الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

قصتي أنا

بقلم : مروشه - العراق

قصتي أنا
أنا حبيسة المنزل و مراقبة من قبل العائلة !


أنا مروشه ...عمري 22 سنة ، حزينة كل الأوقات ، لا أحب السيطرة في كل شي ، أحب الحياة .. أجد فيها شيء يشبهني كأشجارها و أوراقاها و أزهارها ، لكن الحظ لا يقف معي أبداً ، فأنا حبيسة من قبل أهلي و خروجي من المنزل قليل أو شبه مستحيل ، لا أعرف كيف أرفه عن نفسي ، و لا أستطيع أن أكتب شيء بأوراقي أو دفاتري لأني مراقبة من قبل العائلة ..

ماذا فعلت لكي أحظى بهكذا معاملة ؟! أنظر بنفسي لبعض الفتيات .. لهن مطلق الحرية بجميع التصرفات ، لكن أنا على أقل الأشياء أحاسب ، رغم أنني خريجة سادس أدبي و بمعدل 89% ، لكن الحياة لم تنصفني بالقليل من الحظ حتى ..

حالياً أشعر بالوحدة و نفسيتي متعبة ، لا يوجد من أتحدث إليه أو أشاركه أحزاني .. أتمنى منكم مساعدتي بكل شيء


تاريخ النشر : 2017-01-29
تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر