الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب ومواقف غريبة

وداع الموت الغريب

بقلم : نجمة بحر - الجزائر

وداع الموت الغريب
لا أراه في الصف إلا نادراً

كنت كعادتي أراجع أسماء طلبتي في الصف النهائي, كان عامي الثاني بعد استلامي لوظيفتي وفوجئت بشاب كان مستهترا مستهزءا بما كنت أقدمه من نصائح، وخطط لتسيير الحصص والدروس, بدا واضحا من نظراته أنني لم أكن الأستاذة الكفؤ لقيادتهم للنجاح، لكنني حاولت تجاهله ..

مرت الأيام وكان كل شيء يسير على أحسن مايرام، وكان هو الطالب الوحيد الذي يغيب لفترات طويلة، ولا أراه في الصف إلا نادراً, سألت عنه مدير الثانوية لكنه لم يعر للموضوع اهتماما كبيراً، وحثني كعادة المدراء على الاهتمام بالبقية, الى أن حضر ذلك الطالب في احدى الحصص المسائية، وقد بدا واضحا أنه كان في غير عالمنا تحت تأثير الكحول، وكنت من ضمن استاذين فقط نكمل الحصة الاخيرة ليوم الثلاثاء وسمحت له بالجلوس في آخر الصف فليس أمامي خيار آخر.

في الغد جاء واعتذر وربما كانت المرة الأولى التي أدقق فيها النظر إليه كان شابا أسمر فارع الطول نحيلا وربما أكثر ما كان يميزه اختلاف لون عينيه فاحداهما خضراء والاخرى بنية.. لم أطل الحديث اليه وختمت حديثي بقول :أرجو ألا يتكرر الموضوع مرة اخرى.

بعدها صار يحرص على حضور حصصي بأدب واحترام تام، بعد مدة وجدته يطلب مني بعضاً من وقتي لأنه متضايق وحزين وكان له ذلك، وككل مراهق في سنه راح يسرد على مسمعي بعض المعاناة التي يواجهها في الاسرة والمجتمع خاصة وأن والده كان شخصاً قاسياً متغطرسا،حاولت تقديم النصح على قدر المستطاع وطلبت منه أن يتصل بي اذا احتاج لذلك وانصرفت.


مرت الايام سريعا وكنت أراه يحاول استيعاب دروسه أملا في النجاح وكنت دائماً أساعده في ذلك حتى صار اهتمامي بنجاحه دون غيره ملفتا لبعض زملائي، وحتى أبي الذي نبهني لذلك وطلب مني الابتعاد عنه لسوء تصرفاته خارج الثانوية, لكنني اشفقت لحاله وقد نجحت أخيرا في جعله يتغير الى أن وفق في نيل شهادة النجاح وانتقل الى الجامعة، أما أنا فقد انتقلت إلى مكان آخر يبعد مئات الكيلوميترات بعد الزواج, بعد عامين من نجاحه انقطعت أخبار طلبتي عني تماما _أو هذا ماكنت اعتقد _ حتى فوجئت ذات مساء بإتصال من ندى وكانت احدى طالباتي بصفه سابقا،كانت تجهش بالبكاء وتخبرني أن اسحاق وهو اسم ذلك الطالب قد تعرض للقتل من طرف أحد المضطربين نفسيا وقد نقل الى المشفى في حالة ميؤوس منها.

لم أهتم كثيراً في البداية وظننت أنه مجرد حادث وسيشفى.. لكن أخي اتصل بي لاحقاً وهو يرثي لحاله وقال أنه نقل للعناية المركزة بعد ان فقد أسنانه واصيب بجرح عميق في مؤخرة راسه، وأتلف كبده جراء محاولة المجرم في دعسه برجله وقد تأثر كثيراً لأنه كان ضعيف البنية، استمر مكوث اسحاق في المشفى لأربعة أيام وهو في غيبوبة تامة وهنا بدأت الامور الغريبة, فقد اتصلت بي والدتي وراحت توبخني لانها سمعت من احدى قريبات اسحاق بأن استاذته جاءت لتراه، ووصفتني لهم وقالت باني كنت أقف خلف زجاج الغرفة احدق به، وابكي ثم انصرفت دون أن اتحدث الى أحد، وكم احتارت أمي حين علمت أني لازلت في البيت واني افكر فعلاً في السفر لأراه وأقف الى جانب أمه.

في مساء الغد غادر زوجي مبكراً لعمله، وبقيت مع احدى اخواته وابنتها وأصبت بضيق شديد في التنفس وانقباض في الصدر, هرعت الى الشرفة استنشق بعض الهواء ثم جثوت على ركبتي وطلبت منهما الاتصال بزوجي واخبرتهما بأني اموت.. ولم أهدأ الا بعد ساعة،كانت المرة الأولى التي ساورني فيها ذاك الشعور الغريب.

في صباح اليوم الموالي فتحت شاشة التلفاز لأجد الخبر الذي وقع على مسمعي كالصاعقة :"الشاب الجامعي الذي تعرض للحادث يفارق الحياة بالامس " كان مرا ومؤلما ذاك الخبر المشؤوم.. شاب في مقتبل العمر كان يحضر لخطبته من الفتاة التي احبها وكذا للتخرج من الجامعة بعد اشهر قليلة لكن القدر كان اقسى.

آه نسيت أن أخبركم أنني زرت أهلي قبل وفاته بشهر، والتقيته بالصدفة وأخبرني عن بعض الامور التي حدثت في الفترة التي كان فيها طالبا في صفي ثم طلب مني الانتباه الى حالي وكان وكأنه يودعني، المهم رحل اسحاق لكن ذكراه لا زالت في قلوبنا جميعاً رحمه الله.

أرجوا منكم أن تشرحوا لي كيف رأتني قريبته في المستشفى رغم أني كنت بعيدة بأكثر من 600 كم ثم لماذا شعرت بذلك الموقف الغريب في الوقت ذاته الذي فارق فيه هو الحياة ؟ واشكركم اذا اهتممتم بقصتي

احترامي للجميع ودمتم متالقين احبتي...

تاريخ النشر : 2017-04-11

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : زهرة الجليد
send
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (60)
2017-11-14 06:20:52
185793
60 -
البرنسN
تفسيري للواقعه انك ارتبطي بذاك الولد واتصلتي به في الوقع ما انعكس عليك في الوقع كا احسس الام والولد لظبط فالام ياتية خبر بقدرة الله عز وجل انا ابنها اتاه مكروة فهي تشعر بالامر كحاسة سادسة في اليقظة والمنام بنفس الوقت
2017-07-01 17:52:54
163768
59 -
Arwa
بعض المواقف تستقر في قلوبنا كرؤوس الابر كلما تحركت اوجعتنا ،،،اللهم ارحم واغفر لكل غالي فارقنا ،،بعض المواقف كلما مر عليها الزمان يزيد عمق الجرح والحزن ،،
2017-04-21 09:42:18
153408
58 -
نجمة بحر الى hurricane
ورغم مرور زمن طويل لازالت تؤلمني كاول مرة
تحياتي لك
2017-04-21 08:26:03
153403
57 -
hurricane
قصتك حزينة :(
2017-04-20 15:09:47
153306
56 -
نجمة بحر الى مهدية
العفو حبيبتي
وانا بدوري اوجه كلامي للاصدقاء الباحثين عن الرعب في قصتي.. لم يكن هدفي ذلك ابدا انما كنت ابحث فقط عن تفسير منطقي او حتى شرعي لما حدث واظن بعضهم اساء الي في تعليقه وهو يشكك في كلامي
عموماً لقد اثلج صدري تعليق احبتي الاخوة والاخوات وشعرت بالارتياح حين رايت اغلبهم يحاول تفسير الحادثة
مشكورون جميعكم غوالي
دمت بود عزيزتي مهدية
2017-04-20 08:48:13
153230
55 -
مهدية
شكرا لك أختي وربي يبارك فيك،وأريد أن أقول لاخوتي الأعزاء الذين يسألون أين الرعب في القصة،الأهم ليس الرعب،ولكن هي تجربة إنسانية اولا،وفيها نوع من الغرابة ايضا،أين المشكلة أن تبادلنا تجارب كهذه اكيد قلوبنا وقلوبكم اخوتي تتسع لكل الناس و لكل تجاربهم،ودمتم بخير
2017-04-19 13:35:06
153157
54 -
نجمة بحر الى مهدية
تحية طيبة متبادلة عزيزتي
اسال الله العلي القدير ان يكون والدك من اهل الفردوس الأعلى مع الانبياء والصديقين والصالحين... ومادام له ولد صالح يدعوا له فلم ينقطع عمله من الدنيا
ادعي له دائماً
وفقك الله
2017-04-19 08:21:23
153131
53 -
مهدية
تحياتي لك أختي الكريمة،نعم قد تحدث أمور كهذه،فقد كان لنا جار لا ينجب أولاد كفل فتاة كانت صغيرة هي الآن امراة،وكان جانا من المغتربين في فرنسا،تضطر الأمور فيستافرا ،ويترك تلك الفتاة مع زوجته،ولأن تلك الفتاة مجهولة النسب فقد كان بعض الشباب في البداية يضايفونها بالكلام و كان والدي دائما يدافع عليها ويقولوا علنا اذا أحد مس زينة وهو اسمها فكأنه تعدى على واحدة من بناتي ،وكان والدي رجلا بمعنى الكلمة،جزايري اصيل،رغم ماله وجاهه دائما يعاون الضعيف ولا يحتقره،ولأن زينة كانت تحت رعاية والدي سرعان ما عاشت بيننا بشكل عادي،وسرعان ما زالت تلك النظرة،درست زينة ونجحت وسافرت إلى فرنسا تكمل دراستها العليا،وبينما كان الحزن يملؤنا بوفاة والدي ،رن هاتف اختي وكانت اختي أقرب واحدة لها لانها درستها بالثانوية ،تكلمت معها قليلا ثم قالت لها مرري لي عمي الحاج مثلما كانت تناديه،قالت لها كنت بمحاضرة واذا بطيف عمي إلحاج يمر أمامي فاحسست كأني اشتقت له فجاة،فقالت لها اختي الا تسمعين القرآن ؟،فردت بلا،فقالت لها اختي ادعي لأبي بالرحمة فقد توفي صباح اليوم،الله يرحمك يا أبي ويطلب ثراك رحلت عنا وأفعالك الصالحة بقيت .رجاءا اخوتي ادعوا لأبي بالرحمة.
2017-04-18 06:56:09
152973
52 -
نجمة بحر الى داء دردور
آسفة ان كنت قد ذكرتك او ذكرت احدهم بموقف مؤلم
لكن تلك سنة الحياة
احترامي لك
2017-04-18 06:56:09
152972
51 -
نجمة بحر ...صلاح
اخي الغالي اظن والله اعلم ان والدك فارق حياتنا الزائلة الى حياة سعيدة خالدة مادام قد رحل مطمئنا مبتسماً
اسال الله لي ولكم حسن الخاتمة
2017-04-16 16:06:36
152807
50 -
داء دردور
قصتك حزينة جدا جعلتني ابكي
2017-04-15 23:05:30
152687
49 -
ام ادم
عادي جدا في عالمنا العربي تسمعين اشياء عنك لم تكوني تعرفينها كذب و اشاعات
2017-04-15 18:14:34
152656
48 -
صلاح
شكرا بيري ونجمة البحر على مشاعركم الطيبه
و تأثري به لانه ابي ذلك النبع الصافي
الله يرحمه ويغفر له وأسأل الله أن يقدرني على الصبر
2017-04-15 18:14:34
152653
47 -
صلاح
عفوا... اعود لاكمل تعليقي السابق "
اجبته نعم اذكر
قال لي اشر على اي صخرة بالبضبط
اشرت وقلت له تلك الصخره
قال لي مبتسما نعم صح من الجيد انك تذكر
ثم اغمض عينيه باسترخاء تام مبتسما على اطر ذلك الحديث
تركته يرتاح نص دقيقه ثم قلت له هل تعبت ونرجع الى البيت !
ومن دون مقدمات فتح عينيه ولكن مع حشرجة في حلقه وكانه يختنق الا انه لايختنق فهو مبتسم بشكل خفيف وكأن شي يخرج منه
قفزت الى فوقه وانا اصرخ واخبط على صدره واعمل له تنفس على فمه بلا فائده ... وحينها وبسرعه اثرت ان اتركه يصارع تلك النوبه وان اتحرك واقود الى المستشفى القريب منا والذي لايبعد سوى دقيقتين على الاكثر
وكنت ممسك المقود بيد وباليد الاخرى ادلك على صدره وكانت عينيه باتجاهي ومبتسم بشكل خفيف وكأنه قول لي انا اموت الان مع السلامه و لا تخف
وما ان وصلت المستشفى حتى اتى الحراس لحمله وبسرعه استلمه الممرضين والطبيب المناوب الذي قام بالصراخ بسرعه طالبا من الممرضين اشياء او ادويه وتركيب الحقنه الوريديه وطلب مني الامساك بأنبوب الاكسجين بفمه وقام هو بالضرب بيده بقوه شديده على قلب ابي ومن ثم احضر جهاز للانعاش الكهربائي الا انه امر احد الممرضين بأخراجي فورا
وبأختصار...ماهي الا دقيقه ويخرج الطبيب ليدردش معيوهو مبتسم فأحسست بالراحه ثم يصدمني بأخباري انه قد فارق الحياة
انهرت امام ابنائي الصغار وبكيت على صدره الدافى بشده وابنائي معا يبكون غير مستوعبين ماحصل معنا.
ماذا حدث وكيف !! لا اعلم !! اين ابي !! ابي يرقد امامي مبتسما بلا حراك مفارقا الحياة
ماذا اخبر امي واخواتي الذين ودعوه عند باب البيت مسرورين بخروجه معي منذ نصف ساعه!!
المهم والنهايه... عدت لهم الى المنزل بدون ابي ..عدت لهم حاملا نعليه ونظارته وشماغه
2017-04-15 14:02:26
152619
46 -
نجمة بحر الى مشكك
اخي انا لم اتهجم ولا اكن الضغينة لاحد ولك مطلق الحرية في التشكيك او التصديق
اعتذر ان كنت قد ازعجتك بتعليقي اخي العزيز لكن قصة تلميذي وبعد مرور سنوات لازالت تؤثر في.. وقد رويتها كما حدثت
احترامي لك اخي ولا تزعل مني رح نظل رفقات واخوة يا غالي
2017-04-15 14:02:26
152618
45 -
نجمة بحر الى عابرة بين السطور
وجازاك بالمثل عزيزتي
اشكرك وآمل ذلك ايضا
2017-04-15 04:49:20
152554
44 -
مشكك الى نجمة بحر
اعتقد الن المسالة برمتها حرية اراء فكما لك حق النشر لنا حق التعليق عليه لاضرر ان لم نتوافق وهذا لايستوجب تلك الضغينة والهجومية في ردك عليه مالزلت متمسك بردي حتى بعد ذاك القصف الناجم منكي الا وهو اني لم اصدق شيئا مما ورد في المقال .. تحياتي
2017-04-14 23:31:10
152495
43 -
بيري
نجمة بحر

كلامك صحيح جميع القرناء كفار ماعدا قرين رسول الله صلى الله عليه وسلم
لكن لا اعتقد ان الكفر يمنع القرين من التعلق بصاحبه ، أحيانا يتأثر القرين لموت صاحبه خصوصا اذا كانت ميتته أليمة كقتل وظلم والله اعلم

اما قصتك ليس شرط ان يكون قرين ممكن هي الروح نحن نخمن فقط ولكن العلم عند الله وحده
2017-04-14 23:31:10
152489
42 -
عابرة بين السطور
ما أعجبني في القصة هو وقوفك بجانبه و يا ليت كل الأساتذة مثلك..جزاك اللّه خيرا و أسعدك
2017-04-14 07:35:34
152397
41 -
نجمة بحر صقر اليمن
اشكر لك اهتمامك اخي العزيز فعلا كان متعلقا بي وصراحة انا احببت فيه مجاهدته للحياة وتحقيقه للنجاح لاسعادي وارضائي كاستاذة لان نجاحهم شرف لي ووسام على صدري
تحياتي لك اخي الغالي
2017-04-14 06:33:25
152389
40 -
نجمة بحر صدام العزي
اخي الغالي اشكرك على توضيحك وقد كان اسحاق يحتضر فعلا في تلك الاثناء وهذا ما عرفته في الغد
اما عن الارواح التي تتجسد في امكنة اخرى فقد تذكرت قصة ذكرتها ماما نقلتها عن بعض الدعاة قال فيها ان رجلا كان ينوي الحج لكنه صادف جاره وقد اشتكى اليه حاجته للمال لاستكمال تجهيزات العرس فرق قلب الرجل ودفع اليه بالمال ولم يذهب للحج وبعد عودة الحجاج جاؤوه مهنئين فاحتار واخبرهم انه لم يحج هذا العام لكنهم اكدوا له انهم راوه في اكثر من موضع يؤدي المناسك
ولله في امره شؤونا يعلمها ونحن لا نعلم
تحياتي لك اخي الغالي
2017-04-14 06:33:25
152384
39 -
نجمة بحر الى رمضان قرب يا فرحتي
ونعم بالله
تحياتي ورمضانك كريم :)
2017-04-14 06:17:35
152381
38 -
نجمة بحر الى مشكك وقاهر
لست هنا لاكتب بغية تسليتكما مررت بتجربة احببت نقلها لذا لا داعي لان تقرءا ولا داعي لاستمراركما في هذا الموقع فهو موقع يعنى باغرب المواقف ويحتاج لمن يثريه لا لمن يعلق فقط من اجل ان يقول اي شيء
ومع ذلك تقبلا احترامي
2017-04-14 06:17:35
152379
37 -
نجمة بحر ...حقيقي
من المؤلم ان نتذكر تلك الاحداث الفضيعة... ليس لي الا ان اقول حسبنا الله ونعم الوكيل فكلنا عانينا من ويلات الفتنة والارهاب
رحم الله عمتك وياسمين وكل المغدورين بالايادي الآثمة
2017-04-14 06:04:30
152376
36 -
نجمة بحر ...ريم كيوت
للاسف تلك سنة الحياة
2017-04-14 06:02:41
152375
35 -
نجمة بحر ...الموجودة بلا وجود
مهنتنا جميلة ونبيلة اذا عرفنا استغلالها في تنشاة طلبتنا كاحسن ما يكون
الحمد لله اختاه فهي رسالة حبانا الله بتبليغها وكرمنا بها
موفقة حبيبتي
2017-04-14 05:50:13
152374
34 -
نجمة بحر ...شخصية مميزة
تحية متبادلة واشكرك على مشاركتي لهذه التجربة
رب يجيب الخير ويرحم موتانا
2017-04-14 05:31:15
152365
33 -
نجمة بحر ...صلاح
اخي الغالي تعازيا القلبية ورب يجعل مثواه الجنة ويبدله دارا خيرا من داره واهلا خيراً من اهله
كلنا سنسلك هذا الطريق يوماً فارجوا ان نجد من يذكرنا كما نذكر نحن احبتنا
ادعوا له بالرحمة والمغفرة واهديه سورة يس كل جمعه
رحم الله موتانا
2017-04-14 05:01:02
152360
32 -
نجمة بحر الى ام ريم
صدقت عزيزتي
رب لا يحرم حدا من يالي بيحبهم
تحياتي :-)
2017-04-14 05:01:02
152358
31 -
نجمة بحر الى فريد الأطرش
لقد قرات تعليقك اكثر من مره
وقد اصبت فيه الى ابعد الحدود لقد اخبرني في احدا المرات انه سيغادر الجامعة بعد عام فقط وسيلتحق بالجيش وسيتقدم لخطبتي لانه لكنني غضبت من كلامه ووبخته وقلت انه سيبقى بمثابة ابن لي ورغم ان الفارق بيننا كان ثلاثة سنوات الا انني وبعد نجاحه عمدت لقطع الصلة تفاديا لاي ضرر عاطفي مستغلة فرحته وانشغاله بالتحضيرات للموسم الجامعي
ولا اخفيك اخي اني كنت احب معظم طلبتي بنات وذكرانا وكنت احيانا العب معهم بعض الرياضات الجماعية ككرة السلة فالعلاقة كانت متينة
تقديري لحضرتك
2017-04-14 05:01:02
152355
30 -
نجمة بحر ...بيري
لا ادري ان كان القرين كائنا طيباً فعلاً فقد سمعت ان كل قرين كافر خبيث الا قرين رسول الله صل الله عليه وسلم فقد اسلم والله اعلم
لكني اصدق فعلا ان الارواح لها لغتها ومنطقها الخاص وهي فعلا من امر رب
تحياتي
2017-04-13 22:03:30
152321
29 -
البروف
أنا مع التعليقين ٤ ، ٢٥ ،
حكايات كثيرة مثبتة ومجربة عن تجسد للجسم في مكان اخر
2017-04-13 16:42:36
152277
28 -
صقر اليمن
أسمعي ياأختاه أنا مصدقكي في كلامكي وعندي تفسيره
على ماأظن هذا الطالب أسحاق احبكي وتعلقة روحه بروحكي
وعندما كان في سكرات الموت وانتي أختنقتي ففي نفس الوقت هذا
ذكركي في نفسه وأختنقه روحكي مع روحه لأن روحه معلقه بروحكي
وهو أحبكي وانت لا تعلمي الله يرحم أسحاق أما أنكي شفتيه منافذه المستشفاء
فروح أسحاق جاءه أليكي ﻷن روح أسحاق مرتبطه بروحكي وأنتي شفتية
الله يرحم أسحاق وهو كان يحبكي وأنتي لا تعلمي
2017-04-13 04:28:12
152155
27 -
مشكك الحقيقي الى مشكك
ان تصدق او لا تصدق فهذه حرية شخصية لكن ان تنتحل صفة المشكك الحقيقي فهذا ليس من حقك.
2017-04-13 04:18:27
152150
26 -
بيري
حقيقي

شعرت باللحظات التي وصفتها انها مؤثرة كثيرا



انا احيانا اشعر بهذه اللحظات التي وصفتها واخاف من حدوث مكروه ولكن لا يحدث شيئ الحمدلله
2017-04-13 00:38:42
152128
25 -
صدام العزي
اختي الغالية ليس في الامر اية غرابة لقد كانت روح اسحاق قربك حينما شعرتي بذلك الضيق في صدرك وكانت تلك اللحضات ربما لحضات احتضاره رحمه الله وغفر له اما مشاهدتك بقرب الزجاج فهي حقيقية لانها الروح التي تتجسد عندما يكون الاحساس قويا والمشاعر صادقة وهناك اشخاص قد شاهدو نظرائهم اي امثالهم اي تجسد له شبيهه وامام عينيه وانا شخصيا لي تجارب مع الامر وكم من الناس الصالحين الذين شوعدوا يحجون بيت الله الحرام وهم لم يحركوا قدما وهم في بلادهم والكثير الكثير مو هذه الامور رحم الله اسحق ورحم موتى المسلمين
2017-04-12 18:03:51
152117
24 -
Kim rana الى نجمه البحر
العفو لكي كل الاحترام :)
2017-04-12 16:37:31
152102
23 -
رمضان قرب يافرحتي
عن انتقال روحك الي المشفي
واحساسك بالاختناق وقت احتضار الشاب
لا استطيع قول شي سوي الله قادر علي كل شي
2017-04-12 14:09:58
152077
22 -
قاهر 1
اعتقد ان المبالغة طغت على المنشور لذا فلنتحلى ببعض الواقعية هنا رجاءً
2017-04-12 12:44:03
152073
21 -
مشكك
لا اصدق اي شئ من الذي ورد بالمقال ابداااا وهذا حرية رأية ومكفولة للجميع
2017-04-12 10:12:20
152058
20 -
حقيقي
ربما هو كان يتمنى أن يراكِ قبل أن يفارق الحياة فحدثشيئ غريب مثل هذا
أنا عشت موقف غريب في 1998 حيث زارتنا عمتي و إبنتها ياسمين البالغة من العمر تسعة سنوات كنت أحبها جدا كانت طفلة شديدة الذكاء و كأنها إمرأة راشدة ، المهم بعد زيارتهم لنا أقاموا بضعة ايام عندنا قبل الدخول المدرسي ، و في اليوم الذي جاء زوج عمتي ليأخذهما الى البيت ، في ذلك المساء التمت العائلة بشكل مفاجئ يعني بالصدفة كنا حاضرين لنودعهم ، أنا كنت حاضر و إبن عمي و أختي و جدي و جدتي ووو يعني 15 من أفراد العائلة و الأقارب أجتمعوا دون قصد في لحظة خروجهم من البيت ـ كنا واقفين لنقول لهم وداعا لأنهم يقيمون في مدينة بعيدة عن مدينتنا ، المهم هو في تلك اللحظة بالذات عندما كانت عمتي و إبنتها ياسمين يصعدان الدرج بهدوء اليخرجان من باب البيت ، فجئة دقت دقيقة صمت لا أحد يتكلم ، جميعنا كان ينظر الى عمتي و إبنتها ياسمين في دقيقة صمت ، و أنا و إبن عمي كنا نقف عند الباب و نرى عمتي و إبنتها كيف يصعدان الأدراج بثقل غريب في خطواتهما يتقدمان نحونا ، لا أنسى تلك اللحظة ابدا وكم أحببت ياسمين ، في اليوم الذي بعده وصلنا خبر هجوم إرهابي في نفس الليلة راح بحياة عمتي و إبنتها ياسمين و أخوها الصغير و زوج عمتي و ثلاثة عائلات أخرى لا أتذكر جيدا ، لكنني غضبت جدا و كدت أحمل سلاح و أصعد الجبل و أثأر لياسمين و عمتي لكن لم أستطع فالعدو مجهول لا أحد يعرف من يقتل من ، في كل الأحوال هم مجرد جبناء مجرمين أشباه بشر ...
لا أعرف لماذا كتبت كل هذا لكنني تذكرت تلك اللحظة الأخيرة التي رأيت فيها ياسمين لم تكن لحظة عادية و جميع الذين كانوا حاصرين لاحظوا ذلك ، كأنها لغة الأرواح المحبوسة في أجسادنا كانت تودع بعضها دون أن تستوعبها عقولنا ...
2017-04-12 08:04:36
152039
19 -
رِيم اَلكَيٌوت
اخخخخخخ اكره القصص الحزينة
ماكنت بعرف انو القصة بيها فراق وحزن
على بالي اننو القصة بتخوف
اخخخخخخخخ
2017-04-12 05:42:32
152016
18 -
الانسة ميوكو
اين الرعب في كل هذا؟؟؟؟؟
2017-04-12 05:42:32
152014
17 -
الموجودة بلا وجود
السلام عليكم سيدتي،انت معلمة قديرة ومميزة،ذكرتني بنفسي،في الماضي البعيد،كنت معلمة للبنات،والأولاد في مرحلة الروضة،ورغم صغر سنهم،كان التعامل معهم صعبا،لكن احدهم فقط،ظل في ذاكرتي،كان فتى صغيرا،مجتهدا ومميزا،وذو خلق،قابلت أمه،كانت سيدة مميزة جدا،تهتم جدا بأولادها وأمورهم،سيدة يندر ان تجدي مثيلا لها الان،مع بالغ الأسف،لكن لنذكر قول رسولنا الكريم: (الخير في وفِي امتي الى قيام الساعة)،سرتني جدا معرفتك سيدتي الفاضلة.
2017-04-12 02:52:57
151993
16 -
شخصية مميزة الى نجمة
اصدقكي بنت بﻻدي هذه امور تحدث حقا وغريبة وكثيرة ايضا رغم اختلفها انه موقف غريب واعلمي ﻻن بعض الموتى يشعرون بدنو اجلهم بطريقة ما فيودعون احبائهم دون ان ؤشعروهم ﻷنني مررت بموقف اغرب واعرف جيدا ما مررتي به وما احساسكي باﻷختناق اﻻ ﻷنه احساس بالغائب والسعور به ﻻ اراديا ربما ذلك الشاب شغل وقت من حياتكي في فترة ما واصبح جزءا منكي بطريقة ما وكلنا نمر بموقف مشابه مع اشخاص ربما حتى لم نرهم ولكن نشعر بهم وما راته قريبته من وجودك قربه وهو في المشفى فهذه تجربة جديدة او ربما انتي كنت تحسين موقفه الحرج.من الداخل ادى الى هذا النوع من الظاهرة ربما هي تخاطر من نوع ما او شيء اخر كليا الله اعلم ولكن هنا اشياء غريبة ﻻنفهمها
2017-04-12 02:52:57
151992
15 -
بيري
صلاح

انا ايضا غمرتني الدموع تأثرا بقصتك
رحم الله والدك وألهمك الصبر عزيزي
تأثرك بوالدك قوي لأنك اصبحت أب تعرف قيمة الأبوة
2017-04-12 02:03:23
151991
14 -
صلاح
لا أرغب في الحديث ابدا ولكني أيضا فقدت منذ خمسة أيام أعز رجل وصديق في حياتي وهو ابي الحبيب الغالي بعد معاناة من المرض
لقد ناداني وهو في الفراش وطلب مني مبتسماً أن امسك بيده ليشعر بالقرب مني وقال دعنا نذهب نتمشى بالسياره بالقرب من شاطئ البحر القريب من المنزل ففرحت بذلك واخذته مع أولادي الصغار بالرغم من صراخ ومحاولت امي منعنا من الخروج وقالت لي بالحرف هو مريض بالقلب وان ذلك سيتعبه
إلا أني تجاهلتها وخرجنا معا بالسياره وبمجرد أن وصلنا البحر بدأ يكلمني بهدوء انه تعب من المرض وأنه يجب ألا احزن ابد واني اصبحت مسؤل عن المنزل وان انتبه لاخوتي البنات وأمي حيث اني الولد الوحيد ومن ثم غيرت انا الموضوع مباشره وطلبت منه الا يتكلم هذا الكلام وطمنته اننا سنسافر الى الخارج للعلاج بعد 12 يوم وسيشفى بإذن الله.ابتسم وقال لي هل تذكر عندما كنا نآتي وانت طفل صغير على هذا الشاطئ ونصعد على تلك الصخره الكبيره لنصطاد السمك ..
تبا لااستطيع الاكمال انا اسف الدموع تغمرني. .ساكمل لاحقا
2017-04-11 20:15:00
151967
13 -
ام ريم
رحم الله اسحاق
اصدقك جدا وكم انتي رائعه لوقوفك بجانبه ومساعدته حتى تخطى ماكان فيه بصنيعك هاذا جعلتي منه انسان اخر ويبدو انه كان متعلق فييك جدا لدرجة انك شعرتي بلحظة موته ربما اراد رؤيتك
2017-04-11 19:31:56
151962
12 -
بيري
قال تعالى :

وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ ۖ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا





وما أوتيتم من العلم إلا قليلا !!!!!!
2017-04-11 19:31:56
151960
11 -
بيري
يا إلهي قصة مؤثرة جدا
انا اصدق هذه القصة بكل مافيها ولا ارى مبالغة

لا يوجد تفسير لدي الا ان تلك الحاضرة كانت قرينتك
وحضرت من شدة تأثر الشاب بك وحاجته إليك ، لانه يبدو انه مهتم بك او يشعر بأنك الشخص الوحيد الذي يهتم لأمره ، ولم يفكر اثناء احتضاره الا بك
والله اعلم

لدي قصة حدثت قريبة مني في بيت احد اقاربي تشبه قصتك كثيرا
صدقيني الارواح تندمج احيانا عند الألم عندما تكون متقاربة هذا الامر معروف ومنتشر
عرض المزيد ..
move
1
close