الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : اساطير وخرافات

أساطير أمازيغية

بقلم : السعدية - المغرب
للتواصل : [email protected]

أساطير أمازيغية
تروى في قريتي الكثير من القصص المخيفة إحداها تحكي عن الجنية عيشة قنديشة


تعد الأسطورة و الخرافات الوسيلة التي لجأ لها الإنسان منذ القدم لتفسير الكثير من الأشياء التي عجز عن تفسيرها خاصةً في عجزه أمام قوى الطبيعة ، بل و أضاف لهذه الأساطير الكثير من التفاصيل مع مرور الزمن حتى انتشرت في كل بقاع العالم مع استيطان الإنسان لكل القارات ، لذلك فعادةً ما نجد حكايات تروى في شتى البقاع و رغم اختلاف بعض جوانبها لكنها تتشابه في الكثير منها ..

و ككل الشعوب فالإنسان الأمازيغي بدوره له حكاياته في هكذا موروث ، فمع غياب التدوين و الكتابة بقيت الأساطير و القوانين التي تسيِّر الجماعة تنتقل من الآباء إلى الأبناء بشكل شفهي تتجسد في الفلكلور الموسيقي أو الحكايات التي ترويها الجدات ، بل و تتحول لقصص يتم بها إخافة الأطفال و ردعهم أحياناً ..

و في القرية التي أنحدر منها في جنوب المغرب كانت تتداول مجموعة من القصص المخيفة التي كانت ترويها النساء و حتى الرجال ، كانت هذه و ماتزال تجعل جسدي يقشعر من الخوف كلما سمعتها و أنا هناك ..

1 - بغلة القبور :

و تعني بلغتنا "تاسردونت نيصمضال" و مفاد هذه الحكاية أن هناك نساء يتم الشك فيهن بين الفينة و الأخرى على أنهن يتحولن لبغلة قبور ليلاً ، و الشك عادة ما يتجه نحو النساء الأرامل ، لأن الأسطورة تقول أن كل امرأة خانت زوجها المتوفى في أيام عدتها تنزل عليها اللعنة و تمسخ ليلاً لتتحول لبغلة تجر سلاسل حديدية و تجول في المقابر ، و تطارد كل سيئ حظ حملته الأقدار إلى السير ليلاً ..

و قد كانت إحدى خالاتي تؤكد أنها عندما كانت طفلة ترجت جارتها جدتي أن تسمح لها بالخبرة معها ، لسبب لم أعد أتذكره ، و أنها و كما روت خالتي فما إن قام الجميع للنوم و انتصف الليل حتى تسللت تلك المرأة الأرملة و خرجت ، مما جعل خالتي ترتعد من الخوف خاصة و أن هذه المرأة يشهد على سمعتها السيئة ، كما أنها أرملة و تعيش هي و ابنتها فقط ، و لم تعد إلا بعد الفجر ، و في الصباح استيقظت و كانت تشكو أنها منهكة و تعاني من التعب !!!

و كما شهدت امرأة أخرى من نفس قريتنا أنها رأت تحول قريباتها بأم عينها ، تلك الحادثة حدثت عندما انتصف الليل ، أيقظتها بحجة قضاء حاجتها ، و بما أنه في تلك الفترة لم تكن البيوت مجهزة بمراحيض فقد كان الخلاء المكان الوحيد لقضاء الحاجة بعيداً عن الناس .. و عندما همت باللحاق بها تفاجأت بأن قوائمها بدأت تتحول لحوافر بغل مما جعلها تطلق ساقيها للريح على غفلة منها ، و عادت و لم تستيقظ الا في وقت متأخر بسبب الخوف .


2 - عيشة قنديشة أو بالأمازيغية "تكروث" :

و هي عبارة عن جنية تتجسد في صورة امرأة عجوز تتسلى باختطاف الأطفال الصغار و دغدغتهم ، أو إفساد طعام الرعاة الرحل الذين يستقرون في المراعي ، حيت توجد في هذه المراعي بيوت تم بناؤها منذ القدم من طرف سكان قريتنا ، و كل عائلة تمتلك واحداً من تلك البيوت الطينية ، حيث تقسم إلى جزأين .. واحد مخصص للراعي و أسرتهه أما الفناء الأمامي هو للماعز ، و بما أنها تبقى لمدة أشهر عدة فارغة و بعيدة عن القرية فهي بالتأكيد ستكون مسكناً للأشباح ،
و قد شهد الكثير من الرعاة أنها تزعجهم ، خاصةً عندما لا يصطحبون معهم أطفالهم أو زوجاتهم لهذا المسكن .

و قد شهد أحد الرعاة أنه كانت تتركه حتى ينام ، و تأتي لتزعجه بضربهه بروث الماعز ، أو تفسد إبريق الشاي ، إذ تملؤه بالتراب و الروث ، و عندما يجده في تلك الحال يقوم بغسله ، لكنها في كل مرة تعيد الكرة ، مما دفعه لمغادرة المكان و العودة للقرية قبل أن تصيبه بالجنون ..

كما هناك حادثة أخرى قصّتها عليَّ والدتي وقعت في مثل هذه البيوت .. إذ أن إحدى النساء من القرية في فترة ارتحال الرعاة و استقرارهم في المراعي في فصل الربيع ، اصطحبها زوجها الراعي هي و أطفالها الصغار ، و في غفلة منها تركت طفلها ذو الأربع سنوات و خرجت لجلب الماء ، و لما عادت انشغلت بالقيام بأعمال الطبخ ، و لم تنتبه إلى عدم وجود ابنها الصغير ،لكن ابنتها انتبهت لذلك و صرخت ، مما جعلهم يجولون للبحث عنه في أرجاء الغرف المظلمة ، ليفاجؤوا به في الفناء المخصص للماعز ، و عندما سألوه أخبرهم أن امرأةً عجوز اصطحبته لغرفة أشار إليها ، و أنها كانت تدغدغه و تصوّب مرآة لفرجها و تطلب منه النظر إليه !!


3 - علي و القنطرة "علي و قنضرت" :

هذه الحكاية أيضاً تضاف إلى الأخريات من حيث شهرتها في قريتنا ، و هي كانت تروى لنا دائماً لتحذيرنا من أحد الأمكنة في القرية كونه مسكون ، خاصة في ما بعد فترة الظهيرة أي العصر ، هذا المكان هو عبارة عن أراضي زراعية ممتدة ، و تكسوها أشجار الصفصاف الضخمة ، و أشجار اللوز و الجوز ، و فيها وادي ، و على مقربة منه تتواجد مقبرة و مكان يسمى ضريح "روط"حيث كانت النساء في القدم تلجأ إليه كطقس من طقوس انقرضت و لم تعد تمارس ..

و الحكاية أن هناك شبح لرجل قوي البنية يعيش في تلك الحقول المشجرة ، و كل من يحاول إحداث الضجة هناك و إزعاجه ينزل عليه عقاب .. لكن هذه الرواية تبقى غير مفهومة في ما يخص هذا الشبح "علي" لأننا نسمع فقط تحذيرات من أهالينا عن وجود علي و القنطرة ، و الرواية الوحيدة التي تؤكد وجوده هي لرجل في أيام الاستعمار ، إذ كلفه أهله حراسة أشجار الجوز المتواجدة بكثرة هناك بسبب جودتها في ذلك الموسم ، خشي أصحابها من أن تطالها أيادي السارقين ، و كلفوه بالمبيت ليلاً هناك و حراستها ، و لكن ما إن أسدل الليل ستاره حتى وقف عليه ذلك الشبح قائلاً في هيئة رج أسود : من أتى بك إلى هنا ؟

و لسذاجة الشاب فقد اعتقد أنه شخص عادي ، فأجابه : أنا هنا لأحرس أشجار الجوز خاصتنا ، فنهره بنبرة محذرة :
و متى كنت حارس عليها كل هذه العقود لكي تأتي اليوم و تحرسها ؟ قم و ارحل قبل أن ترى أشياء لن تعجبك .. مما جعل الفتى يغادر المكان دون كلمة ، و قد دب فيه الخوف و وقع طريح الفراش مريضاً حتى انتهى موسم جني الجوز و تعافى و لم يقصص تلك الحادثة لأحد حتى مرت عليه سنين و أصبح أباً و قصها على أبنائه .


و ختاماً .. أنا شخصياً يصعب علي أحياناً تصديق تلك الحكايات ، لكنني رغم ذلك فكلما سافرت لقريتي أتجنب الاختلاء وحدي خوفاً من رؤية ما لن يعجبني من تلك الأشباح أو غيرها ..


تاريخ النشر : 2017-01-13
تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
انشر قصصك معنا
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (42)
2020-06-17 06:20:09
357941
42 -
القلب الحزين
تبدو قصصاً رائعة أحسنت.
2019-10-08 22:42:27
319401
41 -
حادة
هدا الموقع اعجبني وقد استفدة منه كتيرا شكرا
2019-08-20 15:43:19
310212
40 -
ايمان مونية
شكرا .
2019-01-09 14:17:27
279186
39 -
مليكة
طلب مني استاد إحضار قصة بالأمازيغية فوجدت هنا العديد من القصص المرعبة فأرعبتني قصة ملاك انا جدا مرعبة
2018-09-17 00:04:13
254811
38 -
اسامة
مرحبا بكم يا اشباح ههههههههههههه
بالنسبة إلى ماوراء الطبيعة نعم فهو صحيح، إلى يومنا هاذا اتفكر عندم كنت صغيرا ذالك الشبح عندما كنت في مدينة قفصة جنوب تونس نمضي في ايامات هناك، و عندما كنت في سن السادسة على ما اعتقد ذهبت مع اخي التوأم و بعض الصغار و معي ابي إلى مكان كالغابة فيه ملعب حينها التفت انتباهي إلى شاحنة كلها صدأ و كأن شي ما يوحي لي بالفزع و حرارة روح و شيء يجذب فيا كثيرا، ممكن ان هذا الشي ليس بالصدفة لكن اندفعت و دخلت في وسطه و إلى يومنا هاذا احس بتلك الصور كأنه شي فضيع حصل! نعم انها التلباتيا و الماورائيات ولولا كنت صغيرا و محمي بطاقة الطبيعة (يعني ملايكة نقولوا في تونس و براءة ) لكان اختراقي سهل و تجسد الارواح الخبيثة أيضاً الله يلطفنا، المهم هاذا كان بعد القيلولة و الشي الفظيييع و الذي يجعلني إلى الان اخاف من هذه الاشياء انه عندما أتى وقت بعد المغرب و نحن راجعون إلى المنزل التفت انتباهي مرة أخرى إلى الشاحنة و وقتها كنت مع اخي التوأم ببعد مائة متر على أبي و بقية الصغار و بيننا الاشجار، ماذا رأيت!!! مالم اصدقه إلى الان، حركة غير عادية و رجل تتحرك بسرعة وراء الشاحنة و فجأة يخرج العطيم من وكره.... رأس كبير به شعر كثيف و لون عيناه بألوان الاحمر و الاصفر و الاسود و يداه كبيرتان و اصابعه وااااااااع، صرخت و اخي صرخ لكن لم يراه لأنه رآني اجري و انادي بابباا باببااا، اختفى للحظة و اعاد مرة أخرى و ترائ لي و هو يصرخ و عيناه تتحرك بسرعة مع ركض الرجلين بعيدا على دأسه و صدقوني يا احبائي! رأسه بحجم مترين على مترين وإلى الان استطيع تذكر كل المشهد ولم اعرف سبب خروجه اهو اراد ان يقول لنا شيئا او وصية لأهله او انه يريد اذيتنا او ماذا!!!
المهم لما هربنا لم يترائي لنا مرة أخرى لم اعرف السبب لماذا لم ابكي! لكن الان لم اعد أرى اي شي، ممكن لأنه في الصغر نحن كالملايكة لا نميز بين الموجب و السالب و ليس لنا ذنب لكن الان لا أرى اي شي حتى لو ادخل في مقبرة، مع العلم هذه حقيقة ولو زدت في كلامي او نقصت فليحذف الرب اسمي من قائمة المؤمنين، مع اطيب تمنياتي لكم
2018-09-14 08:24:58
254169
37 -
أليا ميهرا
ليش مو مكتوب بالعربية
2018-07-28 17:06:14
241092
36 -
شمس
كان لدينا قديما بيت بجانب شاطيء البحر بمدينة الرباط كنا نقضي فيه عطلتنا الصيفية و قد تعود جدي السباحة ليلا انتظارا منه خلو البحر من الناس و في ليلة من ليالي و بينما هو يسبح لوحده اذ به يسمع صوت امرأة يناديه من وسط البحر باسمه و يقول تعال الي انصدم جدي و تجمد من الخوف و عاد راكضا منصدما منذ ذلك الحين ما عاد احد فينا قادرا على الذهاب إلى ذلك البيت او السباحة في ذلك الشاطئ
2018-02-07 23:17:09
202592
35 -
اميمة
عايشة قنديشة ترعب قلوب المغاربة من الجنوب حتى الشمال، لست ريفية ولا جنوبية، بل من طنجة و ما زال وقع الحكايات التي سمعتها في صغري عنها يخيفني حتى يومنا هذا!
بالمناسبة، انحدر من اصول جبيلة ايضا، واذكر ان امي حكتلي من قبل ايضا عن قصة حدثت لجدتي في 'الجبل' اذ تقول امي ان جدتي مرة كانت ذاهبة للاقرب سوق في وقت باكر مع الفجر وحيدة، فاذا بها تسمع نداءًا بإسمها مرارًا، و عندما التفت رأست امرأة بعيدة، لا يظهر لها الاقدام! لما قررت الاقتراب من مكانها لم تجد احدًا!. تقول امي ان تلك الحادثة اخافت جدتي،التى كانت ما تزال تتسائل عن طبيعة من نادها حتى مماتها.
شخصيا لا اصدق هذه اقصص كثيرا. لكني مثلك كلما سافرت للقرية ارتعب لسبب او بدون سبب XDD
2017-07-20 02:35:44
166784
34 -
ميسان
أحنا في سليانة في تونس في قرية الروحية عنا حكاية يعرفها كل سكان القرية بإنو فما بغلة عينيها حمر إدور ديما في الجبل و اللي يقرب منها تغوث عليه و عنا 4 غوثت عليهم مل القرية تنحست حياتهم ولاو كالبغال الهايمة ديما شاردين و ما يبغو يحكيو جملة في حالة صدمة كاينين و البغلة هاذي هي جنية على حسب ما يقولو الشاردين و اللي فيهم واحد قراو عليه رقية شرعية بش رجع لا باس بيه و قال الي هي جنية بارشا موش بش تصدق كلامي أما متخافوش أحنا نعيشو في آخر الزمان و الجنون و الشواطن راجعة تغزو عالمنا بطريقة مهولة كيما قال سيدنا سليمان عليه السلام بعد ما حاربهم أنا نقلكم تا يجيكم نهار و تصدقو الأمور الغيبية هاذي و تتيقنو ب وجودهم و تفهمو اللي سلاحكم الوحيد ضدهم هو القرآن و الصلاة عجال هوما الوحيدين الي يقويوْ هالتكم النورانية الي خلقهالكم ربي و يحميكم مل المس ولا الإختراق الضار الي يصير مالجنون و الشواطن آني نقول نشاله ربي يبعد عليكم بلاهم و يهديكم بش تحمو رواحكم و تتيقنو الي غير الرجوع ليه ماو بش يحميكم شي منهم غيرو ربي يحفضكم
2017-04-28 11:26:30
154367
33 -
ملاك
نحب نحكي لكم عن قصةصارت مع اخي مند18سنةعندماكان اخي قادما من حفل على طريق بجانبه خلاء فجأةسمع صوت سيدة تءن وبجانبهاسيارةمركونة قرران يقدم لهايدالمساعدة في دلك المكان المقفرماان اقترب منهاحتى اكتشف هول الصدمةكانت عيونهاتشع بالضوءوتغيرصوتها فهرب من المنظرالمرعب وطاردته لم يدري بنفسه حتى وصل للبيت وتبدوعليه علامات الفزع ليلتها لم تفارقه الكوابيس من يومها ادمن المخدرات ولم يعديعمل ولايهتم بنفسه وصارشارداطوال الوقت
2017-04-28 11:16:37
154366
32 -
نسرين
احنالماكناصغاركنانجتمع ونروي لبعضناالقصص المخيفةمن تأليفناوكنانلعب ونصرخ طوال الليل حتى يغلبناالنعاس وكنانزعج احدى جاراتناالتي كانت تعيش وحدهافي بيت صفيحي داق درعهامن كثرةطلبهامناان نخفض اصواتنالكن دون جدوى ففكرت في حيلةشيطانية كانت تتسلل في جنح الظلام وتلبس ملابس سوداءوتمربالقرب منا حتى نراها وتنادينابأسامينا وتختفي افزعتنا كثيرا ولم نعد نخرج في الليل وتأتيني الكوابيس ضنا مني انها عايشةقنديشة مرت الأيام والسنين حتى صارحتني انهالجأت لتلك الحيلة حتى تتنيناعن ازعاجها
2017-04-27 05:58:15
154198
31 -
ميهرونيسا
اندرتيكر
الكاتبة للقصة "السعدية" ليست جزائرية بل هي اختنا المغربية
المغرب ايضا دولة عظييييييييييييييييمة
2017-04-03 03:31:18
150524
30 -
ميسون
شكرا على الموضوع
ابن الجزائر امازيغ
تعال الى المقهى لكي نقصرو انا اكتب تحت اسم ميسا ميسا ان لم تجدني تعرف عليهم ونتضر الى ان اعود بصح عندك نجي نلقاك درت حبيبة وانهيت الموضوع على الاقل تريث قليلا هههههههه قا نقجم على راحتك بصح ارواح ياك تجي ؟
2017-03-17 06:59:03
147637
29 -
ميهرونيسا
تاسعديت . ثامميرث
أنا اتمنى قراءة قصة بقرة اليتامى بتعبيرك انتي .اعجبيي.انا سمعتها من جدتي مرارا
2017-03-16 02:42:00
147425
28 -
اندرتيكر
الجزائر دولة عضيمة عالم من الخيال نفسي ازور الجزائر من وانا صغير ونفسي اتعرف عليها اكثر اتمنى ان يكون المقال الثاني عن الجزائر
2017-03-12 14:13:35
146798
27 -
ميهرونيسا
مقال رائع شكرا لك لقد امتعتنا ....
الهنوف شكرا لك ههههه انا امازيغية اصلا شمال افريقيا كلهم عرب امازيغ تعالي للمقهى كي نحكيو
2017-01-21 22:47:27
140076
26 -
هيونكل العنزي (الذئب العربي )
قصص رائعة واغلبعا مثل قصص عندنا بالتراث العربي
2017-01-16 17:15:06
139477
25 -
الهنوف
الامازيغ.... هذا الشعب يسحرني بثقافته وتراثه وكل شي يخصه ..دائما ابحث في النت عن الاساطير الامازيغيه ..
2017-01-16 10:22:31
139402
24 -
seel(Thin girl)s
شكرا على هذه المعلومات فأنا من عشاق الاساطير
2017-01-15 16:25:20
139319
23 -
جزائرية
عائشة من المغرب
لا شكر على فنحن هنا بصدد التثقف
ن الجميل ان يتعلم المرء لغة جديدة لم يرثها ابا عن جد, احيي روح التعلم و الثقافة في عائلتك الكزيمة فمع ان اللغة الامازيغية صعبة الا انكم استطعتم تعلمها, حقا امر رائع

تحياتي
2017-01-15 14:22:49
139297
22 -
عائشة من المغرب
السلام عليكم
الى اختي جزائرية
شكراا على معلوماتك القيمة عن سلف المعزة فقد كنت ابحث عنها
ما شاء الله عليك تابعي الاهتمام بثقافتك الامازيغية فهي ترااث غنب للغابة
صحيح انني لست امازيغية ابا عن جد لكن عائلتنا عاشت بين الامازيغ الاحرار منذ عقود من الزمن فتطبعنا بتقاليدهم و عادات الجميلة و صرنا نتحدث الشلحة كاللغة الاولى في العائلة :)♥♥♥♥
2017-01-15 06:00:51
139238
21 -
إبن الـــــ(أمازيغ)ــــجــــزائـر
العفو أختي الـ "جزائرية" وشكرا على تفاعلك.
2017-01-15 04:31:20
139232
20 -
مغربي اندلسي
مرشد الظاهري
تفاعلت جدا مع تعليقك سبحان الله انها قصة مشوقة وغريبة.انت شجاع جدا لانك لم تترك مزرعتك.
واهلا بك سيدي بيننا وقم بزيارتنا كما فعل جد والدك رحمه الله.نحن نحب جدا اخواننا في الجزيرة العربية خاصة اذا كان من بلاد الحرمين الشريفين.
2017-01-14 16:41:20
139190
19 -
جزائرية
ابن ال(امازيغ)جزائر
انة حقا امر مدهش ان يفكر شيوخ الزوايا بهذه الطريقة الذكية لتعميم فكر المقاومة
انها معلومات قيمة لم اكن اعرفها من قبل شكرا جزيلا ^^
اسقاس امقاز امرفوح اف اوك ايمازيغن ان شاء الله

تحياتي
2017-01-14 16:06:07
139186
18 -
السعدية
اشكر كل من تفاعل مع المقال واعتذر لللقائمين على الموقع بسبب الاخطاء الاملائية الكثيرة.والتي مردها سرعة كتابتي لها على الهاتف
تحياتي
2017-01-14 11:03:14
139151
17 -
ريفية
الى السععدية و باقي المعلقين:
لقد عدتم بي لعمر ل 5 سنوات حين كان جدي يحكي لي هذه القصص، خاصة مقيدش و عمتي الغولة و لكن لونجة كانت قصة ثانية و هي عبارة عن البنت مع شعر طويل و في القصة ايضا هناك عمتي الغولة ههههههه
شكرا كثير على هذه الذكريات الجميلة و لكم مني ارقى التحيات.
2017-01-14 08:50:09
139139
16 -
مغربي اندلسي
واعرة يا بنت بلادي الله يعطيك الصحة .
الصراحة عجبوني بزااااف هاذ الاساطير وبمناسبة السنة السنة الامازيغية الجديدة ايض يناير 2967اقول لكل امازيغ العالم .
اسكاس امباركي ايكولو ايمازيغن تنميرت ايايتما ازول فلاون.
اسكاس امباركي ايكولو ايمازيغن تنميرت ايايتما ازول فلاون.
اسكاس امباركي ايكولو ايمازيغن تنميرت ايايتما ازول فلاون.
2017-01-14 08:04:37
139135
15 -
إبن الـــــ(أمازيغ)ــــجــــزائـر
نعم أختي "جزائرية"، حتى أنا لم أكن اعرف هذا إلا مؤخرا، وقد أفادني بهذه المعلومة احد أحبابي الشغوفين بالبحث في التراث الأمازيغي وبالتحديد الموروث القبائلي، وهو من عشاق كتابات الدكتور محند أرزقي فراد الغني عن التعريف وهو مختص في التنقيب في التاريخ الامازيغي الجزائري.
وأما بخصوص نشأة شخصية مقيذش فصحيح أن ذلك قبل الإحتلال الفرنسي... ولكن لا تنسي أن الشمال الإفريقي قبل ذلك تعرض لتدخلات واحتلالات عديدة... مثل الفينيقيون والبابليون قبل ميلاد المسيح عيسى عليه السلام و البيزنطيين والرومان بعد الميلاد، وبعدها الإسبان والتحالف الأوربي...
وايضا ليكن في علمك أن حكايات ومغامرات مقيذش كثيرة ومتعددة، فبعضها كانت متداولة منذ القديم، والبعض الآخر جرى تحديثها وإنشائها في فترة الإستدمار الأوربي لشمال إيفريقيا، وكانت معظم تلك الأساطير من تأليف شيوخ الزوايا والمدارس القرآنية (ثِيمْعَمْرِينْ)، لأنه لا يخفى عليك أن فرنسا وأتباعها كانوا يحطون أعينهم كثيرا على الزوايا و التي كانت مصدر الثورات ضد التواجد الصليبي في بلادنا، فلم يكن بوسع المشايخ التكلم عن فرنسا علانية لكي لا يعطوا حجة للإستدمار الفرنسي بتدمير او غلق آخر معالم الإسلام في بلادنا وهي المدارس القرآنية، فلجؤوا لهذه الطريقة الغير مباشرة، (يعني الهدرة على الغولة والمعنى على فرنسا)...
فلو تمعنا جيدا في بعض القصص والأساطير لوجدناها عبارة عن رسائل غيى مباشرة للمحتل الأجنبي الناهب للبلاد والمرهب للعباد، فمثلا:
اسطورة فافا إينوفا (vava inouva) تحكي عن حوار بين الاب إينوفا وابنته غريفا (ghriva), وخوفهما من وحش الغابة الذي يسعى لإلتهام الأب وابنته ونشر الخوف والرعب في قلوب سكان القرية الجبلية.
وكذلك أسطررة بقرة اليتامى (ثافوناسث إيڨوزيلن) هي قصة ليتيمين بنت وولد، ماتت أمهما وتركتهما لأبيهما الذي تزوج بامرأة أخرى لها أيضا بنت وولد، ولكن زوجة الأب هذه كانت سيئة الطباع فضيعة الأخلاق، فكانت تؤذي اليتيمين وتحرمهما من الطعام، وكانت تجبرهما على رعي بقرة تركتها لهما أمهما المتوفاة، فكانت تلك البقرة تحن عليهما وتسقيهما الحليب في الرعي، فكانا جميلين مثل القمر وكانت زوجة أبيهما تحسدهما لأنهما أجمل من ولديها، فطلبت من زوجها المغلوب بيع تلك البقرة.... إلى آخر تلك القصة الرائعة والجميلة،
فهنا نجد أن اليتيمين يرمزان لطبقة الشعب المظلومة، وزوجة الأب ترمز للتدخل الأجنبي(الفرنسي) و ولدين الزوجة هما الكولون أو الأقدام السوداء الذين جاؤوا مع الإستدمار الأجنبي، وأما البقرة فهي البلاد وخيراتها.
وكذلك لا ننسى أسطورة بطلنا مقيذش بولهموم...
ولكي مني أخلص التحايا والتقدير أختي الكريمة "جزائرية".
وأسڨاس أمڨاز ويناير أمرڥوح(ڥ=v) لكل الأمازيغ. والسلام عليكم.
2017-01-14 07:30:19
139129
14 -
جزائرية
اقصد 31 يوما بدل 30 يوم في تعليقي السابق
اعتذر عن بعض الاخطاء الاملائية بسبب مشكلة في الهاتف
تحياتي
2017-01-14 07:12:00
139128
13 -
جزائرية
عائشة من المغرب

انت تقصدين اسطورة سلف المعزه و هي اسطورة متداولة عند الامازيغ مفادها انه كانت هناك معزة تسكن احدى التلال و كانت في شهر يناير تختبئ في منزلها من البرد و العواصف شهر يناير في جبال الاوراس
و في يوم 30 يناير/جانفي قررت المعزة الخروج للاحتفال بمناسبة انتهاء شهر يناير الدي منعها من الخروج بسبب البرد, فتزينت و خرجت للاحتفال و بينما شهر يناير كان مغازرا اغتاظ من المعزة التي كانت تحتفل بذهابه فقرر الانتقام و وعدها بان يقترض يوما عاصفا و ممطرا حتى يميتها و تجرفها السيهل لكن المعزة لم تهتم مما زاد من غضب يناير فقرر ان يقترض اليوم التالي من شهر فبراير حتى يقتا المعزة و في اليوم التالي هبت عاصفة قوية جرفت معها بيت المعزة فاغرقتها و ماتت , و منذ ذلك اليوم صار ليناير 31 يوما بدل 40 يوما بعدما اقترض يوما من فبراير للانتقام مما جعل فبراير اقل شهر من حيث الايام
و ارتبطت هذه القصة بدخول السنة الامازيغية و بقيت اسطورة متداولة تحكيها الجدات لاحفادهن لاخافتهم ليلة ال31 جانفي من كل سنة
و قد تختلف القصة من منطقة لاخرى

تحياتي
2017-01-14 06:56:37
139121
12 -
جزائرية
شكرا لك عائشة من المغرب
هل يمكن ان تعيدي طرح السؤال انا لم افهمه ربما استطيع مساعدتك فثقافتي الامازيغية جيدة نوعا ما
2017-01-13 23:35:03
139096
11 -
"مروه"
اساطير جميله وخصوصا الاولي
تحياتي..
2017-01-13 23:35:03
139088
10 -
عائشة من المغرب
الى الاخت جزائرية
في المغرب الامازيغ يتحدثون اما بالريفية او الشلحة في الاطلس او السوسية
2017-01-13 23:35:03
139087
9 -
عائشة من المغرب
السلام عليكم اخوتي
اسغاي امباركي قاح امازيغن
الموروث الامازيغي يزخر بالكثير من الروايات و الاساطير الجميلة
لذا كنت ارغب من اخوتي الامازيغ ان يفيدوني بشرح قصة المعزة التي تحدت يناير اظنها بداية التقويم الامازيغ ممكن معلومة
شكراا
2017-01-13 18:00:21
139079
8 -
جزائرية
ابن ال(الامازيغ)جزائر
هذه اول مرة اسمع فيها عن حقيقة قصة مقيدش المتداولة غمع انني امازيغيه قبائلية من بجاية الا انني لم اكن اعلم ان هذه القصص الفت بسبب الاستعمار ربما لعدم معرفتي التامة بهذه القصص بسبب نشاتي في العاصمة
و لكنني اشك في انها الفت في الحقبة الاستعمارية لانه و حسب علمي فهذه القصص كانت متداولة من طرف اجدادنا و اجدادهم حتى قبل الوجود الاستعماري

تحياتي
2017-01-13 17:59:14
139077
7 -
جزائرية
ثقافتنا الامازيغية تتميز بالكثير و الكثير من الحكايات و الاساطير الجميلة و التي يمكن ان يكون لها خيط من الصحة
لقد جذبتني قصة عيشة القنديشة فنحن "امازيغ الجزائر" ترويها ايضا و لكن القصة المعروفة عندنا نحن القبائل مختلفة قليلة اذ ان الاسطورة لدينا تقول ان عيشة القتديشة هي جنية وقعت في حب انسان فاخذته معها الىعالم الحن بعدما احبها ايضا و لكنها اكتشفت خيانته لها مع احدى الجنيات فقامت بتقطيعه و رمت اشلاءه في بيت اهله.... هذه الحكاية تبقى جزءا من الثقافة و الخضارة الامازيغية على غرار قصة 'بابا اينوبا" "مقيدش" و غيرها
و من الجميل ان مقالك تزامن مع السنة الاماززيغية الجديدة 2967 المصادفة ليوم 12 جانفي. و المعزوفة باسم يناير لذا اتمنى سنة سعيدة لجميع الامازيغيين سواء كانوا امازيغ الجزائر او المغرب او مصر او اسبانيا
لدي سؤال بسيط لك او لاي شخص يعرف الجواب, من المعروف ان اللغة الامازيغية تنقسم الى 13 لغة مبعثرة في العالم 7 منها متواجدة في الجزائ اما الخمس لغات الاخرى فهي متوزعة على المغرب و مصر و اسبانيا و لا اعلم ان كانت تونس تحوي ايضا عليها, لذا اود ان اعرف عدد اللهجات الامازيغية المتواجدة في المغرب, على حد علمي هي اثنتان فهل هذا صحيح?
تحياتي
2017-01-13 17:50:19
139075
6 -
ام ريم
قصص مرعبة
2017-01-13 17:36:44
139070
5 -
إبن الـــــ(أمازيغ)ــــجــــزائـر
مشكورة أختي السعدية (أو كما نسمي نحن: ثَاسَعْدِيثْ).... ولكن لدي بعض الملاحظات؛
أولها أن الأمازيغ هم أنفسهم كانوا يعلمون انها مجرد أساطير وخرافات، وإنما السبب وراء تأليف تلك الأساطير هو المحاربة الغير مباشرة للإستدمار الأجنبي للبلاد، لأنهم لا يستطيعون التصريح مباشرة لعداوة فرنسا كونهنم مستضعفين وتحت الإحتلال، فمثلا نحن في منطقة القبائل الأمازيغية في ثيزي وزو لدينا أشباه هذه الحكايات، مثل حكاية مقيذش والغولة وبنتها لونجة الغبية، فهناك عدة مغامرات لمقيذش مع الغولة لأجل النجاة منها ومن محاولاتها لأكله، لأن الغولة كانت تأكل البشر، ولكن مقيذش بحنكته وفطنته كان دائما ينجو في آخر لحظة منها، ولكن كانت الضحية دائما هي بنت الغولة لونجة الساذجة، فهنا مقيذش يرمز للإنسان الأمازيغي البسيط و الغولة ترمز للإستدمار الأوربي، وبنتها لونجة ترمز لجنودها ومن يواليها من الحركى والخونة، وسأروي لكم قصة قصيرة متداولة عندنا:

إذ أن مقيذش شاب مغامر حاد الذكاء ، أقسم على نفسه بتخليص الناس من شر تلك الغولة التي عاثت في القرية فسادا ، إذ أنه ذات يوم وقع مقيذش في فخ الغولة وأمسكته و خبأته في وعاء كبير (آكوفي) لتطبخه بنتها لونجة ويأكلنه، و خرجت الغولة لدعوة أخواتها الغولات على طبق مقيدشي في احتفال رسمي على شرف دهائها ، هنا تدخلت سذاجة لونجة لتقلب الموازين و تخرج مقيدش من سجنه بعد أن وعدها بأن لا يهرب لأنه ضعيف ومريض ، و لقد كان صادقا فهو لم يهرب بل قتلها و أطعمها لأمها و خالاتها بعد أن ارتدى ثيابها و لعب دورها في مأدبة عشاء كانت لونجة طبقها الرئيسي بدون مقبلات و مقيدش طباخها...
واريد فقط التنبيه لخطأ فضيع وشنيع وهو تسمية عيشة قنديشة في مثل تلك القصص الغير أخلاقية التي أسسها بعض أعداء الله ورسوله لتشويه حبيبة رسول الله عليه الصلاة والسلام أمنا عائشة رضي الله عنها، فكثيرا ما نسمع لفظة عيشة راجل، او عيشة وباندو في السوق يتهاودو، وغيرها... لذلك يجب الحذر من تلك المخلفات التي زرعها .......وسط المجتمع الإسلامي...
والله أعلم.
2017-01-13 17:34:11
139068
4 -
سمراء تكحلت
قصة قنديشة غير صحيحة
2017-01-13 15:36:16
139052
3 -
فاطمة اللامي
مخيفة حقاً 0_O....‬
2017-01-13 14:10:20
139033
2 -
هبة
صدقا انا خفت وارتعبت
2017-01-13 13:04:49
139014
1 -
لا يهم
هل هذه تجارب ام اساطير و خرافات ؟
move
1
close