الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

أضعف الكائنات

بقلم : الطاووس - مصر
للتواصل : [email protected]

أضعف الكائنات
أعيش في عالم القوي فيه يدهس الضعيف ..


في عالمٍ مليء بالتهديدات و الأخطار أعيش .. لست أنا وحدي من أعيش في ذلك الخطر ، بل كل قومي ، لا بل كل أبناء جنسي ، هذا أمر لا يجب الخوف منه و لا التفكير فيه ، فأنا أعيش حياتي مثل كل المخلوقات ..

فلنفرض أن اسمي .. الزائر

في يوم من الأيام استيقظت من نومي و ذهبت لعملي ، و دعوني أخبركم أمراً ، المكان الذي أعيش فيه يجمعون المؤن في موسم من العام ، و الفترة الباقية من العام نظل قائمين على ما جمعناه حتى الموسم المقبل .

سمعت من زملائي بوجود خلاف بين قومي و أقوام أخرى و قد تنشب حرب معهم لأنهم يريدون الاستيلاء على قريتنا .
و ما المشكلة ؟! لا .. ليست مشكلة لأي شخص ، لكن بالنسبة لي إنها حقاً كارثة !!
لا أعلم لماذا خلقنا بكل ذلك الجشع و الطمع ، نقتل بعضنا البعض فقط لنحصل على ما ليس لنا حق به .. نحن حقاً لا نستحق هذه الحياة .

لم أنعم بالكثير من الوقت حتى أكمل هذه الحروف من هذا الموضوع ، لأني بين ليلة و ضحاها وجدت أبناء قومي و هم يهربون و تهدم بيوتهم ، و لا أقوى على فعل شيء ، ما هذه الكائنات العملاقة التي تهدم بيوتنا ؟! إنهم ليسوا القوم الذين كانوا يريدون سرقتنا ! ما هذا العالم الموحش ؟! لقد أدركت أن أبناء جنسي من الأقوام الأخرى ليسوا فقط هم الخطر ، ففي ذلك العالم ، القوي يدهس فيه الضعيف ، و الضعيف لا يمكنه أن يصبح قوي ... فأنا أضعف الكائنات على الأرض .

أنا مجرد نملة ...


تاريخ النشر : 2017-01-22
تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
أحدث منشورات الكاتب : لا توجد مقالات اخرى
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

الارتياب
علي فنير - ليبيا
6 ريختر - الجزء الثاني
عمر عويس - مصر
الزاحف
توتو - مصر
6 ريختر - الجزء الأول
عمر عويس - مصر
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

أغرب الأمراض في تاريخ الطب
مَروَة عَلي وعُلا النَصرَاب - مصر
البطلة التي قتلت كاتبها
فاطمة وهابي - الجزائر
أكان الجن نائماً في حضني طوال الليل ؟
مخيف ومجهول بذات الوقت!
غريبة في عالمي - سوريا
ماذا تفضل؟
أم أنس - المغرب
الماتدور بيدرو: السفاح البرازيلي العجيب
استشارة
محمد - بلد المليون شهيد
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (14)
2017-07-29 09:59:08
168347
user
14 -
أميرة
إبدااااااااع
2017-02-02 13:56:45
141310
user
13 -
نوار - رئيسة تحرير -
تحية لك أخي "الطاووس" .. لديك أفكار لقصص لكن حاول أن تقرأ كثيراً و تطور من أسلوبك حتى تصل لمرحلة تستطيع فيها التعبير عن أفكارك و تترجمها على شكل قصص تصل إلينا كقراء .. قصتك الطاووس كانت بداية لا بأس بها و لكن قصتك الأخرى التي أرسلتها و التي بعنوان "يوميات قاتل" لم تكتب بطريقة جيدة ، فكرتها جميلة لكنك لم تعرف كيف تصوغها بشكل جيد و مفهوم لذلك سترفض لكن أرجو ألا يمنعك الرفض من المحاولة مجدداً .. تحياتي لك
2017-01-30 10:39:23
140963
user
12 -
الطاووس
هههههههه حلوة يا ميرال
اشكركم علي التعليقات
انا ديما متابع معاكو لكن دي اول مرة اكتب
فأكيد الطريقة سيئة ومفيش ابداع لكن اهوه وشكرا مرة تانية لكل اللي علقو
2017-01-30 02:47:06
140920
user
11 -
ميرال الصغيرة
ههههههههههههههههه حبيت حكاية النملة الكاتبة هي من نقلت لك قصتها ههههههههه جميييل ما توقعت الصراحة !
2017-01-27 11:21:18
140718
user
10 -
مصطفي جمال
الفكرة كانت تتحمل افكار اكثر و لكنك لم تكتبها بالطريقة الصحيحة كان يمكنك كتابتها كمجتمع بشري مع عدم ذكر اي شيء يمكن ان يوضح انهم بشر او نمل و القراء سيظنون انهم بشر يتحاربون ثم في النهاية نكتشف انهم نمل و هكذا كنت ستحافظ على النهاية و تطيلها و تذكر افكار اخرى و لكنك لاسف جعلتها قصيرة قليلة المعاني و ذات اسلوب سيء اعتذر صديقي القصة لم تعجبني
2017-01-25 13:28:39
140476
user
9 -
ابو زيد
مرحبا بالطاووس المتواضع
القصة كفكرة جميلة ..
ولكن لم تصلني كما يجب ان تصل في حال تم مقارنة الفكرة بالاسلوب فثمة فرق شاسع .. اتمنى ان تواظب على قراءة القصص القصيرة لتدخل هذا العالم المتشعب والمدهش وذلك لا يتحقق سوى عندما تلاءم الافكار مع الاسلوب ..
2017-01-24 10:44:17
140364
user
8 -
الغامظة_ الوحيدة
الفكرة جيدة والقصة كذلك ولكن عذرا لا احبذ هذا النوع فهي قصيرة وغير مشوقة وغير مرعبة او فيها شيئ من الغموض بل حتى ليست كاملة
اتمنى انا تتقبل رايي وشكرا
2017-01-22 16:38:51
140192
user
7 -
غير معرف
القصة عبارة عن خاطرة وهي قصيرة وبسيطة لكن تحمل في طياتها الكثير حيث استعمل أسلوب الرمز بوجه الخصوص فرمز للإنسان لضعفه بالنملة الصغيرة, لقد فهمتها هكذا والله أدرى إذا كنت يا طاووس قد كتبتها على هذا الأساس. ولكن أنت مشكور خالص الشكر.
2017-01-22 15:31:41
140179
user
6 -
"مروه"
صرخه نمله^^
الفكره وصلت
جميله ياطووس:)
كم احب الطاووس لكبريائه وجماله
تحياتي..
2017-01-22 13:48:28
140157
user
5 -
❤~šáŷtañlikরgeceরŷáriśi~❤
طيب ان الجزء قصير والقصه ناقصة ولم تهتم بالأسلوب كان واضح انك تتكلم عن نملة منذ البداية قصتك جدا سلبيه وليس فيها شيء إيجابي ابدا
2017-01-22 13:02:23
140148
user
4 -
هيرلين
لا اعرف ماذا اقول ....
2017-01-22 12:58:44
140147
user
3 -
نوار - رئيسة تحرير -
أحسنت .. عبرت عن فكرتك بطريقة جميلة

كون النملة هي من كانت تتحدث ذلك جعلني أتذكر قصة قصيرة قرأتها منذ سنين في مجلة "العربي" .. كان بطل القصة يتكلم أن نظريته تحققت ، كان دائماً يؤمن بأن روح الانسان بعد الموت ستعود لتسكن جسداً آخر .. و كان يتكلم بأنه سيثبت ذلك و ها هو قد عاد ليعيش من جديد و سيفعل و يقوم بعدة أشياء .. تكلم عن إحساسه بالحياة من جديد .. لكنه فطن أنه يرى الأشياء من حوله مضخّمة عشرات المرات و عرف أنه يقف في المطبخ .. و فجأة تقدمت امرأةً منه و قد رفعت حذاءها لتدهسه فعرف أنه صحيح عاد للحياة من جديد لكنه قد عاد على شكل صرصور ..

تحياتي لك
2017-01-22 12:19:57
140143
user
2 -
اماني الوردة السوداء
احسنت لقد اعجبني ما كتبت انت مبدع
واصل على هذا المنوال
2017-01-22 12:19:57
140142
user
1 -
عزف الحنايا
معبرة ومؤثرة بشدة :'(
يسلموا دياتك .. بإنتظار المزيد من إبداعاتك ^^
move
1