الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب ومواقف غريبة

احذر مما تتمنى

بقلم : أحمد علاء - مصر
للتواصل : [email protected]

احذر مما تتمنى
كانت عيناه حمراء مجوفة !!


هذه أول مرة أكتب فيها و الذي سأشاركه معكم تجربة حقيقة جداً ، أنا أتذكر أحداثها التي أثرت علي حياتي بشدة .

أنا من صغري عندي اهتمام كبير بالماورائيات و هذا ساعدني لأتعرف على موقعكم ، و كان لدي إعجاب كبير بالأفلام التي تظهر فيها المخلوقات الفضائية و يتصادقون مع البشر و يذهلونهم بالتكنولوجيا التي يمتلكونها .. تمنيت لو أقابل مخلوق فضائي و يصبح صديقي ، شيء أقرب لحيواني الأليف ..

عندما تقدمت في العمر و تعلمت أن المسافة في الفضاء شاسعة جداً لدرجة أن الشمس يستغرق ضوءها ليصل للأرض 8 دقائق بمعنى لو انفجرت الشمس لن نلاحظ ذلك إلا بعد 8 دقائق شيء مذهل و لكنه أصابني بالإحباط لأن احتمال مقابلتي مخلوق فضائي ضعيفة جداً إن لم تكن مستحيلة ، كان غايتي أن أقابل شيء ماورائي .. شيء غير مألوف ، لذلك بدأت أبحث في اتجاهٍ آخر .


من صغري و أنا أقرأ في القرآن الكريم عن أن الجن مخلوقات واعية عاقلة و مخيرة تعيش بيننا ، ترانا و لا نراها ، شيء مذهل و مخيف أليس كذلك ؟ كنت في ذلك الوقت في الصف الثاني الاعدادي ، دعوت الله أن أري جني ، كنت أتمنى جداً أن أرى شيئاً غريباً كهذا ، كنت أعرف أن دعائي لن يستجاب لأن الله أخفاهم عنا لسبب لا يعلمه إلا هو ، و كنت أظن أن لو حصل و استجاب الله لدعائي سوف أراه في وضح النهار لكن  ليس هذا ما حدث ..


في اليوم الذي حصل فيه الحدث الذي غير حياتي كان يوم عادي كغيره من الأيام ، بدون أحداث تذكر .. أنا أعيش في الصعيد و عمي تاجر ماشية لديه الكثير من البهائم مثل الجاموس و البقر و في كثير من الأحيان كانت أمي ترسلني لكي أجلب اللبن الذي تحلبه زوجة عمي من إحدى الجواميس ..  كان شيئاً اعتياديا بالنسبة لي .

ذهبت لكي أجلب اللبن .. عمي و أولاده يعيشون في بيت كبير يتكون من عدة أدوار ، هو و زوجته يسكنان في الدور الأول ، ذهبت للبيت و دخلت عندهم ، وجدت زوجته تصلي ففتحت التلفاز و انتظرتها لكي تنتهي من الصلاة و تذهب و تجلب اللبن لي .. قبل انتهائها من الصلاة انقطع التيار الكهربائي و بعد أن انتهت صلاتها قالت لي أنها لن تستطيع أن تنزل قبل عودة الكهرباء ( في الصعيد عادي انقطاع التيار فإنه ينقطع لفترات كبيرة) فقلت لها لا مشكلة سأذهب الآن ..

خرجت من باب الشقة   لم يكن لدي أي شيء أضيء به طريقي ، و لم أكن مهتم لأني كنت أسمع صوت ابن عمي في الدور الأرضي ، أمسكت بجانبي السلم و بدأت بنزول الدرج ، لم أستطع أن أرى أي شيء حتي يدي ، و مع هذا لم أشعر بالخوف فصوت ابن عمي كان يطمئنني .. 

بعد نزولي عدة درجات سمعت صوت ابن عمي يخرج من البيت و يغلق الباب ، بدأت أشعر بالخوف لكنني أكملت نزولي بسبب أني لا أري أي شيء ، كنت أنزل الدرج ببطء شديد و مع وصولي إلي نصفه رأيت شيئاً منيراً يصعد السلم ، كان يبدو كشخص ذو رأس كبير بالمقارنة بجسمه و ملامح جسده واضحه مثل الملابس التي تضيء في الظلام التي يرتديها العمال الذين يعملون على الطرق أو شرطه المرور ، لكن ما أراه جسده بالكامل ، يبدو واضحاً بنفس الطريقة لكني لم أستطع أن أتبين وجهه .. 

شعرت بالخوف الشديد ، لم أعرف ماذا أفعل ، كنت أفكر بالصعود جرياً للأعلى لكني كنت خائف أن أعطيه ظهري ، فبدأت أنادي ابن عمي الذي يقف خارج البيت باسمه و كان اسمه خالد .. يا خالد ، يا خالد

كنت في صدمة ، لم أستطع حتى أن أخبره بما أراه ، رد علي تعال يا أحمد .. أنا كنت خائفاً من الرد عليه بأكثر من اسمه ، ظللت أردد يا خالد .. يا خالد ، أنا في نفسي قلت " أنا لو عارف أنزل كنت نزلت !! "

و بينما أنا أنادي هذا الشيء أو الشخص بدأ يقترب مني و أنا متجمد في مكاني ، بدأت في قراءة أية الكرسي .. الصراحة لم أكن في تلك اللحظة أذكر منها سوى بضعة كلمات أخذت أرددها و أعيدها (الله لا إله إلا هو الحي القيوم ) و أنا أنزل السلم ، و الشيء الذي طالع يقترب مني و بدأت ملامح وجهه تتضح .. كان شكله غريب ليس بمعنى أنه مخيف كأفلام الرعب ، رأسه كبير بالنسبة لجسمه و عينيه لونها أحمر و شعرت بها مجوفة للداخل ، و كان فاتحاً فمه كالشخص المستغرب !

استمريت في النزول إلى أن مر من جانبي ، طبعاً حاولت أن أتفحص تفاصيل جسده ، كان في نفس طولي تقريباً و أنا في حدود الـ 150.. 160 ، و جسمه يشبه حراشف التماسيح ، و لم يكن يرتدي ملابس لكن لم يكن له أعضاء تناسلية واضحة ..  هو مر بجانبي دون أن يبدي أي حركة غريبة ، كأي شخص يصعد سلماً !! 

منزل عمي كان جديداً في ذلك الوقت نسبياً ، و أنا كنت أظن أن الجن يسكن البيوت القديمة ، ربما لذلك نزلت على السلم في الظلام دون أي نور لأني لم أتوقع أن يحدث معي هذا ..

  بعدما عبر من جانبي لم أحاول الالتفات للخلف ، أكملت نزول السلم لآخره و كان هناك خروف عند عمي من أجل العيد ضربني بقرونه .. أنا لم أره بسبب الظلام ، كنت أتحسس طريقي للوصول إلى باب الخروج و لم أحس بألم الضربة إلا فيما بعد .. عدت أنادي على ابن عمي الذي قرر أخيراً أن يرد و يفتح الباب و يسألني ما الأمر ؟؟

قلت له الخروف ضربني بقرونه (نطحني) بدأ يضحك .. لا أعلم لماذا لم أخبره بما رأيت ! ربما لأني كنت خائفاً و أريد الخروج و العودة لمنزلي بسرعة .

و صلت للمنزل و أذكر أني لم أدخل منزل عمي إلا بعد سنة من هذه الحادثة ، قصصت ما حدث لي على أناس كثر لكن لم يصدقني أحد و بعضهم كان يضحك رغم أنها كانت تجربة مخيفة جداً و غير متوقعة ، لكن الصراحة عندما أفكر بها أرى أنها كانت تجربة مثيرة .. الشيء الذي رأيته لم يحاول إيذائي بأي شكل من الأشكال ، هو فقط كان يصعد السلم !!

تاريخ النشر : 2017-03-27

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

خالتي ذات العيون السوداء 2
روزيتا الحلوة - الجزائر
هل يمكن أن أكون معشوقة من طرف جني ؟؟؟
أحتاج لتفسير !!
زبيدة - العراق
تحذير لكل الاخوان
قادم من الجحيم- أرض الله
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

سايكوباثية ؟
ايرمينا
لغز ضائع
Asraa - الأردن
قصص مرعبة في منزل صديقي
فهد - المنطقة الشرقية - السعودية
حلم طفل
رحمة
التعاسة أو الموت
عين - السعودية
تجارة الأجنة البشرية المحمصة!
روح الجميلة - أرض الأحلام
لقاح كورونا !!
جبل الكرمل - شمال إفريقيا
مانسا موسى : أغنى رجل في التاريخ
نور الهدى الاخضرية - الجزائر
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (31)
2017-04-09 15:34:56
151636
user
31 -
انستازيا ستيل
لقد حدث معي موقف اظن انه مشابه لك ولكني لم اكن اتمنى ان اراهم ولا حتى اعرف ان هناك اشياء تسمى بالجن القصة هي اني كنت اختبئ في اماكن مظلمه بالمنزل لافزع اختي الصغيرة وفي احد المرات التي اخفت اختي فيها اختي بكت بكائا شديدا وذهبت لامي وبعد حوار طويل قالت لي من حفر حفرة لاخيه وقع فيه بعد هذه الكلمه بدات اضحك واستهذأت بهم ومن ثم دخلت الي المطبخ وعند خروجي شاهدت يد بيضاء طويلة تخرج من الحمام مع العلم انه لم يكون هناك اي شخص في المنزل غيري انا واختي وامي وبالرغم من كوننا جميعا بشرتنا بيضاء إلا ان اليد لم تكن تشبه يد اي احد في المنزل فأمي يدها سمينة بعض الشئ لكن اليد نحيفه واختي يدها قصيرة وصغيرة لكن اليد طويلة واكبر من يد اختي وقد كانت اليد صافيه لم يكن بها اي جروح او خدوش او بثور او حتي شعر ومن بعد ان رايت اليد بدات ارتجف ومن ثم رجعت الي المطبخ ومن ثم رجعت مره الي الحمام لأرى اذا كانت اليد موجوده ام لا ولكنني وجدتها قد اختفت (معلومه لم اقولها هي انني عندما رأيت اليد ناديت على امي واختي وقد ردو علي من الصالة) لا اعلم اذا كنت اتوهم وقتها ام لاولكنني متاكدة اني رايت اليد حقا ولم اكن اتخيل ومن بعد هذا الموقف بدات اشاهد كوابيس كثيرة اشاهد فيها اشياء غريبة
2017-04-02 16:15:54
150488
user
30 -
lord foldamord
no comment
2017-03-30 09:06:42
149914
user
29 -
ملاك
عذرا ومع احترامي ....وارجو نشر تعليقي...هذا وهم ! وهم! وهم! ما بالك؟!...صديقي\تي...حبك للمخلوقات الفضائية اثر عليك دعيني اعطيك مثال من حياتنا الواقعية لتقتنع مثلا لو احببت شخص ما ستبقى صورته في مخيلتك وربما تراه وهو ليس بالشخص الذي تحبه انه شخص اخر كليا لكن انسجة عقلك تقوم بتهيئة الموقف ليبدو لك هكذا لانك وبالطبع اعطيت 75% من تفكير دماغك لهذا الامر ...لذا تهيأ لك انك ترى مخلوق فضائي وذلك لشدة عشقك لهم ..لكن اهنئك حققت حلمك بيدك هههههههه..اأمل اني اصيب بما اقول ولا اخيب ... وسأدعو لك ان تراه مرة اخرى في المنام ..ودمت بأمان الله
2017-03-30 08:05:56
149904
user
28 -
قهر الزمان
أرى انها قير مفيدة
2017-03-29 17:10:55
149806
user
27 -
_*بلا اسم
بصراحه القصه حلوة بس كيف رائيت الراس ولم ترا يدك حيرتني القصهO_O+_+
2017-03-29 14:59:43
149779
user
26 -
بيري
انا اصدقك
مواصفات هذا الجني ذكرها احد الشيوخ
قال ان الجن يظهرون بأشكال غريبة
مثل ان يكون الرأس صغير جدا والجسم كبير او العكس
ومثل ان تكون الملامح غير متناسقة او مختلفة المواضع

الحمدلله انه لم يضرك لان الجن اذا اخافك بشدة يخاف منك فيقوم بإلتباسك
2017-03-29 13:52:57
149748
user
25 -
أحمد علاء كاتب المقال
دارين ابحثي عن حساب الفيس الخاص عن طريق الايميل الخاص بي الموجود في اعلي المقال
[email protected]
2017-03-29 10:59:32
149706
user
24 -
دارين الاميرة
واااو قد ايش خفت وقف قلبي م الوعب خيو لو عندك حساب بالفيس بوك خبرني ةعنو بدي احكي معك خصوصي لو سمحت
2017-03-29 04:32:26
149671
user
23 -
تاج محمد
اللهم ارزقنا العفو والعافيه ربي يبعث الخير للجميع .
2017-03-29 00:43:37
149650
user
22 -
ام ريم
يبدو ان امنيتك قد تحققتت ورآيت ماكنت تتمنى الحمد لله انه مر ولم يؤذيك
قصتك مخيفه فلقد جعلتني اتخيل شكله
2017-03-28 23:56:56
149647
user
21 -
واحدة
لقد رأيت ما أراد عقلك أن تراه خاصة مع خلفية أنك من صغرك تتمنى رؤية مخلوقات فضائية والتي ما هي إلا الشياطين العلوية وبالمناسبة لا يمكن أن تراها
وكما قال اﻹمام الشافعي من قال أنه رأى الجن فقد بطلت شهادته
كل مافي اﻷمر أن الظلام أعطى جوا مناسبا للخيال !
2017-03-28 14:35:39
149585
user
20 -
موزمبيقية وافتخر الى ذكريات
لو كنت مكانك لبحثت عن الكنز ヽ(^。^)ノ شعرت بالاسى والحزن لان تلك الاشجار قلعت ︶︿︶ نحن بشرق الجزائر لدينا الكثير من الاماكن التي تعج بالجن.. !! انتبه لنفسك دمت بخير
2017-03-28 11:31:26
149540
user
19 -
ذكريات : الى موزمبيقية وافتخر 18
شكرا لك أنت الأروع :)
إنها شجرة تقع في الجزائر الوسطى منطقة تيطري لكن لا أريد أن أحدد مكانها بالظبط ، أعتقد بأنها لم تعد موجودة .. فمثلا شجرة التين التي وجدت فيها عمتي سلة مليئة بفاكهة الطازجة في غير موسمها تم اقتلاع تلك الشجرة من جذورها بألة الحفر ~~ بسبب مشروع بناء و تأثرنا عليها كثيرا حتى سائق الألة تأثر معنا ، أتذكر عند إقتلاعها ظهرت جذورها عميقة في الأرض و خرجت سلحفات كبيرة جدا بالنسبة لـ نوعيتها و حجمها المألوف كانت ضخمة بحجم آلة العود شوية أصغر شوية فقط ، وكانت تلك الشجرة هي أيضا تقع بجانب البئر الذي بجانب شجرة اللوز التي عولجت من طرف مجهول في ليلة عاصفة ثلجية ، أما شجرة التين التي كنت أختبئ تحتها و فاجئتني الكلاب تقع على بعد مسافة ٥٠٠ متر عن منزل جدي .. فما بالك وأنا اليوم أعيش منذ ١٤ سنة في بلاد الغرب ، و أضيفي عليها بضع سنين أخرى لم أزور تلك المنطقة بعد أن رحلنا الى مكان أخر ، أعتقد أنه تم إقتلاع كل تلك الأشجار ، و بالمناسبة تلك المنطقة عامرة بالجن و المنطقة العامرة دائما يكون فيها كنوز ، لهذا لا أريد أن أحدد موقعها ، فهذا يجلب إهتمام السحرا ، مش يروحوا يذبحوا واحد زهوري بحجة البحث عن كنوز هاهاها
فمثلا في ذلك الوقت أختى و إبنة عمي إلتقيا بـ شيخ ذو لحية بيضاء غريب عن المنطقة ، و سألهما هل تعيشون في ذلك البيت !؟ فأجابتا بنعم ، قال لهن يوجد كنز تحت ذلك البيت !!!
فلما أخبرن العائلة بالأمر لم يهتموا بالأمر كثيرا .. بقدر ما كانوا مهتمين بمعرفة من يكون ذلك الشيخ المجهول صاحب اللحية البيضاء ، ربما هذا راجع الى إعجابهن بمظهر ذلك الشيخ ، فقد مدحتاه أختي و إبنة عمي بتكرار و كأنه هو الكنز و ليس الكنز تحت المنزل هاهاها
للأسف كنت صغير حينها لاكنت اليوم ربما ثري
دون أن أنسى تحية خاصة لصاحب القصة الجميلة
أعاد لنا ذكريات الطفولة
يبدو بانك التقيت بواحد من سكان جوف الأرض على حسب المواصقات التي ذكرتها ، ربما !!!شكراً
2017-03-28 08:31:41
149527
user
18 -
موزمبيقية وافتخر الى ذكريات
قصتك رائعة رائعة حقا ومخيفة وصادقة هل مازالت تلك الشجرة ام لا ؟
2017-03-28 08:20:33
149524
user
17 -
ميليسيا جيفرسون
حمدا لله انا لم أرى جن في حياتي كلها اكتفي بمشاهدة افلام الرعب التي تتحدث عنهم
2017-03-28 07:52:55
149517
user
16 -
ذكريات
حدثت لي قصص عديدة في صغري
و تلك المدينة الجميلة التي كنت أعيش فيها
غلبت عليها الطبيعة الخضراء
كنا نقول بأن منطقتنا عامرة بالجن عامرة جدا
كنت طفلا صغيرا دائما اشير باصبعي
وكانني ارى شيئ و اريد ان يراه الاخرون
لكن لا اكاد اليوم اتذكر شيئ
على العموم
كان فصل الصيف و كنت صغير
حيث أغلب الأطفال يذهبون إلى المسجد
لحفض القرآن باللوح و الصلصال
كنت أكره المدرسة و أغيب كثيرا عن دروسي
وبعد أن أخذنا عطلة الصيفية فرحت جدا
فـ لم أتقبل فكرة المسجد وأنا سعيد بـ عطلة الصيف
لكن ماذا يفعل طفل صغير أمام أوامر العائلة
الجميل في الأمر أنه المسجد لا أحد ينتبه لغيابك
عكس المدرسة فيها نظام و أقسام
فقررت أن أغيب عن حفظ القرآن و المسجد
و أقضي وقتي في اللعب دون أن ينتبه أحد
فقد نفر قلبي من تلك الفوضة و الضجة
و تلك اللوحة و رائحة الصلصال
و الفلاقة و رائحة البساط مع راحة الرجلين
قررت أن أغيب عن كل هذا
و ألعب و أختبئ
ليس بالشيئ الجديد عني
مختص في الغياب كما تعودت دائما
و ظللت على هذا الحال دون أن ينتبه أحد
بعد أسبوعين بدئت أمل من هذا الروتين
كت أجلس في مكان تحت شجرة التين
كانت شجرة كبيرة و عريضة
و تحتها أحجار الأجور مصففة بنظام
راحة تامة برودة منعشة تنسيك حرارة الصيف
كنت يومها أجلس و ألعب بعصى خشبية
وأضرب بها على الأرض حتى يمر الوقت
كانت الساعة تقريبا الثالثة مساءً
وبينما أنا علىهذا الحال
فجئة ظهرت مجموعة كلاب غريبة تبعدني بعشرة أمتار
كانت تبدو مستعجلة في حركاتها عليها غرابة و شراسة
رئيتها تشمشم في الحيطان و كأنها تبحث عن شيئ
و بدئت تتقدم مني دون أن تنتبه لوجودي تحت شجرة التين
و عندما أنتبهت لوجودي بدئت كل المجموعة تنبح في وجهي
و كأنها تعاتبني كانت كلاب مخيفة و شرسة
فأنطلقت هاربا أجري و أجري
و الكلاب ورائي تنبح و تنبح
وأنا خائف أبكي و أبكي
بعد مسافة عشرين متر
فاجئني جارنا حسين و أمسكني بقبضة
شاب شهم دائم الإبتسامة
قال لي ما بك تبكي ما بك
فأستغربت من سؤاله
و صوت الكلاب كان هنا لتو وراءي بخطوة
فأشرت بسبابتتي و أنا أبكي و قلت له الكلاب الكلاب
فتعجب من كلامي و سألني أين هي الكلاب !!أين هي الكلاب !!
غريب
لا أثر لتلك الكلاب
ولا يوجد سبب يجعلها تختفي بتلك السرعة
دون أن يراها جارنا حسين
فإن لم يراها لبد أن يكون قد سمعها
لكنه قال لي لا يوجد كلاب تهيئ لك فقط
لم أقل شيئ
نظرت الى شجرة التين و كأنني أودعها
و في اليوم الذي بعده
لم أهتم لردة فعل عائلتي
فقط لم أذهب الى المسجد
ولم يسئلني أحد لماذا لا تذهب
فيا هل ترا من كانت تلك الكلاب
نحن نشير الى الجن في كلامنا بالمسلمين
ولا نقول مباشرتا جن
ــ و عمتي أيضا أسيقضت في الصباح
و ذهبت مباشرتا الى شجرة التين
و أحظرت سلة مليئة بالباكور
وعندما سألتها جدتي من أين أتيت بها من أعطاها لك
فقالت رأيتها في منامي كأنها تنادي فأستيقضت من أجلها
الغريب في الامر انه لم يكن موسم الباكور اصلا
ـ و أيضا حدث في فصل الشتاء وكنا عائلة نجلس كلنا في المطبخ
كنا أبناء عم و بنات عم أطفال نحب ان نلتقي في منزل جدي و جدتي لأنه منزل كبير و قديم و جميل
حيث كانت عمتي تنسج الزرابي في المطبخ الكبير
و تحكي لنا قصص و أحاديث مسلية
و بينما نحن كذلك سمعنا صوت إنكسار شجرة اللوز
بسبب الرياح و العاصفة الثلجية في تلك الليلة
فطلت عمتي من الشباك
حيث كانت تجلس هي بين آلة النسيج
و خلفها الشباك الوحيد
ألقت نظرة سريعة في الخارج ثم أغلقته و نظرت إلينا متأسفة
قالت لنا شجرة اللوز أنكسرت بسبب ثقل الثلوج و قوة الرياح
إنكسرت الشجرة من ساقها وليس من أغصانها
حزنا عليها كثيرا و خاصتا أنها شجرة جيدة للأرجوحة
فقد كنا نتأرجح عليها دائما
وما ان مرتبضع دقائق
حتى عاد صوت مجددا يشبه الإنكسار
فأعدنا فتح الشباك و ألقت عمتي نظرة على الشجرة
ثم قالت لنا بهدوء و تعجب
لقد عادت الشجرة كما كانت
سبحان الله سعدنا و أستغربنا
و في الصباح القينا نظرة عن قرب
لاحظنا إنعراج واضح على ساقها لم نعهده عليها
و حوله الكثير من عسل الأشجار
فيا هل ترى من هو الطبيب الذي عالج تلك الشجرة
المتواجدة تماما أمام بئر قديم
هل هو عفريت
يجب أن تكون قوة حتى ترفع شجرة من ذاك الحجم
أكتفي بهذا و عذرا لو كان هناك أخطاء إملائية او ما شابه
عيني تعبت
2017-03-28 07:20:52
149515
user
15 -
أحمد علاء كاتب المقال
امجهول انا لا اهتم انت تصدق القصة ده مش هيغير واقعية اللي حصل
ثانيا سبب التفصيل في شكل ما شااهدت لان مكنتش شايف غيره تخيل معي النور قاطع وانا نازل مش شايف اي حاجه وبحسس السلم ومش شايف حتي ايدي الشئ الوحيد اللي شايفه هو بس
2017-03-28 06:59:22
149509
user
14 -
مجهول
القصه اعتقد انها مش حقيقيه وانا هذا تاليف منك والدليل علي ذلك انك رغم ما تمر به من خوف لدرجة انك لم تستطع نطق كلمه سوي اسم ابن عمك خالد ومع ذلك تمعنت في وصفك لهذا المخلوق العجيب لم تترك شيئا فيه لم تصفه بداية من راسه التي هي اكبر من حجمه مرور بطوله الذي قدرته بالسم وانتهاءا بالجمله التي اضحكتني كثيرا وهو انه لا يملك اعضاء تناسليه
2017-03-28 06:29:09
149507
user
13 -
أحمد علاء كاتب المقال
الصراحة الصورة اللي منشورة علي المقال جميلة جدا بارك الله في من نشرها لكنها لا توفي ما رأيت حقه الصراحه
2017-03-28 06:29:09
149506
user
12 -
أحمد علاء كاتب المقال
شكرا علي تعليقاتكم الجميلة طبقا لذاكرتي حقيقة جدا في عضو ميوكو بيسأل هو انت لييه بصيت هل ظاهرة فيه اعضاء تناسلية أنا انسان بفكر بمنطقية بشكك في اي حاجه انا حاولت افهم اللي انا شايفه لان اللي شايفه لا ينمتي لاي منطق انا عرفه
2017-03-28 04:22:11
149493
user
11 -
ميوكو
مع كل ذلك الرعب استطعت ملاحظة انه لايملك اعضاء تناسلية
امرك غريب
2017-03-28 04:22:11
149488
user
10 -
نوره
قصه مخيفه بس هالشي مامنعي من الضحك لما نطحك الخروف ... مو وقته ابدا
2017-03-28 04:22:11
149487
user
9 -
كلثوم الئ ناقد
ヽ(^。^)ノههههه تعليقك مضحك
2017-03-28 02:33:25
149480
user
8 -
شخصية مميزة الى صاحب المقال
الحمد لله انه لم يؤذك او يهيفك رؤما تصادف وجود بعضكما في نلس الوقت كان هو تبشا مندهئا من رأية انسان ايضا ررما تمنى رأية ئيء غريب مثلك ورؤما البيت كان مسكون بجن مسالمين فقط فليس بالضرورة البوت القديمة فقط مسكونة متى الجديدة كذلك تحسن بالقرآن واحفظ اءة الكرسي جيدا وﻻ تتنمى شيئا ﻻ تعرف عنه شيئا
2017-03-27 23:54:06
149467
user
7 -
ناقد
يوجد كتاب تفسير الاحلام.
تفسير حلمك موجود بالكتاب.
فقط ابحث عن كلمة تمساح.
2017-03-27 23:52:35
149459
user
6 -
ايات
واراهن ان من كانو معه ضحكو عليك حتى الموت هههههه وعندها الحق كلثوم تلك لقطة ايضا مضحكة وكل كلامها محق
2017-03-27 23:52:35
149458
user
5 -
ايات
هههههه عجبتني كثيرا وصقتك تمنيت لو جربتها لاكن بدون نكحي من خروف
لكن اتمنى ان تدعولي ان يقبل والدايا بتربية قط سلام ههههههه انسيت لما لم تعاود تجربة بينما لم ياذيك لو كنت مكانك لاعدت تجربة
2017-03-27 18:23:50
149444
user
4 -
"مروه"
غريب هو من استغرب منك!! كأن بيته وطالع السلم وانت الدخيل؟!
قد استجاب الله دعائك ورأيت احد منهم..لا تدعي علي نفسك هكذا مره اخري..هؤلاء اذي.
2017-03-27 18:23:50
149441
user
3 -
Kim rana
واااو تشويق ههه حماسية شعرت بانني اعيشها ههه راائعه :)سامح جنوني الزائد
2017-03-27 14:41:48
149401
user
2 -
كلثوم
@[email protected] اقشعر بدني وشعرت بتنميل بقدمي اليمنى كما قال جامبل الفرق بين النملة والفيل ان رجل الفيل تنمل بينما رجل النملة لا تفلفل *.*' امزح حقا القصة مرعبة لكن جملة " وكان فاتح فمه كالشخص المستغرب " جعلتني اتخيل منضره وهو بتلك الحالة حقا مضحك :! الحمدلله على سلامتك
2017-03-27 14:21:18
149399
user
1 -
حنين
اخافتني جدا هذه القصة ففكرة الاظطرار لمقابلة و مرور شيء غير بشري من أمامك ومواجهته دون وجود اي خيار اخر مخيفة حقا .. ناهيك عن تلك الأوصاف الغريبة لهذا الكائن الذي يثير الفزع في النفس هذا ومجرد قراءة واحسست بخوف ورهبة.... فكيف لو حدث ذلك لي بالفعل !!! ربما سأتمنى لو تنشق الأرض وتبتلعني ولا تاتي اللحظة ويمر هذا اامخلوق من جانبي.. لا احسدك على هذه التجربة وربما فعلاً استجاب الله دعوتك واراك احدا منهم فلو كنت تدعو بشي فيه خير لك لاستجاب دعائك أيضاً لكنك كما ذكرت لم تكن تتوقع حدوث ذلك على أرض الواقع.. أشعر ان قصتك حقيقية وواقعية جدا من طريقة وصفك للموقف الذي مررت به ..شكرا على مشاركتنا قصتك واتمنى ان لا يتكرر معك ذلك .. دمت بخير
move
1