الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

مظلومة

بقلم : هبة - جنوب المغرب

لولا خوفي من عاقبتي لأنهيت حياتي بيدي

قصتي قد تبدو غريبة وغير حقيقية نظراً لأن بطلها هو أبي ، أبي الذي دمرني وحكم علي بزوج لا هو بزوج ولا هو برجل ولا يمت للرجولة بشيء ..

حكم علي بالزواج من رجل أكبر مني ب 35 سنة ليسدد بي دين قمار لعبه ! وتكتلت عليه ديونه وكنت أنا السدادة .. سدادة دين أبي بحياتي وشبابي وطموحي وروحي ، لا يعلم صديقه أو من أصبح زوجي أنه أخذني فقط جسداً على الفراش ، يعاملني معاملة العاهرة المذلولة ومن حقه .. فمن سيرفع عني ذله هو من باعني له ..

فوضت أمري إلى ربي قاضي السماء ليحكم في قضيتي ، فلولا خوفي من عاقبتي لأنهيت عذابي بيدي ، أطلب من ربي كل يوم الستر ، فأنا كنت منقبة وخلع نقابي ومنعني من صلاتي ! أصلي خلسة كأيام الجاهلية !  أطلب ميتة مستورة فقط لا عيب فيها فقط ولا شيئاً غير هذا ، لا أريد أن أموت على ذنب وأكون مجبورة فيه .

تاريخ النشر : 2017-03-27

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : توتو
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر