من أنا ؟؟
الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

من أنا ؟؟

بقلم : ميدو - مصر

نا لا أنتمي لهذا العالم و لا لهؤلاء الناس

أنا شاب في الـ 24 من عمري ، و حياتي بالمختصر مجرد كابوس أتمنى أن ينتهي .. عندما كنت صغير كنت شخصاً اجتماعياً أحب الناس و أحب عمل كل التفاهات التي يقوم بها الناس ، و لكن في يوم و ضحاه تغير كل شيء ..

أصبحت شخصاً كئيباً لا أحب أي أحد ، و منطوي لا أحب الخروج ، و بدأت أتعلق بالنيت و الفيسبوك ، لا .. هذا لا يهم ، أسوأ شيء أني أصبحت شخصاً لا يشعر بشيء ، صدقوني لا أشعر بشيء أبداً ، لا أشعر بالحب ، لا أشعر بالندم ، لا أفتقد أحد و لا أحب أحد حتى والدي و أمي و إخوتي و أصدقائي ، بل بالعكس أصبحت أكرههم و أشعر أن والديَّ هما سبب وجودي في هذا العالم البائس .. العالم المليء بأخطر المخلوقات التي خلقها الله .. البشر

و أصبحت هناك تغيرات كثيرة ، فأحياناً أشعر أني أطيب شخص في العالم و أبكى عندما أرى أحداً لا أستطيع مساعدته ، و أحياناً أشعر بأني أسوأ شخص في العالم لدرجة أنى أريد قتل جميع الناس بدون رحمة حتى الأطفال ، و أحياناً أشعر أني أشجع شخص في هذا العالم لدرجة أني أستطيع مواجهة الشيطان نفسه ، و أحياناً أشعر أني أجبن شخص في العالم لدرجة أن أستطيع أن أرى عائلتي يذبحون أمامي و لا أفعل شيء .. فمن أنا من كل هؤلاء !! هل أنا الطيب أم السيئ أم الشجاع أم الجبان أم الضعيف أم الغبي ، أم أننى مجرد مجنون أم هذا قدري ؟!!

حصل موقف لي و أنا في الـ 21 من عمري ، تعلقت بفتاة و ظننت أنني أحبها ، و عندما صارحتها بالأمر قالت أنها مستحيل أن تنظر لشخص مثلي لأننى مجرد نكرة .. أنا لا شيء !! ربما هي محقة ربما أنا لا أحد ، أنا مجرد مجنون مثلما يقول الجميع ..

أتعلمون ؟ ربما لا أعلم من أنا ، و لكن أنا أعرف شيئاً واحداً :
أنا لا أنتمي لهذا العالم و لا لهؤلاء الناس ، و لا أعلم لماذا خلقني الله في هذه الدنيا ، و لكنني سوف أنتظر الشيء الوحيد الذي أظن أني أحبه و هو الموت .. ليخلصني من هذا العالم ، و عندها سوف أذهب للعالم الحقيقي الذي عند الله سبحانه و تعالى سواء دخلت الجنة أو النار لا أهتم ، فكلاهما أفضل من هذا العالم ، و لكن الله رحيم بعباده .


تاريخ النشر : 2017-01-25
تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر