الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ملعونة أنا ماذا افعل ساعدوني

بقلم : الملعونة شخصيا - تابوت

لا احد يطيق النظر في عيني مطولاً خاصة الحيوانات

قد تبدو قصتي عادية إلا أني بحاجة للنصيحة .. 
أولاً قيل لي اني زوهرية لأني احمل خطاً يقطع راحة يدي و شقاً في لساني ، 
كم ان لا احد يطيق النظر في عيني مطولاً خاصة الحيونات ، لا ادري ماهي الزوهرية وماطبيعتها ، لكن لما لا أحد يرغب في النظر في عيني؟ لما تهرب قططي المنزلية خائفة كلما حدقت بها ؟ حتى الكلاب تنفر من عيني لذلك لا انظر أبداً في عيون قططي حتى لا اخيفها
 
لحظة لحظة.. لايزال هناك الكثير من الصداع لأسببه لكم ، دعوني احدثكم عن نومي ، من المعروف ان الإنسان يتقلب في نومه لكن أنا عندما انام آخذ وضعية الميت ، نعم مثل الميت تماماً او مثل المومياء ، وقد حدث أن أخبرتني أمي انها استيقضت لتجدني انظر إليها واحمل وسادة في يدي واقترب منها ، وعندما هزتني بعنف ذهبت ونمت ، هذا ما اخبرتني به عندما استيقضت لكني لا اذكر شيئاً على الإطلاق !! ومرة اخرى كنت انام بجانبها صيفاً استيقظت لتشرب وعندما أشعلت النور وجدتي انظر إليها واشير بإصبعي كمن يتوعد ، لكني لا اذكر شيئاً في الصباح! 

لقد وصل الأمر إلى أن قضينا ليالي لا ننام إلا عندما نشغل نصيباً من القرآن ولكني أحياناً لااطيق سماعه وأحياناً اشعر بالسلام واقبل على الإستماع لكن اصاب بصداع واتثاءب بكثرة وتنهمر دموعي من كثرة التثاؤب ، لكن مايحيرني 
احلامي ، اني ارى اشياء قبل وقوعها وأحياناً ازور اماكن غريبة والتقي بأشخاص لا اراهم في الدنيا 
لكن تروقني الأماكن التي ازورها فهي عالم آخر ، بنيان غريبة مختلفة رائعة واشخاص لطفاء يخبروني اشياء ، على سبيل المثال رأيت نفسي في الحلم ازور بناءً يبدو اثرياً من الصخور، لكن مليئ بنبات غريب لاادري كيف نما في الجدران ! 

لأختصر كأن هناك اشخاص يعيشون هناك ويعاملونني كأني منهم، اتتني إمرأة منهم تلاطفني وغيرت تسريحة شعري ، المهم عندما استيقظت من نومي شعرت بالغربة شعرت اني اريد العودة إلى هناك وبطريقة ما تغيرت تسريحة شعري مثلما فعلت المرأة ! 

كذلك الكوابيس ارى اشياء وكيانات غريبة يحترقون عندما اقرأ القرآن اما إذا تلعثمت في القراءة فأني امضي أياماً حالكة ، نحس ووكسة ، وأحياناً اصاب في الحلم لكن يبقى الألم حتى بعد النهوض من النوم ، كما اني اقرأ الفنجان وانجم واتنبأ دون ان اتعلم من احد ! 

أحياناً عندما يصبح عقلي صافياً واركز بهدوء استطيع التخاطر بكل سهولة مع الآخرين كما استطيع أحياناً التواصل بسهولة مع اي شخص عندما اصفي ذهني ، وأحياناً تصلني إشارات عن اشياءستحدث. 
 شيء آخر 
هو أمر مقزز لكن سأسرده ، أمي لا تتركني ابداً اتعامل مع اللحم النيء والدم لأنها تدرك ان هذه اللعنة التي هي أنا ستتحول إلى كائن غريب ومقرف يلتهم اللحم النيء فتضطر إلى قراءة القرآن وصفعي لأعود إلى وعيي ، وتخبرني انني كنت التهم لحماً نيئاً وانا لااعي كيف فعلتها!! فقط استفرغ وابكي بحرقة او انفعل واضطر إلى إحتمال الآم اسناني الغريب كأنما هناك اسنان على وشك البزوغ وهذا مؤلم جداً ولايحتمل 
قد اضطر إلى غسلها مرات ومرات بالفرشات حتى يظهر دم في اللثة

 إني اكره نفسي واتقزز منها وقد حاولت الإنتحار كثيراً رغم جرعات الدواء إلا انها لا تفعل شيئاً غير إفساد مزاجي لأني لم امت ، 

دعون احدثكم عن وكستي ونحسي الإجتماعي والعاطفي والدراسي أنا اذاكر جيداً واعمل بجد للإختبارات لكني عندما امسك الورقة اصبح حماراً يرعى في الوادي! لااستطيع حل ابسط الأسئلة في حين اني احل اعقد المعادلات شفاهياً خارج الإختبار ، لكن اصبح ورقة بيضاء كالحليب اثناء الإختبار !! لنذهب إلى العاطفة ، اني افشل فاشلة في الحب منذ اول تجربة ، كنا نحب بعضنا كثيراً لكن اصبحت المشاكل روتين ايامنا حتى إفترقنا بفضيحة، وإلى اليوم بعد عشر سنوات نحن لانتحدث إلى بعضنا

 تعرفت على غيره لكن مجرد إعجاب فاستغلني لينجح في الدراسة لكن عندما شعر بالذنب واصبح يحبني طرد من الدراسة وهكذا ، اما ان يكون حب من طرف واحد او حباً متبادلاً انفر فيه منه واعذبه دون ان يخطئ في حقي، لكن اتصرف بغرابة واؤذيه بلا إحساس بالذنب إلى ان نكره بعضنا إلى الأبد 

ملاحظة : انا لا اكذب ولا أختلق شيئاً كما اني اكره افلام مصاصي الدماء والتفاهات ، فأنا في اواخر العشرينات من عمري 
اقسم اني لا اكذب ، ماذا افعل ؟ محرم علي ان احب ان اكون صدقات ان احيا
من لديه خبرة في الروحانيات .. هل انا مجنونة ام متلبسة ام ممسوسة ؟  


تاريخ النشر : 2017-02-23

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر