الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : منوعات

حكاية أشهر (جلاد) في مصر .. عشماوي

بقلم : مصطفى سيد مصطفى - مصر
للتواصل : https://www.facebook.com/mostafa.ahlawy.22

حكاية أشهر (جلاد) في مصر .. عشماوي
يعتز بمهنته ولا يخجل منها

من طبيعة الإنسان أن يبحث عن الأسرار المبهمة و الأشياء المجهولة ليفكر فيها و يحللها, و الموت هو إحدى أعظم هذه الأسرار .. و قد يتساءل الإنسان دائماً : (كيف سأموت ؟ بماذا سأشعر ؟ ماذا سيحدث بعد ذلك ؟) و لدى بعض الأشخاص - ان لم يكن الكل - اهتمام شديد بمصيره بعد الموت و بالتالي الاهتمام بكل ما يتعلق بالموت سواء أشياء أو أشخاص , و بطلنا اليوم هو أحد هؤلاء الأشخاص الذين ارتبط ذكر مهنتهم في أذهان معظم العرب بالموت , فمن هو ؟ انه أشهر جلاد أو منفذ أحكام الإعدام في مصر : انه (عشماوي) .

النشأة

حكاية أشهر (جلاد) في مصر .. عشماوي
عاش طفولة صعبة مليئة بالحرمان

ولد حسين قرني الشهير بعشماوي عام 1947 بمركز سمنود- محافظة الغربية في ريف مصر ثم التحق بكُتاب القرية و حفظ أجزاء من القرآن الكريم و لكنه لم يتعلم في المدرسة لظروف المعيشة الصعبة للأُسرة و يقول أنه عاش طفولة صعبة مليئة بالحرمان، الأمر الذى دفعه للدخول في تلك المهنة بـ (قلب ميت) لا يهاب شيء حتى لو كان استلاب أرواح الناس، (فكما تعلمنا في الكثير من القصص أن طفولة الشخص - في الغالب- تلعب دورا كبيرا في تحديد مسار بقية حياته ) .

بداية الحياة العملية

التحق للخدمة في الجيش عام 1970 , وتقدم لوظيفة (مساعد شرطة) و تم قبوله فيها ليعمل في مدينة طنطا ، و بعد 3 سنوات من العمل الجاد تم نقله للقاهرة للعمل بمصلحة السجون ، وكان في هذا الوقت يهتم بتربية (شاربه).

حكاية أشهر (جلاد) في مصر .. عشماوي
عمله في الداخلية اوصله إلى مهنة الجلاد

في عام 1980 عُرض عليه وظيفة جديدة وهي (مُساعد عشماوي) فوافق عليها فوراً و كانت وظيفته تتلخص في حمل (عِدة الشُغل) وهي : حبل كتان، وحديدة، وطاقية سوداء، و قد استمر "عم حسين" في وظيفة المُساعد لمدة 18 عام .

و قد يتساءل البعض ما هو سر تسمية (عشماوي) لكل من يعمل بهذه الوظيفة و السبب هو أن أول من عمل بهذه الوظيفة هو : احمد العشماوي , و يزعم عم حسين أن نسبه يرجع لهذا الشخص!.

أول تنفيذ إعدام لعم حسين

حكاية أشهر (جلاد) في مصر .. عشماوي
نفذ اول عملية اعدام بمفرده عام 1999

عام 1999 ذهب عشماوي و مساعده عم حسين إلى سجن بنها لتنفيذ إحدى عمليات الإعدام و لكن عشماوي أصابه نزيف شديد و أُضطُر للاعتذار ، و قال مأمور السجن لعم حسين (المُساعد) : "مفيش وقت .. انت اللي حتنفذ". وفي الحقيقة كان عم حسين يتحين هذه الفرصة منذ أن عمل كمساعد منذ 18 عام و قال لنفسه : أخيراً أتتك فرصتك يا حسين! . و بالفعل نفذ عم حسين المهمة بنجاح و هي إعدام (امرأة) . و بعد ذلك بسنوات توفى عشماوي و تولى مُساعده عم حسين المهمة من بعده و أصبح هو (عشماوى الجديد) .

أغرب المواقف التي حدثت أثناء تنفيذ عم حسين لعمله

حكاية أشهر (جلاد) في مصر .. عشماوي
ظهر في العديد من الاعمال الفنية ونفذ الاعدام بحق عدد من الفنانين والفنانات

يفتخر عم حسين أنه أعدم أكثر من 1070 رجل و امرأة ! و يقول انه اضطر لإعدام أحد جيرانه الذي قام بقتل جدته وذهب لتقديم واجب العزاء فرفض والد جاره في أول الأمر ، فقال له عم حسين : هذا واجبي و قد أديته , هل ستتقبل العزاء أم لا ؟ , و بالفعل تفهم الرجل الموقف في النهاية, فيقول انه : قتله و مشي في جنازته .

و لم تنسى السينما عم حسين فقط اشترك عشماوي في بعض الأعمال الفنية التي تحتوي على مشاهد مثل مسلسل : سجن النسا , و أيضأ اشترك عم عشماوي في فيلم مع فريد شوقي و فيلم مع يسرا و فيلم مع فيفي عبده , وقال ان روبي اغمى عليها عندما وضع الحبل في عنقها وغطى رأسها بالكيس الاسود مع انه تمثيل.

رد فعل أسرته من عمله

حكاية أشهر (جلاد) في مصر .. عشماوي
زوجة عشماوي : لم اعرف بمهنته إلا بعد عام على الزواج

أولاً و أخيراً يعمل رب الأسرة من أجل توفير المعيشة الجيدة لأولاده و يبحث عن أي مهنة لتحقيق ذلك فماذا إن كانت هذه المهنة هي (الجلاد) . في بداية عمله كجلاد قالت له إحدى بناته : أن الشباب امتنعوا عن طلبهم للزواج منهم بسبب مهنة أبيهم . و ربما شعر عشماوي بالحزن و لكنه تمسك بعمله لأنه تنفيذ للحق. و لاحقاً تزوجت بنات عشماوي بسبب شهرته ! .

أما عن زوجته فتقول إنها لم تعرف طبيعة عمل زوجها إلا بعد سنة من الزواج ، وآنذاك كان عمله (مساعد عشماوي) ، حيث وجدت حقائب مع زوجها وعند أرادت نقلها بعيداً لتقديم الطعام وجدت فيها أدوات الإعدام فصرخت بشدة ولكنه شرح لها موقفه، و تروي انها كانت تخاف منه بعد علمها بطبيعة وظيفته ، ولكنها في النهاية تغلبت على خوفها لحبها لزوجها و تقبلت الأمر.

كما ذكرنا سابقاً يفتخر عشماوي بإعدامه لـ 1070 شخصاً من الجنسين و يقول انه راضٍ عن عمله و فخور بذلك لأنه بعمله يتقرب إلى الله أكثر فهو يشعر بقيمة الحياة و لم يندم قط على إعدام شخص ما لأن كل الذي أعدمهم يستحقون مصيرهم - على حد قوله -.

و في النهاية أوجه سؤالي للقارئ الكريم : هل إذا عُرضت عليك وظيفة الجلاد أو منفذ حكم الإعدام ستوافق عليها ؟؟

لقاء مع العشماوي حسين في قناة الحياة

مصادر:

حكايات عشماوي مع حبل المشنقة.. أغرب 10 مواقف من غرفة الإعدام

زوجة «عشماوى»: اكتشفت عمله المرعب بعد الزواج وضربني «علقة سخنة»

بالصور.. تعرّف على "عشماوي" الذي أعدم 1070 مصريا

- عدة منتديات و مواقع عربية

تاريخ النشر : 2017-03-28

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
send
ابن العراق - عراق
نور الهدى الاخضرية - الجزائر
فؤاد السقا - مصر
امرأة من هذا الزمان - سوريا
نور الهدى الاخضرية - الجزائر
NANA HLAL - سوريا
نور الهدى الاخضرية - الجزائر
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (70)
2020-07-21 14:10:37
364373
70 -
القلب الحزين
يبدو الامر مخيفاً حقاً.
2019-12-01 04:48:53
326028
69 -
عبده
جلاد عمل مشرف للرجل ولاقمة العدل
2019-11-27 11:04:54
325620
68 -
عائشة
هو يقوم باوامر الله سبحانه وتعالى لكن في وقتنا هذا ربما كل اللي ماتو كانو مظلومين مثل التسعة الأبرياء في مصر والله اعلم تحية للعم عشماوي اللي أعطاه ربنا القوة انا لا استطيع قتل نملة هههههههههههه
2019-05-02 18:07:33
299203
67 -
ابراهيم مزروع
ولكم في الحياة قصاص يا اولي الالباب
2019-05-02 18:07:33
299202
66 -
ابراهيم مزروع
الوظيفه شرعية ولا يجوز لأحد أن يذم فيها
2019-03-14 10:36:08
290198
65 -
ماريه
بالنسبة لي لا استطيع تخيل اني اقتل او اسبب عذابا لمخلوق ..ليس بسبب انني امرأة و عاطفتي تغلبني لكن لا اقبل بهذا القصاص الشنيع الخالي من ابسط مقومات الإنسانية ..في مجتمعاتنا نجد جرائما لا حصر لها و قتلة و سفاحين قساة لكني لا أفضل سلب الأرواح ماهذه القسوة والله لو جعلوني من أثرى الأثرياء و حتى على رأس الكرة الأرضية لن اقتل ولن اتقاسم الاكسجين في غرغرفة احدة مع منفذ مجازر العفو أقصد إعدامات..
2018-10-18 12:06:19
262186
64 -
وفاء
ام ياسين واذا كانوا واحد من المحكومين قاتل ابنك هل ستطلقين سراحه؟ ارجوا الرد بسرعه
2018-09-12 05:16:08
253691
63 -
علي
ﻻطبعا ﻷن في وقتنا الحالي هناك الكثير من نفذا فيهم حكم الإعدام ظلما
2018-08-30 03:49:51
250266
62 -
Ahmed
يا Arij عشماوي عندما يعدم شخص يكون بأمر القاضي وأكيد هذا الشخص عمل الشي وصله للأعدام لذلك عشماوي ما أرتكب اي غلط او خطيئة
2018-04-26 20:24:41
217632
61 -
مصراوی
لا لو اموت من الجوع ما اقبل هیچ شغل
2018-02-18 03:13:54
204867
60 -
سامية
طيب لو يوم عشماوى اصابو مرض نفسي دا ممكن يشنق مراتو سهل الموت عندو
2018-02-02 20:56:58
201355
59 -
أيمن ظريف
أنا جاتلي الشغلة دي بس بابا رفض انا احب هذه المهنة بس أبويا اللي مش موافق انا دارس قانون لو بابا وافق دا يبقي اسعد يوم لان المحكوم عليه ارتكب ابشع الجرائم فيستحق هذه العقوبة قال تعالي والجروح قصاص
2017-09-22 09:43:26
177224
58 -
Arij
لا انا لن اقبل بهكذا مهنة لان هذا محرم حسب الاية التي تقول انه عند تقتل نفس بشرية كانك قتلت كل البشرية والذي ارتكب الجريمة فحسابه عند الله.
2017-05-10 23:33:17
156224
57 -
کریمه
ﻻلن اوافق عليها حتى لو مت جوعا نظريتي ان الناس كلهم يستحقون احترام وبعضهم ﻻيعرف قيمه نفسه للأسف الشديد
2017-05-05 10:03:04
155402
56 -
اشجان
لا ابدا
2017-04-25 11:19:51
153942
55 -
واقعي
اذا كان المرتب مغري فممكن اشغل و اقتل اي شي يريدون, نساء, رجال, اجانب, عرب, شقر , سمر, افارقه,حيوانات.
2017-04-21 10:13:42
153410
54 -
عمانيه عسواله
بصراحه لا والف لا لااستطيع هل وقت اصبح اكثر الذي يتم إعدامهم مضلمون بسبب زياده فساد قانوني
2017-04-19 08:21:23
153135
53 -
مجنوووووووونه
ﻻ لن اوااافق ياللهول انه ﻷمررر بشععععع.
2017-04-16 18:25:30
152842
52 -
farida
بعض المهن و من ضمنها هذه أشبه بالتعويض العكسي في علم النفس فأنا أحس أن عشماوي شخص عنده ميول سادية لكنه يستخدمها بطريقة مقبولة إجتماعيا / أما شخصيا فأنا أجبن من أن أصير عشماوي من جانب أخر عقلي يتصارع عن أخلاقية الإعدام من عدمه
2017-04-14 23:31:10
152491
51 -
المغمور
اولا لا اضن ان قتل اي شخص تحت اي اي ضرف او سلطة من غير الشخص ذوي القربة يعني لا جلاد ولاهم يحزنون ويحق لذوي المقتول ولا يحق لهم القتل وعموما لا يحق لاي شخص قتل اخر لا انتقاما ولا غيره الحياة هبة لا يحق لنا انهائها
2017-04-08 07:27:29
151427
50 -
مخاوية الليل
روعه بجد
2017-04-03 13:41:04
150623
49 -
شخص ما
انا شخصيا لن اقبل بهذه المهنة حتى لو يعطوني الملايير
2017-04-02 05:09:01
150399
48 -
آية
شكراً للأخ الفاضل مصطفى سيد مصطفى على هذا المقال القيم والجديد والمتميز..عن نفسي لن أرضى بهكذا مهمة بغض النظر عن كوني فتاة ولا أعتقد بشكل عام أن هذه المهمة تصلح للفتيات أو تقبل الدول بفتيات لتنفيذ هذه المهمة..لأن القتل بشكل عام سواء كان بحق أو غير حق..سوف يقتل في الإنسان أشياء كثيرة..فبكل مرة يقتل الشخص (الجلاد) بها إنساناً..تموت بداخله أمور كثيرة لن يستطيع استردادها..شكراً لكي أختي بنت بحرى على تعليقك..دائماً أعتبر تعليقاتك إضافة جميلة لكل مقال وفيها تطرق لجوانب من المقال بأسلوبك ورأيك الذي أتفق في كل مرة معكي به..تحياتي لكي ولكتاباتك
2017-04-01 13:20:16
150251
47 -
الملاك
مع احترامي الكامل لجميع الآراء الواردة و لكن يهيئ لي أن البعض لو سنحت لهم الفرصة و الظروف المناسبة لفعل جريمة قتل كانوا عملها بدون أن يرف لهم جفن و أولا القاتل هو من يكفر و يتوب لله لأنه هناك الكثير من المجرمين و لحد لحظة الإعدام و هم فخورين بما عملوه فلا فائدة من إعدامه فهو من يجب أن يكفر و ليس نحن ثم الإعدام ليست الوسيلة التي تحد من نسبة الجرائم و الا كانت جميع دول العالم لطبقته هنالك الكثير من الدول لا تطبق قانون الإعدام و نسبة الجريمة عندهم قليلة مقارنة مع الدول التي تطبق قانون الإعدام ثانيا الله أمرنا بالقصاص و ليس القتل فلا يحق لأحد قتل أحد إلا في حالة الدفاع عن النفس و هنالك حادثة شهيرة في هذا الموضوع حيث قيل للأحنف بن قيس‏:‏ ممن تعلمت الحلم? فقال‏:‏ من قيس بن عاصم؛ رأيته يوماً قاعداً بفناء داره محتبياً بحمائل سيفه، يحدث قومه، إذ أتي برجل مكتوف وآخر مقتول، فقيل‏:‏ هذا ابن أخيك قتل ابنك قال‏:‏ فوالله ما حل حبوته، ولا قطع كلامه‏.‏ فلما أتمه التفت إلى ابن أخيه فقال‏:‏ يا ابن أخي، بئسما فعلت، أثمت بربك، وقطعت رحمك، وقتلت ابن عمك، ورميت نفسك بسهمك، وقللت عددك‏.‏ ثم قال‏:‏ لابن له آخر‏:‏ قم يا بني إلى ابن عمك، فحل كتافه، ووار أخاك، وسق إلى أمك مائة من الإبل دية ابنها فإنها عربية و هذا دليل على الرحمة حيث كانت موجودة و بإمكان الشخص الذي قتل عن يدفع عن نفسه الدية لأهل المقتول فإن لم يستطع يطبق فيه الحكم الإعدام و ذلك لأنه لم يكن في ذلك الوقت سجون لأنه اول سجن في الإسلام قيل بأنه أسس على يد الإمام علي بن أبي طالب (رضي الله عنه و كرم وجهه ) في الكوفة أم الآن فهناك سجن فلماذا نلجأ إلى القتل بل عقوبته أن يكون حي و هو مسجون لأنه إذا مات سوف يرتاح ثم يجب أن يعيش حتى يعرف غلطه و يتوب إلى ربه بنفسه و يمكن أن نستفيد من ذكائهم في العمل و تطوير البلد فطبعا يجب أن يكون تحت إشراف شيوخ الدين و الأستاذة و الأطباء حتى يحوله من انسان سيء إلى إنسان جيد و من الممكن له دوافع ف المجرم لا يولد مجرم و إنما المجتمع يجعله مجرم فهنالك عوامل اقتصادية و اجتماعية و نفسية تجعله طبعا هذا الكلام ينطبق على البعض و ليس الجميع و لكن لا ننسى انهم بشر فإذا هم نسوا فنحن يجب أن نذكرهم و لا ننسى نحن بشر ثم الإنسان إذا لا يوجد له حاجز ديني و أخلاقي فلا ينفع القانون معه انا لا أقول أن نخالف أمر الله تعالى و لكن هنالك طرائق أخرى لتنفيذ العقاب و لا ننسى أن هنالك أبرياء اعدموا على لا شيء و خاصة إذا كانت كل الدلائل ضده و تمت تلفيق التهمة له و بذلك ارتكبنا خطيئة بقتل روح بريئة
2017-04-01 02:47:23
150127
46 -
صدام العزي
اغمي على روبي عندما وضع الكيس الاسود والحبل وهي تعلم انه تمثيل ؟؟ وانا اعرف رجلا رفض وضع الكيس وطلب المعطف لكي يلبسه عند اعدامه وعندما ساله السجان لماذا احابه لان الجو بارد واخشى ان ارتجف بردا فيضمن الناس انتي ارتجفت رعبا وخفت وبقي شامخا حتى النهايه رحمك الله يابطل
2017-03-31 21:19:29
150111
45 -
ياسين جميل
المهنة ليست معيبة ولكن تفكير هذا العشماوي هو المعيب , فهو دوماً يندب حظه وينزعج عندما يمر وقت دون أن يأتيه محكوم بالإعدام ويخاطب منصة الشنق بقوله ( الحال واقف) على وزن ( السوق واقف) وكأن نزع الأرواح هي تجارة , قد يقول قائل هذا عمله ورزقه , أقول كلا هذا ليس عمله بل هو يعمل في مصلحة السجون ويتقاضى راتباً وأما عمليات الإعدام فهي أجر إضافي أو (أوفر تايم) وكان يحصل على 100 جنيه عن رأس كل معدوم , كان الأحرى به إنسانياً أن يفرح عندما لايأتي شخص معدوم لأن ذلك مؤشر لإنخفاض نسبة القتل ومعدل الجريمة وهذا يصب في مصلحة الأمن والأمان والسلام , ولكن هذا العشماوي همه الوحيد المكافأة التي لو كنت مكانه لتورعت عن القيام بهذا العمل من باب خشيتي من أن أزهق روحاً بريئة في يوم من الأيام , وقد كان أئمة الإسلام كأبي حنيفة وغيره يتورعون عن تولي القضاء للسبب نفسه , ولكن هذا العشماوي للأسف ذكر في لقاء تلفزيوني أنه يطلب من زوجته أن تدعو الله له بأن يأتيه رأس ليحصل على المكافأة بدلاً من أن يطلب منها أن تدعو له أن لايكون بين الأشخاص الذين يعدمهم بريء واحد

هذا الرجل ربما بلا ضمير بدليل أنه ذات يوم قبل أن يعدم إمرأة كشف عن وجهها وهذا مخالف للأعراف في هذا الشأن , ولكنه كان يريد أن يراها وما إذا كانت جميلة دون إعتبار لحالها وكونها على شفا الموت , وبلغ من عدم الإنسانية أنه تغزل بها قائلاً ( إيه رأيك , نجيب عشرين واحد مكانك ونهربك ), وكشف عن وجه إمرأة أخرى فوجدها ذات حسن وجمال فسأل العسكري ( الشاويش) عن رأيه فيها فأجاب الشاويش أنه (مستخسرها في الإعدام) فرد عليه العشماوي ممازحاً ( طيب جيب اللي في البيت وبدِّل) أي أحضر إمرأتك لنعدمها بدلاً من هذه الجميلة لتظفر بها ,وضحك الإثنان دون مراعاة لشعور التي إقتربت من لقاء ربها , والغريب أن المرأة إبتسمت من تعليقاتهما عن جمالها وودعت الدنيا بتلك الإبتسامة

أكبر دليل على أن هذا العشماوي بلا ضمير إنساني أنه ذكر في إحدى لقاءاته مجيباً على سؤال عن أمنياته في تنفيذ إعدام مسجونين أو محكومين بأنه يتمنى بأن يعدم ............ أعذروني عن ذكر الأسماء لعدم الدخول في السياسة
2017-03-31 11:50:22
150024
44 -
ما حكم الدين فى هده المهنة
يقوم بتنفيذ مهمته بناء على قوانين واحكام وضعية -- فما حكم الدين فى هده المهنة ؟

محمدهاشم سليمان
مصر / تهجير النوبة / الديوان
2017-03-31 09:01:17
150008
43 -
Ouadfal youcef
موضوع رائع جدا شكرا لك
2017-03-31 08:26:46
149999
42 -
متوكل أبوبكر. السوداني
نعم أقبل مدام هذا العمل لإرضاء كلام الله
2017-03-31 05:15:16
149979
41 -
.... مجرة مختفية
هل يعم الامن والسلام بلداننا التي تأخذ بالاعدام ؟
جرائم مروعة يوميا سواء،تكلمت عنها الصحف او الجيران والمجتمع..من قتل لاجل حفنة صغيرة من المال،، إلى قتل الانقام ، إلى قتل وحشي بهدف الخيانة ، إلى جرائم وحشية وتقطيع،.. و الأفظع والأهم جرائم خطف الأطفال و اغتصابهم ، و قتلهم وسرقةأعضائهم،
لا يعم السلام إلا حين تستوي النفوس و تعالج الأمراض و تكثر برامج التوعية و الحب و السلام وفعل الخير،
هناك عدة بلدان اوروبية نسبة الجريمة فيها اقل من ١٪ رفم أنها لا تدين بالاعدام
تحياتي
2017-03-31 02:13:01
149972
40 -
خالد
شكرا لأخ مصطفى على الموضوع الشيق والجميل

في الحقيقة انا مع المؤيديين لحكم القصاص
قال تعالى (ولكم في القصاص حياة يأولي الألباب لعلكم تتقون)

القصاص عدالة وحكمة الآهية

ف بالقصاص يعم الأمن والسلام
ومن اجل القصاص او مخافة منه لن يجرأ احد على قتل احد
وبهذا تكون الدماء مصونة ولا تهتك بسهولة

بينما اذا كان الأمر مجرد سجن قد يستخف فيه البعض ويرتكب جرائم عدة بظنه انها ستأدي به في النهاية الى السجن لا اكثر، تاركا اهل الضحايا في حزن على فقيدهم، في حين ان القاتل مازال يقضي ماتبقى من حياته بأمان خلف القضبان.

هنا العدالة الإلهية
2017-03-30 09:39:30
149918
39 -
من صلالة
استغرب من البعض الي يطالبون بتعطيل شرع الله في الأرض..القصاص...ماقريتوا القرأن؟؟؟ماعرفتوا إنة كفر!!؟؟..والذين لايحكمون بما أنزل الله أولئك هم الكافرون...والمفارقة إنهم بنفس الوقت يطلبون من الله النصر والتمكين على أعدائهم!!!؟؟..إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم...الله يهدي الجميع
2017-03-30 03:34:13
149875
38 -
ola
يا ساتر يا رب طبعا مستحيل اشتغل هالشغلة حتى وإن كانت احقاقا للحق لانه بكل بساطة القاضي انسان مش كامل ممكن يحكم بالاعدام خطأ وممكن يكون مرتشي ومتل ما بقول المثل ياما بالحبس مظاليم وياما ناس انعدمت مظلومة :(
2017-03-30 03:34:13
149873
37 -
ياسين جميل
أعرف هذا العشماوي جيداً قبل عصر الإنترنت وقبل عصر الاستقبال الفضائي (ديجيتال) عندما لم يكن هناك سوى القنوات المصرية الرسمية وللتصحيح فهو قد بدأ عام 1992 وليس عام 1996 , ولفت إنتباه العشماوي حسين أمراً في حال المحكومين بالإدانة وهو أن معظمهم يدعي أنه بريئ ومظلوم أثناء سيره إلى غرفة العشماوي وبعضهم يقسم على ذلك ويردد عبارات التظلم والبراءة وأنه لم يقتل أو لم يخطف ولم يغتصب ويكرر مزاعمه على مسامع الحاضرين من رجال الشرطة والنيابة في مصلحة السجون عسى أن يُصغي إليه أحد ولكن حبل المشنقة بعد أن يلتف حول عنقه ويدرك المحكوم مصيره المحتوم يبدأ بالإستغفار والدعاء وطلب المغفرة من الله وأن يسامحه أهل الضحية أو الضحايا

أغرب حالات الإعدام التي عرفتها منه هي إعدام قاتل الممثلة الراحلة وداد حمدي حيث روى بأن القاتل قبل شنقه كان يدعي البراءة ثم سكت يحدق في الأفق وكأنه رأى شيئاً ثم قال ( والله العظيم أنا شايفها قدامي دلوقتي , صورتها قدامي والله )
2017-03-30 03:31:04
149855
36 -
أ م ياسين
أؤكد لكم أني لو كنت عشماوية لساعدت كل المحكومين على الهروب رأفة بهم
2017-03-29 23:38:54
149846
35 -
سيف..
هذه اول مره اسمع عن هذا الشخص اللذي ارتبط ذكره بالموت كمل تقول برأيي مهنة الجلاد او القصاص مهنه غير عاديه لانها مرتبطه بذلك الزائر المخيف اللذي لايتمناه اي مخلوق ولكن لامفر منه سيزورنا يوماً ما وفي بلدي سمعت ان من يقوم بالقصاص عائله توارثت تلك المهنه لا ادري صحيح ام غير ذلك اما بالنسبه لذلك الرجل لم افهمه اشعر انه متناقض في كلامه ومستحيل ان يخلوا انسان من نقطه ضمير في داخله مهما ادعى ..

اما عن سؤالك في آخر المقال فجوابي هو ..
اذا كانت تلك المقوله ((ويل ثم ويل ثم ويل لقاضي الأرض من قاضي السماء )) تخيفني لدرجه قد ترونني ابالغ فيها فكيف سأتخذ تلك المهنه وانا لا ادري ان كان المنفذ فيه بريء
2017-03-29 23:38:54
149843
34 -
العالمي
لااا...... فانا لا اريد ان اكون قاتلا حتى ان كان حلال وقصاص ليس ضد الحق حاشا لله ولكن من اجل الذي ينظلم ويلفق له التهم بالباطل وانا مع الغاء عقوبه الاعدام في مصر والعالم العربي وتعويضها بالسجن المشدد ..وشكرا لصاحب المقال ..وتحيه خاصه ومن القلب للاستاذ اياد العطار لانه عنده اصرارعدم ادخال المشاحنات السياسيه في مواضيع الموقع الشيقه لانني وبكل بساطه عندما اهرب من المشاحنات السياسيه والقيل والقال لا اجد ملاذا لي ولامكان ياخذني الي عالم جميل غير هذا الموقع.
2017-03-29 23:38:54
149839
33 -
هيبة
لا لن أقبل مستحيل
2017-03-29 19:13:20
149826
32 -
القادم اجمل
في تعليقي السابق لقد كتبت رايي وفكرتي وادخلت المزاح قليلا ولكن هنا ساتكلم بصيغة جدية صافية واعتذر من الذينن يبحبون شصية عشماوي او الجلاد .اذن المجرم نعم يستحق العقاب وربما الموت حسب جرمه ..ولكن للذين يتعمقون في دراسة النفس الانسانية ويفهموها جيدا ..فل الجلاد بشكل عام اي كانت تسميته واي عصر كان به ..فهو مجرم .لماذا؟ لانه اذ حللنا شخصية الجلاد وشخصية الانسان العادي فلذي يوافق على اتخاذ هذه المهنة عملا له وانا متاكد من كلامي فهو يوجد خلل في نفسيته منذ الطفولة ولديه حب للقتل ونفسيت المجرم الذي يتدلى على حبله ليست مريصة اكثر من نفسية جلاده فهذة ليست مهنة ولو مات الانسان من الجوع فلشحادة ارحم بغض النظر عن الشر وعقابه فلشر يستحق العقاب لكن لبس بضرورة عن طريق هذه المهنة فبدل ذلك يعين في كل مرة شخص جديد لينفذ الحكم بشكل عشوائي او بلقرعة او اي شئ اخر ..لان هذه المهنة المنتظمة منافية لل انسانية لكن ابس انسانية المجرم فلقاتل يستحق القتل بل انسانية الجلاد نفسه لانه يصبح ملاك مموت دون يعلم وعن نفسي انظف المراحيض اذا اضطررت ولا امارس مهنة منتظمة كهذه ...لاني بشكل او باخر ساكون من الخارج قويا لكن من الداخل انسان مريض واغذي مرضي يوما بعد يوم بل ارواح الغاضبة والبريئة والشريرة وستسجن روحي في هذه الدوامة ...اعتذر على الاطالة لكن الموضوع حساس ..وتحياتي لكم جميعا
2017-03-29 16:27:40
149799
31 -
من صلالة
ولكم في القصاص حياةٌ يا أولي الألباب...كلام رب العالمين واضح والاعدام رحمة للقاتل له قبل كل شي لإنة تطهير لة من ذنب قتل النفس التي حرم الله الا بالحق قبل لا يلاقي رب العالمين...استغرب من ناس تفترض وتعتقد وتظن ورب العالمين قال كلمتة وانتهى الموضوع...اللهم ثبتنا على القول الثابت
2017-03-29 14:18:17
149766
30 -
"مروه"
استعجب من هذا الجلاد العراقي السكير:\ قتل آلاف وهو سكير! يري الموت بعينه الف مره ولا يتعظ او يخاف من الله وهو يسكر ويغضبه..كان استقال.يجب اي عشماوي يكون صاحي في وقت تنفيذ الحكم.حتي لايعذب المجرم.او يكون هناك اي مجال للخطأ.اكنفي بهذا القدر.
2017-03-29 10:59:32
149709
29 -
مصطفي جمال
اما بالنسبة للمقال اعجبني انه قصير و لم يأخذ مني وقتا و انه مقال جديد اي لم يتطرق اليه من قبل الجلاد هو اداة تقوم بتنفيذ الحكم و لا ارى ذنبا على الرجل هو يقوم بعمله الذنب على القاضي انا مع فكرة الاعدام لان هناك مجرمون خرجو من السجن و عادو للقتل الاعدام مع الجلد قبلها يجعل المجرم يحس بذنبه و يلقى جزائه فانا مع الفكرة لكن لا اظن انني استطيع تنفيذ حكم الاعدام باحدهم
2017-03-29 04:38:14
149672
28 -
اياد العطار
الاخ العزيز مصطفى جمال .. لا توجه كلامك وانتقادك لشخص بعينه .. تكلم بشكل عام من دون ذكر اسماء .. ولن اسمخ بأي تعليق آخر زيادة ..
2017-03-29 04:02:48
149666
27 -
اياد العطار
تحية طيبة للجميع وللأخ كاتب المقال الصديق مصطفى على وجه الخصوص .. واشكره على جهوده في اغناء الموقع بالجديد والمشوق من المواضيع ..

في الحقيقة انا اشجع على المواضيع العربية بشرط ان لا تتطرق إلى محرمات الموقع الثلاث .. السياسة والدين والعنصرية .. ويمكن للاخوات والاخوة الذين يودون الكتابة عن مواضيع عربية ان يجدوها في المجلات والجرائد وصفحات الحوادث .. وهناك مواضيع جميلة في المجلات القديمة .. الهلال والعربي وحتى الموعد والشبكة الخ .. وحتى لو كان في الموضوع جانب لا يمكن نشره فيمكن تجنب التطرق إليه والحديث عن القضية بشكل عام دون الدخول في التفاصيل ..

بالنسبة للاعدام فهو موضوع شائك .. طبعا انا قرأت التعليقات واحترم جميع الآراء .. واتمنى من جميع المعلقين الاعزاء عدم شخصنة الكلام .. يعني كل شخص له الحق في ان يعطي رأيه حسب قناعته .. هذا موقع حر ويحترم حرية الرأي .. للآخر ان يبدي رأيه ولك ان تبدي رأيك من دون ان توجه الحديث اليه شخصيا وتنتقده ..

هناك دول واديان لا تبيح قتل النفس البشرية لأي سبب كان ورأيهم محترم .. وهناك دول واديان تبيح ذلك عند تحقق شروط معينة ورأيهم ايضا محترم .. وكل شخص حر فيما يعتقد ويؤمن ..

شخصيا لا اجد ما يثبت ان الدول التي تطبق الاعدام نسبة الجريمة فيها اقل من الدول التي الغت عقوبة الاعدام .. لكني بصفة عامة اقدر مشاعر اهالي الضحايا .. يعني مهما كان الانسان تحرريا في نظرته للامور .. لكنه قد يتساءل : ماذا لو كنت محل اهل الضحايا ؟ .. ماذا لو كان القتيل اخي او زوجتي او ابني الخ ؟ .. لأن فقد الاحبة ليس شيء هين .. وعموما الدين لم يشرع القصاص فقط وهو ما ذكره اغلب المعلقين .. بل شرع العفو ايضا وحث على التسامح .. يعني لو اهل القتيل سامحوا يجب اخذ الدية فقط او الحق العام فقط .. اي المال والسجن .. ولا ادري ان كان هذا مطبق في دولنا العربية .. لكن على ما اعتقد بأنه لدينا في العراق قانون يخفف حكم الاعدام عند حدوث الصلح العشائري بين اهل القتيل والمقتول .. لكن عيب هذا القانون برأيي انه يشجع العشائرية والاحتكام إلى الاعراف القبلية التي لا تخلو من الجور والظلم والتجبر .. واعود واكرر لست متأكد من وجود هكذا قانون نصا ..

اذكر قبل سنوات طويبة قرأت مقال او تقرير في احدى المجلات العراقية عن لقاء مع جلاد عراقي سابق شنق مئات او ربما آلاف الناس على مر السنين .. اذكر بأنه قال بأنه كان يسكر قبل تنفيذ كل عملية اعدام .. وانه لا يستطيع تنفيذ اي عملية شنق وهو صاحي لأن ضميره سيؤنبه ! .. وانه كان يسرع في موت المعدومين رحمة بهم فيطلب من مساعده ان يقفز ويتعلق بأقدامهم لكي تنكسر اعناقهم بسرعة فيموتوا على الفور ..

عموما للموت رهبة .. مهما زعمنا بأننا لا نخاف منه ولا نهابه .. اعتقد مجرد التواجد في حجرة الاعدام لأول مرة وادراكك بأنك تقف في المكان الذي تؤخذ فيه ارواح الناس .. مجرد ذلك يسبب التوتر .. فما بالك بأن تكون انت من يقوم باستلال تلك الاراوح ..

بالنسبة للجلاد موضوع البحث هنا .. السيد حسين العشماوي .. فأعتقد بأنه انسان بسيط فكريا .. لأني اراه يتخدث بدون اي مشاعر او رأي محدد عما يقوم به .. كأنه كما يقال : "يكسر بطيخة" وليس يأخذ روح انسان .. وتراه يقول : "انا اؤدي عملي فقط" .. "ومن اعدمهم يستحقون ذلك" الخ .. وهو مقتنع بذلك ومرتاح الضمير .. لكن مما لا شك فيه ان هناك نسبة الله اعلم بمقدارها ممن شنقهم هم ابرياء .. وليس البريء من لم يرتكب الجرم فقط .. بل البريء ايضا من دفعته الظروف واجبرته على اقتراف الجرم .. مثلا امرأة تتعرض لانواع العذابات يوميا حتى يفيض الكيل بها وفي لحظة دفاع عن النفس امام الضرب والركل المتواصل تمتد يدها لسكين على الطاولة وتطعن زوجها فيموت .. هل تستحق الاعدام ؟ .. برأيي لا .. وهناك ايضا رجال كثيرون تدفعهم ظروفهم دفعا لاقتراف بعض الجرائم .. مرض زوجته او اطفاله .. فقره وحاجته الشديدة الماسة للمال .. نشأته في بيئة سيئة مع انه انسان جيد ويحاول اصلاح نفسه .. خلاصة القول ان الاعدام برأيي يجب ان يكون لمن ليس لديه اي مبرر او عذر لاقتراف جريمته ومن استنفذت معه جميع الوسائل في سبيل اصلاحه ومنعه من تكرار الجريمة مرة تلو اخرى ..

الجلاد جسين يذكرني بالجلاد في فيلم "احنا بتوع الاتوبيس" الذي كان مقتنعا بعمله جدا ويؤديه باخلاص شديد لأنه غسلوا دماغه بأن اولئك الذين يعذبهم ويعدمهم يستحقون ذلك لأنه يقفون حجر عثرة في سبيل تحرير فلسطين .. لا اعني هنا ان السيد حسين تم غسل دماغه .. لا .. لكني ارى انه انسان بسيط واحسده حقيقة على هذه القناعة التي يمتلكها ويعيش بها .. وللعلم السيد حسين ليس حالة استثنائية .. معظم بلداننا العربية تطبق حكم الاعدام ولديها جلادوها المحترفون .. وهناك اعدامات بالجملة ايضا بأطلاق الرصاص وذبحا وحرقا ينفذها جلادون قطاع خاص ! لكني لا اود الخوض في هذا الموضوع ..

اخيرا اؤيد ما ذكره احد المعلقين بالقول ان تكرار امر ما بأستمرار يؤدي إلى التعود عليه حتى يصبح امرا روتينيا .. سواء الاعدام او اي شيء آخر .. لدينا مثل يقول ان اصعب شيء على "العاهرة" هو عندما تبيع جسدها اول مرة .. بعدها يصبح الامر عاديا ..

آسف على الأطلة وتقبلوا فائق التقدير والاحترام.
2017-03-29 04:14:20
149665
26 -
سالم الليبي
نعم اقبلها بس حسب حكم شريعة الاسلامية لان انا منفد ولست مقرر لتنفيد
2017-03-29 04:14:20
149657
25 -
هابي فايروس
لا لن أقبل :)
2017-03-29 04:14:20
149655
24 -
احمد حس يوسف
ابوقلب قوي حرام الواحد يذكر إسمك إنت ذكرتني بفلم لي احمد زكي الاخ كان فلاح لايعرف الكتابه ذهب للجيش وعمل حارس بسجن المخابرات كل واحد كان يسجن بسجن المخابرات كان بالنسبه لي احمد زكي عدو للوطن عرف الحقيقه بنهايه القصه بعد دخول شخص من قريته السجن الذي يعمل به ويقول احمد هذا مش اعداء الوطن ياإخوان مشكلة ........ التخلف هناك منكم لايعرف ان الجيش الإسرائيلي يقبل بدو السبع بدخولهم الجيش الإسرائيلي
2017-03-29 04:14:20
149654
23 -
نورا
شكرا لصاحب الموضوع،،،انا عن نفسي لن ارضى بهكذا وظيفة لا لشيء فقط لانني لا اعلم ان كان الشخص المعدوم مجرم فعلا ام انه بريء وتم تلفيق التهم له كما ذكرت الاخت بنت بحري في قضية الشاب الذي تم اعدامه ظلما في قضية مقتل بنت ليلى غفران..للاسف ناس كثيرين كانوا متأكدين من برائته ومع هذا تم اعدامه وهو بريء،، انا اشاهد هذه الايام مسلسل ابن حلال ولو يعني متأخر بعد سنوات من بثه،، الحقيقة ان الظلم الذي يعرضه المسلسل يدمي القلب واكثر ماهو مؤلم معرفة القصة الحقيقية وان الشاب هذا تم اعدامه بدون ذنب..
صحيح ان هنالك اشخاص يستحقون الاعدام حتى تتخلص الدنيا من شرورهم لكن هذه الايام قد اختلط الحابل بالنابل حتى صرنا لا نعلم من المجرم ومن هو البريء ولذا لافخر في كون عشماوي فرحان بأنه اعدم ناس كثيرين لانه هو نفسه لايدري من هو البريء منهم،،

هو مجرد اداة لتنفيذ الاوامر وازهاق الارواح..
شكرا لكاتب المقال مجددا..
2017-03-29 04:08:18
149652
22 -
بنت بحرى
مصطفى جمال
ولعمرى أنني لأشفق على من يسكنون معك ويضطرون لمخالطتك 24 ساعة (كان الله فى عونهم) ... لست مجبرة أن اجيبك أو ابرر لك ما ورد بتعليقي ولكن فضلا منى سأفعل..ألم يرد فى المقال أن عشماوى عندما التحق بمصلحة السجون بدأ فى تربية شاربه والعناية به؟ وكأنه رأي انه يجب ان يعطى لمظهره الخارجي غلاف من الرهبة والجلالة ووجد أن هذا لن يتحقق إلا بوجود شارب يضفي الخوف فى قلوب المساجين بمجرد رؤيته..... ثم أنني لا يجب أن أكون رجلا لأعي كيف يفكر البعض ...وهل من الصحى من وجهة نظر سيادتك أن تكون تعليقاتنا كلها تصب فى اتجاه واحد (كوبي بسط).. لا ضرر أن نغرد خارج السرب احيانا ولا نكون نسخ مستنسخة من بعضنا... لا أعرف لماذا يخيل لى انك عندما تكتب فى محرك البحث (كابوس) يدور فى راسك سؤال واحد (هنكد على مين النهاردة؟)... لماذا لا تدخل بهدف الاستفادة والمتعة مثلنا؟ لماذا تفنن فى مضايقة الكثيرين؟ لو فرض وكان تعليقي بالفعل خارج إطار الموضوع هل هذا انتقص من حقوقك شئ؟ هل تعديت على حريتك أو اذيت مشاعرك المرهفة كما اذيت انت تقريبا كل الكتاب هنا؟ كلما دخلت أدب الرعب الا ووجدت لك تعليقا يسئ لكاتبه آخرها تعليق تستفسر فيه من إحدى كاتبات كابوس قائلا (لماذا تلك الغزارة فى إرسال القصص) يا أخي إذا كان الله يلهمها بالأفكار ويساعدها حسها الفنى على ترجمته فى إطار قصة فلما لا؟ وبعد ذلك لم تنس أن تسم بدنها مضيفا (القصة لم تعجبني)... وها انت اليوم لا تكتفي بذلك وتتفضل على لترسم لى كيف اعلق على مقال... شاكرة افضالك سيدي ولكنى لست بحاجتها... انشغل بتعليقاتك وبنفس ودعني اعلق كيفما اريد طالما لا اتعدي عليك ولا على غيرك... تحياتي
سلام
2017-03-28 23:56:56
149646
21 -
القادم اجمل
بنسبة لي نعم ساخذ المهنة بكل سرور لاني ساكون يد الله يسقط عذابه للاشخاص الاوغاد الذين لايقدرون قيمة الحياة ويصبح شرهم في اعماق الجحيم فلذي ينششر الششر في الحياة ويجعلها سوداء وكل اشرار الارض انتم تستحقون ليس فقط الاعدام تستحقون السحق والسحل والتهشيم والتذويب والحرق والغرق والعذاب النفسي اذا وقعتم في يدي فستتمنون ..ان يحميكم القبر ..وسترون الشيطان ملاك ..لانكم اوغاد نسسل حقير ...لكن ربما عندما ياتي موعد تنفيذ اول حكم ..ساقف وارتجف واهرب باكييييييا لاني لا استطيييييييييييع القتل ...وبلطبع ساستقيل هههه
عرض المزيد ..
move
1
close