحيوانات الحنونة :

لقد نُشر مقالٌ سابق في كابوس يتكلم عن إنقاذ الحيوانات للبشر , و هناك الكثير من الفيديوهات في اليوتيوب عن إنقاذ البشر للحيوانات , لكن في هذا الفيديو سنرى الحيوانات و هي تنقذ بعضها البعض !

 

الخاتمة :

كما نرى في المقال فلقب البطل ليس محصوراً على جنسٍ معين أو عمرٍ أو بلدٍ دون آخر , بل هناك أبطال حول العالم لا يمكن حصرهم

بل انه يمكن لأحدنا أن يصبح ذات يوم بطلاً في حال وضع في ظرفٍ معين و كان أمامه الاختيار أما إنقاذ روحه أو تفضيل مصلحة الجماعة على نفسه , سواءً كان مجبوراً على ذلك كالحروب أو في ظلّ ظروف عادية ..

إلا انه للأسف لا يتم التركيز اعلامياً إلا على أسوء البشر كالمجرمين و المدمنين و غيرهم , و لذلك يبقى هؤلاء الأبطال جنوداً مجهولين بعيدين عن أي تكريم مادي أو شهادات التقدير , و هذا هو الحال في ماضينا و في حاضرنا الكئيب , ربما لأن الدنيا اختارت بسببنا أن لا تكون عادلة ابداً !
لكن بكل الأحوال يستحق هؤلاء الأبطال و أبطالنا في البلاد العربية المنكوبة كل التقدير و الاحترام

المصادر :

1- رجل الدبابة المجهول

2- بطل الأندلس

3- تشيرنوبل

4- فاسيلي ارخيبوف

5- دوغلاس ماك آرثر

6- وليام باسيت

7- ستانيسلاف بيتروف

8- نساء الأنقاض

9- رجل الجبل

الأبطال الحقيقيون

تاريخ النشر : 2016-11-30

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
send
ابن العراق - عراق
نور الهدى الاخضرية - الجزائر
فؤاد السقا - مصر
امرأة من هذا الزمان - سوريا
ام تيماء - الجزائر
عزوز السوداني - السودان
نور الهدى الاخضرية - الجزائر
NANA HLAL - سوريا
نور الهدى الاخضرية - الجزائر
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (45)
2020-07-21 15:35:09
364394
45 -
القلب الحزين
إنه مقال مؤثر فعلاً أحسنت.
2017-01-10 10:28:29
138632
44 -
sweetie devil
احببت المقال ولكنني لا اعتقد ان الدنيا بنفسها هي من تختار ان تكون عادلة او لا تكون كذلك.
2017-01-02 08:32:56
137299
43 -
Enzo 13
مشكورة على الموضوع
لكن شدني ردك بالتعليقات قلتي : العالم العربي لا يخلو من الأبطال , لكن الاعلام يتجاهلعم دائما .
هههه اذا كان موضوعك نفسه لم تذكري فيه الابطال العرب لماذا تلومي الاعلام , الاصح هو لوم نفسك عزيزتي قبل لومك لغيرك
2016-12-09 18:08:20
133625
42 -
نواف
اكثر مااعجبني هذا الرجل الهندي كيف استطاع شق الجبل لوحده سنين طويله وكلنا نعلم ان الجبال يحتاج الى معدات وحفارات ومتفجرات فما بالك بأوزان الصخور الثقيله جدا ... فعلا رجل يستحق كل الاحترام وفعلا انه رجل خارق وبطل
2016-12-08 03:32:49
133309
41 -
ابتسام
مقال رائع جدا جدا جدا لان منظر هولاء الابطال يثير مشاعري بشدة شكرا جزلا امل رائعه
2016-12-07 07:20:44
133192
40 -
لمى
مقال جميل بيركز على شجاعة صارت قليلة بحياتنا ☺☺
2016-12-05 21:12:59
133016
39 -
الزهرة المزدهرة الى اسيل السعودية
لعلك قد صنعت معروفا لاحدهم ذات يوم وهذا جزاءه
المعروف لا يضيع عند الله دائما يُرد الى صاحبه
2016-12-05 21:12:59
133013
38 -
الزهرة المزدهرة
مقال جميل جدا ورائع حقا
سلمت اناملك
2016-12-05 12:37:35
132887
37 -
بنت بحرى
عزيزتي أمل
شكرا على تعقيبك عزيزتي... ولكنني أتطلع إلى بطل خارق (سوبر هيرو عربي) يزيل عن أمتنا البؤس البشري الذي تعيشه..... تحياتي لك

جوايا ليك
عزيزتي أدام الله بيننا المحبة والمودة في كابوس... أسعدتني كلماتك الرقيقة التي تدل على روحك الطيبة.... تقبلي تحياتي.

سلام
2016-12-05 12:08:38
132885
36 -
امل شانوحة الى الأستاذ توفيق ، شاعر من المغرب.
كم انا سعيدة بتعليقك الجميل , و متابعتك لقصصي و مقالاتي , و سأكون اسعد لو زرت مدونتي و اعطيتني بعضاً من ملاحظاتك التي ستفيدني بمسيرتي الأدبية

كما اودّ ان اذكر انني كتبت عدّة سيناريوهات لأفلام طويلة وضعتها بالمدونة و منها (يوميات ابليس) و بها سردت حياة ابليس من يوم ولادته حتى يوم حسابه مروراً بعلامات يوم القيامة , اتمنى ان تعجبك و تعجب قرّاء كابوس

و حالياً اقوم بحفظ ملخص القاموس العربي الذي وضعته بالمدونة , على امل ان يحسّن ذلك كتاباتي في المرّات القادمة

تحياتي لك استاذي الفاضل
2016-12-05 11:38:06
132871
35 -
توفيق ، شاعر من المغرب.
رغم غيابي الطويل كقارئ عن الموقع ، إلا أنني عند أول نقرة أجد مقالا متميزا للأستاذه (آمل) يستحق التلاوة و هي التي مهما كان سنها فهي أستاذة في كتاباتها المتميزة ..
وإن كانت لدي بعض اللاحظات البسيطة سأتجاوز عنها هذه المرة بسبب أن هذا النص بالذات يتميز بغزارة معلوماته النادرة كما تميز بكونه يمزج مابين المعلومة العامة المسلية و المعلومة التاريخية و السياسية و المرئية فضلا عن تميزه بسلاسةالأسلوب و المفردات،،
والحال أن النص الذي يدور حول البطلات و الأبطال عاد بالقارئ لفترات مهمة من عمر هذا العالم أو لنقل عاد بالقرن 20 إلى مرحلة طفولته و شبابه و كذا نحو بعض أهم أحداثه التي حبست الأنغاس و المطر،،،
فكذلك البطل في رأيي المتواضع هو الذي يتذكر الأبطال و يشكر فضلهم
و يعترف بجدواهم.
مزيدا من التألق.
...........
توفيق من المغرب.
.
2016-12-04 18:49:22
132783
34 -
جوايا ليك
مقال رائع ومتكامل اشكرك استاذه امل...
بنت بحري..يعلم الله ان اكن لك اعجاب ومحبه شديده في قلبي ورجوعك شي مهم بالنسبه لي انت شخص رائع جدا جدا جدا اتمنى ان اتواصل معاك...
محمد فيوري.. انت شخص مهم تواجدك وانا من متابعين مقالاتك وتعليقاتك الجميله واكن لك محبه خالصه..
بصراحه احب كل من في كابوس..
2016-12-04 10:03:02
132739
33 -
أم سيلينا♥
مقال جميل جداً وهادف
أم أسيل من السعودية.
ابكتني قصتك وماحدث معكي ومع اطفالك
مؤثرة جداً
2016-12-04 09:00:24
132729
32 -
امل شانوحة
اختي (بنت بحري) : اولاً سعيدة بعودتك الينا , اشتقنا اليك كثيراً ..

ثانياً عزيزتي : العالم العربي لا يخلو من الأبطال , المشكلة فقط ان الأعلام يتجاهلهم دائماً , فعلى سبيل المثال : هناك احمد فضل الرفاعي الذي انقذ القطار المصري من الأحتراق .. و عادل العنزي الذي انقذ عائلة كاملة من السيول .. و هناك اللبناني مجهول الهوية الذي قتل اسرائيلين بعد سقوط بيروت بيد الأحتلال الصهيوني 1982 , و كانت هذه الشعلة الأولى لإنسحاب اسرائيل لاحقاً .. كما لا ننسى الأبطال الصامدين في الدول العربية المنكوبة .. الفرق هو : ان ابطال الأجانب يكرّموا بشتى الجوائز المادية و المعنوية , بينما يتم تجاهل ابطالنا !

و الى الأخ (مرشد الظاهري)

لا يمكن مقارنة شجاعة الأنبياء بشجاعة البشر العاديين , فهم خيرة البشر و معصومين عن الغلط .. كما ان موقع كابوس ليس موقعاً دينياً و لهذا يفضّل عدم الخوض في هذه الأمور هنا , منعاً من تعارض الآراء

و اخيراً اشكر جميع المعلقين

و شكر خاص لأستاذي (محمد فيوري) سعيدة ان مقالي المتواضع اعجبك

تحياتي للجميع
2016-12-04 02:59:45
132704
31 -
محمد فيوري
مشاء الله مقال جميل يا "مبدعه" بالتوفيق دائما..
2016-12-03 22:36:36
132698
30 -
هابي فايروس
انا بطلة:)
2016-12-03 10:01:15
132653
29 -
حسين سالم عبشل - محرر -
مقال رائع
و ليس الابطال حكراً على سوبر مان و الرجل العنكبوت ، فهناك ابطال ضحوا بحياتهم من اجل انقاذ الاخرين
2016-12-03 08:00:12
132636
28 -
بنت بحرى
اعتدت في أغلب المقالات أن أقوم بإسقاط الموضوع على واقعنا العربى... وللأسف وقفت عاجزة هنا... فالبطل العربى تلاشي منذ عهود مضت... بحثت هنا وهناك عن بطل اتخذه مثلا فى الوقت الحاضر حتى شعرت و كأنني ابحث عن إبرة في كومة قش.... حتى الحيوانات لها بطولات تتفاخر بها بينما نحن معشر العرب نياااااااام في الخيااااام.... ابحث عن الأبطال فلا أجد إلا الرقعاء في كل مكان... الكل يعيش بمبدأ (أنا ومن بعدي فلتأكل الثيران الأرض) وبالمصري (وانا مالى.... كبر دماغك... أمشي جنب الحيطة)... وطبعا هناك أسباب لانقراض البطل العربى أهمها أن الشجعان في القبور الآن أو خلف قضبان السجون... حتى من عزم على صعود سلم البطولة نظر إلى مصير البطل الذي قبله قآثر السلامة وقرر النزول حتى القاع ليلحق بالمنبطحين وما أكثرهم.... في النهاية نصل إلى نتيجة مفادها أن (زمن البطولة والرجولة العربية قد ولى) ولا يسعنا إلا الإتصال بهاتف السماء لترسل لنا بطلا مغوارا نتباهي به بين الأمم كما يتباهون! هناك الآن صوت داخل عقلي يقول لي بابتسامة ساخرة (عشم إبليس في الجنة يابنت بحري).

