الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الإشاعات دمرتني

بقلم : مجهولة - المغرب

تدمرت و لم أعد أستطيع التركيز في أي شيء

مرحباً ، أنا جديدة على الموقع ، سبق و كتبت قصة تحت عنوان ما هو ذنبي ، أنا الفتاة المجهولة و لن أعرِّف عن نفسي ، سأكتفي بسرد وقائع قاسية من حياتي ..

الجميع يعرفونني بأخلاقي و طيبتي ، و لكن مؤخراً انتشرت حولي شائعات ... صارحتني صديقتي بالأمر و سألتني من صحة الأمر ، صدمت !!! كيف هذا ؟؟ الناس أحياناً تجعلك تسمع أموراً عن نفسك أنت بذاتك لا تعرفها ، و ما صدمني حقاً هي صديقاتي اللواتي يعرفنني حق المعرفة استطعن تصديق هذه الإشاعات .

كنت لن أعطي للأمر أهمية ، و لكن حين يتعلق الأمر بالسمعة فيستدعي الأمر المدافعة عنها بكل ما أوتيت من قوة ..
الإشاعة تفيد أنني أمثل دور البنت المؤدبة و المهذبة في حين أنني بنت ساقطة و منحرفة ، و أنني أتعاطى المخدرات قد أظل سعيدة طول الأوقات .. من قد يفعل هذا بي؟؟ أنا لم أؤذي أحداً في حياتي !

لقد سألت الكثير لعلي أجد من قال عني هذا الخبر ، و لكن بدون فائدة .. الخبر انتشر مثل الصاعقة حتى أصبح من الصعب الوصول إلى المصدر .
ياترى من قد يكون هذا الحاقد ؟! لست أدري من الذي يريد لي كل هذا الضرر ! أبحث في ذاكرتي لكن بدون جدوى ، هذا الشخص يظل عدواً متنكراً أمامي يريد تحطيمي و أريد أن أرسل له تحية من هذا المنبر لأنه حقق مراده ، فهو بفعلته لم يمسس سمعتي فقط ، و لكنه استطاع تشتيت بالي لدرجة أنني لم أعد أستطيع التركيز في دراستي .

كنت أمر أمام العديد من الناس في الثانوية دون أن يعرفوا اسمي ، أما الآن فاسمي صار على لسان الجميع .. من ؟ لماذا ؟ كيف ؟ أسئلة كثيرة تشغل بالي ، و لكن يظل السؤال الأهم هو ما العمل ؟؟ ماذا يجب أن أفعل؟ لأنني أرى سمعتي التي حافظت عليها طول الحياة تتلاشى أمامي ..

لا أستطيع أن أقف مكتوفة الأيدي و أتفرج أو أنسى لأن الموضوع لا يفارق ذهني ! رأسي يؤلمني و لم أعد قادرة على التفكير .. أنا أفقد النوم 

أرجوكم ساعدوني بحلول 

تاريخ النشر : 2017-03-13

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر