الفتاة التي احببتها بدون ان تعلم!!
الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الفتاة التي احببتها بدون ان تعلم!!

بقلم : Muhamed Adel - مصر

هل يمكن أن تتزوجني اذا تقدمت لها؟

قصتي بدأت منذ عدة سنوات مع ابنة الجيران، عندما كنا أطفال كنا نلعب ونلهو، قضيت طفولتي معها في سعادة عارمة ولكن مرت الأيام وأصبحنا كبار نحن الاثنين في نفس عمر بعضنا البعض، و حان الوقت لنفترق لأسباب عديدة منها الدراسة ومنها التقاليد، وأننا أصبحنا مراهقين.

لقد تفهمت كل هذه الأمور ولم أعترض أو أغضب، لقد كنت أحبها فهي كانت ساحرة وجميلة ولطالما تعاملت معي بلطف وبشكل خاص دون عن باقي أصدقائنا ولكن هل تحبني ؟؟ أم كنت مجرد صديق طفولة؟ هل بعدما افترقنا لسنوات ما زالت تفكر في مثلما أفكر فيها؟ أم نسيت كل هذا؟؟

حتى أتى اليوم التي أتت فيه والدتي وقالت لي خبر نزل علي كالصاعقة،ابنة الجيران سترتبط !! لم اصدق ولم أفهم ولكن عندما هدأت فهمت الأمر أن كل مافكرت فيه، اتجاها والحب الذي أكنه لها كان شيء شخصي وهي لم تهتم بل ربما تكون نسيت طفولتنا ربما لم تحبني يوما ربما كنت مجرد صديق ..

بعد فترة ليس بقصيرة انفصلت عن خطيبها، وبعد فترة تم خطبتها مرة اخرى وانفصلت مرة ثانية،كانت الأسباب التي تنفصل بسببها غير واضحة، وغير مفهومة هي أنها بكل بساطة توافق في الأول ارضاءا لعائلتها، ومن ثم ترفض الزواج وأنها لاتريد الزواج من هذا الرجل !! هي تبحث عن فتى أحلام، ولكن هل ممكن أن أكون أنا فتى احلامها؟ أم أنني أتوهم مرة أخرى؟؟ ولكن مواصفاتي لاتشير بأنني فتى أحلامها؟ أنا شكلي وسيم ولكن هذا وجهي فقط!!فأنا أعاني مشاكل في قدمي منذ أن ولدت، وأعاني من عرجة واضحة، لذلك كان دائما هذا الأمر يسبب لي ضيق كبير في نفسي، ويجعلني أشعر بعدم الثقة ولكن هل يمكن أن تتزوجني اذا تقدمت لها؟؟؟

أنا عمري 19 لم أنهي دراستي بسبب مشاكل صحية ، ولا أعمل وأعاني من عدة مشاكل في قدمي لذلك أن نتزوج حتى ولو هي قبلت سيكون من رابع المستحيلات، وقد علمت من فترة أن أحدهم سوف يتقدم لها وهو شخص جيد ويبدو بأن هذه المرة سوف تكتمل للنهاية وسوف تكتمل نهاية قصتي معها، قصة لايعلمها سوى أنا سوف أظل أحبها حتى بدون أن تعلم مقدار حبي لها، انها الفتاة التي أحببتها وظلت عالقة في ذاكرتي، ولم أنساها قط ولكن ليس كل شيء يريده الانسان يتحقق ..

ولأن ليس لدي أصدقاء أرغب في نصيحة منكم ماذا أفعل هل أنسى الأمر، وأعيش كما يجب أنا أعيش وأستمر في حياتي أم أخبر أحدا بحبي لها ولكني لن أتحمل شعور الرفض، وأنني شخص غير مقبول به لأسباب ليس لدي دخل فيها، لا أعلم ماذا أفعل هل لدي احدكم نصيحة ؟؟؟

تاريخ النشر : 2017-04-13

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : زهرة الجليد
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر