الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

طفولة مرعبة

بقلم : ميساء - الجزائر

طفولة مرعبة
استيقظ ليجد رجل اسود يرتدي ملابس قديمة ينظر إليه

عندما كنت صغيرة كنت أعيش مع عائلتي في بيت قديم لجدي رحمه الله , وكان البيت صغير و يتكون من غرفة ومطبخ و الحمام ، وقد حصلت معنا مواقف غريبة ومنها عندما ننام كنا نسمع في الرواق  الذي يؤدي إلى المطبخ أصوات طرق بالمطرقة وكانت تلك الأصوات تصل إلى الجيران فينزعجون منها ظنا منهم أننا الفاعلين ، و كان البلاط الذي نسمع الطرق من تحته ، لا يمكنني شرح ذلك ، فعندما نضربه نحس أن تحتوه نفق أو قبو ، وعندما صرت في السابعة حدث معي موقف غريب ..

فعندما استيقظت مع شروق الشمس ، رأيت ظل اسود كالدخان ينظر لي ، كان كالدخان الأسود وعيناه عبارة عن فجوتين يمكن الرؤية من خلالهما ، مباشرة بدأت بالصراخ ففزع والداي وأمراني بقراءة القرآن  و نمت بينهما ، وصرت بعدها أخاف البقاء وحدي في البيت ، وبصعوبة نسيت ما حدث معي حتى جاءت تلك الليلة عندما استيقظت ورأيت شيء صغير كالقزم لونه اخضر متجه نحو نافذة ، مع العلم أننا شغلنا التلفاز على قناة للقرآن ، لم يكن ذلك القزم يملك اذرع أو قدمين ، لا اعلم أن كان يمشي تحت الأرض و رأسه الوحيد الذي يبدوا فوق الأرض أو كان يطفو فوقها ، وكالعادة قمت بالصراخ عالياً و أفزعت الجميع ، بعدها قرأت القرآن ونمت بين والداي .

وقد مررت بعدة تجارب أنا وعائلتي أيضاً مع أن منزلنا يجاور المسجد ولا أريد سردها كي لا أطيل عليكم ، ولكن أريد إخباركم بحادث غريب حصل مع أخي في بيتنا الجديد ، فقد ذهبت مع أمي وأخي الصغير إلى منزل جدي و جدتي أطال الله عمرهم و بقي أخي الكبير وحده مع أبي رحمه الله ، وعندما استيقظنا اتصلت أمي بأخي لا اعلم لماذا لكنها أيقظته من النوم ، وبعدها عاد إلى النوم وبعد دقائق قليلة استيقظ ليجد رجل اسود يرتدي ملابس قديمة ينظر إليه ، وما أن ركز عليه النظر اختفى , لكن جيراننا في العمارات المجاورة أكدوا لنا أنهم يرون هذا الرجل في بيوتهم ، آسفة على الإطالة ، لكن أؤكد لكم أن ما قلته لكم حقيقة واترك لكم حرية التصديق.

 

تاريخ النشر : 2017-03-12

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر