الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : قتلة و مجرمون

ميخائيل بوبكوف .. سفاح يوم الأربعاء!

بقلم : خالد الخالدي - السودان

سفاح دموي تخفى وراء بزة الشرطي

في قصة السفاح ميخائيل بوبكوف سنعرف أن القاتل قد يكون على مقربة منا دون أن نلاحظه , قد يكون زوجا طيبا , وأبا متسامحا رحيما , محبا لعمله , مرضيا عنه من رؤسائه وأصدقائه , ورغم ذلك يرتكب سرا ما يندى له الجبين , وترتعد له القلوب والعقول .

لكل منا حياته السرية التي لا يشاركه فيها أحد حتى أقرب الأقربين , وآراؤه التي يحتفظ بها لنفسه , وخيالاته العابرة التي لا يلقي لها انتباها , ودفاتره التي لا يحب أحدا أن يطلع على أسرارها ومكنوناتها , ومشاعرنا التي تتكرر ثم تزول ثم تأتي مرة أخرى بلا استئذان وبصورة خافتة دون أن يحس بها أحد ممن حولنا , ولكن بعضنا كـ بوبكوف تتسع حياته السرية لارتكاب كل المحظورات التي يأباها العقل السليم , وتتسع لأجساد بريئة لم ترتكب خطيئة سوى أن القدر رمى بها في طرق أولئك القتلة الذين لا يرحمون ولا يعذرون .

ميخائيل بوبكوف .. سفاح يوم الأربعاء!
صورة قديمة لبوبكوف مع ابنته .. الوالد الطيب

ولد ميخائيل بوبكوف سنة 1964 , وعمل في الشرطة قبل أن يعمل كحارس شخصي , متزوج ولديه ابنة , وتعمل زوجته في الشرطة أيضا , وهي التي كانت تدافع عنه , وتكتب العرائض التي تنفي عنه التهم التي كثيرا ما حومت حوله . فبعض الناجيات من قبضته التي لا ترحم , قدمن أوصافا دقيقة عن رجل شرطة حملهن ليلا في سيارة تابعة للبوليس , وعرج إلى إحدى الغابات , انطلق في الظلام , ثم كشف عن وجهه الخفي , ورغبته الدموية في القتل , في تمزيق الأجساد بطريقة جنونية .

ارتكب جرائمه بين عامي 1992- 2000 وبلغت تلك الجرائم ما لا يقل عن 29 ضحية من النساء , وكان هناك شك سيثبت لاحقا أنه قتل المزيد في مدن أخرى عندما تخلى عن عمله في الشرطة وأصبح حارسا أمنيا في شركة أنجرسك للزيوت والكيماويات ثم تاجر سيارات . كان يفضل التجوال في سيارته ليلا , وأن يحدد ضحيته بدقة , وأن يقوم بمراقبتها من أول الليل حتى تلك اللحظة التي تفتح باب سيارته وتجلس بقربه وهي في قمة نشوة الخمر . وكان يفضل أن يحمل في سيارته نساء خارجات لتوهن من البارات أو نساء حضرن حفلات ليلية صاخبة وكان لا يتورع أن يحمل في المرة الواحدة امرأتين معا , أو امرأة وحيدة تترنح في الطريق دون أن تتنبه أن في تلك السيارة القابعة في الظلام قاتل متسلسل يراقبها ويكاد يقترب منها . ثم بعد ذلك يذهب بضحيته إلى مكان معزول في الغابة حيث يقوم بقتلها بكل شراسة ثم يغتصبها ويلوذ بالفرار .

ميخائيل بوبكوف .. سفاح يوم الأربعاء!
كان يفضل التجوال في سيارته ليلا , وأن يحدد ضحيته بدقة

في إحدى جرائمه قام بفصل رأس الضحية تماما عن جسدها , وفي جريمة أخرى تجرأ على نزع القلب من مكانه , وفي جريمة أخرى شوه الوجه إلى درجة مخيفة . كان يطلب من الضحية أن تخلع ملابسها تماما في الليالي الباردة ووسط أكوام الجليد الهابط , ولعل بعضهن لم يكن يشعرن بالبرد لشدة سكرهن , ولا يتوقعن الموت الدامي وهن يترنحن ويحاولن الكلام . يقوم بهجومه عادة بسكين أو فأس أو مفك براغي ويعيث فسادا في الجسد أمامه , وعندما تتخبط ضحيته في الدماء , وتلفظ أنفاسها يقوم بالاعتداء الجنسي عليها وسط بركة من الدم . إحدى الضحايا نجت من هجومه بطريقة لا تصدق , وتعرفت على صورته بعد ذلك , وقدمت أوصافا كاملة عن ملامحه , وسيارته , وطريقته في القتل , ولكن الشرطة صدقت زوجة بوبكوف التي قدمت دفاعا عنه بحكم عملها في جهاز الشرطة , فحفظت القضية دون مواصلتها . ثم فجأة توقف عن القتل كما يحدث أحيانا من بعض القتلة المتسلسلين الذين يموتون أو يفقدون بكبر السن أو المرض لذة القتل الجنسي أو تحدث لهم تحولات نفسية وعقلية تمنعهم من مواصلة المشوار حتى النهاية , ورغم ذلك كانت الأدلة الدامغة تحوم حول القاتل لأكثر من عشر سنوات , فتقلق مضجعه , وتهدده بانكشاف أسراره . الشك يحوم حوله بقتل 29 امرأة , 25 منهن كانت أعمارهن بين 19 إلى 28 وأربعة منهن بين 35و 40 وكل الضحايا من منطقته التي عاش فيها وهي أنجرسك ومنطقة ايكوتسك في سيبيريا , ولم يعترف إلا بـ 24 جريمة , أدين بها بعد ذلك في عام 2013 .

ميخائيل بوبكوف .. سفاح يوم الأربعاء!
صور بعض ضحاياه

كان يختار نساء ممتلئات الأجساد , قصيرات القامة , كما تقول مصادر الشرطة , ويفضل النساء شبه المخمورات من النوادي الليلية . بعض الخبراء يعتقدون أنه أيضا ارتكب جرائم أخرى في فيلادوفستك التي سافر إليها كثيرا بعد أن تخلى عن عمله في الشرطة , وأن تلك الجرائم التي وقعت في تلك ا لمدينة , ولا تفسير لها , إنما وقعت على يديه , ولكن لم يستطع أحد أن يجد أي براهين تقود إليه . أحد المخبرين الذين كانوا يقتفون أثره , ويحاولون الإيقاع به , أطلق عليه لقب المستذئب , أما الشرطة فقد أطلقت عليه لقب قاتل يوم الأربعاء لأن معظم أجساد ضحاياه وجدت في ذلك اليوم .

جريمته الأولى حدثت بلا أي مقدمات , كانت تلقائية للغاية , هكذا أخبر بوبكوف المحققين : " شعرت فقط بأنني أريد أن أقتل تلك المرأة التي كنت أوصلها بالسيارة " ومنذ تلك اللحظة لم يتوقف عن القتل ولم يتوقف عن الاغتصاب وتشويه أجساد ضحاياه وهو الزوج الذي كان يقوم بكل واجباته والأب المثالي لابنته كاترينا 26 سنة التي تعمل معلمة في إحدى مدارس انجرسك , ورغم ذلك كان يقتل ضحاياه بعقدة حبل يربطه بطريقة منزلقة , ويخنق الضحية حتى الموت , وفي إحدى المرات ضرب بفأسه إحدى الضحايا 17 مرة بلا توقف . زميل سابق في البوليس قال : " عندما قرأت عنه في الصحف ندمت بشدة كوني كنت أعمل معه جنبا إلى جنب وكنت أظن أنني أعرفه جيدا , كان رجلا طبيعيا جدا , وفي مرة أثناء أداء عملنا كشرطيين أطلق النار على مغتصب أثناء اعتقاله . كان هناك بالطبع تحري في القضية , ولكنه لم يعاقب , رؤساؤنا اعتقدوا أن تصرفه كان سليما . وقالت فيكتوريا أخت إحدى المغدورات : " أتذكره في أنجرسك كرجل طويل رشيق , كان دائما لوحده , أتذكر نظرته الغامضة المراوغة " .

ميخائيل بوبكوف .. سفاح يوم الأربعاء!
صورة زوجته وابنته .. الزوجة وقفت جانبه وخلصته من الاعتقال مرتين

الأدلة الرئيسية جاءت من هجوم فاشل على فتاة اسمها اسفيتلانا وهي في الـ 15 من العمر , ولكنها كانت تبدو أكبر من عمرها كما قالت الشرطة . ولعل عمرها الفتي هو الذي أنقذها من مخالب هذا السفاح . ففي يوم 26 يناير 1998 حكت اسفيتلانا عن سيارة شرطة توقفت بقربها , وطلب منها السائق أن تركب ليوصلها , فتحت الباب , وجلست إلى جانبه , وانطلقت السيارة , تجوب الأمكنة , ثم عرجت إلى منطقة غابية خالية , وهناك أمرها أن تخلع جميع ملابسها , بعد ذلك ضرب رأسها بقوة على جذع شجرة ففقدت الوعي . في اليوم التالي وجدت بالقرب من قرية بايكاليسك , عارية , في درجة حرارة ما دون الصفر , في المستشفى فتحت عينيها , ولا يعرف أحد كيف استطاعت النجاة من القاتل أولا الذي تركها وحيدة بعد أن ظن أنها ميتة وثانيا كيف عاشت في درجة حرارة عالية كحرارة تلك الليلة . لعلها عاشت لتدلي بأقوالها التي حولت القضية تماما . ولعدة سنوات لاحقة كانت الشرطة تعتقد أن الجاني ربما كان أحد عمال المعادن , أو سائق , أو عامل في السكة حديد , أو مهندس في محطات التدفئة أو حتى عامل من عمال حفر المقابر , ولم يفهموا إطلاقا أن المجرم قد يكون أحد رجال الشرطة نفسها إلا لاحقا . وعلى الرغم من أن زوجته وقفت بجانبه مرتين عندما حامت حوله شبهات قوية وكتبت عرائض تبرئة له ولذلك لم يظن أحد بتواطؤ أسرته معه في جرائمه .

إحدى ضحاياه نقلت إليه عدوى مرض الزهري وسبب له ذلك عجزا جنسيا جعله يتوقف عن القتل ومع أن البوليس كان يعلم أن إحدى الضحايا كانت مصابة بالمرض إلا أن التحري لم يتطرق لتلك الحادثة . فقدت سفيتلانا الوعي بعد إصابات بالغة في رأسها ولكن لم يفتح البوليس تحريا لفترة طويلة رغم طلبات متعددة من أم المجني عليها . استيقظت في المستشفى بمعجزة , وبعد أن تعافت قليلا , واستطاعت الكلام , أعطت تفاصيل كاملة عن مغتصبها رجل الشرطة وسيارته التي أراد أن يوصلها بها إلى البيت . عرضت عليها صورة له , فأكدت بدون شك أنها صورته , ولكن مرة أخرى وقف البوليس عاجزا أمام دفاعات زوجة القاتل التي تعمل ضمن جهاز الشرطة . الرجل الذي كان يقوم بالتحري كان على قناعة تامة أن الكثير من الجرائم الغامضة في ملفات الشرطة يمكن أن تكون جرائم ارتكبها بوبكوف رجل الشرطة لأن الكثير من التفاصيل التي وجدت في مسرح كل جريمة كانت تتطابق مع طريقة عمله .

ميخائيل بوبكوف .. سفاح يوم الأربعاء!
الضحيتان تاتانيا إلى اليمين وصديقتها كوبريكوفا

تاتانيا مارتينوفا ( 20 سنة ) وجدت مقتولة مع صديقتها يوليا كوبريكوفا ( 19 سنة ) في ضاحية من ضواحي أنجرسك . تاتانيا كانت متزوجة , وكان لديها طفل صغير , وكانت تقضي أجمل لياليها بالخارج , ووجد الجثتين أحد الرعاة . أختها الكبرى فيكتوريا ( 46 سنة ) والتي تملك صالون تجميل في أنجرسك هي التي اشترت بطاقة الحفل الموسيقي , وحثت أختها على الذهاب بعد أن أقنعت لها زوجها الرافض , ولكنها قتلت مباشرة بعد ذلك الحفل الليلي . وتتذكر فيكتوريا تفاصيل مقتل أختها قائلة : أنا وزوج أختي أيجور ذهبنا إلى البوليس , كان أيجور منهارا , وكان يردد إنها قتلت ! قتلت ! كنت في حالة صدمة عنيفة , وغير قادرة على تصديق ما حدث . أخبرونا فيما بعد أن الجثتين وجدتا على مقربة من بعضهما البعض , كلتاهما ممزقة ومقطعة , وكلتاهما مغتصبتان . من التهم التي وجهت إلى السفاح ميخائيل نوبكوف أنه يغتصب جثث الضحايا . الأخ الأكبر أوليج ذهب إلى المشرحة كي يتعرف على جثمان تاتانيا . استقل أول طائرة من موسكو وجاء إلى أنجرسك . كان يشعر بالغثيان عندما رأى الجثة كما قالت أخته فيكتوريا . كانت الجثة ممزقة ومشوهة , وعندما خرج من المشرحة كان لونه قد تحول إلى اللون الأخضر , لم يستطع أن يتحدث معنا إطلاقا , لم ينطق بكلمة واحدة , أما أنا فلم أقدر على الدخول إلى تاتانيا .

قال بعض الناس أنهم شاهدوا الصديقتين تاتيانا ويوليا كوبريكوفا بعد الحفلة الموسيقية وهما تتجهان لمشرب قريب لتناول بعض المشروبات . في مكان ما ربما كمن لهما السفاح بوبكوف بسيارة الشرطة , توقف لهما , ودعاهما إلى الدخول , ولما كان الوقت متأخرا والسيارة سيارة شرطة , فقد وثقتا بالسائق , واعتبرتا أن الليلة تكاد تنتهي على خير ما يمكن . بعد قليل سترى طفلها وزوجها ايجور ( 24 سنة ) الذي كان ممانعا لذهابها إلى ذلك الحفل المشئوم .

ميخائيل بوبكوف .. سفاح يوم الأربعاء!
فيكتوريا تحمل صورة شقيقتها القتيلة

والدة تاتيانا المكلومة توفيت في عام 2006 عن عمر ناهز الـ 66 عاما , ماتت بحسرتها على ابنتها , ولم تستطع أن تتعايش مع الصدمة , كانت تعيش من أجل هدف واحد , أن تلقي الشرطة القبض على قاتل ابنتها , أنفقت ما تبقى من عمرها تزور العرافين ومكتشفي الأسرار من شتى الأنواع تبحث عن القاتل وتنفق الكثير من أموالها عبثا , لا أحد استطاع أن يعطيها أي معلومة مفيدة أو إشارة أو رأس خيط يمكن أن يوصلها إلى قاتل ابنتها ولكنها استمرت تزور العرافين وتدفع ما يطلبونه منها بطيب خاطر , وهكذا قضت الليالي تنتظر وتتعجل إلى أن عاجلها الموت .

أصابني الرعب عندما رأيت صورة هذا المهووس في الصحف والانترنت هكذا صرحت فيكتوريا المكلومة , رأيت قاتل أختي ينظر مباشرة إلى عيني , فورا شعرت كأنما التقيت به من قبل , وأنا أنظر إليه لم أستطع أن أتنفس , وبعد دقائق نظرت إليه مرة أخرى , وفكرت أنني أعرفه . كانت صدمة كبيرة لي , فأخذت سكينا , ومزقت صورته . كنت في حاجة إلى إطلاق الرعب من نفسي .

بعض المحللين النفسيين زعموا أنه أراد أن ينتقم من والدته التي كانت مدمنة على الكحول , وأساءت معاملته عندما كان طفلا , وقد يكون تعرض لمعاملة أخرى سيئة من أناس آخرين مدمنين على الخمر . السفاح بوبكوف يزعم أنه لا يحب أن يرى امرأة تخرج من بيتها وحيدة دون مرافق سواء أكان زوجها أو صديقها , وفي مرة قال للتحري حينما ألقي القبض عليه أنه يقتل العاهرات لأنه أراد أن ينظف شوارع مدينة أنجرسك منهن .

ميخائيل بوبكوف .. سفاح يوم الأربعاء!
استغل وظيفته كشرطي لأصطياد ضحاياه

كان السفاح بوبكوف سيواصل جرائمه لأن ضابط الشرطة لا يشك فيه أحد , وكان عدد ضحاياه سيتضاعف أكثر من المعهود في مدينة اجروتسك والمدن المجاورة لولا أن قامت الشرطة بتحليل دم لكل رجال الشرطة في المنطقة البالغ عددهم 3500 فردا , ولشد ما ذهلوا عندما وجدوا بتقنية فحص الـ DNA تطابقا كاملا بين منيه الذي وجد في أجساد بعض الضحايا وعينة تحليل دمه .

في عام 1996 ألغت روسيا عقوبة الإعدام ولذلك حكم على القاتل ميخائيل بوبكوف في عام 2013 بالمؤبد وسيرحل قريبا إلى بعض المقاطعات الروسية البعيدة ليبقى هناك مدى الحياة لولا أنه أفصح في هذه السنة 2017 عن حقائق جديدة .

كانت الشرطة تعتقد أنه أوقف القتل في عام 2000 بعد أن أصبح عاجزا جنسيا لإصابته بمرض الزهري , ولكن اتضح مؤخرا أنه واصل القتل إلى عام 2010 , وبذلك تصل فترة تركه طليقا ليمارس القتل إلى 18 عاما بدأت مباشرة بعد انهيار الاتحاد السوفيتي , ولقد اعترف مؤخرا في هذا العام 2017 بجرائم أخرى حددها بـ 59 حالة , وكان قد أوحى للمحكمة من قبل أثناء محاكمته الأولى في محكمة جوار مدينة انجرسك حيث وقعت معظم الجرائم , بأن هناك أعدادا أخرى من القتلى المجهولين , فعندما سأله القاضي عن عدد النساء اللائي قتلهن , هز كتفيه , وقال بأنه لا يعرف بالضبط العدد الصحيح فهو لا يحتفظ بسجلات , ثم حدد عدد 25 ضحية تبحث فيها الشرطة الآن بعد ظهور أدلة دامغة وتحريات مؤكدة , وسيواجه السفاح المحكمة مرة أخرى في هذا الصيف .

صرحت الشرطة بأنها وجدت بقايا بشرية مدفونة لعدد كبير من الضحايا في أمكنة متفرقة أشار إليها السفاح بوبكوف , وطلب من البوليس الحفر هناك , بل في بعض الحالات ذهب بنفسه مع فرق الشرطة , وحدد الأمكنة بدقة , ووضح لهم الزمن الذي حدثت فيه كل جريمة , والأضرار التي سببها لكل ضحية على حدة .

ميخائيل بوبكوف .. سفاح يوم الأربعاء!
بوبكوف يقود المحققين لمكان ارتكاب احدى جرائمه .. الغابة مكانه المفضل

كبير رجال التحري في جرائمه كشف في السنة الماضية أن القاتل متعاون جدا مع الشرطة : " إنه يقودنا بمعرفة كاملة إلى المكان الذي ترك فيه جثث ضحاياه ويوضح لنا ما حدث " . ويريدون فقط الآن التأكد من أنه هو القاتل فعلا , فيبحثون عن أدلة تتطابق مع أقواله ومزاعمه , ولكن هناك الكثير من الحقائق المؤكدة التي لم تلاحظ فيما سبق , وقال إن السفاح بوبكوف ترك أدلة بيولوجية على بعض ضحاياه يمكن الاستعانة بها في تأكيد ضلوعه في الجرائم تأكيدا قطعيا .

محاكمته الأولى انتهت في عام 2015 فتركت زوجته وابنته مدينة انجرسك لتبدآ حياة جديدة في مدينة أخرى . ابنته التي تعمل معلمة رفضت كل التهم التي وجهت إلى أبيها حتى بعد اعترافاته , ورفضت أن يكون قاتلا , ووقفت كوالدتها معه في كل مراحل محاكمته , وهاهي الآن الأدلة الجديدة توضح أن جرائمه أكبر من التي اعترف بها سابقا , فبعد أن ترك العمل في الشرطة كان يسافر إلى شرق روسيا , إلى مدينة فيلادوفستك الساحلية على المحيط الهادي ليشتري السيارات ويبيعها في انجرسك , وتؤكد الشرطة أنها وجدت بعض ضحاياه على طول الطريق الذي يؤدي إلى فيلادوفستك والذي يبلغ طوله 2500 ميلا .

ميخائيل بوبكوف .. سفاح يوم الأربعاء!
خلال محاكمته

البعض يعتقدون أن السفاح بدأ القتل بعد مشاكل زوجية حيث ظن أن زوجته تخونه مع بعض الرجال , وذلك عندما وجد بعض العوازل الذكرية في سلة المهملات , واتضح لاحقا أنها لبعض ضيوف المنزل . ولعل الذين ظنوا ذلك اعتمدوا على أقواله أنه لا يحبذ خروج النساء ليلا دون زوج أو صديق أو أنه يبحث عن أعذار أخلاقية تبرر جرائمه .

الاكتشافات الجديدة المثيرة توجت عملا شاقا لمدة سنتين اشتغل عليها رجال التحري في كل المدن التي زارها السفاح بوبوكوف وهو يعلن بالتدريج في كل مرة عن أعداد جديدة من الضحايا , ويركز على عدد محدد يتم التحري فيه , وتجهيزه للمحاكمة , و إحدى النظريات تقول إنه يقوم بذلك عمدا متدرجا في إيراد اعترافاته حتى يؤجل تلك اللحظة الحاسمة التي يعرف خطورتها كضابط شرطة , تلك اللحظة التي سينقل فيها من سجنه في المدينة حيث يحتجز الآن إلى مستعمرة روسية عقابية يرسل إليها القتلة ليقضوا بقية حياتهم في عزلة بعيدا عن الاتصال بالحياة .

قبل فترة أخبر السفاح بوبكوف الصحفيين أنه لولا التطور العلمي لظل طليقا حتى اليوم يمارس جرائمه بهدوء تام , وأنه قبض عليه فقط للتطور في تقنية الـ DNA التي أدخلت في أبحاث الجريمة , وقال إنه لو ولد في قرن آخر , حيث لم تكن تقنية الدنا معروفة , فلن تجدوني جالسا أمامكم الآن .

وبثبوت جرائمه الجديدة عليه التي يفصح عنها شيئا فشيئا سيصل عدد ضحاياه إلى 81 ضحية , وبذلك سيتجاوز في عدد الضحايا جزار روستوف الروسي اندريا شيكاتيلو الذين أدين بقتل 53 شخصا من المراهقين والأطفال وأكل لحم البشر , وسيتجاوز المهووس الاكسندر بيشوشكين المعروف بسفاح رقعة الشطرنج والذي خطط لقتل 64 شخصا حسب عدد مربعات الشطرنج , وأدين بقتل 49 شخصا معظمهم من كبار السن والمشردين حيث كان يمزق الجماجم ويرمي بالجثث وهي حية أحيانا في مصارف المدينة الصحية , وسيتجاوز الأوكراني أناتولي أونوبرينكو الذي كان نشطا في نهاية الحقبة السوفيتية , وأدين بقتل 52 شخصا .

إذا أكدت المحكمة تبعا لاعترافاته كما هو المتوقع فإن جرائمه ستصل إلى 81 جريمة , ولن يتفوق عليه إذن سوى أثنين في العالم هما : لويس جرافيتو وبدرو لوبيز وكلاهما من أمريكا الجنوبية .

المراجع :

Mikhail Viktorovich POPKOV - murderpedia

Werewolf.. is worst-ever serial killer in former USSR


تاريخ النشر : 2017-02-17

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
أحدث منشورات الكاتب : لا توجد مقالات اخرى
انشر قصصك معنا
كتكوتة اوتاكو - في مكان ما
رزان - الأردن
فرح - الأردن
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (69)
2019-01-26 09:06:11
282156
62 -
مايسترو صنعاء كاكا بادي
أيش القلوب المحجره هذه لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
2018-03-28 00:13:17
211947
61 -
وحيد على شاطيء مظلم.
حرب من الله.مجتمع بعيد عن الله فذاقوا الويلات.
2017-12-13 12:10:37
191012
60 -
بوصالح أمسعيدي
الحمدلله الذي جعلنا مسلمين فالوازع الديني عندنا نحن المسلمين هو بلسم الحياه ومخافه الله تعالى فوق كل شي
فلاتستغرب من دول الغرب هذه الأفعال
2017-06-06 04:35:54
159579
59 -
maku
بالعكس اسلوب الكتابه رائع ..استمر
2017-04-13 00:38:42
152132
58 -
Ahad
اسلوب الكتابة جججداً ممل حتى كنت اسيب بعض السطور وانزل للي تحتها اخذ المختصر اتمنى المواضيع الاخرى تكون اسبوب كتابتها مشوقه.
2017-04-09 22:39:41
151689
57 -
الياسمين
يسلمو ئديك على الموضوع من وجهة نظري اي مجرم او اي حد سلوكو منحرف بكون عانى بطفولته لا نجمع صحيح هناك نرجيسين وسادين فقط بمزاجهم بس الاغلب بكون استغل واتعنف وهو صغير...
2017-03-31 07:13:41
149986
56 -
خالد الخالدي
قبل ثلاثة أيام من الآن أي في يوم 28 مارس 2017 وجهت تهم رسمية لميخائيل بوبكوف أبشع قاتل متسلسل عرفته روسيا بتنفيذ 60 جريمة قتل جديدة لم تكن معروفة من قبل وذلك بناء على اعترافات جديدة أدلى بها حيث حكى تفاصيل لم تكن في الحسبان وتضاف هذه الجرائم إلى 22 جريمة قتل لنساء في مقتبل العمر يقضي من أجلها عقوبة السجن المؤبد بينما ينتظر الحكم النهائي لجرائمه الجديدة التي ستقدم للمحاكمة قريبا والجدير بالذكر أن النساء الستين اللائي لاقين حتفهن على يد هذا السفاح الرهيب تتراوح أعمارهن بين ال 17 وال سنة 38
2017-03-01 16:20:37
145033
55 -
Exo Tao
ححححلوو وجميل
2017-02-28 22:41:15
144925
54 -
Sam
اسلوب سرد الواقعة لا يرتقى لموقع مثل كابوس الذي اعتدنا دائماً ان نجد التفاصيل و التشويق
2017-02-24 18:02:38
144312
53 -
هارب من الأيام
الطب النفسي لايمكن ان يعلم من سيكون مجرم ومن سيكون صالح . لأن أغلب المجرمين ليسوا مرضى نفسيين بل أسوياء مثل جميع الناس ولكن رغباتهم الشادة تتغلب على كوابحهم الموجودة في الأنا الاعلى التي تكتسبها من خلال المبادئ الأخلاقية والدينية التي تكون ضعيفة عندهم . فكل الناس تخطر على بالهم أشياء شادة ولكن كوابحهم تكون قوية بحيث تتغلب على رغباتهم الشادة الموجودة في أعماق النفس البشرية لكل الناس . فالإنسان يوجد فيه كائنان يتصارعان الأنا الأعلى والأنا السفلى . الانا السفلى تميل الى الأفعال الشريرة ولكن يتصدى لها الانا الأعلى ويكبحها . لكن بشرط إدا كان الأنا الأعلى قويا ويستمد قوته من المبادى الاخلاقية والدينية التي يكتسبها الإنسان مند صغره . لكن إذا كانت الانا الأعلى ضعيفة لاتستطيع ان تكبح جموح الأنا السفلى فتخرج الرغبات الشادة
2017-02-24 08:08:22
144223
52 -
farida
فظيع جدا لا أصدق أن جرائم كتلك لاتزال تحدث وسط هذا التقدم في تقينيات البحث والتحري وممكن لشخص أن يظل يلهو كل هذا الوقت بعصرنا هذا،الأسوا من ذلك أن يرتدي مجرما زي رجل الشرطة ،مفروض الحكومات أجمع تدقق في مسألة السلامة العقلية والنفسية جيدا جدا لرجل الشرطة حتى لا تقع أمور مروعة كتلك، بجانب أعتقد أن زوجته يجب أن تحاسب لتسترها على أفعال زوجها لأني أظن أنها كانت ع دراية بأن هناك خطبا ما فيه ع الأفل ،أسلوب المقال السردي رائع جدا +
2017-02-24 00:36:45
144146
51 -
السندباد المغربي
يا اختي بنت بحري قائد الشرطة كان متقاعد يعني خرخ من الخدمة ولم تعد له سلطة . كيف سيستغل السلطة وهو متقاعد لاسلطة له .. أي فدية تتحدثين عنها يا اختي هو رجل غني كان يملك عقارات واراضي إضافة الى تقاعده الكبير لأنه كان قائد شرطة inspecteur .. يا اختي انا لا أدافع عنه ولكن انا مغربي واعرف كل التفاصيل والباقي كله اشاعات . لاتصدقي كل ماتسمعين وصدقي نصف ما ترين .. بالمناسبة لماذا لاتحكي لنا عن قضية من القضايا التي واجهتك في مشوارك العملي كمحامية فالمحامين تكون جعبتهم مليئة بقصص الجرائم . طبعا دون دكر الاسماء الحقيقية . هل قرأت مذكرات طبيب شرعي
2017-02-23 07:01:51
144015
50 -
بنت بحرى
أخى السندباد المغربى
من عساها تذهب مع رجل أمن إلى بيته طواعية؟ في مثل تلك الحالات يستغل رجل الشرطة منصبه ونفوذه لابتزاز الإناث و ارغامهن على الذهاب معه... نعم هو لم يختطفها لكن هناك نوع من الإكراه المعنوي لا يمكن التغافل عنه ... أما عن الأطفال انا لم أذكر أنه قتلهم بل ورد بالتحقيقات الرسمية انه احتجازهم للحصول على فدية... غريب أمرك أخى لم أتصور أن يدافع احد عن هذا المجرم... حتى لو افترضن جدلا أنهن ذهبن معه برغبتهن هل هذا يعطيه الحق فى تصويرهن بأوضاع مشينة؟..... تحياتى
سلام
1 - رد من : آدم
هو صحح ووضح المعلومات ولم يدافع عنه!!!!
2020-11-12 12:29:38
2017-02-22 10:35:48
143928
49 -
ضوء القمر
مممم قتل عدد كبير جدا 81 O_O ماهو شعور زوجته التي ساعدته على دلك من دون قصد مقال جميل أحب مواضيع الجرائم والقتل*-* بالتوفيق.
2017-02-21 17:10:19
143854
48 -
النمر المقنع
لا أعرف لماذا البعض يقحم العرب في كل المواضيع التي تطرح في كابوس لمجرد الإساءة للعرب . لماذا هاذا الحقد من بعض الناس على العرب ؟ ياحبيبي علق على الموضوع المطروح و اترك العرب في حالهم ومشاكلهم وهمومهم ... القضية مش نقصاك إنت كمان ... أتمنى لمن يكرهون العرب الشفاء العاجل من مرضهم وعقدهم النفسية وأتمنى ان يزوروا طبيب نفسي لأن حالتهم صعبة جدا .
1 - رد من : آدم
صدقت يا نمر.
2020-11-12 12:28:04
2017-02-20 18:01:26
143711
47 -
السندباد المغربي
توضيح للأخت بنت بحري مفتش الشرطة المتقاعد المشهور بالحاج تابث كان يستغل أمواله لإغراء النساء والفتياة فيستغلهن جنسيا ويصورهن تم يبتزهن بأشرطة الفيديو . فهو لم يخطفهم وإنما جاءوا برغبتهم طمعا في ماله وهداياه الثمينة . يعني الخطأ الأول خطأهم وطمعهم . المسألة الأخرى دكرت انه كان يقتل الأطفال وهاذا غير صحيح لم يقتل أحد . وإنما يمكن تشبيهه بعنتيل غني يغري الفتياة بأمواله وهداياه الثمينة ويصورهن بعد ذلك . هاذا كل شيء . ولكن البعض حاول ان يغطي على الفتياة درءا للفضائح العائلية فبدأوا يخترعون اشياء كثيرة يلصقونها به . والصحافة كذلك اخترعت بعض الأمور لجدب القراء لزيادة نسبة توزيع الصحف ... سلام
2017-02-20 15:30:19
143698
46 -
"مروه"
مخ ابليس..لايتعدي العشر سنوات...:\
ونفس وما سواها..الخلاصه
2017-02-20 14:11:51
143691
45 -
ظل
اذا كان بوبكوف شرطي واحد يقتل عاهرات مخمورات فلدينا الكثيرمن بوبكوف يفتك ويمثل ويرتكب اشنع الجرائم بحق الابرياءوالاطفال والنساءالعرب فلاتحزنوعليهم ..بنسبه للارقام القياسيه
للسفاحين فلااظن ان احدسوف يتصدرهامنهم..
. فالسفاحين العرب سبقوهم....
2017-02-20 12:56:03
143680
44 -
عز اسحق
هو شخص مجرد من الانسانية
ومريض نفسي ومجرم بملامح باردة
بالاختصار سايكوباثي.......

شكرا اخي عالمقال الرائع.....
دووووووووووووووووووم
2017-02-20 07:11:19
143644
43 -
عالم غريب
السلام عليكم
أولا : شكرا جزيلا لك يا اخ خالد على هذا المقال المشوق في الحقيقة فتح عن أعيننا موضوع مهم وكثير من الافلام تحذذث عن الفساد بين رجال الشرطة وكيف انهم يغطون عن بعض في الجرائم واخد الرشاوي فامعاش الشرطي في الغرب يقل عن المهندس او المحاسب وتجد بعض رجال الشرطة أثرياء لا يبحث وراءهم أحد وهم الاشخاص الحامون لنا ثانيا في وقتنا هذا الثقة منعدمة في كل الاشخاص الحقيقة الا من رحم ربي المظاهر خداعة ويجب علينا اخد الحذر من كل شي صرنا في وقت نخاف حتى من ظلنا وليس رجال الشرطة اللهم استر علينا وعلى ووليانا وعلي زوار الموقع اجمعين.
واخيرا وبالنسبة لسؤالك استاد إياد لا لن اركب معه رغم اني شاب ولاكن افضل المشي هههههههههه خصوصا في الليل
2017-02-20 06:51:00
143643
42 -
أحدهم
مقال رائع وشيّق.. استمتعت بالقراءة لذا اشكرك :)
بالمناسبة أنا دائماً اقرأ من موقع murderpedia وأخواتها، ولا اعرف أهي هواجس كالتي تنتاب شخصك الكريم أم هي رغبات مدفونة تنتظر من يوقظها؟!؟ :)))
دمت بخير :)
2017-02-20 06:25:21
143641
41 -
......
ابو علي اسمحلي انا اجاوبك بشيء
أصبحت اشفق على الشيطان لاننا جعلناه شماعة لكل مساويء البشرية صدقوني الانسان بتربيته و انسانيته و الخير الذي يعطيه للاخرؤن من حسن معاملة و احترام ومساعدة و اتقاء لله ومحبة وقبول للمختلفين عنه بالعرق والجنس والدين.
هذا الاساس اما السادي او المنحرف او المجرم او القاتل والمغتصب او الفاسد او المرتشي او المنحل اخلاقيا كل ذلك يعود لاخلاقه و وعيه وضميره و سلوكه وليس للشيطان
فالسادي شخص مريض عقليا ونفسيا و سيء الخلق و حيواني ولا علاقة لشيطان او للباس امراة بظهور سادي. ومتحرش وقاتل بل هو الخلق والضمير
1 - رد من : آدم
تعليقك غير منطقي، فسوء الأخلاق والضمير وانحراف السلوك سببها الشيطان
2020-11-12 12:20:38
2017-02-19 23:57:47
143618
40 -
"مروه"
هذا يحتاج الي عقل شيطان..مخ ابليس..ليجاوب
2017-02-19 22:57:39
143603
39 -
ابو علي علي
اسمحوا لي ان اطرح تساؤل ،،،،،
ما مدى علاقة الشيطان (إبليس اللعين) بإنحراف السلوك و السادية?
سأكون ممتن لو تفكر كل قارئ بهذا لبضع ثواني ،،،،
1 - رد من : آدم
الوسوسة الللعينة
2020-11-12 12:18:48
2017-02-19 16:54:46
143575
38 -
السوداني
حاميها حراميها
2017-02-19 15:39:16
143549
37 -
Dr.Kh.k
حاميها حراميها .. المثل ينطبق على ميخائيل الشرطي الخائن

شكرا اخي خالدش
2017-02-19 07:14:15
143475
36 -
maha
شكرا:)
2017-02-19 06:27:19
143471
35 -
....
لايهم. فاتني ان ادعو لك بامتلاك السيارة التي لا تمتلكيها الآن. و معها الصحة التامة و السعادة و الرضا

تحياتي
2017-02-19 03:12:11
143450
34 -
ام طه
قد نرى وراء هذا الرجل مشكله نفسيه منذ الصغر لم ينتبه اليها احد الا وهى التى
ادت به الى ذلك المصير المجهول ربما كما قال الكاتب باءن امه التى تركته واهملته وهو صغير بشرب الخمر وعدم الاهتمام به
كما نرى فى بعض الاءحيان رجل قارب سن الاءربعين او الخمسين ونجده متصابى ويحب مجاراة الفتيات فى الحديث على الرغم من ان عمره يكون احيانا ضعف عمرها امور تنقص من حجم الرجل وتسقطه من نظر الاخرين وهو يظن انه الرجل المحترم المتعلم الخفيف الظريف الفاهم لجميع امور دينه ودنياه
والذى لا يفهم احد غيره فى هذه الدنيا وترها هى تعلم ذلك ولكنها من الكبت والنرجسيه تتمادى معه فى الحديث وتتخيل باءن احد لم يفهم عليهم او ربما تريد ان تتزوج ويزين لها عقلها المريض باءنها بهذه الطريقه تقدر ان تحصل عليه
ومثل هوءلاء الرجال تراه تارك بيته وزوجته واولاده ومشاكله العاءليه ويفكر فى
فتاه تصغره ولن يتزوجها ولكنه سعيد بمصادقته وكلامه معها باستمرار ويشعر باءن فى هذا الاءمر مصدر سعاده وهى ايضا تشعر باءن احد يهتم بهاويشعرها
بذاتها لان مثل هوءلاء الفتيات ليس لديهم القدوه من اب او اخ يحنو او يساءل
عليهم امر موءسف يدعو الى الاءسى والحزن على امثال هوءلاءالضاءعين
والمنتشرين فى كل مكان فى مجتمعنا فنجدهم فى الجامعات والموءسسات وفى
المدارس والمواقع ايضا.
فعجبا لرجال ونساء اضاعوا انفسهم ومظهرهم تحت شعار الوهم.
2017-02-18 23:03:13
143444
33 -
القادم اجمل
مقال جميييل واخيرا بعد طول انتظار مقال عن المجرمين والسفاحيين احب هذه المواضيع جمييييييلة ..شكرا كلتب المقاب
2017-02-18 18:47:33
143438
32 -
بنت بحرى
ربنا يجعل كلامنا خفيف عليهم.... هم عااااااقلين و سيعملون حتما انها مجرد شقاوة شعب طايش..... تحياتى
سلام
2017-02-18 18:01:32
143433
31 -
....
لايهم احبك الفرح
بالفعل مخيف الصعود مع الغرباء او إيصالهم عند إيقافنا على الطرق..
لقد جعلنا الشر في حيرة من أمرنا نرغب بالمساعدة وفعل الخير ممن يطلبوه منا حتى لو كانوا غرباء،، ونرغب بالثقة بالجنس البشري و التعامل بود و اخوية و انسانية
لكن كل هذا الشر يغتال حسن النوايا فنفضل الابتعاد و التمنع

كل نقطة و انت بخير
تحياتي
2017-02-18 18:01:32
143431
30 -
....
هيبة تماما انهم لطفاء جدا ومحترمون بالتعامل
و صديقتي روسية طيبة إلى حد ممل
بعض الافراد يجب الا يؤثروا بانطباعك على شعب بأكمله
فبكل بلد هناك الصالح والسيء
تحياتي
2017-02-18 17:03:57
143424
29 -
هيبة
يجب سجن زوجته البغلاء معه لأنها يإما عمياء بالحب يا في رصها صفر ومعاقة ذهنيا
2017-02-18 17:03:57
143423
28 -
هيبة إلى تعليق 24 ....
ماذا تقول الروس ألطف شعب هل تتكلم جد أول مرة في حياتي أرى شخص يتكلم هكذا على الروسيين و!؟؟؟؟!!!!!!!!¥_¥
2017-02-18 17:03:57
143422
27 -
"مروه"
لا افهم كيف لبعض الناس تعمم علي مجتمع بأكمله..بسبب حادثه او تجربه ان صحت او مجرم كهذا.. :\..كل شعب فيه الصالح والطالح..هناك اجوبه تتكلم بمنظور عام وهذا نقص شديد وقصر نظر..او ربما من كثره المعاناه اعمي النظر
تحياتي..
2017-02-18 17:03:57
143421
26 -
لا يهم
خالد الخالدي .. شكرا لك اخي العزيز على مجهودك .. لكن بصراحة يجب ان تحاول ان تكتب اكثر باسلوبك بدل من الاعتماد على الترجمة .. انا لا اقول هذا من اجل الانتقاد .. لكنني اظن انها حقيقة ربما نغفل عنها .. الكثير من الناشرين يمتلكون الموهبة .. لكنهم يحتاجون فقط الى الممارسة و الشجاعة و الجرأة في الكتابة و عدم التمسك بالنصوص الاصلية بشكل كامل ..

سوسن العبد .. اظن اننا نحن ايضا نفس الشيء لدينا هنا .. من تركب مع رجل لا تعرفه تعتبر ساقطة .. لكنني بصراحة فعلت ذلك مرة .. هو في الحقيقة شخص اعرفه .. شاب كان يدرس معي .. كان يوم امتحان و كنت خائفة جدا و كنا متاخرين .. فمر بجانبي و عرض علي ايصالي و وثقت به و لم اهتم لا لكلام الناس و لا لاي شيء ..

نقاط .. اظن انك فتاة .. احب كثيرا كلامك و اراءك المليئة بالمنطق و العقلانية و الكثير من الثقافة .. مع احترامي للجميع انت الوحيدة التي تشدني ردودك بالموقع باكمله .. بالنسبة لكلامك عن الوقوف للغرباء .. اتفق معك تماما .. رغم انني لا امتلك سيارة الان لكن اذا امتلكتها يوما فلا اظن انني امتلك الشجاعة لتوصيل احد من الغرباء خاصة لو كان الوقت ليلا و كنت في تلك الطرق خارج المدن حيث المناطق الشاسعة الفارغة .. شيء مخيف بالفعل ..

شكرا للاستاذ اياد الذي شجعنا على مشاركة اراءنا حول المقالة و حول رجال الشرطة .. و انا كما قلت بالاعلى لا اركب مع احد كيفما كان .. قبل فترة كنت اريد وضع سيرتي الذاتية انا و صديقتي في احدى الشركات لكن مقرها كان بعيدا عن تلك المنطقة فعرض علينا احد العاملين ان يوصلنا بشاحنة الشركة ههه .. و بالطبع رفضنا ذلك و شكرناه .. الشاحنة كانت كبيرة و مغلقة من الخارج و كانها بيت كبير متنقل .. هل يعقل ان يوافق احد على الركوب معه !! ..

تحياتي للجميع ..
2017-02-18 17:03:57
143419
25 -
"مروه"
طبعا انا لو وقف لي ضابط شرطه او ملاك رجل حتي ..لن اركب معه..هو رجل في الاول والاخير ولن اثق فيه..اما لو رجل وقف لرجل اظن عاااادي :-D
2017-02-18 15:30:22
143408
24 -
اياد العطار
اختي العزيزة بنت بحري .. طبعا انا لا اريد ان اعمم .. لكني اؤيدك فيما ذهبت إليه خصوصا وانت تتكلمين عن تجربة .. بالفعل التحرش بالفتيات .. تصوري شرطي يتحرش بفتاة المفروض انه هو الذي يحميها من التحرش .. طبعا انتقاء رجال الشرطة يجب ان يخضع لمعايير عالية .. من حيث الاخلاق وحسن السيرة والسلوك والعائلة الطيبة .. لكن لا احد يدقق في هذه الامور ..

الأمر الاخر الذي جربته مع الشرطة هو مسألة الرشاوي والفساد المالي .. كل شيء مقابل المال .. يذهب أحدهم للحصول على وثيقة تأييد روتينية فيضعون له العراقيل الكثيرة ولا يكملون معاملته إلا إذا دفع رشوة .. او اكرامية كما يسمونها .. او هدية .. اهل الموقوف لا يقابلون ابنهم إلا اذا دفعوا الخ ..

حتى شرطي المرور يبتز الناس .. يوقفك من اجل ان تدفع له رشوة وإلا يحرر لك مخالفة او يصادر السيارة الخ .. طبعا مرة اخرى اقول انا اتحدث عن تجاربي الخاصة ولا اعمم على كل رجال الشرطة ولا على كل البلدان .. ربما منطقة عن اخرى فرق .. بلد عن اخر فرق .. حسب الرقابة .. والمشكلة عندما تغيب الرقابة .. او يكون المسؤول عن المراقبة والانضباط هو نفسه فاسد .. فطبعا شيمة اهل الدار ستكون عندها الهز على الوحده ونص ..

عموما الحديث ذو شجون .. ويشهد الله ان امثال بوبكوف كثيرون ولا احد يحاسبهم .. لكننا لا نريد ان نسترسل خشية ان نجد انفسنا غدا في مركز الشرطة ..

تحياتي لك عزيزتي .
2017-02-18 15:30:22
143407
23 -
....
بشان شرب الروس للكحول كالماء
هذه مبالغة كبيرة ..هم مشهورين بالفودكا و ربما انواع معينة من النبيذ لكنها شهرة كصناهة الجبنة الفرنسية و الشوكولاتة السويسرية.. أما انهم يسيرون سكارى !!! ليس لهذه الدرجة
لديهم علماء و اعظم ادباء الادب العالمي رةس
و صديقتي روسية اعرف الكثير عن صفات وطيبة الروس و دماثة خلقهم
كل البلدان فيها مجرمين،، و في فترة ما يسود الخراب والفساد والعنف هذا لا يعني أنها صفة البلد بكل سكانه وكل زمان ومكان
تحياتي
2017-02-18 15:13:03
143406
22 -
ادهم سالم
شخصية سيكوباتية بامتياز ... و بذور هذه الشخصية تتشكل منذ الصغر فربما تعرض لاعتداءات جنسية في صغره .. و عندما نتحدث عن مجتمع كالمجتمع الروسي فهناك امرين لا يمكن اغفالهما 1- شيوع شرب الفودكا بشكل كبير والذي يجعل معظم وقتهم في غير حالة الوعي الكامل ... طبعا شرب الكحول في روسيا اكثر بكثير من اوروبا فغالب الاوربيين يشربونه في مناسبات كنهاية الاسبوع و سهرات الاصدقاء بينما كثير من الروس يشربونه بديلا عن الماء تقريبا .2- الحكم البوليسي ابان العهد السوفييتي جعل من ملفات الجرائم ملفات سرية ثم الانفلات المفاجئ و ظهور المافيات و انتشار الجريمة بعد انهياره 1990 ..
هذه العوامل محفزة جدا لشخص لديه ميول سيكوباتية ..
اود ان اشير الى نقطة نفسية مهمة في هذا النوع من الجرائم سواء في هذه القصة او غيرها ... القتل و الاغتصاب و التمثيل بالضحية يشعرنا ان المجرم يحول بلوغ شيء لكنه لا يبلغه .. قد يهدأ بعض الوقت لما سفك من الدم لكن يعود هذا الشيء اكثر تاججا و تطلباو الحاحا ... حاجة لا يمكن اشباعها ... يريد ان يستحوذ على روح الضحية لكنه يفاجأ في كل مرة انه لم يمتلك الا جسدا ميتا !!! ان قمة حبوره الوهمي عندما يرى تدفق الدم ... لان الدم هو الحامل للروح ... لكنه يجد نفسه في النهاية كمن يشرب ماء البحر فلا يزداد الا عطشا !!! لان الدم يتجلط عائدا الى عنصره الطيني فيما تغيب الروح كالدخان في ادراج الفضاء ....
مجرمون آخرون كانوا يحرصون على تعذيب الضحية لتخرج الروح قطرة قطرة .. هذا الحد الفاصل بين الحياة و الموت هو ما يثيرهم !
ما اعرضه من حالة نفسية تصيب هذا النوع من المجرمين هو نتيجة قراءات بل نتيجة ما يحدث في سجون ..التي وضعوا فيها وحوشا بشرية لتمارس هوايتها تلك ... .........
2017-02-18 15:01:16
143403
21 -
سوسو الحسناء - مديرة الموقع -
لو وقف لي شرطي بسيارته وعرض ان يوصلني فسأركب معه وأنا مغمضة العينين ههه
لكن يبدو انني سأغير رأيي اﻵن ..
في الحقيقة احيانا ننخدع في بعض اﻷشخاص ونثق فيهم اكثر من اللازم .. وهذا خطأ كبير ربما ندفع ثمنه غاليا
وهذا المجرم ينطبق عليه قول " حاميها حراميها " !! .. اتمنى ان لا يكون امثاله كثر بيننا ..
2017-02-18 14:40:05
143401
20 -
بنت بحرى
أستاذي أياد العطار
أتفق معك تماما فيما ذكرت... فغالبية رجال الشرطة حدث ولا حرج إلا من رحم ربى وهم قلائل.. . بحكم عملى فى مجال القضاء الواقف أذهب للأقسام حيث المحاضر التي اطلع عليها وحيث يتحفظ على المتهمين... مهما كنت محتشمة وعلى أخلاق ستتعرضين عاجلا أم اجلا لمحاولة استخفاف واستظراف من جانب غالبية رجال القسم تصل احيانا لحد التحرش إن لم تكشر الواحدة منا عن أنيابها ... ولك أن تتصور العثرات والصعوبات التي يضعونها أمامك لتتعرقل مصالحك عقابا لك على سوء فعلتك و كرامتك التي لم ترتضى لها أن تمس في سبيل إتمام مهامك داخل قسم الشرطة... أتذكر عندما حدثت مشاكل زوجية بين ابنة عمى وزوجها الضابط، الجميع داخل القسم أصحابه يعملون لصالحه ويحررون المحاضر حسب اهوائهم واهواء صديقهم، استغلال نفوذ لابشع درجة... الكثير والكثير من المواقف التي تعرضت لها أو تعرض لها أحد موكلينى تنم عن انتشار الفساد بشكل مفزع داخل هذه الفئة وإن جئنا للحق الفساد في كل مكان وكل مهنة ولكن فساد تلك الفئة بالذات له نتائج وخيمة علي الجميع... تحياتي لجنابك.
سلام
2017-02-18 14:37:12
143400
19 -
....
كانوا يحذونا ونحن صغار من مرافقة الغرباء او تصديق أن الاهل ارسلوهم إلينا ومع مرور الزمن أثبتت الحوادث الشنيعة (وقصة المقال احدها)أن الدنيا ليست أمان والبشر ألوان وبعض الألوان خادعة لذا الحذر واجب..و لأن الشرطة ليست كلها صالحة وبعضهم لديهم عيوب مثل البشر فلن اقبل ان يوصلني شرطي ولا شخص عادي او حتى سائقة غريبة.. بل حتى لو انعكس الموقف واوقفني رجل أو امرأة وطلب توصيلة مني لن اقبل هناك حوادث مرعبة لتجارة الاعضاء او الاغتصاب عن اشخاص يتظاهرون بالمرض او العمى ويحتاجون ان نمسك بهم ونوصلهم فلا ندرك انهم يوصلوننا إلى قبورنا
تحياتي
2017-02-18 14:37:12
143399
18 -
خالد الخالدي
شكرا أستاذنا اياد العطار على التعليق رقم ( 12 ) وإذا كانت هذه هي المرة الأولى للمشاركة بمقال فإنني زبون دائم لهذا الموقع وقارئ مستمر لكل موضوع سطره قلمكم الرائع وما أكثر الموضوعات التي قرأتها في هذا الموقع ومنعتني النوم ليلا وجعلتني أنظر بعين الشك لظلي واستمع بحذر لكل حركة تحيط بي وأراقب بقلق كل الخطوات التي تمر بي على عجل . ليال كثيرة أستاذنا الفاضل وأنا مؤرق بفعل هذا الموقع الذي يمكن أن يهز أعتى شخص من حيث القوة والصمود والعقل وعلى الرغم من أنني لا اعتقد في الخرافات وأعلم أن المجرمين الذين أطالع قصصهم قد مروا في التاريخ وانقضوا أو أنهم من حيث الجغرافيا لا يمكن أن يصلوا إلى مكاني إلا أن هذه القصص طاردتني كثيرا وجعلتني اتلفت دائما لعلني أرى شخصا مثل بوكوف وتيد باندي أو غيرهم . وعلى الرغم من غرابتها إلا أنها خير ترياق للتوتر والتعب وإطلاق الخيال فهي يمكن أن تداوي الكثير من الجهد النفسي والروحي ولذلك أدعو علماء النفس ودارسيه أن يولوا قصص الجريمة وأفلام الرعب والغرائب اهتماما خاصا وأن يدرسوا مدى قدرتها على مداواة بعض الأمراض والهلاوس والضيق . واعترف أنني تعلمت الكثير من هذا الموقع , تعلمت ألا اثق في شخص فقط لشكله وبراءته , وتعلمت أن أتعامل مع الغرباء بجدية وبعد نظر , وتعلمت أن أعيش بعقلية أمنية بوليسية فلا أترك شيئا للظروف والصدفة بل علي دائما أن أؤمن بيتي وأهلي وممتلكاتي وأن أعقلها جيدا , وأن أتوكل على الله الذي لا تضيع الودائع عنده . استغرب دائما كيف كنت أعيش في السابق بلا كل هذه المعلومات التي عرفتها في هذا الموقع , فشكرا للأستاذ اياد العطار الذي فتح أعيننا على أشياء كثيرة مهمة ونفيسة ما كنا لنراها بنظمنا التعليمية التي تقول لنا نحن نقدم لكم كل شيء تحتاجون لمعرفته وليس في الإمكان أفضل مما كان , فإياد مدرسة تنويرية كاملة , وله الشكر أولا وأخيرا ..
2017-02-18 14:10:04
143394
17 -
....
كيف لهذا العالم ان يكون أقبح مما هو عليه يملؤه بشر تتغلغل في نفوسهم العقد والأحقاد والتطرف والتخلف والجنون و الغرور والنذالة وكل أشكال السوء يزحفون كالأفاعي بنعومة خلسة ليبثوا سمومهم في الاخرين، فينصبون انفستهم آلهة يذبحون الناس بسكاكين معدنية أو بسكاكين الكلمات فإما يخلفوا الناس جثث او ضحايا مع ندوب للأبد تذكرهم بما مروا به، أو يخلفوهم بجراح معنوية..لو كل انسان افرغ عقده بأن يكون افضل، وأن يتذكر كم هي الناس تحمل جراح ومعارك في الحياة تدمي دموعها وتكسر ظهورها، فمنهم من يكافح و يحاول ان يعيش بسعادة فيأتي امثال هذا السفاح ليقتلوا فيهم اشياء قبل ذبحهم!
تحياتي
2017-02-18 13:56:03
143391
16 -
"مروه"
كم اكره التعميم والتكلم بوجه عام وكأنه قاعده..والاستثناءات هذه تؤكدها هذا ضيق افق..ده قصر ديل .. في كل مهنه هناك الصالح والطالح..هذا لمن يشكك في "كل" رجال الشرطه...اعتقد ان هذا المجنون السادي يظهر عقده الفسيه والجنسيه علي النساء ولكن لاادري هل احمدالله انه اظهرها علي النساء في الخارج ولم يظهرها علي زوجته!! لاادري..لأني سمعت ان هناك نساء ازواجهم يعاملوهم كاالاسري محبوسين في بيوتهم حتي النافذه ممنوع النظر منها لشكه فيها وضرب مبرح لدرجه انها تدخل في اغماءات وتفيق وهي وسط بركه من الدماء وهناك من يضرب زوجته وهي حامل في بطنها لتجهض الجنين وهناك من يتمناها ان تخونه ليبرر لنفسه مايفعله بها!! الفرق بين هذا وذاك ان بوبكوف فعل هذا مع النساء بالخارج.. امااخريين يفعلوا هذا مع زوجاتهم ويكونوا في قمه الرقي مع الناس ليدارو افعالهم..من هو اكثر وحشيه هذا ام ذاك؟!:\فليعافينا الله منهم ونحمده علي نعمه..الحمدلله..
بالنسبه لسؤال اياد العطار عن مواقف حدث مع الشرطه..لم تحدث مواقف لي شخصيا ولكن كانت هناك جارتنا .. زوجها ضابط شرطه كان عندما يتشاجر معها يضربها في الشارع وعندما تذهب عند اهلها ..يشتكيهم في القسم..اي مركز الامن..فيعيدوها اهلها كالشاه اليه حسبي الله..ولكن يسكن معنا في الطابق الاسفل لنا لواء شرطه..لاادري مااقوله عنه قمه الادب والاخلاق والاحترام والرقي وهوصديق صدوق لوالدي قمه التربيه ابن ناس محترم في عمله ومع جيرانه عاش كل عمره لم نسمع عنه غير كل خير..
تحياتي
2017-02-18 13:05:18
143386
15 -
سوسن العبد ... السودان
روعة .... في السودان الفتاة التي تركب مع رجل لا تعرفه سواء كان رجل شرطة او غيرة هي فتاه ساقطة وبلا اخلاق ...
2017-02-18 13:14:51
143383
14 -
بنت بحرى
لا يحب أن يرى إمرأة تخرج من بيتها وحيدة؟!لا والنبى! إذا كانت زوجتك شرطية وجميعنا يعلم ظروف عمل رجال ونساء الشرطة الذين تجبرهم على الخروج حتى بمنتصف الليل حسب متطلبات العمل.. هل حلال لها حرام على غيرها؟
لماذا لا تقولها علانية بكل شجاعة أيها الفحل انك تفعل ذلك لا لشئ الا لإخراج كبتك ووسواسك واحقادك وعقدك وامراضك وفشلك فينا نحن النساء؟ تريد أن تصبح الأنثى أمامك كلوح التنشين تطعنه ولا يعترض وتصوب عليه وينتظر... لا تزعم أيها الجبان المغتصب انك تستخدم سيفك المقدس لتبتر به أعناق العاهرات اللاتى تجرأن على الخروج بمفردهن... المصيبة أن من يتحدثون عن عفة المرأة وطهرها يحاولون دائما ايهامك أن الجنس آخر همهم وعلى هامش حياتهم مع ان واقعهم يؤكد العكس تماما فالجنس جوهر حياتهم ونبراسها وسر بقائها!

ذكرنى هذا الرقيع بجريمة ضابط الاستخبارات ..... (الحاج ثابت) والذى يوجد من هم على شاكلته فى كل مكان ولكنه فضح وغيره ما زال مستورا... تناول موقع كابوس جرائمه بالتفصيل فى مقالة سابقة وكيف انه ارتكاب ما لا يتقبله بشر بداية من استغلال سلطته كرجل أمن مرورا بقتل أطفال أبرياء اتخذهم كرهائن مقابل المال و وصولا لاغتصاب مئات النساء والفتيات مستغلا مركزه ومهددا اياهن بشرائط فيديو كان يسجلها لهن أثناء اغتصابهن فى شقته الخاصة المزودة بكاميرات خفية... وصل عدد الأشرطة لما يزيد عن المائة بعضها لفتايات عذارى لم يتورع الحاج عن فض بكارتهم بالقوة... بها نساء من عائلة واحدة ام وابنتها... اخت واختها... أم بصحبة ابنها... أمور مقززة لا يتخيلها الاسوياء... أمور تنم عن شخصية سادية لأقصى مدى.... يظهر هذا المجرم في احد الشرائط وهو يقطع الفاحشة التي يفعلها بسيدة ليستحم ويصلي! أي عهر هذا؟ انه العهر البشري فى أوضح صوره... أدعوا الله أن يفضح ستر كل صاحب سلطة يستغل سلطته ليرهب خلق الله ويذلهم وما أكثرهم فى بلادنا!

ما افزعنى في المقال انه كان يفضل قصيرات القامة! ربنا يستر دة إحنا غلااابة.

سلمت يداك أخي.. أعجبني التسلسل وطريقتك البسيطة فى السرد
تحياتى.
سلام
2017-02-18 11:27:44
143374
13 -
#مونMOON.
شيئ محزن جدا اعتذر للعالم عن وجود هؤلاء المسوخ بيننا
عرض المزيد ..
move
1
close