الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

هل هو فعل خير أم تدخل في خصوصية الناس

بقلم : 0وسيم0 - العراق العظيم
للتواصل : [email protected]

الذي أريده هو هداية هذه البنت

أنا شاب في العشرين من العمر .. أنه لمن الممتع أن تستطيع مشاركة مشاكلك اليومية مع أناس مثلك يفهمونك و تفهمهم يساندونك فيها و يضعون لك لك الحلول التي يرونها مناسبة لك.

لدينا جيران ابنتهم تبحث عن شاب أو فلنقل عن علاقة مع شاب أقصد أي شاب .. على الأغلب أنها تبحث عن الحب أو بالأحرى عن علاقة صادقة و لكن كيف عرفت؟ و الجارة كيف تبحث عن هذا الحب وأين؟

الجواب هي تقف على الباب في كثير من الاحيان و تنظر يمينا و شمالا لعلها تجد شخصا، و منهم أنا أو أخي الأكبر أو الآخر, ليلا و نهارا .

الذي أريده هو هداية هذه البنت، و لكن أنا لم أعطها رقمي و لم أتكلم معها إلى الآن، و مع ذلك نظراتنا تكفي لكي أقنعها الى ارتباطها بي, نعم لقد توفرت الظروف لي و لكني خفت أن اقع بالحرام أما الان فأنا قررت بأن أفعل الذي في نفسي (التكلم معها بخصوص الابتعاد عن هذه الأمور) لأني لن أحتمل ما تفعله مع شباب ....... و انتظار أمام بابهم في الليل نعم في الليل و النهار .

المشكلة باختصار هو خوفي من تعلقها بي ، و بذلك فأنا سوف أفعل جريمة أكبر من ما كانت هي فيه.

لكي أكون صادقا, فأنا أيضا أغار كثيرا عليها، و لكني لست أحبها, وأنا من الذين لديهم أو ليس لديهم مانع في تكوين العلاقات مع البنات.

هناك نقاط ارجو أن توتفر فيك سيدي القارئ

1- أن لا ...... 

2- أنا أتمنى الحل من النساء لأنهن أفهم بموضوعي .

3- أنا لم أقصد بهذا الكلام اساءة للبنت في نفسي أمام الله و أمامكم فأرجو منك سيدي القارئ عدم التعليق بخصوص الفتاة بل أتمنى أن يكون اهتمامك بالموضوع المحدد .

و أخيرا اشكركم يا سادة لقراءة قصتي فانصحوني و أفيدوني .

تاريخ النشر : 2017-04-07

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : زهرة الجليد
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر