الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب ومواقف غريبة

ما هي علاقتي بالجن (١) ؟؟ بيتنا المسكون !

بقلم : M.A.M - العراق

ما هي علاقتي بالجن (١) ؟؟ بيتنا المسكون !
حلمت بها و كان شكلها بشع إلى درجة الجنون


اسمي ملاك ، أبلغ من العمر ١٤ سنة من بغداد ، و لكن أعيش خارج بلدي العزيز .. لا يهم من أنا و لكن المهم قصتي مع الجن .. و لقد بدأت بالتعرف إلى عالم الجن عندما كنت في سن الثامنة أو أقل ، كانت ابنة جارتنا صديقتي و كنت أذهب إليها كل يوم ، و لكن كانت لها عمة غريبة الأطوار ، كبيرة في السن و غير متزوجة ، و كانت تعيش معهم .. لقد كنت أخافها لأنني كلما ذهبت إلى صديقتي للعب كانت تمسكنا و تدخلنا في غرفه بها ضوء أحمر خافت و تكلما عن الجن .

لقد كنت أعود إلى منزلي و أنا أرتجف ، و عيني تلمع من الدمع ، لقد كانت أمي تغضب جداً ، لكنها لا تتحدث معهم لأنها تحترمهم و لكنها كانت تحاول منعي من الذهاب إليهم ..

لقد بدأت معي حالة من الخوف و الرعب من العالم الغريب ، إلى أن أتى يوم من الأيام ذهبت مع عائلتي إلى مهرجان للكتب و اشتريت كتاباً اسمه (زياد في تابوت الملك خوفو) ، لقد كان جميلاً جداً ، و كانت قصته أكثر من رائعة ، أحببته لدرجة الجنون ، كان يتكلم عن رواية حدثت بين بني البشر و الجن و لكن صورت للقارئ أجمل صورة لعالم الجن ، فبدأت أحب الجن و لا أخافهم أبداً .

توالت الأيام و أنا أعيش حياةً طبيعيةً ، إلى أن قرر والدي أن ننتقل إلى بيت آخر ، و فعلاً انتقلنا إلى بيت جديد ، و بدأت مخاوفي تعود لي ..

انتقلنا إلى البيت الجديد و كان جميلاً و كبيراً جداً جداً، و يتكون من ثلاثة طوابق ، و لكن كل من يدخل له يشعر بالضيق و إحساس غريب لا أستطيع وصفه ، كأنه مزيج من الخوف ، الارتباك ، الغموض ، الضياع و الظلام .. بدأت الأحداث معي منذ أول ليلة ، لقد كنت أسمع أصوات ركض و قفز قوي في الطابق الثالث ، و لكني لا أعلم لماذا تجاهلت الموضوع حتى اعتدت على سماع الركض و القفز كل ليلة الساعه الثانية ..

تطورت الأحداث عندما قررنا أنا و أختي الكبيرة أن نشاهد إحدى أفلام الرعب الساعه الثانية فجراً ، كان فيلما مخيفاً حقاً ، و بعد انتهائه غطت أختي في نوم عميق في صالة الجلوس ، و أنا كنت جالسة أتصفح الفيسبوك و الظلام من حولي ، و لا ضوء سوى ضوء شاشة الهاتف التي خفضت سطوعها ، وفجأة سمعت تكسير صحون في المطبخ فقفزت راكضةً لأني ظننت أن قطتي المشاكسة هي من فعلت ذلك ، و خفت أن تتأذى ، وعندما وصلت للمطبخ لم يكن هناك أي شيء ، حتى قطتي لم تكن موجودة !! لقد كنت متأكدة أنني سمعت ذلك الصوت ، ماذا يحدث لي ؟ هل هناك أحد من عائلتي يسمع الذي أسمعه ؟ لماذا أنا فقط التي أسمع كل هذه الأصوات لماذا ؟ علي أن أخبر الجميع و لكنهم لن يصدقوني لأنني صغيرة و لي سوابق في الخوف من هذه الأمور ..

حسناً لن أتحدث و لن أهتم لهذا الأمر ، إنها هلوسات .. توالت الأيام و أنا أسمع أصواتاً غريبه ، و كل يوم يموت جزء بداخلي .. لقد كنت وحيدة أريد الصراخ و البكاء من الخوف ، لقد كنت خائفة ، أريد أن أخبر الجميع ، أريدهم أن يسكّنوا من روعي ، لكني بقيت صامتة إلى أن أتى يوم بداية انكشاف الأمور ، لقد أحضرنا خادمة ، و كانت غرفتها في الطابق الثالث ، و بعد أسبوعين جاءت الخادمة فجأة تركض و تبكي وتقول :

كل يوم لا أفتح أي ضوء أو مكيف الهواء عندما أنام ، و عندما أنهض في الصباح كل شيء يكون مفتوح ، مع العلم أنها اول من ينهض في المنزل ، و لا يمكن أن يذهب أحد إلى الطابق الثالث .. تفاجأ الجميع إلا أنا ، و عندما سألوني عن سبب عدم استغرابي أخبرتهم بكل ما كان يحدث لي ، و عندما سألوني لماذا لم تخبرينا قلت لهم : لأنكم ما كنتم ستصدقوني لأنكم تعلمون أنني أخاف من هذه الأشياء ، و ربما تكون هلوسات .

لقد نصحت أمي الخادمه أن تشغل القرآن في غرفتها ، و عندما فعلت الخادمة ذلك بدأت أبواب غرفتها تنغلق و تنفتح بسرعة ، فخرجت تركض إلينا خائفه ، فقط أنا و الخادمة من كنا نسمع تلك الأصوات .. إلى أن جاء يوم من الأيامأاتى فيه أخي للمبيت معنا ، فسمعنا كلنا في ذلك اليوم قفز و ركض قوي جداً جداً في الطابق الثالث ، و الخادمة سمعت صوت بكاء فتاة بصوت مرتفع ، فتأكد الجميع من أن البيت مسكون ..

و أيضاً تأكدنا من أنها فتاة ، لأنها كانت تناديني أحياناً و تنادي الخادمة ، و أنا حلمت بها و كان شكلها بشع إلى درجة الجنون .. بشع لدرجة لا أستطيع وصفه ، لقد كانت قذرة برائحة نتنة و تمكنت من قتل أخواتي و لكنها كانت تخافني لا أعلم لماذا ، و كانت كلما حاولت الاقتراب مني هناك شيء يدفعها !! و عندما نهضت من النوم ذهبت و أخبرت أمي ، فاتصلت بدورها بأخي الكبير ، فهو شيخ و يفهم في كل هذه الأمور ، و عندما أخبرته بالحلم أمرنا بالخروج من المنزل فوراً ، لأنها كافرة و ستؤذينا إذا لم نترك لها المنزل .

و أيضاً يوم من الأيام كانت أمي مسافرة للعلاج و نحن بنات لوحدنا في المنزل مع الخادمة ، و كنا كلنا في الطابق الأول ، فسمعنا صوت أمي تنادي على الخادمة ، و كان الصوت واضح جداً و لا يمكن أن نقول عنه أنه هلوسة أو تخيلات بالإضافة إلى أنني و أخواتي و الخادمة سمعناه ، مع العلم أننا كنا و لازلنا نشغل القرآن الكريم كل يوم في البيت ، لأننا نوعا ما عائلة يسود جوها التدين .. لكن الأحداث الغريبة لم تكن تحدث إلا في الطابق الثالث ، و مرة واحدة فقط حدثت في الطابق الأول معي !! لا أعلم لماذا !!

و أخيراً أبي وجد البيت المناسب و سننتقل ، و أخيراً ستنتهي هذه الحياة المرعبة و نذهب إلى بيت جديد و الحمدلله ...

انتقلنا إلى البيت الجديد و الآن نحن مرتاحون جداً ، و لأول مرة منذ 5 أشهر أنام مطمئنة أنني لن أسمع هذه الأصوات الغريبة مرةً أخرى .. أتمنى ألا يخوض هذه التجربة أحد منكم ، فهي مخيفة لدرجة أن قلبي الآن يرتجف لمجرد تذكري ملامح تلك الجنية .


تاريخ النشر : 2017-01-12
تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
send
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (10)
2017-01-16 10:22:31
139393
10 -
M.A.M
شكر لكم .. والحمدلله اننا انتقلنا من ذلك المنزل المسكون ولا اتمنى ان يحدث هذا الامر مع اي انسان حتى مع اعدائي لانه حقا كسر جزءا كبيرا بداخلي وجعلني اخاف كثيرا ..
2017-01-16 04:33:39
139381
9 -
ميوكو الخبيرة
في العادة لاأقرأ اي قصة فيها بيتنا المسكون لانني ببساطة حفظتها عن ظهر قلب

ولكن هاته اعجبتني قليلا
2017-01-15 18:51:38
139352
8 -
غاده
قصتك مرعبه وجميله ايضا احب البيوت المسكونه ماشاءالله
بسس نحن الاان نسكن بيتنا شبه مسكون بالجن
وانا اكثر من يحس بوجودهم
2017-01-15 02:11:22
139225
7 -
عالم غريب
الحمد الله على سلامتكم الحقيقة موقفكم صعب جدا جدا
2017-01-13 16:59:42
139062
6 -
فاطمة اللامي
كم اتمنى ان تحدث معي اشياء غريبة :)
2017-01-13 09:04:36
139000
5 -
فتاة الليل
واو اختي انتي بعمري وايضا م حدث معكي حدث معي عالعموم حمدالله انكم خرجتم مع اني تمنيت لو تبقون لتعلموا حقيقتها
2017-01-13 07:00:08
138982
4 -
شخصية مميزة الى بنت العراق
الحمد لله انكم خرجتم من ذلك البيت باقل الخسائر وكما قالت ام مريم ما عليكم الا التحصن وابتعدي عن كل ما يتعلق بالعالم الخر حتى لاتتعرضي لمواقف مشابهة رغما عنكي ومن يحكي لكي عنهم اطلبي منه ان يتوقف عن ذلك حتى تكوناي بسلام
2017-01-12 23:54:59
138959
3 -
ام ريم
الحمد لله باانكم تركتم البيت ولم يصب اي احد منكم بإذى تحصنو جيدا
ا
2017-01-12 23:46:51
138943
2 -
بيري
يا الهي قصتك مرعبة بحق
قبل ان اكملها علمت بأن الجنية كافرة لأنها قذرة وقبيحة
تخيلت نفسي مكانك اثناء القراءة عشت خوفك كاملا ههههه

حمدا لله على سلامتكم من الجيد ان عائلتك متفهمة وتركت المنزل لأن اغلب الأباء يرفضون ذلك ويعتبرون هذه الامور مجرد خيالات
وفي الحقيقة ان مثل هذه الامور لا يراها الجميع بل هناك من تتمكن لديه هذه الرؤية والبعض لا
وحسب ظني ورأي الاغلب ان الجبان والمتطفل على هذه الامور هم من يرونها ويتأذون اكثر من غيرهم
2017-01-12 15:48:10
138900
1 -
سمية
اختي الحمد لله على سلامتك وابقي دائما على سماع القران
move
1
close