سلمت يداك عزيزتي أمل.
سلام
2016-12-03 05:04:58
132624
27 -
روز
غريب


هههههه مثل ما يقول المثل
كلنا في الهوا سوا

حتى انا كان والدي يرغمني على الاكل بعدها اروح للنفايات و ارمي اللقمة او احيانا ارمي الصحن


هههههههه بس لما صار عمري 8سنين كشفوني
و صارت المراقبة مشددة اثناء الاكل

هههههههه
2016-12-02 19:50:32
132594
26 -
غريب الى روز
هههه لقد كان أبي في صغري يرغمني على الاكل والان تخلصت من المشكلة
لقد كانت من اكبر مشاكلي حينها حقا الطفولة براءة
2016-12-02 14:16:54
132531
25 -
عفاف الحاج علي /فلسطين
مقال مفعم بالمشاعر الراقيه والتي تدل على ان الخير والتضحية مجبول عليها الكثير من مخلوقات الله حتى الحيوانات التي نعتبرها لاتملك العاطفة او الحس هي تحمله ايضا في جيناتها وتمارس حياتها ضمن هذا المفهوم - مقال مميز ويستحق التقددير والاعتزاز لان العطاء وبذل التضحيه هي من سمات استمرار الحضارة الانسانيه - وكم هناك من ابطال مجهولين من حولنا لولا وجودهم في حياتنا لما استطعنا ان ننجز او نتميز فكم من ام او اب قدموا النفيس والغالي وصحتهم من اجل ابنائهم- فكل التجية والاحترام والفخر لامثال هؤلاء اينما كانوا او من جنسية او دين لانهم يستحقون بجدارة وعن استحقاق لقب البطل المضحي المرهف الحس والمشاعر .
واحب ان اشير هو ان الخير والتضحية هي سمة طبيعيه مخلوقة بالفطرة مع الكائن الحي سواء انسان او حيوان- اما الشر فهو من صنع النفس التي تحيد وتتبتعد عن ما اودعه الله في النفس من خير وصلاح ونقاء.
2016-12-02 06:55:20
132458
24 -
زهرة الجليد
مقال جد جميل ومؤثر خاصة عن الحيوانات سلمت يداك
2016-12-02 05:26:53
132448
23 -
علي النفيسة
مقال جيد اكثر من رائع وسلس.
وهذا ليس غريب بالنسبة لكاتبة محترفة،،
لكن الا الأبطال اغلبهم اجد فيهم العامل المشترك الحرب العالمية الثانية
2016-12-02 05:26:53
132445
22 -
روز
بصراحة كنت اظن ان لقب بطل تطلق على الاشخاص الذين يأكلون جيدا

مثلما كانت امي تقول لي
:)

هههههههه
2016-12-02 03:29:18
132423
21 -
توتو - محرر -
شكراً لكي .. أنا قمت بتنزيل القاموس منذ فترة كبيرة , ومقال جميل ياأستاذة .
2016-12-02 03:29:18
132415
20 -
اسيل من السعوديه
مقال اكثر من رائع يحرك بك مشاعر الانسانيه العظيمه الراقيه..
حقا لو لم يكن هناك ابطال مخفيين بيننا لدمرت البشريه والارض.
اتذكر موقف حصل لي شخصيا وكل ماتذكره ادعوا لصاحبه بالسعاده والتوفيق اينما كان ..

اذكر كنا بمجمع تجاري وحصل حريق كبير بداخل احد الادوار .. لا اخفيكم ومعي صغاري اصغرهم سنتين لم ادري ااركض ام امسك هذا او احمل هذا وضع صعب والجميع يهرب والانذار والدخان الاسود توقف عقلي لدقائق حتى اني وقفت حتى اجمع انفاسي التي بدأت تضيق وقوتي التي صارت اضعف.
الجميع يمر حولي ومنهم رجال اقوياء ولم يعرض احدهم مساعدته..قلت لصغيرتي اركضي معهم وانا ساحمل اخويك لكن لخوفها لم تبتعد...حتى اتى شاب صغير نحيف لا تكاد تراه من شده نحفه وهزاله ..امسك ابنيي بيدين وحملها وصرخ ستجدينا امامك بالبوابه الرئيسيه امسكي بنتك واركضوا هناك فقط بوابه واحده متاحه اسرعي ستختنقين اسرعي وركض بابنائي.
كنت ارى طيفه واتبعه حتى خرجنا للشمس وامسكنا رجال الدفاع المدني ...يسالوني عن حالنا ..صحت ابنائي ..رأيته يضمهما بقوه ويشربهما الماء ويغسل وجوههم..ابتسمت من كل قلبي وحمدت الله شكرته والله اني شكرته وامام الجميع بصوت عالي ولا ارادي ...قلت انت رجل عندما هرب اشباه الرجال خوفا ع حياتهم وامرت ابنائي ان يقبلوا راسه.
لكل موقف رجل عظيم...قد تقولون موقفك عادي او بسيط اقول لكم لولا الله ثم هذا الشاب لكنا بخبر كان من الدخان.
2016-12-02 03:29:18
132410
19 -
عاصم
المرأة الفرنسية اللي فدت قريتها تحزن
2016-12-02 00:01:00
132385
18 -
قاهر 1
الموضوع جدا" جدا" جميل
وكل من ذكرتيهم ابطال عدااااااا
(الامريكي) فهم مجرد ارهابيون
ولا يمكن ان يكون هناك امريكي بطل يكفينا
ان امريكا هي اول من استعمل القنبله النوويه فعليا" في حربها ..وامريكا هي ايظا" سبب بكل الحروب التي دارت وتدور في كل انحاالعالم
2016-12-01 16:49:06
132368
17 -
زهرة المدائن
مدونتک رائعة وملیئة بالمفرادت والأشیاء المفیدة أعجبتنی..بصرأحة من یقرأ المقال لوحده لن یری موهبتک الکتابیة کما المدونة..دمتی بود
2016-12-01 16:49:06
132367
16 -
امل شانوحة
شكراً للجميع على تعليقاتهم المشجعة

انا فقط اردت التغير قليلاً عن نوعية المقالات هنا , فنحن تعودنا على سماع و قراءة اخبار المجرمين و اسوء البشر افعالاً , و لهذا اردت ان اكتب مقالاً عن من يستحق ان يكونوا بالفعل قدوة لنا كبشر

و سأحاول ان تكون كتاباتي اقوى و متنوعة اكثر في المرة القادمة

شكراً لكم يا اصدقاء
2016-12-01 16:49:06
132364
15 -
واحد كده
الاغبياء الذين انقذوا العالم من دمار محقق وهم يظنون انهم أبطال ما هم الا أغبياء... ما فعلوه هو أن تسببوا فى استمرار العالم وما به من بشاعات من حروب ومجازر ومجاعات وكوارث هؤلاءالاغبياء كان من الأفضل ان يتركوا الدمار النووي فى سبيله ولا يوقفوه ليقضى على كل هذا العبث الذى يملأ العالم بدلا من ايقافه ليستمر العبث وهم يحسبون أنفسهم ابطال ينتظرون تكريماً وتمجيداً
2016-12-01 16:00:00
132357
14 -
غريب
جميل جدا
2016-12-01 16:00:00
132354
13 -
محمد الشريف من ليبيا
هذا المقال الجميل حجة على من يبرر للجنود جرائمهم بكونهم مامورين ، الامر العسكري لا يبرر جريمة القتل حتى شرعا انت قد يتم اكراهك على النطق بالكفر لكن أن تم اكراهك على أن تقتل غيرك او يتم قتلك لا يحل لك أن تقتل غيرك و لو قتلت
2016-12-01 16:00:00
132353
12 -
فؤش
بصراحه من ابداع الى ابداع
الاستاذه امل بصراحه
ارفع قبعة الاحترام لقلمك المميز ونشكر كابوس الذي اتاح لنا فرصة التعرف على كتاب رائعين امثالك وكل الاحترام
تقبلي احترامي
2016-12-01 16:00:00
132350
11 -
زهرة المدائن
أنا أسفة لکننی توقعت أن أقرأ شئ أقوی..تحیاتي
2016-12-01 15:57:20
132339
10 -
هدى الجنابي
من أجمل المقالات التي قرأتها على هذا الموقع على الإطلاق
.. جُزيتم خيراً
2016-12-01 15:55:54
132330
9 -
المستجير بالله (منتخب بلغاريا 1994)
وانتي بطلة من ابطال الكتابة في كابوس
رايت سابقا بعض الفيديوهات الخاصة بالمقال وهي
الاول والمعاق والعجوز والاخير الخاص بالحيوانات
2016-12-01 15:55:20
132329
8 -
Big show
و لا تحتاج قوة خارقة لتكون بطلا
2016-12-01 15:55:20
132325
7 -
❤️~šáŷtañlik রgécéরŷáriśi~❤️️
مقال اكثر من رائع وانا سعيده لأنني رأيت لك مقاله يا أمل شانوحة. وسعيده بعودتك للموقع

تحياتي لك
2016-12-01 15:55:20
132317
6 -
WAD SUNDAR
جميل
2016-12-01 15:53:27
132313
5 -
المسمى بإسمه
اعتقد اننا بحاجة الى معايير محددة لتوصيف و تصنيف و تمييز الأبطال عن الأنذال .. مشكور على موضوعك و جهدك اخي الكريم ^_^
2016-12-01 15:53:27
132311
4 -
امل شانوحة
اتمنى من كتّاب كابوس او من يهتم باللغة العربية ان يقوم بتحميل قاموس العربي الذي قمت بتلخيصه من 1000 صفحة الى ما يقارب 100 صفحة , و فيه اهم المصطلحات الأدبية التي يجب على كل كاتب مبتدىء ان يعرفها , و ذلك من خلال مدونتي

و اتمنى ان تعجبكم باقي القصص و سيناريوهات الأفلام التي بالمدونة

و شكراً للجميع
2016-12-01 15:53:27
132309
3 -
ملكه نفسي
مقاله جميله ومؤثره اعجبتني المقاطع الفيديو كثيرا وخصوصا حيوانات
2016-12-01 15:53:27
132308
2 -
امل شانوحة
اولاً اشكر الأستاذ اياد على نشره مقالي كمقال رئيسي رغم بعد موضوعه عن مجال كابوس الأساسي

ثانياً : اظن البعض سيعلّق قائلاً : لما ركّزت في مقالك على الأبطال الأجانب ؟
و الحقيقية انني اردّت تقسيم الأبطال الى ثلاثة :

1-ابطال حروب : و قد اخترت البطل العربي (يوسف بن تاشفين) من بين العديد من ابطال العرب : كخالد بن الوليد و قطز و بيبرس و صلاح الدين الأيوبي وغيرهم كثير
كما ان هناك ابطال حروب اجانب : ك(وليام والاس) الأسكتنلدي , و الفرنسية (جان دارك) و كلاهما حاربا السلطة الأنجليزية

لكن الكلام عن ابطال الحروب سيطول و يحتاج اكثر من مقال , لذلك اردّت التوسّع بالقسم الثاني و هم :

2-ابطال السلام : و نعم اخترت ابطال اجانب لأنهم لم ينقذوا فقط بلادهم من حرب نووية مدمّرة , بل انقذوا الكرة الأرضية من تلوث هائل كانت ستضرّ بالبشرية اجمع

3-اما النوع الأخير فهم الأبطال العاديون : و نسيت ان اضيف نوع اخير من الأبطال : و هم الأهل الذين ينقذون ابنائهم , مثل هذا الفيديو :
https://www.youtube.com/watch?v=l4kDoA5uRO0

و اخيراً اريد ان اشكر جميع الكابوسين على قراءتهم مقالي , متمنية من الله ان يعجبكم
2016-12-01 15:53:27
132303
1 -
قمر الليل
مقال اكثر من رائع ........ ليت الحروب تنتهي
move
1
close