الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

دمرت حياتي بنفسي

بقلم : Ma - السعودية

أنا حقاً اود الإختفاء من هذه الحياة ، اود الهرب ، اود الإنتحار

السلام عليكم ، هذه مرتي الأولى التي انشر بها هنا ، ومرتي الأولى والأخيرة ربما التي سأتحدث فيها عن حياتي ، انا فتاة في العشرين من عمري لدي اخت متزوجة واخ يكبرني  بأربع سنوات وآخر يصغرني بثلاث . منذ كنت في الإبتدائية كنت فتاة خجولة وقليلة الكلام ومنعدمة الثقه في نفسي ، حين بلغت الثانيه عشر اكتشفت مع صديقاتي "شات" للدردشة، في البداية دفعني الفضول اليه، كنت اقرأ بعض الخواطر فيه واتحدث مع صديقاتي عبره وأيضاً تعرفت على صديقات إلا ان تلك الصداقات لم تدم لأكثر من اسبوع ، 

ولكن في احد الايام وجدت احد المستخدمين ينشر اشياء غريبة، في الحقيقة كان ينشر كتابات إباحية ، تعمقت في الأمر لم اكن اعرف ان هذا شيئاً محرماً لأني رأيت الجميع تقريباً ينشر مثل هذه الأشياء ، وكانوا يرسلون لي بعضاً من تلك الأشياء ، نصائح على حد قولهم وكنت اجربها ، لا اذكر متى اول مرة جربت الأمر (لوحدي) ، ولكنني فعلت وشعرت بالنشوة واحببت الأمر وكنت افعله كل يوم تقريباً ولأكثر من مرة في اليوم ، ثم تعمقت في الأمر واصبحت اشاهد الأفلام والمقاطع، لا انكر بأنني بعد كل مرة كنت اشعر بالذنب واشعر انني في يوماً ما سيكون هذا الشي السبب في دماري ، إلا انني استمررت فيه ، بعد ان بلغت الخامسة عشر  كنا في إجتماع للمدرسة والمعلمة تحكي لنا قصصاً شبيهة، ثم ذكرت امر غشاء البكارة ، سألت صديقتي ماذا يعني غشاء البكارة؟ قالت الشيء الذي يحدد إذا ما كنت ِفتاة ام لا ، لم افهم ما تعني ولم ارد ان اسألها اكثر لأنني شعرت بأنقباض قلبي ، 

عدت للبيت ثم بحثت عن هذا الأمر واكتشفت ماذا يعني ، قد ضاقت بي الأرض وادركت ان هذا الشيء هو الذي كنت اشعر بأنه سيكون السبب في دماري ، لقد توقفت عن الحديث عندها واصبحت إنطوائية اكثر فأكثر وكرهت نفسي والقيت اللوم عليها ، وتساءلت لماذا لم تخبرني امي او اختي عن هذا الأمر؟ ، وحاولت الإنتحار عشرات المرات، والآن انا في العشرين من عمري ولا زلت على تلك الحالة ولا احد يعلم، صحتي الجسدية تدهورت كثيراً اشعر بآلام لا يشعر بها من في عمري بسبب الحبوب التي حاولت الإنتحار بها ، أيضاً انا ادرك بأنه لن يكون لي مستقبل أبداً فجميع الفتيات من حولي يتزوجن وينجبن وأنا سأظل هكذا ، 

لكن ما يؤلم اكثر ان امي تتمنى زواجي لتعيش، فهي مقيدة بي لا تستطيع تركي والذهاب للعيش مع اختي، لأنها قد سئمت العيش مع والدي واخوتي، ولكنني ارفض الزواج لأني اخشى ان افضحهم ، عائلتي متشددين كثيراً حتى انني لا اخرج من البيت إلا للجامعة او إذا كنت مع امي ، ابي لا استطيع القول بأنه شخص جيد ، هو اسوأ مايكون، ينفق كل امواله على المحرمات بينما نعيش كالمشردين ، اقسم بأنها تمر ايام لا نملك في بيتنا سوى الخبز ، وتمر اسابيع بدون انترنت ، اخوتي أيضاً انانيون ، لأننا اناث ف كل شيء محرم علينا ، حتى الخروج للتنزه لا داعي له.. 

أنا حقاً اود الإختفاء من هذه الحياة ، اود الهرب ، اود الإنتحار لكنني اخشى الجحيم الذي سأقابله . انا حتى لا اعلم لماذا اكتب هنا ولا اذكر ما كتبته في الأعلى ، فأنا اكتب والدموع تملأ عيناي ، أنا حقاً اريد حلاً لحياتي ، ساعدوني ارجوكم .. 


تاريخ النشر : 2016-12-09

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر