الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

تحذير لكل الاخوان

بقلم : قادم من الجحيم- أرض الله

أصبحت حياتي جحيم أريد النوم ولكن لا أستطيع

أعزائي رواد موقع كابوس .. من منا لا يعرف لعبة الويجا أو ouija و أراد تجربتها أو بعضكم جربها بالفعل
 
اليوم سأكتب قصتي أنا عن لوح الويجا .. قد تقولون بأنكم سمعتم جدا بهذه القصص التي تتحدث عن لوح الويجا ولكن أنا حصل معي شيء غير حياتي 180 درجة . سنبدأ بسم الله :

أنا و أبناء عمي سمعنا بلعبة الويجا التي تمكنك من التواصل مع الجن .. طبعا ككل شاب في عمرنا هذا تحدينا بعضنا بفعلها .. طبعا كنا خائفين من اللعب، ولكن كنا نخفي هذا الشيء لكي لا نبدو كالفاشلين .. أبناء عمي كانوا سيبيتون عندنا فقلنا في مابيننا لما لا نجرب اللعبة الليلة ؟ 

لعبناها بعد أن نام الجميع لأنني أعرف بأن أهلي سوف يمنعونني من التواصل مع الجن لأن التواصل معهم ليست مزحة، قرأنا شروط اللعبة على الانترنت و بدأنا باللعب، و فجأة تحرك المؤشر .. طبعا شككنا في بعضنا
و بعدها سألناه أسئلة كثيرة و من ضمن الأسئلة قلنا له (هل تؤمن بالله ؟ ) لقد أجاب بلا، بعد ذلك سألناه المزيد من الأسئلة بدلا من التوقف، و بدأنا بالاستهزاء به (طيش شباب )، و بعدها مللنا و ذهبنا الى كلمة (وداعا) بأنفسنا لأننا كنا نظن بأنها لعبة سخيفة كغيرها، و أن أحدا منا كان يحرك المؤشر .. بعدها بالليل بدأت تصرفات غريبة تطرأ على ابن عمي الاصغر .. لقد كان يرتجف و مرات لا يستطيع الكلام او التحرك، و يبكي تارة و يسلم على الهواء تارة اخرى حتى أنني عندما أتذكر هذا المشهد أخاف جدا .. ابن عمي الاكبر لم يصبه شيء لأنه كان قد تحصن بالآيات .. أما أنا فقد كنت أستهزأ بالقرآن الكريم أستغفر الله (ولكن الآن تبت و الحمد لله ) . 

طبعا الجن دائما يختار الضعيف الذي لا يذكر الله و يستهزئ بها فاختارني أنا و ابن عمي الأصغر لنكون ضحاياه أصبحت حياتي جحيم بحق بل التصور الفعلي للجحيم، ابن عمي الأصغر أصبح يتجمد بين الحين، و الآخر ولكن تعافى بالقرآن و الحمد لله أما أنا أعاني حتى الآن. 

لهذا أكتب هذه القصة لأجل التحذير في الأول كنت أسمع أصوات و أرى ظلال، ولكن بعد ذلك بدأت لا أنام و إن نمت أستفيق في الساعة الثالثة فجرا بدون أي سبب، لقد أصبحت أعيش في كابوس مستمر .. فقط الشعور الذي يكون معي هو الخوف، أخاف دائما بلا سبب، و عندما أستمع للقرآن أرتاح قليلا ولكن بعدها يعود مجددا، و بدأت لا أنام الا 3 ساعات في اليوم .. أريد النوم ولكن لا أستطيع .. أريد أن أقتل نفسي .. لقد فكرت بالانتحار ولكنني خفت ربي .. لا تظنوا أن الحياة بدون نوم سهلة بل هي كالجحيم .. الآن كل همي هو أن انام فقط .. لا أريد شيئا آخر ، الشيء الذي أعرفه جيدا بأنني لن أجرب هذه اللعبة أبدا.

ان كانت لكم أي نصائح أو حلول لمشكلتي أرجوكم اكتبوها.

تاريخ النشر : 2017-03-26

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : زهرة الجليد
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر