الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

افيدوني

بقلم : الفتاة الغريبة - الجزائر

افيدوني
أتمنى أن يعود بي الزمن، و أصحح خطئي

سلام .. 

عمري 16سنة أدرس ثانية ثانوي عندما كنت أدرس في المتوسطة كنت تلك الفتاة الخجولة من التكلم مع الشبان بالرغم من أنني أملك قدرا من الجمال، وأنا أشكر ربي على هذه النعمة..

عموما مشكلتي تتمثل في أنه لما كنت أدرس في الرابعة متوسط ، أصبح لدي صديقة واتضح أنها رفيقة سوء فأصبحت لا أتكلم معها لكنها تركت انطباعها في نفسي كانت تقول لي أنت! لماذا ترفضين كل الذكور بالرغم أن فلان وفلان شخص رائع و العديد من التفاهات

كنت لا أعطي أهمية لكلامها لكن كلامها أثر في نفسي كانت تقول لي استمتعي بحياتك يا فتاة، وأنا كنت كالغبية أصدق كلامها، و قررت أن أصاحب أو أقوم بصداقات مع بعض الشبان لكن تعرفون أن الناس لا ترحم بكلامها، صار بعض الذكور الذين يسكنون في الحي الذي أسكن فيه يقولون أنني فتاة سيئة، و فتاة ذكور الى أن وصل الكلام هذا الى أخي لأن أخي صغير وفي بعض الاحيان يجلس معهم صرت أخجل كثيرا، و قضيت وقتا طويلا في البيت وكذلك أصبحوا يتناقلون عني أحاديث سيئة.

وهذا كله لأنني رافقت بعض الشبان أو تسكعت مع بعضهم أتمنى أن يعود بي الزمن، و أصحح خطئي صرت أخاف من أن تتشوه سمعتي بسبب هذه الاشاعات التافهة وصارت تراودني افكار غريبة !! حيت أقول ماذا لو تشوهت سمعتي حينها لن أستطيع أن اتزوج أو أقوم بأي شيئ وأشعر أن ضميري يعذبني يوما بعد الآخر..

آسفة كثيرا لانني أطلت عليكم.

تاريخ النشر : 2017-04-01

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : زهرة الجليد
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر