الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

معزوفة الانتقام

بقلم : دامسة في الظلام - العراق

معزوفة الانتقام
ثم بدأت تعزف بجنون !


دخلت سيدة نبيلة و جميلة في الثلاثينات من عمرها القاعة ، تجر بفستانها الراقي الطويل أزرق اللون و عاري الظهر الذي أسدلت عليه شعرها الأسود الطويل الحريري ، و صعدت على المسرح ..

فتحت علبة الكمان الفاخرة لتخرج منها كماناً يفاجئ الجمهور .. كيف لفتاةٍ ثريةٍ و من أغنى عائلات البلدة أن تحمل في جعبتها هذا الكمان القديم و العتيق و الذي تملأه الخدوش !! لا يمكن لفقير حتى إن وجده على الأرض أن يلتقطه !!

قاطع أسئلة الجمهور عزفها العذب الذي يأسر النفوس ، هذا اللحن الرائع الذي لم تسمعه الآذان منذ زمن طويل , مميز جداً ، يجمع بين النقاء و الجمال و الهدوء ، يأخذ بك إلى عالم آخر فور سماعك له .. 

سحرالجمهور هذا اللحن و كأنه يدخل مستمعيه إلى السعادة ، يتمنون ألا ينتهي العزف .. 

فجأة تقدمت من مكانها و خلعت كعبها العالي ربما لأنه يضايقها ، بقت على المسرح حافية القدمين و تغير عزفها من جميل إلى حزين ، و اختفت ابتسامتها و أصبح صوت الكمان يملأ المكان كآبة .
بدأت دموع الجمهور تنزل رغماً عنهم ، فلم يسمعوا معزوفةً أكثر حزنٍ منها ، و كانها تحاكي قصة .. بعدها بقليل تدرج عزفها شيئاً فشيئاً ليصبح صاخباً و مزعجاً يمزق طبلة الأذن !

عم الإزعاج المكان ، لم يحتمله أحد ، لكنها أوقفت عزفها لتعيده منغم .. 

غادرت المسرح و صفق لها الجمهور بحرارة ، كانوا كأنهم نسوا الجزء المزعج من عزفها .. غادرت المكان و لايزال صوت الموسيقى يعاد صداه في آذان من سمعوه 

******

بعد أسبوعٍ بدأ بعض الناس يزعمون أنهم يعانون من هلوسة لأن صوت العزف الذي أدته ميليسيا في المسرح لايزالون يسمعونه ! الأمر يزعجهم لأقصى حد ، حيث أنهم لم يذوقوا طعم الراحة بعدها و لم ينعموا بالنوم الهنيء .. الأعداد تتزايد ، كل من خرج من المسرح و كان يحضر عزف ميليسا بالذات و يقال أنها تعزف نفس اللحن المتدرج !

******

بعد شهر ..

كنت في سوق المدينة عندما لفتت نظري مجموعة من الناس يمشون بلا وعي نحو كومة من الحطب المشتعل ، تجمعوا حولها على شكل دائرة و بدأوا يدخلون إليها واحداً تلو الآخر ، هذا المنظر تعجب له كل من كان واقفاً ، مستحيل أن ينتحر الناس برغبتهم و معاً !! و كيف ؟ بالحرق !

غلبتني الشكوك حول الأمر و بدأت تلعب برأسي ، يا إلهي أتمنى لو أجد أحد الاحتمالات التي تقودني للأمر ، بعدها بلحظات جاء الرجل العجوز المعتاد الذي له تفسير غريب للأمور ..
- يا إلهي ، إلا هو ، سيبدأ بالتخاريف حول الجن و الشياطين ..
حينها بدأ الرجل العجوز ينادي :
- لقد حذرتكم ، لقد حذرتكم ، ها هو أنطونيو سيثأر له أحد ، ما كان عليكم أن تؤذوه، روح الشيطان البريء عاد لينتقم من سكان بلدة أفوست ، أفوست حلت عليها اللعنة ، ستذوقون جزاء عملكم ... أنطونيو لم يكن يريد إلا أن يعزف .

لقد أثارني هذا العجوز ، صحيح أن تفسيراته غريبة لكن لو لاحظت فإنه أغلب الأحيان يكون محق .

قاطعه أحد المارة قائلاً :
- أيها العجوز الخرف ، هل عدت لجنونك ؟ البلدة ستكون بخير ، متى تموت ؟ لقد كان أبي طفلاً و أنت كنت وقتها عجوز ، مات أبي ، أما أنت لاتزال حياً و تزعجنا بتخاريفك .. ساحرات ، جنيات ، لعنات !! متى ستكبر ؟!

نظر إليه العجوز بغضب قائلاً :
- أبوك مات لأنه أذى جنية صغيرة

غادر الرجل و هو يتمتم بكلمات الغضب و يقول 
- ياله من عجوز لعين ، متى أرتاح منه ؟ ربما سأموت قبله و يموت أولادي قبله و هو لن يموت


تقدمت نحو الرجل العجوز و قلت له :
- عمي .. أيمكنك أن تخبرني عن أنطونيو ؟
- لم أخبرك , تعال معي إلى منزلي و سأريكِ 

تبعت الرجل العجوز حتى وصلنا إلى منزله ، كان يقع بعيداً عن البيوت ، و هو منزل قديم و صغير ، دخلت المنزل و بدأ الرجل بوضع مواد غريبة و أعشاب متنوعة و محاليل في قدر أسود خرج منه دخان أزرق انعكست فيه صورة لرجل يعزف نفس اللحن الذي تعزفه ميليسيا ، بعدها ظهر نفس الرجل و هو يلاطف أطفالاً صغاراً ، لكن أتت مجموعة من الناس و هم يسحبوه و قالوا :
- شيطان لعين لا نريده في قريتنا 

عاد نفس الرجل لكنه حافي القدمين و هو يعزف لحن حزين كالجزء الثاني من اللحن الذي عزفته ميليسيا ، حينها أحسست أن ميليسيا قصدت تدرج المعزوفة ، أمسكه أحد الرجال و هو يقول :
- ألم نخبرك ألا تعود كي لا تلعن قريتنا الشياطين ؟

لا يتغيرون كلهم نفس الشيء ، سحبوه إلى كومة نار و يقولون له بعد أن رموه 
- هذا هو مكانك .. 
رمى الكمان على الأرض بعد أن عزف بصخب كبير ذكرني بما فعلته ميليسيا حين عزفت .

التقطته فتاة صغيرة بشعر أسود و الدموع تملأ عينيها ، لا أعلم لكن جمالها كان مألوفاً لي ، كانت تشبه إلى حدٍّ كبير ميليسا 

- عمي .. ما حدث مع أنطونيو قاسي ، ألا يحق له الانتقام ؟
- كان أنطونيو الشيطان الوحيد الذي له مثل هذا القلب ، لقد كان يحب الأطفال و بالأخص ميليسيا ، حيث أنها تغيرت بعد ذلك و كرهت جميع سكان البلدة بالأخص أهلها

******

بدأت الأمور تتحسن و لم يعد الانتحار كما كان ، استغربت  الأمر ..

في أحد الأيام وجدت ميليسيا على غير عادتها ، إذ كانت كلما أراها تكون منغمسة بالعزف و شرارة الانتقام في عينها ، الآن تجلس بكل هدوء في الحديقة و تنظر للأرض ..

- سيدتي ، لقد علمت كل شيء عن هذا الكمان ، و عن الشيطان أنطونيو
نظرت إلي و قالت :
- أياً يكن
- إذاً لمً لا تزاولين انتقامك ؟
- أنطونيو لم يعد موجوداً ، و الانتقام بلافائدة ، كله بسبب والداي ..

قامت من مكانها و بدأت تمشي بخطوات متثاقلة نحو الغابة ..

من يومها لم نعد نراها و لا أحد يعلم ما حدث معها !


 

تاريخ النشر : 2017-04-18

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : nawarr
أحدث منشورات الكاتب : لا توجد مقالات اخرى
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

ليلتان و ليلى
رفعت خالد المزوضي - المغرب
حبيبتي جنية تعذبني
فتاة دموية - مملكة الدماء
حبيسة المرايا
شيطانة منتصف الليل - كوكب الظلام
"جازية" نسيبة الجن
ملاك الفيتوري - ليبيا
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

المتسولون الأغنياء
استيل - اليمن
ماذا ستفعلون لو أصبحتم مخفيين؟
حلمت بأنني أركض على جسَر
رُقَية - العراق
خطب ما
مجهولة
الشيطان يرتدي تنورة
سارة زكي - مصر
هاي جريف
ميرنا أشرف - مصر
كسرة النفس
سليمة - ليبيا
أحاجي الفراعنة :جرائم غامضة وألغاز مظلمة
قصتي
عرض
التعليق على هذا الموضوع مغلق حاليا
تعليقات و ردود (31)
2017-04-27 03:25:30
154185
user
30 -
دامسة في الظلام الى ميار علي
يفرحني ان اسلوبي اعجبكي اختي

عزيزتي انا ارحب باالاتعليقات التي تطلب مني التحسين وتفرحني اكثر من غيرها
2017-04-26 10:38:36
154070
user
29 -
ميار علي محمود
تحياتي لك عزيزتي و احسنتي اسلوبك جميل بالكتابة افرح كثيرا حين ارى كتاب في الموقع من بلدي هذا دليل حبنا للثقافة ووجود مواهب جميلة لدينا ... *ملاحظة ارجو ان لا تزعجك وهي ان تتعمقي اكثر في موضع القصة وتعطي تفاصيل اكثر .

دمتي في حفظ الرحمن \ تحياتي ميار
2017-04-26 07:00:13
154043
user
28 -
دامسة في الظلام الى غريب
لا يمكنني مساعدتك لاني في قيد التحسن اي لا تزال كتاباتي في الوسط المتدني
كما ان فترة الامتحانات قريبة
ربما نستطيع ذالك مستقبلا عندما انتهي من الامتحانات واتحسن
2017-04-25 09:17:39
153932
user
27 -
غريب في وسط الاحبة
مرحبا اني من الاشخاص الي كتاباتك تعجبهم ويجذبني اسلوبك ممكن طريقة نتواصل بيها ..!! حتى اذا هاي امكن كنتب سوية
2017-04-22 04:38:02
153482
user
26 -
دامسة في الظلام
شكرا لكي استاذتي الغالية
فاانتي حتى الان ساعدتني كثيرا واشكركي على مجهودكي
لا اريد ان اغلب استاذتي في الكتابة يجب ان تظلي الرقم واحد على الدوام اتمنى ان تبقي في هذا الموقع وان لا تتغيري فا انا احب شخصيتكي
واشكركي على اهتمامكي بي با التاكيد سا استعين بكي عندما احتاجكي
دمتي بود
2017-04-21 16:15:27
153438
user
25 -
❤~šáŷtañlikরgeceরŷáriśi~❤
انت على الرحب عزيزتي كوثر اذا احتجت لشيء. انا متواجدة على الدوام. انا وانت كلتينا من نفس البلد وأعمارنا متقاربة. لن يكون عندي مانع. لاساعدك على التطور لربما تصبحين افضل مني بعشرات المرات يا عزيزتي.
انت مرحب بك وإذا أردت مساعدة المشرفة صمت الذاكرة صديقتي المقربة اوصلي لي من خلالها ما تحتاجين. وسوف أساعدك
دمت بألف خير ومتحمسة لقصصك القادمة
2017-04-21 12:57:50
153426
user
24 -
دامسة في الظلام
الى مصطفى جمال
اشكرك كثيرا لانك اسديت الي هذه النصيحة المفيدة
انا واثقة اني سا استفيد منها ان شاء الله وخاصة فيما يتعلق با الجمل
دمت بود
2017-04-21 11:11:05
153415
user
23 -
مصطفي جمال
بما اننا بدئنا بالنصائح اشتري مفكرة صغيرة او اذا كان لديك واحدة على الهاتف دوني فيه الكلمات الجديدة و الافكار و ابحثي عن معناها لتجعليها اكثر جمالا و اكتبي الجمل التي تعجبك في الكتب و جاريها في الاسلوب و بعد قصتين او ثلاثة سترين تحسنا واضحا او حتى في قصتك القادمة تحياتي
2017-04-21 10:13:42
153409
user
22 -
دامسة في الظلام
الى شيطانة منتصف اليل
شكرا لكي كثيرا فمنذ بدايتي وانتي تشجعيني كثيرا وتسدين الي النصائح
سا اجرب هذه الطريقة من الان فا صاعدا
كما اني سا اخصص وقتا اكثر للقرائة لا انتعم من اسلوب الكاتبين في هذا الموقع
اشكركي كثيرا دمتي بخير عزيزتي
2017-04-21 09:34:59
153407
user
21 -
❤~šáŷtañlikরgeceরŷáriśi~❤
عزيزتي كوثر
بصراحة لم انتبه انك غيرت لقبك ابدا. قرأت تعليقك متاخرة
لا تقلقي عزيزتي هذه قصتك افضل من سابقتها. ولكنك استعجلت بها قليلا لا باس لكل كاتب بداية انا ايضا في بداياتي الاولى كان لدي الكثير من الهفوات.
ساسديك نصيحة ستفيدك كثيرا
اذا لديك نظام المذكرة في الهاتف. دوني فيها الأفكار التي تريدين كتابتها بعد ان تنتهي من كتابة قصتك. اقرئي ما كتبته. عدة مرات وتخيلي نفسك انك قارئة تقرأين لنفسك عندها ستصححين الأخطاء والهفوات وستضيفين ما تريدين إضافته. وحاولي ان تقراي الكثير من الكتب. والقصص. سوف ترين اُسلوبك يتحسن مثيرا وإذا تعبت عيناك. او رحلت الأفكار عن رأسك لا تجبري نفسك على الاستمرار بل اجعلي عقلك يرتاح واجعلي الفكرة تنضج اولا. واكتبها فيما بعد ستتحسنين. كثيرا باْذن الله
تقبلي مروري عزيزتي
2017-04-21 04:04:32
153369
user
20 -
دامسة في الظلام
الى الاخوة الكرام
مصطفى جمال وشيطانة منتصف اليل
يسعدني ان ينصحني كاتبان لامعان في الموقع اتمنى ان استفيد من نصائحكما
وشكرا لمروركما الطيب
مريم كما قلت في التعليق السابق لقد غيرت اسمي من فتاة دموية الى دامسة في الضلام وسا اكمل بهذا الاسم اخبرتكي ذالك لاني افرح بتعليقاتكي كثيرا
لكن يبدو ان مستواي لم يتطور بعد سا احاول القرائة اكثر لا اتعلم وانتبه منه
2017-04-20 11:38:58
153242
user
19 -
مصطفي جمال
انا فعلا ارى ان كل العيوب سببها الاساسي قصر القصة كما قلت حيث ان طول القصة سيجعل القاريء يتعمق في القصة و ايضا سيكون استعراضا لاسلوب و ايضاح لها اكثر نصيحتي لك ان لا تهتمي بالطول وجدتي ان القصة طويلة لا تهتمي و اكملي القصة مادمت ترين ان القصة جيدة او متوسطة لن يهم الطول فقط اكتبي باريحية تحياتي لك و شكرا لتقبل الرأي في انتظار قصص اخرى
2017-04-20 11:01:23
153236
user
18 -
❤~šáŷtañlikরgeceরŷáriśi~❤
القصة قصيرة جدا وختمت النهاية بطريقة مستعجلة والحبكة ضائعة فيها لكن اُسلوبك اعجبني انه روائي ممتنع. لكن الفكرة تقليديه قليلا واشعر بها تنقصها العديد من الأفكار
تقبلي مروري عزيزتي. وستنتشر منك قصص. اخرى اكيد ستكون افضل من هذه بكثير
2017-04-20 10:37:29
153234
user
17 -
دامسة في الظلام
الى الاخ مصطفى جمال
اتقبل مرورك بكل احترام واشكرك على رأيك الصريح
انت محق بشأن عيوب القصة التي ذكرتها كما قلت سابقا لم اتوقعها قصيرة هكذا
متاكدة ان القصة القادمو ستكون افضل ولم اقع في هذه الاخطاء مجددا
ارحب بجميع التعليقات با الاخص تلك التي تتضمن تنبيهي على عيوب القصة
2017-04-20 09:22:33
153231
user
16 -
مصطفي جمال
لم تعجبني قصيرة و غير واضحة و قصة انتقام تقليدية لكن الاسلوب ليس سيئا لكن يمكن ان يتحسن اكثر
2017-04-20 06:09:38
153218
user
15 -
دامسة في الظلام
شكرا لكن عزيزاتي
انشاء الله سا اكون عند حسن ضنكن
2017-04-20 03:29:45
153207
user
14 -
ام زهراء
جميله جدا ومعبره استمري
2017-04-20 02:17:57
153195
user
13 -
Farah
قصة جميلة جداً
2017-04-19 17:58:48
153182
user
12 -
عزف الحنايا
رااائعة جداً..استمتعتُ بقرائتها ..
واصلي عزيزتي،،تمنياتي لكِ بمزيد من التآلق والابداع ^^
2017-04-19 12:07:54
153151
user
11 -
دامسة في الظلام
عذرا انا نفسها فتاة دموية لكن غيرت ذالك الاسم لأني مللت منه
وايضا ارسلت القصة تبع ليلة رعب في المدرسة با اسمي القديم ارجو التعديل
2017-04-19 09:10:57
153139
user
10 -
دامسة في الظلام
ميليسيا جيفرسون شكرا لكي عزيزتي انتي ارقى
لقد استوحيت اسم الفتاة منكي
2017-04-19 08:21:23
153136
user
9 -
ميليسيا جيفرسون
جميلة جدا وراقية قصتك
2017-04-19 08:21:23
153133
user
8 -
فتاة دموية
زهرة الجليد
سا اجعل القصص القادمة اكثر غموض واطول

فتاة وفؤش
شكرا لكما ضننتها طويلة لانها خيلت لي في صندوق الكتابة حقيقة تفاجئت انا الاخرى با انها قصيرة لقد حذفت بعض الاجزاء منها لاني توقعتها ستكون طويلة
لم اقع في هذا الخطئ مجددا تحيلتي لكما
2017-04-19 06:59:31
153126
user
7 -
فؤش
قصة جميله ولكن قصيره نوعا ما
اعجبتني
بالتوفيق لك
2017-04-19 06:36:37
153125
user
6 -
فتاة
القصة لذيذة وجيدة وخفيفة..لكن حبذا لو كانت أطول ومحبوكة بشكل أقوى وفيها قليلٌ من الغموضِ هنا وهناك..لكنها جيدة بشكل عام..أحببتها وأحببتُ أسلوبكِ السلس والممتع وأتمنى أن تحاولِ تطوريهُ أكثر وأكثر .. عندها سأكون أُولى المتكهنين لكِ بمستقبل أدبي باهر..بوركتِ عزيزتي
2017-04-19 06:11:39
153115
user
5 -
زهرة الجليد - محررة -
قصة جميلة وطريقة سردك للأحداث متسلسلة وهادئة..
تمنيت فقط لو جعلتها أكثر غموضا لكنها جميلة -أحسنت-
2017-04-18 16:48:57
153048
user
4 -
دامسة في الظلام
رشا انتي اروع
ران انشاء الله حبيبتي
انسان ميت
لا هي بشرية لكنها تحب انطونيو لانه كان يحن عليها اكثر من والديها لكن نسيت كتابة الجزء الذي يخص ان والدي ميليسيا هما السبب في موته لقد حذفته لم اتوقع انها ستكون قصيرة لقد بدت لي طويلة في صندوق الكتابة
2017-04-18 15:18:16
153037
user
3 -
ران
من اجمل ما قرات
واصلي عزيزتي *-
2017-04-18 15:18:16
153035
user
2 -
إنسان ميت
يعني ميليسيا شيطانة و ارادت الانتقام لأنطونيو ؟
1 - رد من : آدم
بالتأكيد لا، كان من الممكن للكاتبة أن تبدع أكثر وتضيف المزيد من الأحداث.
2021-01-02 15:43:17
2017-04-18 12:58:31
153010
user
1 -
رشا
راائعة جدا ♥
move
1