الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ارض الغرائب

بقلم : علاء - اليمن

في ارضنا كنوز مدفونة و عملات نقدية لحضارات قديمة

تحياتي لكم أخواني في هذا الموقع الرائع ، قصتي هذه حقيقية ، فأنا من اليمن أرض العجائب والغرائب ، اسكن بالجزء الغربي من اليمن ، ارض تهامة  التي تقع قرب البحر الأحمر  في منطقة ريفية يعتمد سكانها على زراعة ازهار الفل و بعض أنواع الحبوب ، الغريب في قريتنا أنها نائية جداً ، لهذا فهي أرض جرداء تكسوها قطع صغيرة من الأواني الفخارية المكسرة إلى قطع صغيرة وأحجار محروقة سوداء من الياجور  في مساحة شاسعة تبلغ تقريباً ستة كيلو متر مربع .

يقول الأجداد انه كان في هذا المكان مدينه كبيرة وأصابهم سخط من الله وخسف بهم الأرض ، فالآثار الباقية تدل على هذه المدينة ، وهي قليلة ومطمورة بالرمال ، وفي أيام الرياح الموسمية التي تستمر أربعين يوم  من كل عام ، أي قبل موسم الأمطار ، و تبدأ الرياح بتعرية الأرض ، نجد قطع صغيرة من الذهب بإشكال مختلفة ومسوغات ذهبيه مكسرة وعملات فضية قديمة ، لا نعرف لأي حضارة أو دولة  كانت تستخدم هذه العملات الفضية ، وبعض الناس وجدوا كنوز ذهبية مدفونة بأرضهم الزراعية أو بيوتهم ..

فذات مرة وجد شخص تمثال بشكل حصان  من الذهب ، و ذات مرة قام أحدهم بحفر حفرة هو ومجموعة من العمال  لكي يبني بيت جديد ، و أثناء الحفر  وجدوا صندوق كبير بداخله سيوف وخناجر كلها من الذهب الخالص ، ولكن صاحب الأرض أصابه الطمع ولم يتقاسم الكنز مع العمال ، فتشاجروا وتم إبلاغ الشرطة ، فلما جاءت الشرطة أخذت الكنز كله ولم تعطهم شيء ، و في أحد المرات وجد أحدهم قطعتين بوزن كبير يمكن عشره كيلوجرام  وكانت سوداء ، فظن أنها من الحديد وباعها لصاحب الخردة ، و باليوم التالي وجد قطعة اصغر و أخذها  لبيته ولما فحصها وأزال عنها الصدأ وجدها ذهباً براقاً ، فجرى بسرعة لصاحب الخردة واستعاد القطعتين ، ولما عرف شيخ القرية تقاسمها معه ..

أما الأمر الأغرب  فهو عندما جاء رجل غريب إلى قريتنا  وتقابل مع جدي  وطلب منه أن يذبح اثنين من الثيران ذات اللون الأسود ، واخبره انه ستخرج كنوز مدفونة كثيرة ، لكنها مملوكة للجان ولابد من القربان لهم  لكي يخرجوا الكنوز ، فرفض جدي هذه الفكرة لأسباب عديدة ، أولاً أنها غير مضمونة ، وثانياً  أنه لا يمتلك قيمة الثيران ، رغم أن جدي له علم بتحضير الجن و الاستفادة منهم في علاج بعض الأمراض  ، وأحياناً كان يطلب عدم وضع الملح في الأكل الخاص به لأنه كان يشاركهم الأكل معه ، كما يوجد بجانب بيتنا حجر اسود كبير  وعندما يقوم بعض الشباب بدحرجته لمسافة بعيدة ، يأتي الصباح نجده رجع لمكانه الأول !!

هل يا ترى صحيح ما تداوله الأجداد عن قريتنا من أنها مكان لحضارة قديمة اختفت عن سطح الأرض وتقبع الآن في باطنها ؟


تاريخ النشر : 2016-12-06

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر