الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أمي تحولت إلى شخص لا أعرفه

بقلم : ديدي - مصر

تبقى مستيقظة طوال الليل !!


عمري 30 عاماً .. باختصار منذ أربعة سنوات استيقظت لأجد أمي انسانة أخرى لا أعرفها .
بدأ الأمر عندما بدأت أمي التوهم بأن هناك أشخاصاً يتجسسون علينا بأجهزة مراقبة أو ما شابه ، و أنهم يقومون بتصويرها عارية أو داخل الحمام ، لدرجة أنها أصبحت تدخل الحمام بالظلام .. 

ثم بدأت بالصراخ و السباب و تكسير ما هو موجود بالمنزل و ادعت أن هؤلاء الأشخاص موجودون معنا بالمنزل و أن هناك رجل يقوم بمعاشرة امرأة أسفل السرير أو داخل الدولاب أو خلف الأريكة و أشياء من هذا القبيل و التي من المستحيل أن يستوعبها عقل مجنون .

انقلبت حياتنا لجحيم ، أحياناً لا تنام و تظل مستيقظة بالأيام .. كل يوم و طوال اليوم تظل تصرخ و تسب و تلعن و تتفوه بأبشع الكلمات التي لم أرَ أمي أو أسمعها تتلفظ بها طوال حياتي .. تستمر طوال الليل و النهار في محادثة أشخاص غير موجودين و تسبهم و تتشاجر معهم بمعنى الكلمة !! و ما زاد الطينة بلة أنها انقطعت عن الصلاة و القرآن و أصبحت تقول اطأشياء أقرب إلى الشرك و العياذ بالله ..


طوال هذه السنوات و أنا أعاني لا أعلم ماذا يحدث لأمي أو ما الحل .. طوال هذه السنوات و أنا أحاول إقناعها أن كل هذه الأشياء ما هي إلا أوهام .

هي مقتنعة تماماً بأن هذه الأصوات حقيقية و أنهم أشخاص واقعيين يريدون إيذائها.. حاولت إقناعها بالذهاب إلى معالج بالقرآن أو حتى طبيب نفسي لكنها تحتد و ترفض و تعاديني و تتهمني أنا بالخلل و العداء تجاهها .. أود أن أذكر أن أمي طبيعية من كل شيء إلا هذه الهلاوس .

أنا أخاف على أمي كثيراً حقاً إنها أدمت قلبي كل هذه السنوات .. و خوفي الأكبر الآن عليها من الله بعد تركها للعبادة و تجرئها على الدين .

انصحوني ماذا أفعل .. و ادعوا لأمي بظهر الغيب أن يفرج الله عنها ما هي فيه .
 

تاريخ النشر : 2017-03-31

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر