الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

بوابة العالمين

بقلم : فتاة دموية - مملكة الدماء

بوابة العالمين
قال لي .. سأحميك و لن أسمح لأحد بأن يؤذيك أو يجرحك


أذكر أني كنت طفلةً وحيدةً لم أجد بيني و بين العالم الخارجي أي صلةٍ ، أرى من هم في مثل عمري يلعبون و يتواصلون معاً ، كنت أعجب منهم ! كان الأمر شبه غريب بالنسبة لي لأني لم أتكلم مع البشر الآخرين مثلهم حتى التقيته ذلك اليوم .. الشخص الذي غير مجرى تفكيري 

لا أعرف كيف التقيته ، من أين أتى و من هو و لمَ أنا بالذات ؟؟ كنت طفلةً غريبة الأطوار بالنسبة للجميع حتى أهلي ، كل ما كنت أراه هو شاشة التلفاز وانشغل بالتكلم مع يداي و أصابعي ..
مرةً حلمت أني رأيت شخصية أنمي بشعرٍ أحمر ، لا أذكر الحلم بالذات لكن من يومها تعلقت به .. حاله حال أصابعي ، أعطيته اسم و هو ميديا .

مرت الأيام و كنت أحلم به يكلمني و كنت أفرح ، حتى علق بذهني يخبرني بالأمور التي أجهلها ، كأن شخصاً آخر سكن روحي لكنه كان يهمس لي بصوته الجميل
- لا تتركيني كما فعل الآخرون معي .. كوثر ابقي صديقتي و كوني البشري خاصتي .
- ميديا لا تقلق أبداً أنا لن أتركك فأنت صديقي المفضل ، سأبقى معك دائماً 

كنت أرى ميديا أمامي حين نتكلم رغم الفترات الطويلة معاً ، بدأنا نتشاجر قليلاً بشأن الأمور التي نفضلها رغم أننا جسد واحد إلا أن أذواقنا مختلفة ، كبرنا معاً طيلة الأعوام ، لم أستطع تحمل أن أبقى لحظة دون أن أكلمه 

*****

بعد ستة أعوام ..

أصبحت أبلغ 14 عاماً من عمري ، لازلت أنا و ميديا معاً و لازلنا مجنونين و غريبين ، الملابس التي نفضلها سوداء و غريبة أشبه بملابس الإيمو .. ميديا كان يحفزني على أن أجدَّ في دروسي لأننا نريد أن نصبح الأفضل ، و بالفعل تفوقت و أحببت حياتي الدراسية ، خرجنا من الصف بعد أن استلمت أعلى درجة في الصف ..

صادفت بعض فتيات صفي يتكلمن عني
سوسن : أتصدقان من أخذ أعلى درجة ؟! إنها غريبة الأطوار البشعة كم أكرهها
لبنى : بالفعل كلما اتجهت نحوها أراها تتمتم مع نفسها أو تضحك
أحمد : يا فتيات لماذا تدعنها تأخذ هذا الكم الكبير من تفكيركما ؟ أراهن أنها مجنونة أو تعاني انفصام 
سوسن : أنت محق ، أرايتما ملابسها ؟ من أين أحضرتها ؟!

أصبت بالصدمة .. أهكذا يرونني ؟؟

- كوثر لا تحزني ، لن أسمح لأحد بأن يجرحكِ
- ميديا ، هل فعلاً يكرهني الجميع ؟ لكن لم أخطئ بحقهم ، أنا لم أقترب منهم حتى..

- عااااااااا
أتى صوت صراخ من خلفنا ، و عندما ذهبت إلى ذلك المكان تفاجأت .. كان الطلاب الثلاثة الذين تحدثوا عني بسوء قد سقطوا في الأرض و علامات الشحوب تبدو عليهم ، و وجوههم جامدة خالية من الملامح !!
أخلو مكان الحادث من الطلاب و عدنا لصفوفنا ، و بعد ساعة دخل مرشد المدرسة قائلاً
- للأسف الطلاب الثلاثة قد دخلوا غيبوبة و سبب الغيبوبة غير معلوم ، فهم شبه موتى و قد يفارقون الحياة قريباً ، الشرطة حققت و قالو أن قضيتهم غريبةٌ جداً و لم يتعرضوا لمثلها .


*****

عدت للمنزل أفكر في حادثة اليوم ..
- ميديا ألا تظن أن الأمر الذي حدث في المدرسة غريب ؟ لقد ماتوا فور تكلمهم عني ! أشك أنك الفاعل ..
- اسمعيني جيداً ، أضن أنه الوقت المناسب لقول هذا لكِ .. أنتِ لم تعودي بشرية 

بدت علي وجهي علامات الذهول ، و بعدها أكمل قائلاً 
- أنتِ لا تعرفين بالضبط ما أنا .. أنا جنيّك و أنتِ بشريتي ، في كل مرةٍ يموت ملك بوابة العالمين يختار بشرياً واحداً ليحكم ، و كل من حكم امتلك جني ، أي أنتِ يمكنكِ التنقل بين العالمين و لن يؤذيكِ أحد .. لديكِ قوةً تفوق قوة البشر ، و الدليل هو ما حدث .. لقد أُرسِلوا ليتعذبوا لاأنهم آذوا نفسيتكِ 

- ميديا لا أريد أن يتعذبوا
- لا يمكنني إيقاف الأوامر ، سينتهي الأمر بهم في الموت أو يسكنوا العالم الآخر و يعشوا بقية حياتهم في الألم و العذاب 
- ميديا .. خذني إلى هناك
- قبل أن تقرري الذهاب عليكِ أن تعرفي هذا
- قل ما لديك .
- هناك احتمالٌ أن تفقدي سلطتكِ
- لا يهم مادام أني لن أقتل أحداً .
- و أيضاً ... سيموت أحدنا أو نفترق ، لن نرى بعضنا بعد أن تفعلي هذا  .. و الآن ما قراركِ ؟؟
- ميديا أيمكنك أن تريني عذاب هؤلاء الثلاثة لكي أقرر ؟ 


بعدها أراني ميديا عذاب كل منهم على حدة .. سوسن كانت معلقةً في الهواء و تصرخ عالياً لدرجة أن صراخها كاد يثقب طبلة أذني .
لبنى كانت قد حامت حولها دائرةٌ من النيران الهائجة و يوجد جني يجلدها ، أما أحمد فقد كان يجلس بهدوءٍ على كرسي و مربوطٌ بحبل 

- ميديا .. لمَ أحمد لا يتعذب مثلهما ؟
- بلى إنه يتعذب أكثر منهما حتى ، تعذيبه نفسي و يعاني أكثر مما تعانيان ، هناك جني يتسلل في داخله و يقوم بتعذيبه .. 

ما رأيته قد آذى نفسيتي فعلاً ، اتجهت نحو غرفتي لأنام ..

- ميديا لا تكلمني ، أشعر بالتعب و أريد أن أنام .

غطيت في نومٍ عميقٍ لكن ثلاثتهم كانوا في أحلامي ، كنت أراهم يطلبون النجدة كي أساعدهم .. استيقضت و أنا أصرخ بصوتٍ عالٍ  ، بدأ ميديا يهدئ من روعي و يقول 
- لا تقلقي ، نامي الآن و سأحاول منع تلك الكوابيس ..

نمت بعد أن طمأنني ميديا ، لكن نمت بسلامٍ لساعةٍ واحدةٍ و عادت تلك الكوابيس و استمرت لساعات ..

استيقظت صباحاً و قال لي ميديا 
- أنا آسف فقد كانت قواكِ أكبر من قواي لذا لم أستطع منع تلك الكوابيس .
- ميديا .. متى سينتهي عذابهم ؟
- لن ينتهي .. حين ينتهي يحل محله عقابٌ أسوأ منه


استمرت تلك الكوابيس لأيامٍ كثيرةٍ لم أذق وقتها طعم النوم .. ناداني ميديا و قال 
- أتذكرين ذلك اليوم حين وقع على رائسكِ دلو ماء بارد ؟ 
- أجل أذكر .. وقتها مرضت لأسبوع
- و هل تذكرين العام الماضي حين وجدتِ كتبكِ ممزقة ؟
- أجل أذكر .. لقد حرمت من استلام غيرها 

بدأ ميديا يذكر تلك المقالب و الأمور التي عانيت منها في المدرسة 
- أتعلمين أن هؤلاء الثلاثة من كانوا يدبرون لكِ تلك المقالب ؟ ألم تلاحظي توقفها حين وقعوا في غيبوبتهم ؟
- أنت محق 
- و الآن ماذا بشان قراركيِ ؟ هل تريدين إنقاذهم و تلغين العقوبة ؟؟
أجبته بتردد :
- نعم .. مازلت أريد ، إن تركتهم قد أندم طوال حياتي .
- إذاً هيا بنا فلنذهب ..


أمرني ميديا بالوقوف أمام الحائط و بعدها ظهر دخان و على يساري خرج منه ميديا .. لقد كان كما رأيته أول مرةٍ ، أشبه بشخصية أنمي بشعرٍ أحمر .. لطالما أحببت شكله هذا 
أمسك يدي و قال كلماتٍ غير مفهومةٍ فظهرت بوابة من نور لم أستطع النظر إليها لشدة سطوعها .. ادخلني ميديا فيها و وجدت نفسي في عالم الجن ..

ظللت ممسكةً يد ميديا و قادني إلى مكان الجني المسؤول عن معاقبة من يؤذيني ، بقيت أنظر إلى وجه ميديا فهذه آخر مرة قد أراه فيها .. صديق طفولتي و كل شيءٍ بالنسبة لي ، أيعقل أننا سنفترق بعد هذا ؟؟ عشنا طفولتنا معاً ، لكن أنا بشرية .. حتى لو بقينا معاً سأموت في النهاية .

بدأت التساؤلات تحوم حولي ، كيف سأعيش بدونه بعد أن كان كل ما لدي ؟ فاضت دموعي دون أن أشعر

- ها قد وصلنا 
- هاه بهذه السرعة !! لم يتسنى لي الوقت لأنضر إليه ، دخلت القصر و كان الجني جالساً ، حياني باحترام :
- أهلاً يا ملكة بوابة العالمين ، مرحباً بالبشرية الأهم .. أهناك أمر مهم جعل جلالتكِ تدخل عالمنا ؟
- مرحباً بك أيضاً .. نعم أريد أن تلغي عقوبة هؤلاء الثلاثة
- مولاتي لكن ستفقدين سلطتكِ ، أنت موافقة ؟؟ و أيضاً لن تري هذا الجني من جديد .. نظرت إلى ميديا و عانقته بشدة و بدأت أبكي 

- أنا آسفة أود أن أبقى لكن...
- أعلم .. الأمر ليس بيدك 
لن أتمكن من وصف ذلك الشعور ، إنه آخر لقاءٍ بيننا ، لم أستطع أن أفي بوعدي .. كان ذلك الشعور أليم جداً
- هيا إنه قراركِ عليكِ أن تنهيه ..
- حسناً .. بصفتي ملكة بوابة العالمين ألغي هذا القرار و أتنازل عن سلطتي مقابل تحرير البشر الذين يعذبون ..

استيقظت وووجدت نفسي ملقاةً في حديقة ، قلت لنفسي هل انتهى كل شيء ؟؟


*****

بعد ثلاثة أيام على الأمر ..

كانت حياتي من دونه كالجحيم ، مرت تلك الأيام ببطء ، كل لحظةٍ كأنها عام من دونه ، لم أعرف كيف سأكمل حياتي هكذا ! كلا .. لست نادمةً على قراري فأنا لم أستطع جعل أولئك الثلاثة يموتون بسببي على الرغم مما فعلوه معي ، لكن بنفس الوقت لا يمكنني العيش بدون ميديا ، لم أحتمل هذه الأيام الثلاثة إذاً كيف بالأعوام ؟؟ 
سأنهي حياتي الآن .. فأنا قبل تعرفي على ميديا كنت لا شيء ، و سأبقى كذلك ..

وقفت على سطح المنزل و رميت نفسي منه منهيةً جحيمي من دونه ..
لن أنساك أبداً ميديا .. ستظل ذكراك حتى بعد مماتي 
وداعاً أيها العالم الكئيب .
 

تاريخ النشر : 2017-04-05

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
أحدث منشورات الكاتب :
انشر قصصك معنا
منى شكري العبود - سوريا
أحمد محمود شرقاوي - مصر
منى شكري العبود - سوريا
أبو عدي - اليمن
كتكوتة اوتاكو - في مكان ما
رزان - الأردن
فرح - الأردن
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (34)
2017-06-06 17:32:08
159667
34 -
جوجو
روعة
2017-06-05 19:38:44
159563
33 -
سيراف النهاية :رانيا
يا الله مشاءالله تبارك رحمن يا رب يحفظك وقصة روعة وانا أحب انمي و انا اوتاكو وأتمنى ان تكوني كاتبة مشهورة في مستقبل و تقبلي مروري و داعاً good luck
2017-05-16 08:03:35
156942
32 -
Mirai
في الحقيقة انجذبت لصورة الانمي فقط xD -لاني اوتاكو -
لكني حقا لم اندم , و القصة تصلح كانمي رعب حزين *-*.
لكن في الحقيقة النهاية لم تعجبني لانها حزينة .
ابدعت.
2017-04-15 18:14:34
152654
31 -
ووولووووو
احلا قصه قريتها مرا روعه كمل يابطل
2017-04-15 04:44:49
152556
30 -
من جوكر الى فتاة الدموية
قصة رائعة .. ننتظر منكي المزيد من ابداع و التالق
2017-04-14 15:18:05
152467
29 -
بارون الطرقات
woooooooooooooooooooooooooooooow niiiiice تابعب القصة جميبة
2017-04-11 12:02:27
151879
28 -
فتاة دموية
الى شادية ولولو اشكركما كثيرا وشكرا لذوقكما
انشاء الله تكون افضل


نعم انا كذالك واوتاكو مخبولة
2017-04-11 12:02:27
151877
27 -
لولو الى دميوية
كامساميدا اوني القصة حلوة كتير و اكيد كتاباتك التانية رح تكون احلا
2017-04-11 11:01:48
151874
26 -
لولو الى دميوية
اجل اذا كانت قصة من خيالك اقول انها قصة جميلة جدا وخاصة استعمالك لشخصية الانمي كتاباتكي جميلة
2017-04-11 09:47:59
151869
25 -
شادية الى الفتاة الدموية
وأنا أتمنى لكي التوفيق
متأكدة أن القادمة أفضل

دمتي بود
أوتاكو - سان

ملاحظة : إنكي قلتي أنك أوتاكو صحيح ؟
2017-04-11 08:28:48
151863
24 -
فتاة دموية لى لولو
انها كذالك هذه قصة خيالية لم تحدث معي
2017-04-11 08:12:42
151861
23 -
لولو
بس القصة فيهة خيال زيادة ما بعرف بس في شي غريب اذا البنت نتحرت وانتي بتحكي انو صار معك كيف نكتبت القصة هون
2017-04-10 22:54:15
151826
22 -
مهدية
تحياتي،وتشجيع لك حبيبتي.
2017-04-10 17:36:50
151817
21 -
ما احب الكذب
من اول ما علمت ان القصة خيالية انسحبت
2017-04-10 14:21:15
151783
20 -
عاشقة كيلوا زولديك
سوغووي *-*
احببت القصة كثيرا و اعجبتني فكرتها ... تمنيت لو لم تفقد ميديا :'(
استمتعت بقرائتها جدا اريغاتوو .. اتمنى لكي المزيد من التوفيق و التطور عزيزتي :
2017-04-08 12:44:01
151491
19 -
فتاة دموية الى بيمو وراية السلام
اريقاتو قوسايمس اوني شان تعليقك حمسني يسرني انها اعجبتكي صديقتي
يبدو انكي اوتاكو مثلي يسرني انكي علقتي على قصتي تعليقكي كان محفزا كبيرا لي

راية السلام
شكرا لكي اختي العزيزة اتمنى ذالك ايضا
2017-04-08 12:00:35
151478
18 -
بيمو
أرجووووووووكي ان تكتبي مزيد من هذه الروايات إنها ثالث أفضل رواية قرأتها إلى الآن أحب أن أهنئك لأنكي كاتبة رااااائعة بل ممتازة لم أكن أعلم أنها أول رواية لك شكرا لك لأنك جعلتني أستمتع حقا بقراءة هذه الرواية أريغاتو ، كامساميدا تحياتي لك
2017-04-08 07:51:12
151440
17 -
راية الاسلام
لا شكر على واجب عزيزتي لم اقل الا الحقيقة بدون مجاملة او مبالغه؛؛كأول تجربة لك اهنئك عليها،؛؛آمل أن نرى ابداعات اكثر وتطور في الاسلوب في اعمالك القادمه؛؛بأنتظار جديدك عزيزتي
2017-04-07 17:18:10
151347
16 -
سوسو الحسناء - مديرة الموقع -
صاحب التعليق 15 " .. .. .. " لا يوجد لك أي تعليق هنا .. يمكنك أن تعيد إرساله ..
2017-04-07 17:14:26
151339
15 -
.. .. ..
لماذا لم ينشر تعليقي ؟!!
2017-04-07 10:16:36
151259
14 -
الأسد المفترس
قصة رائعة
2017-04-07 10:16:36
151253
13 -
فتاة دموية الى شادية
اجل هناك الكثير من الاخطاء لكن هذا امر عادي بلنسبة الى مبتدئة انها اول قصة تنشر لي
سا احاول انشاء الله التعديل في اسلوبي واطور قصصي انشاء الله
2017-04-07 08:47:07
151246
12 -
شادية الى الفتاة الدموية
لحظة قبل كل شيء
(وجه مصدوم )
أليست هذه الصورة هي
Kingdom of hearts
واو صراحة ذوقٌ جميل
في الكتابة ولكنه يحتاج الى تغير مثلما قالت شيطانة منتصف الليل
2017-04-07 05:13:29
151219
11 -
❤~šáÿtañlikরgeceরÿáriśi~❤
انا مسرورة جدا لذلك. ولا مانع لدي من إسداء النصائح لك كي تتطوري اكثر ارى لك مستقبلا باهرا جدا كمؤلفة
تقبلي مروري عزيزتي وتشرفت بك
2017-04-06 17:20:50
151178
10 -
فتاة دموية إلى شيطانة منتصف اليل
أتعلمين انا من أشد المعجبات بكي قرأت جميع قصصك ويشرفني أن تبدي رأيي بقصص

انا انتصار جديدك
2017-04-06 17:12:40
151175
9 -
❤~šáŷtañlik রgeceরŷáriśi~❤
اجل عزيزتي انا ذاتها شيطانة. منتصف الليل
سيسرني ان اقرأ لك المزيد من القصص فلديك موهبة واضحة وخيال خصب
2017-04-06 15:07:47
151137
8 -
ميليسيا جيفرسون
على الرغم من أنني اكره الخيال و الخرافات لكن قصتك هذه غيرا نظرتي تحوي معناني جميلة يؤسفني انها لم تعد موجودة في عالمنا الحب التسامح الصداقة الوفاء ولا بأس بالنهايات الحزينة فهي جزء من واقعنا احسنت صديقتي
2017-04-06 15:07:47
151136
7 -
فتاة دموية
الى صاحبة التعليق رقم 6
شكرا لنصيحتكي فانا مبتدئة وهذا اول مقال ينشر لي
الستي نفسها شيطانة منتصف اليل
2017-04-06 14:00:28
151126
6 -
❤~šáŷtañlikরgeceরŷâriśi~❤
انها اعجبتني في البداية قليلا لكني احسست بها قصة طفولية جدا
خاصة وصف الشخصية ووجود ميديا. بالأمر لكن اُسلوبك جيد حاولي تطويره اكثر وحاولي تطوير افكارك لجعلها اكثر نضجا
2017-04-06 13:54:30
151122
5 -
فتاة دموية
اشكركم جميعا على تعليقاتكم واشكر الاستاذة نوار لانها جعلت القصة بجزء واحد واشكرها على تعبها
بلنسبة لللنهاية
اغلب قصصي تكون النهاية حزينة لاني احب تلك النهايات الحزينة
الى راية السلام
شكرا لكي كثيرا فتعليقكي كان مشجعا لي للغاية بما انه اول موضوع ينشر لي في الموقع

تحياتي كوثر
2017-04-06 10:45:19
151097
4 -
رِيم اَلكَيٌوت
القصة جميلة
لكن النهاية وجعت قلبي
............مابحب الفراق ابدا
2017-04-06 05:24:12
151059
3 -
راية الاسلام
ابدعتي بسرد القصه وجعلتني اتخيل نفسي كأني اشاهد انمي محزن للغايه؛؛اعجبني اسلوبك الذي جعلني اتخيل شكل ميديا ووكوثر وكذلك وصفك للمشاعر جعلني ادخل القصه؛؛؛
2017-04-06 04:29:56
151056
2 -
ابوبكر السودان
قصه جميلة جدآ استمري ولا تموتي
2017-04-05 12:03:28
150923
1 -
عبد العزيز ازنكاض
ممم جميل لكن النهاية تراجيدية و محزنة فلا خير في العالم الآخر واصلي ستكونين كاتبة ماهرة يوما ما.
move
1
close