الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب ومواقف غريبة

الدابة

بقلم : أبو زيد - الأردن
للتواصل : [email protected]

الدابة
حينها دب الرعب في أوصاله وكاد أن يغمى عليه و ركض دون توقف

أرخى الليل سدوله ، ولم يكن ليسمع في هذا الفراغ المعتم غير صفير جندب على وشك التزاوج  ، أشجار الصنوبر الشاهقة تحجب ضوء القمر ، في حين أن الوجوم قد فتح ذراعيه محيطاً بلا رأفة في ذلك المكان البعيد عن الأحياء السكنية .

العامل بمزرعتنا كان أسمه سالم  جاء للأردن قبل عام ونصف تقريباً للعمل في إحدى المزارع المملوكة لأحد أقربائي وذلك قبل مغادرته بعد أيام من الحادثة التي وقعت معه ومع صديقه صابر والذي كان يعمل في مزرعة مجاورة ، كانت تجمعهم الغربة والعمل المضني طوال اليوم ، كان في المزرعة التي يعمل فيها صابر صديق سالم دابة يستعملها في بعض الأعمال الشاقة والأحمال الثقيلة لنقلها من مكان لأخر .

دأب سالم وصابر بعد الانتهاء من الأعمال على تبادل الزيارات فيما بينهما للتسامر وشرب الشاي حتى موعد نومهما ، و في تلك الليلة المشئومة وبعد أن انتهى سالم من عشائه استعد للتوجه لغرفة صديقه صابر في المزرعة المجاورة ، و في الطريق المؤدي لغرفة صديقه فوجئ سالم بالدابة تقف في منتصف الطريق على غير العادة ، في البدء ظن سالم أن صديقه نسي ربطها في المكان المخصص لها ، فامسك سالم بلجامها وأكمل سيره .

عندما اقترب سالم من غرفة صديقه وهو ما زال ممسكاً بلجام الدابة تعثر في حجر كان ملقى أمام الغرفة وذلك بسبب شدة سواد تلك الليلة ، و عندما نهض سالم وأدار وجهه باتجاه الدابة ، عندها حصل ما لم يكن يتوقعه ، كان رأس الدابة عنده وجسدها في نفس المكان الذي وجده فيها ، حينها دب الرعب في أوصاله وكاد أن يغمى عليه ، هكذا قيل لنا وهذا هو السبب وراء عودة سالم لبلده بعد أن قرر ترك العمل ، بل وترك البلد بأكمله .


تاريخ النشر : 2017-02-01

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

رؤية الملائكة
ماجد فيليب - مصر
عائلة عمي الغريبة
منتصف الليل - كوكب زحل
جن في خزانة ملابسي
بيري الحلوة - منزلي الجميل
غرفة صديقي المسكونة
أبو زيد - الأردن
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

أسطورة زورو : هل كانت مجرد أسطورة فعلا؟
كيف كنت وكيف أصبحت؟
زهرة الامل - ليبيا
لماذا أنا منبوذ و مكروه من الكل ؟
الجني دمرني
أنوار منطفئة - العراق
الخط العربي القديم
مدحت - سوريا
شون نيلسون: ثورة دبابة!
ابن العراق - عراق
حلم خاتم
فتاة ما
احب شخصية غير واقعية..
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (13)
2017-02-09 14:35:11
142145
user
13 -
مجهوله‍ه
حمداً لله ان الأمر انتهى على هذا الحال ,
مسكين هو سالم ,
بالفعل خاف وعاد إلى بلده ,
بل وترك البلد كلها xD
2017-02-07 13:46:49
141909
user
12 -
ابو زيد
هههه انفجع .. هو فعلا انفجع ورجع
2017-02-07 13:33:03
141908
user
11 -
الهنوف
يمه لو انا مكانه كان متت من الخوف ..مسكين سالم انفجع
2017-02-06 21:50:12
141820
user
10 -
عبدو عبد الرحيم العرائشي المغربي
من المستحيل ان يترك عمله ان لم يكن قد راى شيئا مفجعا
2017-02-06 02:21:18
141668
user
9 -
بيري
ممكن انه اوقفها في مكان يؤذي الجن فدفعوها بعيدا
قصة مخيفة وتحدث كثيرا
2017-02-05 10:49:44
141609
user
8 -
ابو زيد
فعلا يا لميس .. المشهد كان مخيفا جدا .
ولا اظن انه من السهل نسيانه او تفاديه
2017-02-05 09:00:24
141595
user
7 -
لميس
مسكين هذا رجل انا لو كنت مكانه لفقدت عقلي
2017-02-04 15:33:20
141531
user
6 -
منير من الجزائر
قصة رائعة ومخيفة شكرا لك تحياتي
2017-02-04 00:22:03
141457
user
5 -
"مروه"
ياااه مرعب كان الله في عونهم..شي مرعب ومقرف في آن
2017-02-04 00:13:31
141423
user
4 -
ابو زيد
مستحيل انه مجرد تخيل .. لا ادري ما قصة التخيل
هل من المعقول شاب بالغ عاقل يتخيل شيء بهذا الشكل ؟؟
وهل معقول ان يضحي بعمله ويقرر العودة لمجرد تخيلات ؟
التخيل يا صديقتي لا يكون بهذه الحدة والوضوح .
2017-02-03 17:24:15
141418
user
3 -
واحدة
سالم يتخيل ،، لا أكثر
2017-02-03 11:32:27
141382
user
2 -
اريج
ما هذا الرعب الذي عيشتنا فيه اعان الله الوافدين الا يكفيهم بعدهم عن اهاليهم
قصة مخيفة جدا
2017-02-03 11:29:15
141380
user
1 -
شخصية مميزه الى صاحب المقال
الحمد لله انه لم يحصل امر سيء
move
1