الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

لماذا يعطوننا الأمل بالحياة بعد ذلك يرحلون ؟

بقلم : عازفة على أوتار الحزن - كوكب الأرض

لماذا يعطوننا الأمل بالحياة بعد ذلك يرحلون ؟
ليس لدي صديقة لأنني تعودت ألا أتكلم مع أحد


أنا في الـ 16 من عمري .. كتبت تجربة لي من قبل في هذا الموقع ..

أنا لدي شخصية ضعيفة جداً و أثق بأي أحد سريعاً و أعتبره أقرب شخص إلى قلبي .. حتى أنني لا أعرف كيف أكوِّن صداقات فشخصيتي ضعيفة و ليس لدي ثقة بالنفس ، حتى أمي ليست قريبة مني ، عندما تراني حزينة تقول ما بكِ ؟؟ لكني لا أحب أن أتكلم معها لأنها عندما يحدث بيننا
سوء تفاهم تبدأ بتهديدي و تقول سأقول لوالدك .. شيء طبيعي لأي فتاة في سني أن تكون لديها مشاكل لكن مشكلتي ليست طبيعية .. هي لا تفهمني ، لا تتفهم أي شيء أقوله لها و تتغير بسرعة ، جعلتني أكرهها لأنها لا تشعر بي ، و ندمت أنني تكلمت معها من قبل ، جعلتني أكرهها جداً و أخرجها من قلبي بسبب تصرفاتها معي

حتى إخوتي ليسوا مقربين مني أبداً لأنني أصغرهم ، حتى أنا لا أعرف كيف أكون صداقات ، الكل في الصف لديه صديقة مقربة إلا أنا ، كنت دائماً أذهب و أتحدث مع إحداهن فأقول لنفسي : هذه ستكون صديقتي .. لكن ما ألبث حتى تتغير فأتركها لأني لا أحب أن أثقل على أحد

الآن أنا في الصف الأول الثانوي و ليس لدي صديقة لأنني تعودت ألا أتكلم مع أحد منذ دخلت الصف كي لا أُجرح
من أحدهم ، فأنا دائماً أبكي ، أكتب كل ما يحزنني في دفتر معي لكني أشعر بأني وحيدة و أريد أن أغادر هذا العالم ..

فكرت كثيراً بالانتحار ، و أقول هو الحل ، بل إنني شربت سم كثيراً و أدوية لكن لا يحدث شيء .. لم أجد شيئاً يدخل علي أمل سوى الكتابة هنا ، فأرجو منكم الدعاء و النصائح ، فأنا
فعلاً مجروحة و لن أتحمل أكثر ، وثقت بأحدهم و تركني بعدما أعاد لي ثقتي بنفسي و لكن مازال أثره في قلبي ..
آسفة على الإطالة لكني لو كتبت همومي في كتب كثيرة لما اكتفيت ، و حقاً (لا يعرف ما بداخلي سوى خالقي) ، و كثيراً نضحك و لا يعرف أحد ما بداخلنا من هموم و جراح من أشخاص كنا نعتبرهم ملائكة تأتي من السماء لأجلنا.. لماذا يعطونا الأمل في الحياة بعد ذلك يرحلون ؟!!


تاريخ النشر : 2017-02-1
تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر