الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : منوعات

الكتاب الملعون الحلقة 13 الخطوات الأخيرة

بقلم : بائع النرجس - جمهورية مصر العربية

لعنات أبدية !

الكتب كانت ومازالت تحمل بين طياتها السحر .. نعم سحر من نوع خاص .. سحر لا حدود له ، نسافر ونرحل ونبتعد حتى أعماق الفضاء وأغوار المحيطات ، نزور كل هذه الأماكن من خلال صفحات الكتب ، نسافر من خلالها إلى أزمنة سحيقة أى إلى المستقبل ، ونسافر إلى عوالم آخرى مجهوله مع الكتاب ، هناك دائماً خاصية غريبة تكون بين القارىء والكاتب ، ميثاق خفى ودنيا خيالية يصنعها الاثنان فى مهارة وحب ، وكتابنا كتاب ملعون فيه أسرار لم تكشف بعد ، والانسان عدو المجهول ، وخلف هذا الكتاب تسعى ملكة الظلام بكل قوتها لتحصل عليه .. فتقبض على خمري ليهرب ويموت عمه ويقع في قبضة مملكة الطيور ، في حين ملك مملكة النور يصل لطريق الموت وطريق الأشجار القاتلة ليساعد مخلوقة للحصول على طائرها المفقود ، الأحداث كثيرة ومتشعبة ، لمزيد من المتابعة راجع الحلقات السابقة ..

ربما هذه الرواية حدثت منذ قديم الزمان أو لم تحدث على الإطلاق .. ليس هذا المهم .. لكن المهم هنا أن نهفوا بك إلى سماء الخيال والعوالم الخفية والمجهولة والمعاني الصادقة ،
دعونا نودع هذه الحياة الروتينية بكل ما فيها من أشياء مملة ومزعجة ، هيا نربط الأحزمة ونحلق جميعا في سماء الكتاب ...
"" الكتاب الملعون ""


* * *

تفتت هذه الصخرة عندما وضع (جعفر) قدمه ليستند عليها وهو يتسلق سطح الجبل ، وأخذت تتهاوى من ارتفاع كبير ساقطة بسرعة رهيبة إلى أسفل ، نظر إليها وأخذ يتابعها ببصره حتى اختفت عن نظره وقال بسخرية :

-" لو سقطت سيكون سقوطاً رهيباً ! "

ثم ابتلع ريقه وأخذ يواصل تسلقه إلى أعلى وتابع وهو يهز رأسه :

- " ياله من سقوط ! "

وفي الافق كادت الشمس أن تغيب ، ورأى منظر الأشجار من أعلى والسفوح البعيدة ، فقال فى نفسه :

- " يَبْدُو يا (جعفر) أنك ستبيت هنا الليلة وتواصل غداً "

وفى داخل أحد التجاويف دخل صاحبنا واستكان ليبيت ليلته ثم يتابع في الصباح ،
نعم سيتابع رحلته للوصول إلى الكتاب الملعون .

* *
صرخت الملكة فى جنودها وهى تستشيط غضباً :

- " هرب !!! "

ثم تابعت بقوة وهى تصرخ فيهم بجنون واضح :

- " كيف فلت منكم ؟! "

قال أحد الجنود وهو يتعلثم وقد ارتعد في خوف منها :

- " لقد حل الليل علينا وهو ستار يا سيدتي "

هتفت :

- " لا .. يَبْدُو أن هذا تقاعص منكم "
الكتاب الملعون الحلقة 13 الخطوات الأخيرة
غضبت ملكة الظلام وعاقبت جنودها بسبب تكاسلهم


ارتجف الجنود في خوف شديد وقال أحدهم :

- " ولكن يا سيدتى ... "

لم يكمل حديثه لأنها قاطعته قائلة :

- " ستدفعون ثمن هذا الإهمال الجثيم الآن ! "

ثم رفعت صولاجانها إلى السماء التى رعدت بقوة ، وأنارت الذنبقة التي في رأس الصولاجان بنور شديد وهاج حتى غشى الضوء الأبصار ، وسمع الجميع صوت صرخات معذبة وكأنها قادمة من الجحيم ! ولم يستمر الأمر طويلاً ثم توقف كل شيء دفعة واحدة وتلاشى الضوء ، وكان الجنود ملقون على الأرض ووجوههم إلى الأسفل ، وأخذ الجميع ينظرون إليهم وظنوا أنهم جثث هامدة ، إلاّ أن هناك حركة ضعيفة صدرت من أحدهم ! ثم ثالثهم ورابعهم حتى تحرك الباقيين كلهم وقام واحد تلو الآخر ، وأخذوا ينظرون إلى أنفسهم غير مصدقين أنهم ما زالوا أحياء ، ونظر أحدهم إلى الآخر في فزع شديد ! وبعد أن نظروا إلى بعضهم حتى أخذوا يتحسسون وجوههم على الفور ، ونظروا إلى أيديهم .. أقصد إلى ..
مخالبهم !!  حتى صرخوا بعدها في فزع أكثر من المرة الأولى ، فقد تحولوا جميعاً إلى مسوخ رهيبة الشكل ! وهنا أخذت الملكة تقول :

- " هذا جزاء من يتقاعص عن تنفيذ أمر لي "

ثم تابعت :

- " دعونا نكمل رحلتنا فقد اقتربنا كثيراً من مرادنا ، ولم يحدث شيئاً نكترث من أجله "

ثم سارت فى مقدمة جيشها وأخذت تضحك وكأنها شيطان قادم من قرار الجحيم .

* * *

نعق هذا الطائر وحلق بعيداً عن هذا الصمت الذي خيم على الملك (حكيم ) ومن معه ، وفجأة قطع هو هذا الصمت قائلاً :

- " أنا سأذهب معك ، ولكن أرجو التوضيح "

قالت (هرنوتي) :

- " سأقص كل شيء "

هتفت (ليلى) ساخرة :

- " وكلنا آذان صاغية لكِ يا سيدة القطط "

نظرت إليها (هرنوتي) وتمنت لو تغرز فيها أنيابها ومخالبها لتتخلص منها ؛ ولكنها تراجعت عن موقفها هذا وقالت :

- " لقد ذهبت أنا وناس غيركم قبل ذلك لمحاولة استعادة الطائر ، كانوا يمرون من غابتي تلك ، ولكننا لم نستطيع استعادة الطائر ولم يستطيعوا هم العودة "

قالت (ليلى) في تهكم واضح :

- " والسبب ؟! "

أجابت (هرنوتي) :

- " السبب ربما في جبن هؤلاء الناس أو خطأ منهم في تنفيذ الخطة المتفق عليها فوقعوا في المحظور ، فكان الثمن حياتهم خصوصاً وأن الطريق محفوف بالمخاطر "

هتف (حكيم) :

- مثل ؟

- " الطريق إلى هناك ليس سهلاً .. فهناك طريق الأشجار القاتلة "

هتف (سوماز) في دهشة :

- " أشجار قاتلة ؟!! "

- نعم أشجار تتحرك وتقتل كل من يمر بجوارها ! وهناك أسطورة تقول أنه في قديم الزمان كانت هناك بلدة يعمل أهلها في الزراعة ولديهم أبقار يرعونها ، وفي يوم استيقظوا ولم يجدوا أبقارهم ، إلا أسرة واحدة فقط بقيت أبقارها كما هي .. فظنوا أنهم هم السارقون أو لهم يد في اختفاء الأبقار ، فاجتمع أهل القرية وحكموا على هذه الأسرة بالموت ، فربطوهم في هذه الأشجار وتركوهم حتى الموت ، وتقول الأسطورة أنه بعد موتهم سكنت أرواحهم هذه الأشجار وعادوا لينتقموا من أهل هذه القرية  وقتلوا كل من يمر أمامهم ، فخاف الجميع أو من تبقى منهم  وقرروا قطع هذه الأشجار ولكنهم لم يفلحوا أبداً ، وهنا غادروا المكان وأصبح الطريق مهجوراً لا يمر فيه أحد وعاد بعدها أبداً .

قال (ظفير) :

- " ياله من شيء عجيب ! "

وهنا نطقت (ليلى) :

- " وماذا هناك أيضاً ؟ "
الكتاب الملعون الحلقة 13 الخطوات الأخيرة
تلبست أرواحهم في الأشجار وعادوا لينتقموا


- " ليس هناك أي شيء آخر لكي أخفيه غير القلعة المحصة لهذا الجنس الكلابى ثم الحصول على الطائر"

ثم تدخل الأمير (رمال) قائلاً :

- " وماذا سيحدث بعد ذلك ؟ "

نظرت إليه وقالت :

- " سأساعدكم كما وعدتكم على الخروج من هنا "

هتفت صاحبتنا

- " ولو لم نساعدك ماذا سيحدث ؟ "

أجابت (هرنوتى) في تحدي سافر :

- " سأدعكم تتيهون في الغابة إلى الأبد .. فلم يخرج منها أحداً حياً أبداً ! "

وبعد أن قالت هذا الحديث حتى أخذ الجميع ينظرون إلى بعضهم فى صمت ، وكأنهم يتشاورون أثناء صمتهم ، وهنا قال الملك (حكيم) :

- " سأساعدكِ مهما كلفني الأمر "

لاحت شبه ابتسامه على شفاه (هرنوتي) ، في حين اغتاظت (ليلى) وقالت :

- " (حكيم) .. إنك بهذا تودي بنا إلى التهلكة "

- " بل أحملكم إلى بر الأمان "

- " فكر في الأمر جيداً يا (حكيم ) .. فلم ينجوا أحداً منها أبداً ، ولم يستعيدوا الطائر المزعوم أبداً "

- " ولكننا سنعود إنشاء الله ومعنا طيرها ، وليكن عون الله معنا "

وهنا نظر الى (هرنوتي ) وقال لها :

- " هيا أرينا الطريق الآن .. ودعينا لا نضيع وقت "

صمتت (ليلى) صمت على غير رضا وتركت بطلنا وهي تتابعه بنظرها ، وهم الجميع بعدها ليركبوا جيادهم ذات القرون التي تزيين جباهها ، وأخذت (هرنوتي) تقفز من غصن إلى غصن ومن شجرة إلى آخرى والكل يسير خلفها في صمت داخل الغابة ...
الغابة المظلمة .

* * *

خيم الظلام على هذه الغابة عالية الأشجار التي قبع على أغصانها بيوت وقصر منيف ، وعندما نقترب قليلاً من القصر سنرى (خمري) قد انتهى من سرد قصته ، وهنا قال ملك الطيور :

- " يالها من قصة عجيبة ومع ذلك لم تنتهي بعد "

صمت الملك قليلاً وهو يحك ذقنه :

- " أسمع يا بني .. كنت أود بأن أقوم بأي مساعدة لك حتى تستطيع أن تحصل على الكتاب ولكن ما باليد حيلة ؛ فليس لدي ما أستطيع القيام به غير أن أدعك تستريح لدينا الفترة التي تريدها .. فستجد هنا كل ما تتمنى ، ولو أعجبك الحال وأردت أن تعيش معنا كفلنا لك ذلك ، ولو أردت في يوماً ما الرحيل .. فسنساعدك ونحملك بالزاد والزواد وسيحملك أحد حراسنا إلى أي مكان تبغاه  "

ابتسم صاحبنا وتنحنح :

- " أشكرك يا سيدي على معروفك "

ابتسم الأول وقال :

- " حللت سهلاً ونزلت سهلاً في مملكة الطيور "

ثم أشار إشارة ما فحضر أحد الحراس وأخذوه إلى غرفته ، وترك خلفه الاميرة(يمامة) مع والدها التى اقتربت منه قائلة :

- " والدي .. أتمنى أن تساعده حتى يحصل على الكتاب ويعود إلى أخته ؟ "

الكتاب الملعون الحلقة 13 الخطوات الأخيرة
سمح الملك لخمري أن يقيم في مملكة الطيور كما يحب


قام الملك من على عرشه واتجه إلى نافذة القصر .. وأخذ يحلق في الظلام المخيم على الغابة إلا من بعض الأضواء الخافته الصادرة من هذه البيوت المعلقة على الأشجار ، وقال بعد تفكير :

- " ابنتي (يمامة) .. أنتِ تعرفين أننا نعيش في انعزال عن العالم منذ زمن بعيد ! وأننا لا نختلط بباقي الشعوب الآخرى ، وسأقص عليكِ مالم تعرفيه ..

صمت الملك وشرد بذهنه إلى الماضي السحيق وإلى العصور الأولى في المملكة وتابع قائلاً :

-" كان البشر كلهم من أصل واحد ، ولكن حدثت بعض الطفرات الآخرى التي قدم منها أشكال مختلفة من البشر ، وكانت تقابل هذه الطفرات بالرفض من البشر العاديين وأصبح أصحاب هذه الطفرات من المنبوذين ، وكان منهم جدنا الأكبر .. فقد ولد كأي طفل عادي ، ومع مرور الأيام نبتت له أجنحة ومخالب مثل الطيور ! وخافت أمه عليه وجنحت به إلى الغابة ، وعاش حتى بلغ وأصبح شاباً ، وقد توفى والده منذ مولده ولم يعرف به أحداً ، ولكنه سمع وعرف ذلك وقرر في قرارة نفسه أن يزوره بعدما ماتت أمه ، ولكنه قوبل بالرفض والضرب ونتفوا ريشه ! وعاد بعدها إلى الغابة مثقل بالجراح ، وقد ساعدته فتاة من أهل القرية قد أشفقت عليه ، وقد كان هو في غاية الوسامة .. بشعره الذهبي .. وعيونه الواسعة الزرقاء .. وبشرته البيضاء .. وجسده الممشوق ، وكان في حالة شديدة من الإعياء ، وهنا تركت الفتاة أهلها من أجله بعدما وقعت في حبه ، وكان بيته مخفي عن العيون ، وقام أهل الفتاة بالبحث عنها في كل مكان ولم يعثروا عليها أبداً ، وفي يوم عادت إليهم وهي في غاية التعب بسبب حملها ، وساعدتها أمها حتى وضعت ثلاثةأطفال( بنت وولدان ) ، ومع الوقت نبتت أجنحة للولد والبنت وولداً كان طبيعياً ! وينتشر الخبر ، وتهرب الأم بصغارها إلى الغابة ، ويثور أهل القرية ويقرروا حرق الفتنة والشر الذي ستجلبه هذه الفتاة مع أطفالها وكأنها حملت من الشيطان ، وهرب الشاب المجنح بأسرته ولكن الزوجة ماتت من شدة التعب والإجهاد ، وبعد فترة رحل بها الطفل الطبيعى وبقى الطفل والطفلة المجنحان ، وهنا طار بهما الأب فوق الأشجار وصنع لهما بيتاً ، ومع الوقت اتسعت العائلة وأصبحت قبيلة ثم شعب يسكن الأشجار ويخشى الناس ، ثم أصبحت مملكة عظيمة تعيش على أعالي الأشجار ، ومن يومها ونحن هكذا .. مملكة منسية مفقودة لا يدري بها أحد ولا نريد أن يعرف بها أحد ، وأرى أنه من الحكمة أن نبقيها سراً هكذا  ونحافظ على وجودنا بسلام بين الأشجار . "
   

صمت الملك قليلاً فقالت (يمامة) :

- " لكن يا والدي لقد تغير الحال .. وربما يتقبلنا الناس الآن "

قال ملك الطيور دون أن يلتفت إليها :

- " يا بنيتي الصغيرة الناس أعداء المجهول .. وهم يجهلون بنا أصلاً "

قالت الأميرة (يمامة) وهي تضع كفها على ظهر والدها وكانت تحاول أن تنظرإلى وجهه :

- " ولكننى أرى أنه من الواجب أن نساعد هذا الشاب ؛ فهو يسعى إلى الخير "

التفت والدها إليها وأجابها برفق :

- " (يمامة) .. لازلتِ صغيرة على أن تصدري حكماً على الأمور التي تحدث حولك ، فكل شيء يتطلب حكمة وخبرة ونظرة إلى المستقبل ، فأرجو منكِ أن تجعلي عقلكِ هو الحكم دائماً وليست عواطفك يا بنيتي "

حاولت الأميرة (يمامة) أن ترجو والدها قائلة :

- " أبي صحيح أنني ما زلت صغيرة ولكننى أدرك الخير من الشر "

كاد صبر الملك ينفذ وهو يقول :

-" (يمامة) .. كلام آخر في هذا الموضوع لن أقبله "

صمت ثم تابع وهو ينظر في عينيها الزرقاء الصافية :

- " ثم أنني أرى في ذلك مصلحة للجميع ، وأرى أنه من الأفضل أن لا نقحم أنفسنا في شيء نحن في غنى عنه "

وهنا طبع قبلة على وجنتها وقال :

- " أرجوكِ دعي هذه الأمور لي واذهبي أنتِ إلى غرفتك ونامي مرتاحة البال ولا تقلقي بشأن شيء ، وسأفعل ما هو الصالح من أجل مملكتى "

أطالت النظر في عين والدها ثم استئذنت منه قائلة :

- " كما ترى يا والدي .. بعد إذنك "

ثم تركته وفي نفسها أمراً آخر تفعله ، وأخذ الملك يتابعها حتى اختفت عن نظره .. فعاود النظر إلى النافذة وأخذ ينظر إلى الاضواء الخارجة من نوافذ المنازل المعلقة وتساءل :

- " ترى .. ماالذي ستحمله الأيام القادمة ل (خمري) ؟؟ "

* * *

كانت النجوم تلمع في السماء مثل اللؤلؤ على الفراش الأسود ، وقد اعتلى القمر سحب السماء ، وفي الأسفل كان جيش الظلام يسير بهمة ، حتى توقف الثور الحديدى فتوقف الجميع في دهشة ، فسمع (سيور) صوت ملكة الظلام في رأسه تقول :

- " أرى أن نبيت هنا الليلة .. وفي الصباح نكمل رحلتنا "

نظر (سيور) إلى الملكة وكأنه يسألها في صمت .. فأومأت برأسها بالإيجاب ، فصاح بصوت جوهري قوي وكأنه هدير شلال قوي :

- " فلنستريح هنا الليلة "

وما أن سمع الجنود ذلك حتى أخذوا يخيمون بسرعة وأشعلوا النار ، وأقاموا خيمة كبيرة دخلتها الملكة فى كبرياء ، وقبع الجميع فى الخارج ينتظرون أوامرها وطال الانتظار ...
حتى أخذ النعاس يداعب جفون الجميع ، وغفل (سيور) أمام النار وقد لف جسده بقطعة من الصوف التي غطته تماماً ، في حين غط (يزبك) في نوم عميق وأخذ يصدر شخيراً عالياً وكأنها موسيقى افريقية ، فجأة صمت الأخير وفتح عيناه كأنه لم يكن نائماً وقام واقفاً في قمة النشاط ! وأخذ ينظر إلى صاحبه الذي أسلم جسده إلى النوم ، وسمع في رأسه صوت الملكة تناديه برفق قائلة :

- " يزباااااااااااااااااااك "

لملم ملابسه وانسحب بخفة وكأنه لص ، حتى وصل إلى خيمة ملكته ودخلها من الخلف لكي لا يراه احد ، وما أن رأته حتى ابتسمت فقال لها :

- " لقد وحشني رحيقكِ يا ملكتي "

ثم ألقى جسده في مخدعها بين أحضانها ، وفى الخارج أخذت الذئاب تعوي وتعوي
بلا توقف .

* *
سمع (جعفر ) صوت الذئاب وهي تعوي وقد ملأت الوادي أسفل الجبل بذلك الصوت المخيف ، حتى أخذ يدثر نفسه وحاول أن يغط في النوم ، وبالفعل .. بعد فترة طويلة من الصراع مع النوم حتى غاب هو الآخر عن الواقع ، ولم يسمع هذا الشيء وهو يطقطق ويقترب منه في هدوء ! وكأنه فهد يقترب من فريسته ، ثم رفع ذيله إلى أعلى وقرر أن يلسع به الضحية النائمة !

* *
غرزت (هرنوتي) مخلبها في هذا الغصن وهي تتعلق به بعد أن كادت تفقد توازنها ،  ولحق بها الجميع حتى وقفت على حافة طريق مليء بالأشجار ، واقترب منها الملك (حكيم) وهو مندهش :

- " لماذا توقفتي ؟! "

هتفت (ليلى) قبل أن تجيب الأولى :

- " لأننا أمام الأشجار القاتلة "

قال الأمير (رمال) :

-" أهذا صحيح ؟! "

- " نعم "

قال(ظفير) :

- " وماالعمل الآن ؟؟ كيف سنمر ؟ "

هتف الملك (حكيم) متسائلاً :

- " هل هناك طريقاً آخر لكي نسلكه ؟ "

هزت (هرنوتي ) رأسها بالنفي ، وهنا قال (سوماز) :

- " وهل مر منه أحد قبلنا ؟ "

أجابته (ليلى) وقد لاحت على فمها ابتسامة ساخرة :

-" أبداً .. لم يمر أحد ونجا من هذه الأشجار "

صمت الجميع .. فقد كان الموقف رهيباً ، وكان شعاع القمر يتسلل من بين الأغصان وكأنه ينير الطريق أمامهم ، وهنا قال الملك :

- " وأنتِ يا (هرنوتي ) كيف تمرين منه ؟؟ "

- " أمر من فوق الأغصان "

- " كيف ذلك ؟! "

- " سأريكم "

ثم قفزت على الأغصان فتحركت الأغصان وأخذت تحاول القبض عليها ، ولكنها كانت تقفز من غصن إلى غصن بسرعة وخفة ، وأفلتت من الأشجار وغابت عن العيون ، وسرعان ما عاد الهرج بين أغصان الأشجار التي تحركت في كل مكان وكأنها أذرع طويلة ، وعادت صاحبتنا من جديد وقالت وهي تبتسم :

- " ما رأيكم ؟ "

صاح الأمير (رمال) :

- " مدهشة بكل المقاييس !"

وهنا أحس لأول مرة أن قلبه يدق بعنف ، وكأن أرنب صغير يقفز بين ضلوعه ، وأخذ ينظر إلى عيناها الخضروتان ووجها البيضاوي في صمت المحبين ، وراقبها وهي تتحدث والملك يرد عليها ، ولكنه لم يسمع شيئاً فقد كان في وادي آخر لوحده ، ونظرت إليه فأخذ يبتسم في عذوبه ، ولكن (ظفير) لكذه بخفه في جنبه فاستعاد تركيزه وقال وهو مندهش :

- " هل فاتني شيء ؟ "

قالت(ليلى) :

- " يبدو أنك لم تكن هنا يا هذا "

- " أنا ! "

قال الملك موجهاً حديثه إليه :

- " كنت أنتظر ردك يا أمير "

- " فيما ؟ "

قالت (ليلى) في تهكم :

- " لم يسمع شيئاً يا جماعة .. اعذروه "

تعلثم الأمير (رمال) وهو يقول :

- " أسمع ماذا ؟ "

نظر إليه الملك (حكيم ) في صمت ، ولكنه أكمل كلامه وهو يرفع حاجباه :

- " هل فاتني شيئاً ما ؟ "

هتف (سوماز) رداً على سؤاله :

- " نعم الكثير !! "

عقب الملك (حكيم) بهدوء :

- " كنت أود أخذ رأيك حول الطريق الذي سنمر به وسط الأشجار القاتلة "

- " عذراً يا صاحبي .. ولكننى لم أكن منتبهاً لحديثك من البداية "

ضحكت (ليلى) وهتفت هي الآخرى :

- " ألم أخبركم أنه لم يكن معنا "

ابتسم الملك (حكيم ) وقال برزانته المعتادة :

- " حسناً أيها الأمير الخطة كالتالي .. بما أن (هرنوتي ) تستطيع أن تمر من بين الأشجار .. فنحن أيضاً نستطيع أن نمر من بينها كذلك بشكل أو بآخر "

-" كيف ؟ "

- لا تتعجل .. سأشرح لكم كل شيء ، لابد أن تقفز (هرنوتي) على الأ ....

وأخذ يشرح للجميع خطته في العبور من بين الأشجار القاتلة ، والكل يسمع له في اهتمام واضح ، ومن ثم أخذوا طريقهم إلى هذه الأشجار حتى وقفوا أمامها وأخذوا ينظرون إليها في صمت ، كانت تفوح منهم رائحة الخوف ، وقد شعروا أن هذه الأشجار تحدق فيهم بتحدي سافر ، وفجأة قطع الملك (حكيم) هذا الصمت وهو يصرخ فيهم قائلاً :

- " الآن "

وبعد أن سمعت (هرنوتي) ذلك حتى قفزت على أغصان هذه الأشجار التي تحركت بسرعة وكأنها أذرع اخطبوطية تتحرك في كل مكان محاوله إمساك هذه المخلوقة ،
ومن ثم قال الملك (حكيم) بنفس القوة :

- " الآن "

واتجه الجميع بخيولهم البيضاء إلى قلب الأشجار مخترقين الطريق بسرعة وهم يطلقون صرخات الفرسان ، وتحركت الأغصان في كل اتجاه وبات أنهم لن ينجحوا في مسعاهم أبداً ، وبسرعة السهم انطلق غصن نحو كتف (ليلى) من الخلف وهي تنهب الأرض بجوادها !
وأخذ يقترب
ويقترب ..

* *

أزاحت الأميرة(يمامة) هذا الغصن من أمام نافذة الغرفة التي يرقد فيها (خمري) .. وأخذت تطرقها برفق ، فانتبه صاحبنا وفتحها وهو مندهش بعد أن أطل برأسه منها :

- (يمامة) !

نظرت يميناً ويساراً وكأنها تخشى أن يراها أحد وهمست وهي تقترب منه :

- " هشششش .. اخفض صوتك "

- " لما اخفض صوتي ؟ وما الذي أتى بكِ عبر النافذة في مثل هذه الساعة المتأخرة من الليل؟! "

- " سنهرب !! "

جحظت عيناه وقال بصوت عالى :

- " ماذا ؟! "

وضعت كفها على فمه بسرعة وهمست :

- " اخفض صوتك ستفضحنا "

سمع كلامها وهمس :

- " كيف سنهرب وأنا هنا في هذا المكان المرتفع ؟! "

- " لا تحمل هم شيء ، فقد أحضرت لك مفاجأة ! "

ثم نظرت إلى أعلى وتابعت :

- " الفجر اقترب أن يطلع وسيستيقظ الجميع قريباً ، يجب أن نسرع فأنا أخاطر بحياتي من أجلك ، لا تضيع الوقت  "

لم يفكر صاحبنا كثيراً ، وما هي إلا ثواني وكان يقف على هذا الغصن أمام النافذة ، وهنا قالت له :

- " هل تثق بي ؟ "

- " تمام الثقة "

وبعد أن قال ذلك دفعته هي ليسقط من أعلى مثل الحجر ! وقبل أن يصدر منه أي رد فعل أحس أنه اصطدم بشيء رخو .. وسرعان ما أخذ يرتفع في الهواء ، وانتبه لما يحمله .. إنه نسر ضخم ! أضخم من أي طائر شاهده في حياته ، وبجواره أخذت تحلق الأميرة (يمامة) بكل بساطة ، ومن بعيد ومن وراء السحاب .. أخذ قرص الشمس يظهر في خجل معلناً بداية يوم جديد وأحداث جديدة .

* *

فجأة وجد (جعفر) نفسه داخل كهف مظلم ، إلا من بصيص ضوء خافت يأتي من مكان ما ، وبدون مقدمات وجد الكتاب الملعون أمامه ! وهنا اتسعت عيناه ولم يصدق نفسه ، وانتفخت أحلامه وتعاظمت ، ومد يده فجأة ليمسك بالكتاب ، ولكنه وجد ذراع آخرى ذات حراشيف خضراء قبضت عليه واختفت في الظلام !! ثم عادت بسرعة لتقبض على عنقه وأخذت تعتصره بقوة ، حاول التملص منها ولكنه أحس أنه يختنق ولا يستطيع التنفس ، لحظات وسيموت .. هكذا اعتقد ، وفجأة ...
الكتاب الملعون الحلقة 13 الخطوات الأخيرة
هناك نوع من أنواع المسوخ يحرس الكتاب


استيقظ من نومه ! وكان هناك شيئاً مخيفاً في انتظاره ، ونظرهو لصاحب الصوت الذي يطقطق بجانبه .. إنه عقرب ضخم ! إنه سيد العقارب بلا منازع ، وكان هذا العقرب يستعد أن يلدغه بذيله ! لولا أنه تحرك سريعاً ، ولم يعجب التحرك هذا العقرب الذي ثار غضبه كثيراً .. وهجم على (جعفر) بكل قوة وعنف وإصرار ، وأخذت الصخور تتطاير هنا وهناك ، ولم ييأس صاحبنا ولم يلجمه إصرار العقرب وأخذ يفكر وهو يفادي هذا الذيل القاتل .. ووصل للحل أخيرا ! وبسرعة قفز أمام العقرب الذي ذهل من أمر فريسته الجريئة وتوقف عن الهجوم وكأنه غير مصدق أن فريسته لم تهرب منه كالعادة .. فهو يستمتع بهذه اللعبة كثيراً قبل أن يقضي عليها وتستقر داخل معدته ، وهنا طقطق وحاول أن يلسعه بذيله .. ولكنه تملص منها ببساطة ، وحاول العقرب مرة آخرى وآخرى وآخرى .. وصاحبنا كان يتملص منه ببساطة ، وفجأة توقف كل شيء .. وكأن هناك شيئاً ما منع العقرب من مواصلة القتال ! وصدرت منه طقطقة تنم عن الألم وتراجع إلى الخلف ثم ابتعد واختفى فجأة في الظلام ، وهنا تنهد (جعفر) الصعداء وقال :

- " ظننت أنها النهاية لا محالة ! "

 
صمت واتجه ناحية مدخل الكهف وهو يتابع شروق الشمس وتابع :

- " لولا بعض السحر الذي تعلمته لقتلتنى هذا الوحش المخيف في ثواني قليلة "

أخذ نور الشمس يتسلل إلى الوادي ، وأخذ صاحبنا يتابع الوادي من أعلى ، ممنياً نفسه بالأماني وقد اقترب من حلمه .. ولكن مهلاً ..

" لقد رآه .. نعم رآه "

هناك مسخ يحرس الكتاب !!

هل يستطيع أن ينتصر عليه بسحره ويحصل على الكتاب منه ؟؟

وتردد السؤال بدون إجابة كتردد صوت طائر الكروان في الفضاء بلا انقطاع .. وكانت الإجابة عليه مخيفة لأبعد الحدود !

تاريخ النشر : 2017-03-18

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : توتو
انشر قصصك معنا
مقهى
اتصل بنا
قصص

من تجارب القراء الواقعية

هل حدث لي ؟
نامجون ستان
جارنا اليتيم
محمد - السعودية
شعري الطويل و ذلك الكائن
صديقي الوفي ربما كان
مرض لكنه ليس مرض
قمر - روحي في فلسطين
تجربة غريبة ومخيفة
aziz - اسبانيا
أشعر أنها مشكلة لا حل لها
الرعب الحقيقي - الجزء السادس
كلوديا - الخليج العربي
فيسبوك
يوتيوب
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (54)
2018-05-01 23:34:05
218629
user
54 -
Ameer Sizar
حلوه الروايه خاصه الروايه قصه اساسنز حلوه
2017-07-18 15:29:21
166580
user
53 -
soso الى sleepy
نعم انا من العراق
2017-07-18 10:09:20
166519
user
52 -
Sleepy الى soso
انا بالاصل من سوريا لكن درست واعمل واعيش منذ اكثر من عشر سنين في المانيا.
وانتي من العراق حسي اخر سؤال منك لبائع النرجس صحيح؟
2017-07-18 07:54:52
166512
user
51 -
soso الى بائع النرجس
بس صحيح انا اردت اسالك نفس السؤال متى موعد نزولها في الاسواق و هل هي موجودة فقط في مصر لو بلدان اخرى مثل العراق
2017-07-18 07:54:52
166511
user
50 -
soso الى sleepy
ليش انت من اي بلد
2017-07-18 04:13:49
166494
user
49 -
Sleepy الى بائع النرجس
انت انسان مبدع.. انا انتظر الرواية الكاملة بالاسواق بلهفة لا تقل عن لهفة انتظار الحلقة القادمة.
ارجو منك اخي بائع النرجس ان تخطرنا بموعد نشر الرواية الكاملة وهل هي متوفرة بالاتحاد الاوروبي؟
لك مني اطيب تحية ايها المبدع ولموقع كابوس كل الشكر لاتاحة الفرصة للتعرف على هكذا مواهب
2017-07-17 17:49:33
166442
user
48 -
soso الى بائع النرجس
شكرا لك لكن هنالك سر علي اخبارك وسوف اشعر بسوء ان لم اخبرك اسمي الحقيقي هو ليس سوسو سوسو لقبي لكن اسمي هو اروى الحقيقي اسف اسف اسف اتمنى ان تسامحني
2017-07-17 15:57:29
166438
user
47 -
soso الى بائع النرجس
اه انت تستاهل الافضل وشكرا لك يا افضل مؤلف قد قرات سلسلته تحياتي
2017-07-17 09:59:50
166384
user
46 -
بائع النرجس
لسانى عاجز عن شكرك اخجلتى تواضعى
عموما انتظريها راوية ان شاء الله ف الا سواق
فلم ينشر هنا الا الجزء الاول وباقى جزءان ولكنى انهيتها هنا حتى لا يمل منى القراء واثقل ع المحررين فى كابوس
وانتظرى اسمك احدى البطلات فى الجزء الثانى soso مقاتلة فى احدى الجزر التى سينتقل اليها ابطالنا فى الجزء الثانى
لكى منى اطيب تحيه انتى من بعث طائر العنقاء ليكتب من جديد اليكى اجمل شكر واحلى نرجس
2017-07-16 12:06:58
166226
user
45 -
soso الى بائع النرجس
طبعا راح تنال اعجابي لانو اول ما شفت السلسلة عشقتها
ولانو انت مؤلفها و لديك حس في التاليف ليس موجود عند اي شخص
2017-07-16 09:19:37
166205
user
44 -
بائع النرجس
نعم هذا اسمها
اهداء خاص ليتها تنول رضاكى
2017-07-16 07:34:14
166183
user
43 -
soso الى بائع النرجس
راح اراجع السلسلة من اول حلقة
2017-07-16 07:34:14
166182
user
42 -
soso الى بائع النرجس
راح اكون اول من يقرا الحلقة

في انتظار الحلقة
2017-07-16 07:34:14
166181
user
41 -
soso الى بائع النرجس
اه راح ابكي الحلقة اسمها حلقة التماس الاخيرة شكرااااااااااااااااااااا لك
لك اجمل واطيب تحياتي
لاعرف كيف اشكرك اكثر من ذلك:)
2017-07-15 13:16:04
166037
user
40 -
بائع النرجس
sosoالصغيرة
قد ارسلتها الان
لكى منى اطيب تحية وهذه الحلقة هى الاخير وليس هناك المزيد من الحلقات
واتمنى ان تعجبك وتكون عند حسن ظنك
وبهذا اتممت ما كتبته ع الورق منذ خمس سنين واوفيت بوعدى مع الاستاذة انوار لها منى اطيب تحية واجمل نرجس
الحلقه مهداه للآخت soso تقديرا عن كونها عضوة مهمة فى نادى بائع النرجس
مع تحياتى
2017-07-15 12:24:56
166028
user
39 -
soso الى بائع النرجس
وينك وين صرت
2017-07-13 04:57:21
165634
user
38 -
soso الى بائع النرجس
اللللللله احلى خبر سمعتة 
2017-07-12 14:21:47
165542
user
37 -
بائع النرجس
اهلا اختى soso  لقد انتهت من الحلقة الآخير وسأرسلها غدا انشاء الله
لكى منى أجمل تحية
2017-07-11 08:45:47
165300
user
36 -
soso الى بائع النرجس
بس ممكن تعطينا موعد محدد لانو نفذ صبري
2017-07-10 11:50:12
165129
user
35 -
soso الى بائع النرجس
اسف عزيزي بائع النرجس على الحاحي واستعجالي لو قلت كذا من البداية و اني انقهرت كثير
2017-07-04 07:08:31
164247
user
34 -
بائع النرجس
اهلا بالجميع واعتزر عن تأخرى الذى ذاد عن حده
وسأشرح لكم سبب تأخرى وقهرى وحزنى
انا كنت بصدد انهاء الكلمات الاخيرة فى الحلقة الاخيرة حتى ارسلها الكلام ده من اربع شهور تقريبا وأثناء كتابة كلمة النهاية حدث عطل ما فى جهاز الحاسوب الخاص بى وانقطع التيار وعندما عاد واصلحنا الجهاز كانت المفاجأة والصدمة فى نفس الوقت لقد مسحت الرواية بالكامل عمل خمس شهور مسح بسبب خطأ خارج عن ارادتى وهذا للمرة الثانية مع جهازى القديم الذى احترق بكل ما فيه مما اصابنى بالحزن ولكن بسبب اختى soso  والاخرين اوعدكم انى سأبدأ من جديد مرة اخرى وكلى امل ان يكون ذلك خير وسأكتب الحلقة الاخيرة الاول حتى اشبع شغفكم فى اقرب وقت وسأبدأ من اليوم ان شاء الله
لكم منى افضل تحية واعتزارى لكل من تأخرت عنه فى الرد
مع احلى نرجس للجميع
2017-06-26 19:07:38
162874
user
33 -
soso الى sleepy
اي والله صح كلامك
2017-06-26 05:06:31
162733
user
32 -
Sleepy الى soso
بائع النرجس كاتب اعتذار عن اكمال القصة. بيصراحة خلال فترة الانتظار للحلقة التالية، قريت اكتر من خمس كتب وروايات وبصراحة نسيت وين وصلنا بالقصة وتفاصيلها.
القصة بتذكر انها بالفعل كانت عمل رائع من حيث الاسلوب والمضمون وتسلسل الاحداث. انما بتر اخرها بهذه الصورة بخلي الرواية منقوصة.
2017-06-23 22:12:02
162428
user
31 -
soso الى بائع النرجس
لو تضيف رومانسية لحكيم و ليلى
2017-06-10 19:38:08
160333
user
30 -
soso الى بائع النرجس
يلا يابائع النرجس طولت علينا ابعت الحلقتين معا ااااووووووووووووووووف
2017-06-05 02:47:17
159444
user
29 -
منصور اسماعيل
كما عهدناك افضل كاتب بالموقع حفظك الله من كل سوء
2017-05-31 10:41:31
158969
user
28 -
السوداني
رائعة جدآ كما عهدنا كتأتك اخي ولكن أين الباقي ؟!
2017-05-23 09:28:14
157967
user
27 -
soso الى بائع النرجس
يبدو ان حياتك كلها مشاكل
2017-05-17 12:24:14
157140
user
26 -
بائع النرجس
اعتذر عن اكمال القصة لاسباب قاهرة... شكرا للجميع
2017-05-14 22:53:29
156789
user
25 -
soso الى بائع النرجس
استعجل بالقصة صارلنا قرن ننتضر
2017-05-12 04:24:19
156322
user
24 -
Nattoush
القصة جميلة ورائعة، لكن تباعد اصدار الحلقات زمانيا يجعل الانسان ينسى ماقد حصل في الحلقة السابقة. هذا الامر يفقد الملحمة و الاحداث رونقها.
لك مني اطيب التحية عزيزي بائع النرجس
2017-05-03 07:51:23
155098
user
23 -
soso
متى الحلقة القدمة
2017-05-03 07:51:23
155097
user
22 -
soso
زعجتني هرنوتي من بداية ضهورها
2017-03-30 13:58:23
149942
user
21 -
عاشقة الرعب
بائع النرجس
أصبح هذا الحال أمرا معتادا عليه حتى أصبح ككلمة صباح الخير ..
لا تشغل بالك إن الحياة غاضبة مني قليلا
ستهدأ بعد قليل ..
إن شاء الله خير وشكرا لك ..
عذرا عن التأخر في الرد
2017-03-29 08:47:57
149684
user
20 -
ام عبدالله
انها اكثر من رائعه سلمت يمناك ،،
في انتظار باقي الاجزاء ،، انني متشوقه جدا لمعرفه ما سيحدث
2017-03-27 14:58:39
149412
user
19 -
بائع النرجس
الى كل عشاق سلسلة الكتاب الملعون
اخواتى واحبائى لن اطيل ع القراء فقد بات حلقتين لا اكثر والسؤال هنا الذى يفرض نفسه
لماذا لم نحس بالملل مع افلام هارى بوتر او مملكة الخواتم ما دام هناك احداث مشوقة وغير مملة او اطالة بدون اسباب مقنعة عموما لم يبقى المزيد سينتهى الامر بعد الحلقة القادمة
اختى العزيزة ايمان
لكى تحياتى لقد اخجلتى تواضعى حديثك عن جد كان لى كالمطر بعد القيظ عموما انا فعلا اتمنى ان احققها واكون كاتب خاص فى الخيال الحر او الخيال العلمى واتمنى يوما ما ان يحدث ذلك وانا هنا اسعى فعلا لهدفى واكتب واتشجع بكم حتى انهى الجزء الاول من ثلاثة الكتاب الملعون
اعتزر منكى يا اختاه الرواية فى هذا الجزء تشبه كثيرا مملكة الخواتم بأجوائها الخيالية وستثبت لكى الحلقتان القادمتان ذلك لم اقصد التشابه النسخ ولكنها الاجواء
الجزء الثانى ستجدى الاحداث تحدث كلها فى عرض البحر وهنا اعتقد ان الاحداث تشبه قراصنة الكاريبى حقا
بالنسبة للشخصات فهذه متعة القراءة كل شخص يرسم الشخصيات بخيالة وهذه هى المتعة وانا عن نفسى اشارك فيها فأجد نفسى فى شخصية خمرى واجد بعض اصدقائى اشباه الشخصيات فهناك عاشقة الرعب تشبه حقا هرنوتى وفؤش يشبه الامير رمال وعندنا بنت بحرى اشبه بشخصية يمامة وهنا اشخاص مشاكسين سيظهرون بعد ذلك يشبهون اشخاص مثل صديقى مصطفى جمال وغيرهم الكثير
عموما الحديث يطول وانا دائما انسى نفسى فى الحديث مع اصدقائى وكانهم واحة ارتاح فيها من عناء الحياة
شقيقتى الغالية بنت بحرى
لكى منى التحية اول مرة تتحدثى ولا تذكرى طقطوقة من طقطوقاتك اقصد طرفة وحديثك هنا جعلنى اعتقد ان هناك شخص ما يكتب غيرك
عموما ان لحديثك عنا لطلاوة ويعجز لسان حالنا عن الشكر ولا تنسى انتى من دفعنى للكتابة هنا
لكى اطيب تحية يا متر ونص هههههه(برخم)
2017-03-27 14:09:41
149397
user
18 -
بنت بحرى
إلى أين تأخذنا يا شقيقى؟
يعجبني استرسالك ووصفك للأشياء والأماكن لدرجة تجعلنا نشعر
وكأننا نشاهدها رؤيا العين.... ربطنا الأحزمة أملا فى الإبحار وسط امواجك العاتية لاقتناص المتعة وبالفعل حظينا بأضعافها .
أما عن قصائد المدح بيني وبين مليكتى فحتى لو لم ارسلها فهى محفوظة بين نياط القلب.... سلمت يداك يا ابو أياد
الف سلامة عليك... خد بالك من صحتك حتى تتم لنا القصة (برخم عليك)
سلام
2017-03-27 08:04:12
149343
user
17 -
soso الى بائع النرجس
نصيحة يا بائع النرجس لاتط الحلقات ترى الناس بدت تمل
2017-03-26 09:26:47
149118
user
16 -
إيمان - ليبيا
مشاء الله سلمت أناملك الذهبية ،لديك خيال واسع لا يخطر حتى في الأحلام أنسجمت أفكاري في هاذة السلسلة المشوقة وأتخيل كل الأحداث أمامي وأنا اقرء لدرجة رسمت الشخصيات في مذكرتي من مخيّلتي ، انها تضاهي سلسلة قراصنة الكاريبي ما فيها من خيال وتشويق لو كان بمقدوري لأنتّجت منها فيلماً
أتمنى لك التقدّم من يدري ربما تصبح كاتب قصص أفلام .
2017-03-22 13:29:42
148514
user
15 -
مصطفي جمال
صراحة مللت من السلسلة الاسلوب جميل لا نقاش في ذلك لكن الحلقات طويلة و تنزل كل فترة و بدأت امل يبدو انني ساتوقف عن قراءة السلسلة
2017-03-20 18:27:17
148231
user
14 -
youssef
أبوس ايدك اشوف نهاية القصة قبل ما اموت
2017-03-20 15:22:23
148191
user
13 -
بائع النرجس
اخيرا اعود من الرماد مرة اخرى مثل طائر العنقاء يحترق ليبعث من رماده من جديد
اهلا بكل عشاق نادى بائع النرجس عذرا للتاخير فهذا خارج عن ارادتى واصنع المستحيل حتى اكون موجود بينكم ومن يسال عن سبب التاخير هو عملى وصحتى الضربت خالص
عموما انا بعتزر مرة اخرى للتاخير نيجى للردود الخاصة
عاشقة الرعب زهرة كابوس
احسك فى حال مختلف غير العادة لعله يكون خير واعزرينى لبعدى ولكنى انشاء الله دائما هنا بجوارك بشكل او باخر لكى منى اجمل تحية
2 . ❤~šáŷtañlikরgeceরŷáriśi~❤
عزيزتى اتمنى كل الحلقات تعجبك ولكن من الطبيعى ان يكون هناك صعود وهبوط فى الاحداث حتى اكسر الملل من ةقت لاخر وعموما الحلقة القادمة هى قبل الاخيرة لكى احلى نرجس
فؤش
اوحشتنى اخى كيف الاخبار وكيف حال الخطوبة يا جميل ومتى الفرح اسئلة كثيرة ليتنا نتقابل يوما حتى نتحاكى للصبح انت فى القلب يا طيب لك مليون سلام ايها الاخ الطيب ولبلادك الحبيبة
بنت بحرى
شقيقتى الغالية ايتها المحامية ذات الصيت فى كابوس مبروك عودتك مع شقيقتى الكبرى كم كانت سعادتى عندنا وجدت قصائد الهوى تكتب بينكم وهنا حبيت اخرج واسيبكم بقى
عموما انا اسعد منكما لانى اراكما معا بدلا ان احادث كل واحده بمفردها تحياتى ونرجسى الفواح لكما وانتما الوحيدتان اللتان تلاقبانى بابو اياد الخولى احب لقب لقلبى يا شجرة العنب انتى وشجرة الجوز اوحشنى حقا المشاغبة من شلة المنخوليا
ام ياسر
نزلتى سهلا وحللتى سهلا اهلا بكى فى نادى بائع النرجس هناك المزيد انتظرى الحلقات الباقية فيها مزيد من السحر
اخى سودانى
اين انت يا عزيزى اوحشنى حديثك لك منى اجمل تحية
صاحبة التعليق رقم 7
عزيزى او عزيزى انا اكتب فقط والفضل الاكبر فى الاخراج هو الاستاذ توتو افندى هذا المبدع حقا ولسانى يعجز عن شكره
توتو
اخى المبدع انت حقا شخص فنان لك منى اجمل تحية بالنسبة لتنين لا تقلق شتكون هناك مفجاة فى الحلقة بعد القادمة والاخيرة واعزرنى فى التاخير ادام الله الود بيننا والصحة والسعادة

10 . 4roro4 - مشرفة -
عزيزتى لكى اطيب نرجس لم تحصلى ع المركز الاول كالعادة عموما انتى نورتى كالعادة
ملكة نفسها
اختى انت اصبحت صاحبة بيت فانت دائما موجودة بيننا فى نادى بائع النرجس اجمل تحية واطيب نرجس مع كل ودى واحترامى وتقديرى
بالنسبة للجميع عزرا ع التاخير واهلا بالكل ولن اطول عليكم فلم يبقى الا حلقتان فانتظروا المزيد
لكم منى اجمل تحية مع تحياتى وتقديرى
2017-03-20 14:22:45
148182
user
12 -
ملكه نفسي
اخي ماهذه الغيبه ايييييين كنت؟انا انتظرت الحلقه كل يوم ارجو ان لاتتاخر ساقرا القصه واخبرك برأي رغم اني متاكده انا جميله رائعه كالعاده
2017-03-19 18:27:10
148084
user
11 -
... ... ...
عزيزي توتو لا توجد اي ملاحظه الصور ممتازه جدا تسلم إيدك ..

عن قريب سأرسل قصه وسأطلب ان تضع عليها لمساتك السحريه إن قبلت إن شاء الله

تقبل تحياتي محمد..
2017-03-19 13:03:54
148033
user
10 -
4roro4 - مشرفة -
ابدعت .. حلقة رائعة .
2017-03-19 12:59:37
148032
user
9 -
توتو - محرر -
فؤش .. الشكر لك ياغالي على كلامك الجميل .. دمت بود دائماً .

صاحبة النقاط .. الصور من تنسيقي أنا .. أتمنى أن تعجبك .. ولو هناك أي ملاحظة أرجو أن تذكريها لكي نحسن أكثر .. دمت بود .

وبالنسبة لحلقتك فكانت رائعة هذه المرة ياصديقي .. لقد ذكرتني بأفلام الخيال العلمي ، نتمنى منك المزيد من الإثارة والتشويق داخل قصتك ، وياسلام لو أضفت لنا تنين نافث للنيران داخل قصتك ! سيكون الأمر ممتعاً للغاية هههه .. دمت بود .
2017-03-19 09:53:40
148005
user
8 -
THE QUEEN
حلقة جميلة كالعادة ابدعت يا بائع النرجس , نحن في انتظار الحلقة القادمة ارجو ذلك قريبا فالشوق يكاد يفترسني , و بالتوفيق لك
2017-03-19 07:28:03
147982
user
7 -
... ... ...
جميله جدا مبدع كالعادة ي بائع النرجع ..

لدي استفسار بسيط هل انت من نسق الصور مع القصه ؟!
2017-03-19 03:55:13
147967
user
6 -
السوداني
سلمت يداك يا اخي
2017-03-18 18:23:50
147912
user
5 -
ام ياسر
جميل يعطيك العافيه في انتظار الجزء القادم بكل اشتياق
عرض المزيد ..
move
1