الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : قصص من واقع الحياة

قلبي يحترق

بقلم : الحزينه - في مكان ما

قلبي يحترق
الحزن يأخذ مكانا في يومي

لا أعرف ربما لدي اكتئاب أو مرض نفسي أو ضعف شخصية، و لكن أنا أبكي على اي شيء الحزن يأخذ مكانا في يومي أكثر من الفرح، أغار كثيرا من زميلاتي و أشعر بأني مكروهة أو غير مهمة أو أحيانا ليس لي وجود أو أن من حولي يتجاهلونني.

أكون و حيدة مع أنني متفوقة جدا في دراستي، منافساتي الأوائل يكرهنني حتى معلماتي ينظرن إلي بإحتقار ربما لأنني بسيطة و ضعيفة الشخصية قليلا أو لأنني لا أتقن أسلوب الحوار جيدا،أحيانا أتسرع في الرد ثم اندم و أتمنى لو أني بقيت صامتة، و حتى صديقاتي أشعر بأنهن يكرهنني أو أنها مجرد صداقة من أجل المصلحة أريد أحيانا البكاء بسبب أتفه الأمور.

لا أحد يحترمني أقاربي يحبون أختي أكثر مني حتى أن عمتي تنظر الي بتقزز، حتى أنها في أحد الايام قالت لي اني لست جميلة،دائما يمدحون أختي لأنها جميلة ثم ينظرون الى بأطراف عيونهم اه كم أكره هذه الحركة، زوجة عمي لا تسلم علي عندما اقترب لأصافحها تتجاهلني بدون سبب كل هذا يحدث

انا لم أفعل شيئا .....قلبي يحترق!

تاريخ النشر : 2017-04-26

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : زهرة الجليد
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

مشكلة صديقتي
حياتي انقلبت إلى حجيم
حياتي عذاب
مجروحة - أربيل
سودانية و يمني
قطعة شوكلاتة - شمال السودان
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

المتسولون الأغنياء
استيل - اليمن
ماذا ستفعلون لو أصبحتم مخفيين؟
حلمت بأنني أركض على جسَر
رُقَية - العراق
خطب ما
مجهولة
الشيطان يرتدي تنورة
سارة زكي - مصر
هاي جريف
ميرنا أشرف - مصر
كسرة النفس
سليمة - ليبيا
أحاجي الفراعنة :جرائم غامضة وألغاز مظلمة
قصتي
عرض
التعليق على هذا الموضوع مغلق حاليا
تعليقات و ردود (42)
2017-06-23 17:41:07
162396
user
42 -
ساره
انا حالتي زيك تماما فانا فتاه ايضا لا يحبني احد وكنت منذ طفولتي الجميع كانوا يحتقروني بالمصري بيتريقوا عليا دايما حتي عماتي وخلاتي لا يمدحوني ابدا حتي اصدقائي بالمدرسه بيبعدوا عني ولا احد من معلميني يهتم بي
2017-05-19 06:50:02
157433
user
41 -
Masa
شوفي حبيبتي القصة كلها بسبب خجلك وعدم انسجامك معن لازم تقوي شخصيتك وتتحاوري معن وتبدي رأيك ب اي شي بقولوه يحسو انك عندك شخصية قوية وفهمانة ولمن حدن ينتقدك بشي لازم تردي عليه برد يخليه يندم انو نقدك بصيرو بيحسبولك حساب ب اي شي وكوني مرحة كلياتنا عم نمر بهيك مواقف وما اقدرنا نتعداها الا لما وقفنا بوشن للمنتقدين وصرنا نبدي رأينا بكلشي ونسكتن وندافع عن الشي اللي بخصنا وكمان احفظي شغلة بعقلك لمن بدك تحاكي حدن ضلي عم تطلعي بعيونن بكل ثقة واحكي بتقوا شخصيتك شوي شوي واقرأي عن مقالات بالنت عن النظر بعيون الشخص اثناء الحديث بتفهمي اكتر شو قصدي عليه وتحياتي لك عزيزتي^^
2017-05-13 18:22:43
156640
user
40 -
هيرلين
كما يحرقون قلبك احرقي قلوبهم


:)
2017-05-05 10:08:08
155403
user
39 -
-._-
انصحك انك تعيشين حياتك لا تهتمين باللي يسونه اسحبي عليهم ( الصبر مفتاح الفرج) الله يفرج عنك همك
2017-05-04 23:09:53
155331
user
38 -
واحد..اليمن إلى فتاة
سعيدٌ جداً بمعرفتك..
وسيعود اليمن سعيداً كما كان إذا قرّر أبناءه ذلك..
أتمنّى أن أقرأ لكِ قصّةً أو مقالةً في الموقع..فمقدرتكِ في الكتابة تتجاوز التعليق إلى ماهو أكبر..
شكرًا لكِ يا صغي....أقصد يا سيّدتي.
تحيّاتي..
2017-05-02 22:57:01
155056
user
37 -
فتاة الى واحد..اليمن
يآه كم أتمنى أن يعود اليمن سعيداً كما كان..
حقيقةً كلامك كُتب بماء ذهبٍ كونهُ لامس الوتر الحساس في وطنية كل يمني..
"لا أدري لماذا قلتِ(بلدك البائسة)،أوليست بلدكِ أنتِ أيضاً؟!"
هي كذلك بشيءً من الفخرِ وقلة الحيلة في الوقت ذاته..

"أتعلمين أننا لو استطعنا محو هذه التسميات الجهوية والمناطقية من عقولنا،لأصبحنا أفضل ولتعافينا مما نحن فيه." نمحوها بشجاعةٍ من داخلنا ليذكرنا بها كل شيء في الخارج ..ماكل مايتمناه المرء يدركه..تجري الرياح بمالا تشتهي السفن..ولو أن الأمور بيدنا ماجعلنا اليمن ينزفُ قطرة دمٍ واحدة..وما جعلنا دموع الثكالى تسيل.. ولكن بالرغم من كل شيء يبقى اليمن شامخاً صامد..حاضر في قلوبنا كل وقتٍ وحين ..لن يثنينا عن ترديد النشيدِ الوطني بكل عزّةٍ ووطنية لامتناهية عدواً متربص ..ولا كل ذي حقدٍ ضغين

أشكرك جداً لرفعِ معنوياتي الشيء الكثير..ومشاطرتي وطنيتك التي أحييك عليها وأرفع لك بدوري قبعتي كما فعلت سلفاً ـ حتى إلم أكن أرتدي واحدة (: ـ
مع تحياتي
2017-05-02 14:59:04
155021
user
36 -
واحد..اليمن إلى فتاة
حقيقةً أنا أستغرب من فصاحتكِ هذه رغم صغر سنّكِ..
ليس لديكِ الكثير حتى من الأخطاء الإملائية والنحويّة..
على كلّ حالٍ طالما أنّكِ بلدياتي فهنا سيختلف الأمر..سأفتخر قليلاً وأقول للآخرين بأوداجٍ منتفخةٍ:- أنظروا هؤلاء هم صغارنا..
أعرف ما يمكن أن تفعله الحرب..صحيحٌ أنّها تدمّر وتقتل،ولكنّها تفعل شيئاً واحداً مفيداً،وهو أنّها تغيّر المفاهيم..فربّما لو كنتِ في بلدٍ يرفل في الرفاهية،لكنتِ بدينةً،كلّ ماتجيدين كتابته هو قائمةٌ بالمأكولات ..وتختمينها -بخطٍّ سيءٍ- بعبارة (وكثّر الكتشب.)..ثمّ ترسلين السائق لإحضارها..
لكنّ بلدنا المضطرب دائماً قد جعل منكِ شيئاً آخراً ..
والحرب المشتعلة دوماً قد جعلت منّا أناساً نعيش خارج عمرنا..
نحاول أن نجد مخرجاً ،لكن يبدو أن هناك خللٌ ما لا ننتبه له أبداً،يجعل كلّ محاولاتنا تبوء بالفشل..
لا أدري لماذا قلتِ(بلدك البائسة)،أوليست بلدكِ أنتِ أيضاً؟!
أتعلمين أننا لو استطعنا محو هذه التسميات الجهوية والمناطقية من عقولنا،لأصبحنا أفضل ولتعافينا مما نحن فيه..
هذا هو الخلل الذي أقصده،والذي لا ننتبه له أبداً..
المشكلة أن إرث السابقين من الفشل قد انتقل إلينا..فإذا استطعنا أن لا ننقله إلى القادمين بعدنا،فهناك سيكون النجاح..
يا سيّدتي..ثقافتكِ العالية في هذا السنّ ترغمني على الوقوف لكِ احتراماً..
سأخاطر بالخروج من مكمني في هذا الجوّ الملبّد بالرصاص لأرفع لكِ قبّعتي..
وختاماً أعتذر عن تأخّري في الردّ..
فأنا لم أمرّ من هنا طيلة الأيام السابقة..
تحيّاتي..
2017-05-02 08:19:26
154965
user
35 -
( . )على السطر
الجميع يكذب ويتحدث بمثاليه
الشكل مهم فجميع من نصحك اذا شاهدوا شخص سيسخرون اول شي من شكله

مجتمع منافق
2017-04-30 15:21:03
154714
user
34 -
بيري
لا مشكلة فيك سوى انك تعانين من نقص بالثقة في نفسك ، طبيعي قد يحدث لمن هم في مثل سنك ، انت تمرين بمرحلة حساسة بل اكثر المراحل حساسية في حياتك ، ولكن لا بأس اطمئني سيزول عنك هذا الامر بالتدريج مع التقدم في السن

اما عن معاملة الاخرين لك ونظراتهم لك هو بسبب عدم تفهمهم لك ، انا متأكدة انهم يعتقدون انك متكبرة ومغرورة لأن هذا الامر كان دائم الحدوث معي فترة مراهقتي ، فقد كنت افهم الناس ولكنهم لا يفهمونني وفي نفس الوقت لا استطيع تغيير اسلوبي ، عزيزتي الخجل الشديد يعيق التصرفات حاولي ان تتخلصي من هذا الخجل لان الذي يفتقد هذه الصفة لن يفهمك ابدا
2017-04-29 08:34:46
154519
user
33 -
شيماء
قآل آلله تعآلى :- {وَهُدُوا إِلَى الطَّيِّبِ مِنَ الْقَوْلِ وَهُدُوا إِلَى صِرَاطِ الْحَمِيدِ} [الحج: 24
طوري الشخصية
2017-04-29 08:34:46
154517
user
32 -
الوردة الهادئة
اتفهمك فانا اعيش نفس القص ولاكن لا ازعل بل افتخر لنا هم ياغارون منك
2017-04-29 05:54:17
154488
user
31 -
الظل الاسود
اه اه تظنين نفسك وحيدة كما قلت لأحدهم اتظنين نفسك الوحيدة التي تعاني من يدري لعله ابتلاء
مشكلتك انك تهتمين و الافضل الا تهتمي و كفي عن هذه الظنون السيئة ظني خيرا
اسمعي انت اجمل مما تعتقدين ربك جميل يخلق الجمال اذ كنت في نظر احدهم بشعة فأنت اجملهن في نظر احد اخر
لا تهتمي بالأشياء الفانية كالبشر بل اهتمي بما هو خالد
انا عن نفسي لا تقال لي كلمة جميلة يقال لي غبية بغلة حمارة فرخة خنزيرة و ها انا حي ارزق لأن ما يقولونه مجرد كلام و حسب مبادئي حساب البشر عند رب البشر
2017-04-29 04:46:36
154482
user
30 -
فتاة الى واحد..اليمن
لا بل وصلت فكرتك بالسلامة..وفهمت نظريتك جيداً وأحترمها أيضاً..
أنا لم أخرج بعدُ عن طوري للعلمِ..ولكن فلنقل أنك أستطعت أستفزازي قليلاً مثلماخططت..هنيئاً ):
أنا لم أنصح بكلامٍ بديهي يعرفهُ كُل مسلم..لكنني ذكرت فقط فقد ينسيك الشيطان شيئاً فلا بئس بقليلٍ من الذكرى علّها تنفعك .. {وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ}..ولا داعٍ لأن "أذكرك" كيف علّم الصغيران (الحسن والحسين) ذاك الرجل كيف يتوضى مع أنهُ من بديهياتِ الدين..ولا يعني الأمر أن فيهِ أهانة شخصية ـ كما أعتقدت ـ بشأنِ المنصوح..تذكر أن العمر يقاس بالعقل لا فيما قضى المرء من السنون..وتذكر أيضاً أنك في القرن الواحد والعشرين..لذا لا تستنقص من شخصٍ يبلغ من العمرِ 15 عاماً ^^

لا أعلم لمَ أعتقدت أني مغرورة .." .فلقد قرأت كتباً بعدد أيام عمرك"..بالله عليك ألم تشم وأنت تكتب هذا الكلام برائحة الغرور قليلاً  ..لا أريد أن أخبرك بأني أنهي كتاباً كل يوم كيلا تتهمني بالغرور فعلياً هذهِ المرة..

وأيضاً لم أدخل تحفيظاً قط ـ للأسف ـ ولا أريد أن أكون فتاةٌ مبالغة إن قلت بأني ـ للأسف أيضاً ـ لم أقرأ بعد كتاباً للفقة..يبدو أنك تخطأ التخميناتِ كل مرة..

كما أنك تصر في كل مرة تبرير نظريتك مع أني لم أنتقدها ولم أقرب صوبها..وكل نقدي حول جملة ( ردِ الأهانة بمثلها)..
"هل تظنين أنني أحتاج إلى فتاةٍ في الخامسة عشرة لتعلّمني أصول الدين؟!"..لمَ أعتقدت الأمر تعليم سيدي..لمَ لم تقل تذكرني..لا تأخذ الأمر بمسألة شخصية..ولا تأخذها بحنقٍ وكأنها أهانة لك..بالعكس أنا أحترمك جداً وأنتظر تعليقاتك في كل مرة..
"الحرب جعلني أبدو كالكبار..وقطف زهرة الطفولة في حياتي..لا أريد بأن أذكرك كيف يبدو الحرب لأنك عانيتهُ في بلدك البائسة..وأنا في الشطر الجنوبي منه"

"وفي النهاية أنا يعجبني إشعال الحرائق أينما ذهبت..حرائق الجدل بالطبع..هذا يعطي بعض الأكشن والإثارة لكسر الملل والرتابة.." سبحان الله أنا هنا لنفس الغرض..ولا تعلم كم أعشق المجادلة جداً..يبدو أنك ستكون ضحية 

أتعلم أفضل كلمة سيدتي على صغيرتي..وشيء آخر..حسناً نظريتك صحيحة وسأرفع الرآية وأستسلم..وعلى صاحبة المشكلة وكل شخصٍ يعاني من الأمر وربما أنا مستقبلاً ـ مع أنني أعلم أني لن أحتاجها لأنني شرسة بالفطرة  ـ بشرطِ أن تتحمل الذنوب الناتجة عن تجربة الصفع أولاً..وتتحمل الذنوب عندما يجرب أي شخصٍ يعاني وسمع نصيحتك وراح يتعلم أولاً كيف يشتم ويصفع ـ فبتالي الذنوب التي ستسجل في صحيفتهِ ستوقف أنت عليها أمام الله يوم الحساب وتسكب ذنوبه في سجلك فهذهِ نصيحتك ـ..ثم فليتعلم المعاني أدبيات الأمر وضروراتهِ تماماً كما ورد في نصيحتك..وأما أن يستمع المُعاني لنصيحة ورأي الله في الأمر {وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلْإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا}
لاتَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ * وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ )
حري بالله أن ينصفه ويرفعه درجاتٍ علا فهذا أمتحان

في النهاية أستمتعت كثيراً بالمناقشة مع أنك أنحرفت قليلاً عن موضوع النقاش وبتَّ تحاول أستفزازي تارةً بقولك أنني مغرورة وتارةً بأنني أتفلسف ..لا أدري فيما تفيد ملاحظاتك ولكن بطبيعة الحال يجب أن ندخل القليل من البهارات ليبدو النقد ألذع..وكأن الهدف من المناقشة لجم لسانِ المتحدث والظهور كالبطل وليس للرقي ومناقشة الأفكار
الى اللقاء في نقاشٍ آخر
2017-04-28 18:55:18
154446
user
29 -
واحد..اليمن إلى فتاة
يا أختي الفاضلة..ربما رأيتِ أنتِ كلامي مفخخاً ببارود المعارك..لكن أؤكد لكِ أنني لم أكتبه بالسيف،ولم أحاول أن أبدء معركةً..إنّه مجرد نقاش..ربّما تعمدت أن أشرّبه ببعض الحدّة حتى أثبت لكِ أنكِ لا يمكن أن تسكتي على الإهانة كما تقولين..هذا لا يعني أن هناك إهانةٌ لكِ في كلامي،ولكن لنقل أنّه استفزّكِ..

كلّ الكلام الذي قلتِه أنتِ أنا أعرفه..فلقد قرأت كتباً بعدد أيام عمرك..
المشكلة أنّ فكرتي لم تصلكِ بعد..لذلك فلن أخوض في أيّة نقاشاتٍ أخرى وسألخّصها لكِ..
الفتاة غير قادرةٍ على ردّ الإهانة..والفتاة حسب كلامها معاقةٌ إجتماعياً..
أنتِ تتحدثين عن أناسٍ يملكون القدرة على ردّ الإهانة ولكنّهم لا يفعلون،لأنّهم يرون في ذلك سموّاً..
ونحن هنا ننصح فتاةً تقول أنّها ضعيفة الشخصية،ويوحي كلامها أنّها لا تمتلك قدراتٍ دفاعيةً في وجه المجتمع..
الفتاة متعلمة وأراهن أنّها قد قرأت كلامكِ كلّه في الكتب المدرسية..وهي لم تأتِ إلى هنا بحثاً عن كلامٍ تعرفه ونعرفه كلنا..ولو وجدت فيه حلّاً لمشكلتها لما احتاجت إلى طرحها هنا..
هذا كلامٌ عامٌ ومنقولٌ من كتبٍ في متناول الجميع..والمسألة تحتاج إلى الرأي الشخصي،فأرجو أن لا نخوض في مساحة الوعظ هذه لمن هم أكبر منّا سنّاً..

باختصار مشكلة الفتاة نفسيةٌ في المقام الأول،ولا أدري كيف يمكن أن نفيدها بإخبارها أنّ الصالحين لم يكونوا يصرخون في وجه أحد..بينما هي تخبرنا أنها لا تمتلك مهارة الصراخ في وجه الآخرين أساساً..
كلامي عمليٌ بينما كلامك عبارةٌ عن مواعظ دينية..وبحكم سنّك أعتقد أن علمكِ كلّه قادمٌ من حلقات التحفيظ..

ولطالما أثار غيظي أولئك الذين ما إن يقرأوا أول صفحةٍ في كتاب الفقه،حتى يعتبروا أنفسهم علماء في الدين،ويبدأوا في كيل المواعظ لمن هم أكبر منهم سنّاً،ممن تحت كلّ شعرةٍ في رأسهم يوجد كتاب فقهٍ..
هل تظنين أنني أحتاج إلى فتاةٍ في الخامسة عشرة لتعلّمني أصول الدين؟!
إذا كنتِ تظنين ذلك فأنتِ مخطأةٌ..واسمحي لي بأن أقول مغرورةٌ أيضاً ..
لماذا تبذلين كلّ هذا المجهود في كتابة مايعرفه كلّ مسلم؟!
السبب هو أنكِ تظنين أنكِ الوحيدة التي تعرف ذلك..وبحكم سنّكِ فأنتِ معذورة..

يا صغيرتي لا تأخذي كلامي على أنّه هجومٌ عليكِ..ولكنّه نقاشٌ ونقدٌ أتمنى أن يكون بنّاءاً..
وفي النهاية أنا يعجبني إشعال الحرائق أينما ذهبت..حرائق الجدل بالطبع..هذا يعطي بعض الأكشن والإثارة لكسر الملل والرتابة..
تحيّاتي..
2017-04-28 16:43:00
154423
user
28 -
ميليسيا جيفرسون
عزيزتي ( حزينة ) قصتك أثارت جدلا بينهم
2017-04-28 14:07:01
154389
user
27 -
ريما الى فتاة
كله كووم وعمرك كوم ثاني..ماشاء الله حكيمة واسلوبك اكبر من عمررك بكثيير دايما بستنى ردك بالتجربات ماتوقعتك 15 سنة..اخيرا شفت مراهقة عاقلة ..تصدقين بتمنى بنتي اللي بعمرك تصير متلك شوي..تحياتي ريما من لبنان
2017-04-28 13:01:29
154378
user
26 -
فتاة الى واحد..اليمن
أظن أن خطأ حدث ..أو أني أرسلتُ التعليق منفصلين..
أتمنى أن تقرأ التعليق 24 أولاً ثم أكملهُ بتعليق 25 ..سلام
2017-04-28 12:58:26
154377
user
25 -
فتاة الى واحد..اليمن
قآل آلله تعآلى :- {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَيْرًا مِنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ * يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ * يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ } [الحجرات: 11 - 13]..
ولو لاحظت أن جُلها بدء بأمرٍ..وليس تخيير..لأن هذا هو الأسلام.."الأخلاق"..
وأنظر للصالحين في ذاك الزمان..كيف أنهم يسكتون عن السيئة ويعفون عنها..ويستحملون سخرية الناسِ منهم..فلم أسمع بعد عن صالحٍ رفع صوتهُ لمن رفع صوته عليه..ولا بصالحٍ رد الأهانة لمن أهانهُ قبلاً..أنا هنا أتحدث عن أشخاص عاديون مثلي ومثلك وليسوا قادة أو أنبياء..ولكن هذا لأنهم فهموا الدين جيداً وعلموا نواة الأسلام وملخصهُ..وفهموا كيف يتعاملون مع المجتمع..فهموا كيف تكون "أنت" مع كل الفئات..وعلموا الشخصية الحقيقة كيف تُبنى..وكيف تكون محبوباً مسالماً "خلوق"..ولا يلقاها الا الصابرون..

تذكر أن ما تنصح بهِ غيرك يتبع في سجلك..فأما خيراً فلك الأجر..وأما شراً فعليك الوزر..وإن كنت تفعلهُ لا يعني أن تأمر بهِ

في نهاية الأمر..وجواباً على ما سألت..في الحقيقة مازلتُ في الخامسة عشر من عمري..الذي بدأتهُ تواً الشهر الماضي..لذا لا أظنني قضمت حنجرة أحداً بعد..فأنا حقيقةً لم أرَ سوى أمي وابي..شُكرت أخي على هذا النقاشِ الطيب..و آمل بأن لا يدخل شيءٌ بخاطرك..سلام
2017-04-28 12:37:59
154373
user
24 -
فتاة الى واحد..اليمن
أنا علقت فقط على جملة "ردِ الأهانة بمثلها" ..وأنت هداك الله قلبت الموضوع معركة..أذعن أخي قليلاً فالموضوع بسيط..وكان نقدي فقط حول ذاك المفهوم الذي يفيد بأنك لن تبني شخصية قوية الا عندما تصبح غير مهذب..متناسين تلك التوجيهات الربانية والأسس التي يجب أن تقوم عليها العلاقات الأجتماعية للفرد المسلم..

قولك بأن الفتاة ليست بموضعِ حربٍ أو "قدوة" أو تحت المجهر لا يعطيها الحق بأن تنحرف عن الركائز الأخلاقية الآلهية والنبوية التي يجب أن يتحلى بها كل أنسانٍ على حدٍ سواء..والرسول لم يبعث الا ليتمم مكارم الأخلاق لكي يصبح كل مسلمٍ "أنسان" قبل أن يكون عظيماً و لكل البشرية هي ليست محصورة للقادة والمهمين في المجتمع فقط..فالنبي عليه السلام قبل أن يكون قائداً للأمة وقبل أن يكون قائد المعاركِ والغزوات ..هو "أنسان" ..فيجب أن نفرق بين حياة محمد كقائد لجيش المسلمين فبتالي تميزهُ بالحزم والقوة والهيبة وأتباعهُ أوامر الله ..وحياة محمدٌ الشخصية الأنسانية وتميزهُ بالحب والرأفة والعفو..فلو بيدِ الحيب لعفى عن الخلقِ أجمع..ولقدم السلام على الحرب..ولكنه بما أنهُ في موضعِ قائدٍ للمسلمين وحاملٍ للرسالة ورسولاً من عندِ الله..فبتالي كل ما يأمر بهِ هو وحيٌ ولاسيما في أمور الرئاسة التي تتميز بالحزم والشدة ..


"اللهم أغفر لقومي فأنهم لا يعلمون"..وتقول صبر النبي ولم يعف عنهم؟..عندما كان النبي تحت رحمتهم ولم يمتلك القوة بعد..كان بأمكانهِ أن يدع عليهم ..لاسيما أنهم آذوه أشد أذى!
قد لا يتمكن من قتالهم وقتها..لكنهم حتماً لم يمنعوه من الشكوى عليهم لله أو الدعاء عليهم..لكنه لم يفعل وهو يستطيع كما فعل الأنبياء من قبلهِ كسيدنا نوح..بل كان يدعوهم بصدقٍ وهمة لأنهُ يخاف عليهم عذاب يومٍ عظيم..يشتمونهُ في النهارِ ويدعو الله أن يغفر لهم في الليل..
وعندما بلغت قوة الرسول أوجها..فتح مكة لأن هذا أمرٌ ووحيٌ من الله..وليس لحاجة في نفسهِ..فهو ليس مخير..لكن عندما خُير لهُ بأن يعف عنهم ويطلق سراحهم ..لم يتردد ثانيةً واحدة..وقالها بكل حبٍ ورحمة"أذهبوا فأنتم الطلقاء"..


"لا أعتقد أن الرسول قد علّمنا أن نذهب في كلّ مرّةٍ لمصافحة من يتقزز من مصافحتنا..ولا بأن نسمح للآخرين بامتهاننا"..بل أعتقد بأن الرسول كان يبتسمُ ويحسن لجارهُ اليهودي الذي كان يرمي القمامة أمام بيتهِ في كل مرة..بل وعندما مرض اليهودي زارهُ وأحسن إليه..فهل كان النبي بلا كرامةٍ بنظرك؟..هذا هو النبي..لا يستلزم الأمر أن نكون قدوة أو قائدين لنشرب قليلاً من ينبوع فضائلهِ وأخلاقه ونرتوي..فلا تنسَ أننا هنا في الحياة ممتحنون ..ملكانِ أحدهما بيميننا والآخر في اليسارِ يسجلان ..( وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَٰذَا الْكِتَابِ لَا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصَاهَا ۚ وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِرًا ۗ وَلَا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا)..لتعلم عندها أهمية آحاديث النبي وأخلاقه..وأهمية التمسك بها..قال رسول الله: (عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين من بعدي عضوا عليها بالنواجذ) ..

أن يظلمك شخصٌ لا يعطيك الحق أن ترد الظلم له أبداً..وأن يسيء اليك شخصٌ لا يعطيك الحق لأن ترد لهُ السوء..يعظك الله أن تتمسك بما قال وأمر..فعليك أن تطيعهُ وعليهِ أن يجازيك..أتريدُ دليلاً وأمراً قاطعاً بحسن الخلق..خذ قول النبي..
عن أبي الدرداء - رضي الله عنه - قال: قال - صلَّى الله عليه وسلَّم - : ((ما مِن شيءٍ أثقلَ في ميزان المؤمنِ يومَ القيامة مِن حُسن الخُلق، وإنَّ الله ليُبغض الفاحشَ البذيء))؛ رواه الإمام أحمد، والترمذي - واللفظ له - وأبو داود.

ومن وصايا النبي الكريم - صلى الله عليه وسلم - للصحابيين الجليلين أبي ذر ومعاذ بن جبل - رضي الله عنهما - أنه قال: ((اتَّقِ اللَّهِ حَيْثُمَا كُنْتَ وَأَتْبِعِ السَّيِّئَةَ الْحَسَنَةَ تَمْحُهَا وَخَالِقِ النَّاسَ بِخُلُقٍ حَسَنٍ)).

وعن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((إِنَّ الْمُؤْمِنَ لَيُدْرِكُ بِحُسْنِ خُلُقِهِ دَرَجَةَ الصَّائِمِ الْقَائِمِ). وقال أيضا:{ أكمل المؤمنين إيماناً أحسنهم خلقاً } [رواه أحمد وأبوداود].

{ أحب الناس إلى اللّه أنفعهم، وأحب الأعمال إلى اللّه عز وجل، سرور تدخله على مسلم، أو تكشف عنه كربة، أو تقضي ديناً، أو تطرد عنه جوعاً، ولئن أمشي مع أخي المسلم في حاجة أحب إليَّ من أن أعتكف في المسجد شهراً } [رواه الطبراني]...وان أردت سماع أمر الله بهذا الشأن..فلك هذا.. قآل آلله تعآلى :- {وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا} [البقرة: 83]

قآل آلله تعآلى :- {ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ} [فصلت: 34]

قآل آلله تعآلى :- {وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلْإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا} [الإسراء: 53]

قآل آلله تعآلى :- {لَا يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلَّا مَنْ ظُلِمَ وَكَانَ اللَّهُ سَمِيعًا عَلِيمًا} [النساء: 148]

قآل آلله تعآلى :- {وَهُدُوا إِلَى الطَّيِّبِ مِنَ الْقَوْلِ وَهُدُوا إِلَى صِرَاطِ الْحَمِيدِ} [الحج: 24]

قآل آلله تعآلى :- {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا...
2017-04-28 10:30:14
154361
user
23 -
واحد..اليمن إلى فتاة
نحن لسنا أنبياء ياسيدتي
وهناك فرقٌ بين أن تتغاضى برغبتك وأنت في موقع قوّةٍ،وبين أن تتغاضى مجبراً..
وهناك فرقٌ بين أن تكون دبلوماسياً،وبين أن تكون ذليلاً منكسراً..
وهناك فرق بين أن تكون في موقع المسؤولية،وبين أن تكون شخصاً عاديّاً..
هذه الفتاة ليست في حالة حربٍ،ولا هي في موقع القدوة التي يضعها المجتمع تحت المجهر ليتعلّم من تصرفاتها..ليست كلّ هذا حتى ننصحها بأن تصبر وتتغاضى حتى تمتلك القوّة للرد..
المسألة أبسط من ذلك،ولا تحتمل تعقيدات الفلسفة..
الرسول صلى الله عليه وسلّم كان مدرسةً،وكان مكلّفاً بمهمةٍ عظيمةٍ،أكبر من أن يفسدها بمعركةٍ جانبيةٍ مع عقبة بن أبي معيط،أو غيره..
تصرّفات الرسول صلى الله عليه وسلّم تعلمّنا كيف نكون عظماء..لكنّنا نصرّ على على تفسيرها بشكلٍ خاطئٍ،وندعي أنّها تعلمّنا كيف نكون أناساً بلا كرامةٍ،وهذا ليس صحيحاً..
تصرفات الرسول أكبر من أن نسقطها على مواقفنا العاديّة،كموقف هذه الفتاة..فتلك التصرّفات هي دروسٌ لقادة الأمم على مرّ الزمان،تعلمهم أن يسعوا إلى امتلاك القوّة،وخلال ذلك لا يتحدون من هو أقوى منهم..تعلمّهم أن لا يسمحوا لصغار النفوس باستفزازهم لإظهار أسوأ مافيهم..تعلمهم أن لا ينشغلوا عن الأهداف العظيمة بمعارك جانبيةٍ يمكن تحاشيها..وتعلّمهم أن لا يُلفتوا النظر إلى أهدافهم قبل الوصول إليها..والأهم أنّها تعلّمهم أن يصبروا ويتغاضوا عن من هو أقوى منهم حتى يمتلكوا القوّة على الرد..
الرسول عليه الصلاة والسلام كان يعلم ماسيصل إليه،ولذلك صبر،وكانت هذه أوامر الله..وفيما بعد حين امتلك القوّة عاد ليفتح مكّة بحدّ السيف..ومن كان تحت رحمتهم وأساءوا له،أصبحوا تحت رحمته فعفى عنهم عفو القادر،وليس عفو الذليل المنكسر..وقبل ذلك صبر على الإساءة لكنّه لم يعف عن مرتكبها حتى قدر عليه..
الرسول أهدر دم الشاعر كعب بن زهير ،بعد أن هجاه في إحدى قصائده،ولم يعف عنه إلا بعد أن جاءه معتذراً بقصيدةٍ أخرى..
لا أعتقد أن الرسول قد علّمنا أن نذهب في كلّ مرّةٍ لمصافحة من يتقزز من مصافحتنا..ولا بأن نسمح للآخرين بامتهاننا..لقد قبّح الكبر والمتكبرين،وهذه إشارةٌ لنا تمنحنا الحقّ في مواجهة كبرهم بالطريقة التي نراها مناسبةً..
أيّ منطقٍ هذا الذي يحثّنا على أن نكون مقلباً لنفايات المتغطرسين طوال الوقت،وفي مرمى إهاناتهم طوال الوقت،دون أن نمتلك حق الرد..
إقرأي مشكلة هذه الفتاة جيّداً،وستعرفين أن معركتها ليست مع مجتمعٍ يرفض قضيتها،بقدر ماهي معركةٌ مع نفسها..
نصيحتكِ ياسيدتي تنفع لتهذيب النفوس الجامحة الواثقة من ذاتها بشدّةٍ،لتعلمها كيف تتعامل مع حالات الاحتقار النادرة التي قد تقابلها في حياتها..لكنّها لا تنفع مع شخصٍ يعاني من عقدة الإضطهاد..هذه النصيحة نقولها لشخصٍ متحمّسٍ ونحن نمسك يده ونمنعه من صفع شخصٍ ما بعد أن أهانه..لكنّها لا تنفع أن تُوجَه لفتاةٍ مازالت تذهب لمصافحة زوجة عمّها التي للمرّة مليون ترفض مصافحتها..هذا يجعلنا نرى بوضوحٍ أن الخلل ليس في زوجة عمّها،ولكنّه فيها..فهي بعدم اتخاذها موقفاً حاسماً منذ أول مرّةٍ قد دفعت زوجة عمها إلى الإستهانة بها..
الفتاة تعاني من قصورٍ في شخصيتها،وواجبنا أن ننصحها بما يجعلها تقوّم شخصيتها وتستعيد ثقتها بنفسها،وتقف في ثباتٍ في قلب المجتمع..
من واجبنا أوّلاً أن نعلّمها كيف تصفع،فإذا أتقنت ذلك علمناها أدبيات الصفع..وعلمناها من ومتى ولماذا تصفع..
ونصيحتكِ ياسيّدتي تعلّمها هذه الأدبيات..فكيف ستفهمها وهي لا تعرف ماهو الصفع أصلاً..
يجب أن يكون الإنسان قادراً على كلّ شيءٍ،قادراً على الخير وقادراً على الشرّ..وعلينا أن نتأكد من ذلك قبل أن نأتي لنحضّه على الخير وننهاه عن الشرّ..وأنا لا أرى الإنسان القادر على الخير فقط طبيعياً..ولكي نستطيع التعامل معه بشكلٍ طبيعيٍ يجب أن نجعل منه طبيعياً أوّلاً..فلنعلّمه كيف يصبح قادراً على الشرّ قبل كلّ شيءٍ..فإذا أصبح كذلك نبدأ في تعليمه كيف يتحكّم في قدرته هذه..وكم أن الشرّ بغيضٌ..
أتمنى أن تكون فكرتي قد وصلت..وفي النهاية ضعي كلام الكتب جانباً،وأخبرينا هل أنتِ في حياتكِ من النوع الذي يتجاوز عن الإهانة على طول الخط؟!..هل تديرين دائماً الخدّ الآخر لكل من يصفعك؟!..
أختي الفاضلة..من خلال تعليقاتك يمكنني أن أحلف أيماناً مغلّظةً أنكِ لست كذلك..ربّما قضمتِ حنجرة أول شخصٍ وجه لكِ أهانةً،والآن لم يعد أحدٌ يجرء على إهانتكِ خوفاً على حنجرته..
تحياتي..
2017-04-28 08:46:16
154351
user
22 -
ميليسيا جيفرسون
انا أسفة لقد تركت الحقل فارغ بالخطأ ، صديقتي انت لا تعانين من اكتئاب او أي شيء أخر مشكلتك انك ضعيفة الشخصية عنيت من نفس الأمر سابقا كنت خجولة متوترة اشعر بأن الجميع يكرهني لكن وضعت حدا لذلك اخيرا فقط رفهي نفسك وانطلقي للحياة وسترين كل شيء بمنظور أبيض
2017-04-28 06:40:45
154339
user
21 -
فتاة الى واحد..اليمن
"ردِ الأهانة بمثلها" ..لا أظن أن هذهِ من أخلاقِ نبينا وقائدنا وقدوتنا..فلا أحد عانى مثلما عانى عليهِ الصلاة والسلام ومع هذا لم يرد السئية بمثلها أبداً طوال حياتهِ..لم يكن يعاملُ المتكبر بكبرٍ حاشاه..ولم يكن يرد الصاع صاعين فهذهِ ليست باخلاقِ المسلمِ ولا شيمهِ..

أولم تسمع بتلك الحادثة التي تجسد أسمى خلقٌ وأعظمهُ والذي حري بنا كلنا أن نقتدي بهِ..عندما آذى أهل مكة الرسول أشد أذى مما جعل الرسول يفكر ولأول مره بالخروج من مكة والذهاب الى الطائف يدعوهم علّهم يستجيبوا الى الأسلام..فما كان من أهلِ الطائفِ الا الكفر بما يدعو والسخرية منه..بل وجعلوا صبية المدينة ترمى الحبيب بالحجارة حتى سال الدم من قدميه الشريفتين..تخيل! هل أكثر من هذا أذى بحقِ رسول الله وحبيبهُ ؟؟..فكان يبكى عليه الصلاة والسلام..فأتاهُ جبريل يستأذنهُ بأن يطبق عليهم الجبلين..فماذا قال عليهِ الصلاةوالسلام ؟(" بل أرجو أن يخرج الله من أصلابهم من يعبد الله وحده لايشرك به شيئا، اللهم اهد ثقيفا وأت بهم ". وهذا الموقف موافق لقوله تعالى:﴿ فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ ﴾ [3]، وقوله تعالى : ﴿ وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِين ﴾ ..بل حتى سيدنا عمر أستغرب موقف النبي .. قال عمر بن الخطاب رضى الله عنه :
( بأبى أنت وأمى يارسول الله لقد دعا نوحٍ على قومه فقال : ﴿ رَبِّ لَا تَذَرْ عَلَى الْأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّارًا ﴾ [6]، ولو دعوتَ بمثلها لهلكنا من عند آخرنا، ولقد وُطِّىء ظهرُك، وأُدمِّى وجهُك..!! فأبيت أن تقول إلا خيراً، فقلت: " اللهم اغفر لقومى فإنهم لايعلمون


الى صاحبة المشكلة..
فما أقول لكِ خيراً من قول الله (﴿إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ * نَحْنُ أَوْلِيَاؤُكُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآَخِرَةِ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنْفُسُكُمْ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ * نُزُلاً مِنْ غَفُورٍ رَحِيمٍ * وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ *ولاتَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ * وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ )
2017-04-27 15:57:22
154270
user
20 -
هابي فايروس
لابأس:)
حياتي العن من حياتك:)
2017-04-27 14:29:22
154252
user
19 -
فتاة الكرز
أثبتي وجودك
حرري طاقتك الكامنة
كوني أنت
إندفعي للحياة
واجهي الناس بكل ثقة و إرادة
ستنجحين
2017-04-27 14:29:22
154242
user
18 -
واحد..اليمن
كلُّ شخصٍ تحدثتِ عنه قلت أنّه ينظر إليكِ باحتقارٍ..
تكلّمتِ عن فئاتٍ بكاملها،كالمعلمات،وقلتِ أنّهن ينظرن إليكِ باحتقار..
أنتِ تقسّمين المجتمع إلى مجموعاتٍ كلهّا تتفق على شيءٍ واحدٍ وهو احتقارك،وهذا غير ممكن..
لا يمكن أن يُجمع الناس على شيءٍ بهذا الشكل أبداً..
حتى شهادة (لا إله إلا الله) لا يمكن أن تحصلي على نسبة تصويت ١٠٠٪ في صالحها..
الناس لا ينظرون إليكِ باحتقارٍ يا عزيزتي ،ولكن أنتِ من تحتقرين نفسكِ..وهذا ينعكس على نفسيات الناس..
من خلال خبرتي في الحياة وجدت أن أمر احتقار الآخرين أو احترامهم ليس في يدي،بل في يد هؤلاء الآخرين..فالواحد من الناس هو من يدفعني إلى احتقاره أو احترامه،بقدر احتقاره لنفسه أو احترامه لها..ليس للجمال علاقةٌ بهذا الشعور تجاه الآخرين..فلطالما أثار البعض افتتان الناس بهم لنبوغهم في الدراسة،أو لاعتدادهم بأنفسهم،وهم غايةٌ في القبح إذا أُخذت مقاييس الجمال..
أنتِ فقط تشعرين بالدونيّة نتيجة أسلوب تربيةٍ معيّن،وعليكِ أن تتخلصي من هذا الشعور..
فالإنسان لا ينظر لشيءٍ ما باحتقارٍ مادام هذا الشيء قادراً على شيءٍ ما..وقادراً على الردّ على نظرة الإحتقار..
شخصيّاً أنا أجابه التصرّفات في حينها..المتغطرس أواجهه بغطرسةٍ أعتى من خاصته..من يسلّم عليّ برءوس أصابعه وهو ينظر في الناحية الأخرى،فإنني أعرف كيف أجعله يندم وينظر إليّ بكلّ جوارحه..
زوجة عمّك لا تصافحك لأنكِ لم تعتبري ذلك منها إهانةً في أوّل مرّةٍ لم تصافحكِ فيها..وهذا قد عمّق في نفسها الإحساس بأنّها أكبر من أن تصافحكِ..
جابهي مشاعر الآخرين تجاهكِ بمثلها..من ينظر إليكِ باحتقارٍ فانظري إليه وكأنّه فضلات خنزير..وسترين كيف ستجلده هذه النظرات ويبدأ في السعي لخطب ودّك..لأن من يحتقر الآخرين هو حقيرٌ أصلاً..ومن يتكبّر فهو يعكس وضاعة نفسه..
لا تحرصي على إهانة نفسك،ولا تفعلي مايجعل الآخرين يرونك إنسانةً بلا كرامةٍ..
ردّي على الإهانة بمثلها..وتواضعي مع من هم أهلٌ للتواضع..
ولا تذهبي ناحية زوجة عمّك هذه ويدك تستعد للسلام..بل تصرّفي وكأنّكِ لا ترينها..
إجعلي من تفوّقك الدراسي مدعاةً للفخر،ونقطة جذبٍ قويّةٍ..فالجميلون موجودون تحت كلّ حجرٍ..لكنّ أصحاب العقول النابغة نادرون،وأكبر من أن توجد عينٌ قادرةٌ على النظر إليهم باحتقارٍ..
ماتظنينه احتقارٌ قد يكون غيرةً وحسد..
ولكن في النهاية لا تبالغي في ردّة فعلك إن انتهجتِ هذا الطريق..وكوني وسطيّةً في كلّ شيءٍ،فخير الأمور أوسطها..
مثلاً لا تتخذي الغرور منهجاً في حياتك..ولكن جابهي به المغرورين ليعلموا كم هو مقززٌ هذا الغرور..
تحيّاتي..
2017-04-27 13:37:55
154235
user
17 -
محمد
انا ايضاء نفس الشئ متفوك في دراستي لكن في وقت الاختبار يقوم الناس في فصلي بتودد الي لكي اساعدهم لكن بعد ايام الخبرات كني لم اعرفهم ولاهم يعرفوني وانا ايضاء لم اقعد مع نفسي اقول لماذاء كنت احمق بكل هذة هل لاني احب ان اساعد الناس بصراحمة اعصابي خلاص معتش عارف اتحكم فيها والمدرسين مع اني متفوق فانهم لا يتركوني اجواب ويجعلون عدو في الفصل هو الذي يجواب وعندما اجاوب في دور احدهم و يصرخو في لا اعلم ماذا افعل
2017-04-27 13:05:23
154232
user
16 -
نادر
اتفق مع مزمار الروح
2017-04-27 11:18:29
154225
user
15 -
روز
البحر يعلو فوقه جيف الفلا
و الدر مطمور بأسفل رملة
كم من عالم متفضل قد سبه
من لا يساوي غرزة في نعله
2017-04-27 08:22:29
154210
user
14 -
مزمار الروح
إغضبي منهم أصرخي في وجههم بأعلى صوت
عندما ينظرون إليك بتلك النظرات الحمقاء
لا يعني أنهم الأفضل بل أنهم جهلا حاقدين بلا سبب
و هنا يجب أن ألمح لك إلى نقطة مهمة
هذا النوع من الناس موجود بكثرة بين المجتمع
يعني الأغلبية من الناس جهلا و حمقى
لهم نظرت سطحية و لهم قلوب سوداوية
و إن أستسلمتي لهم لا تنتظري منهم رحمة أو شفقة
لأنك لو فعلت ذلك سوف تصبحين أنت كذلك حمقاء جاهلة
الموضوع بسيط
كوني أنت ولا تسمحي لأحد بأن يحبط معنوياتك بعد اليوم
فالإنسان الواعي لن يبعث فيك طاقة سلبية بالعكس
لكن كما قلت لك هؤلاء الحمقى يمثلون النسبة الكبيرة بين البشر
فلا تنتظري منهم أن يختفوا من حياتك لأنهم في كل مكان
بل كلما كبرت في السن سوف تلاحظين بأن حمقهم غريزة
لا تثقي ولا تصادقي و ترافقي من يقعث فبك طاقة سلبية
إبحثي عن من يبعث فيك طاقة إيجابية
إبحثي عن من يشعرك بإنسجام جميل لحظة تواجده
فأت بصراحة أصابك حقد أحمق و جعلك تكتئبين
لدرجة أنك أصبحت ترين نفسك ضعيفة الشخصية
لا تفعلي ذلك بل تكلمي مع نفسك بصوت العزيمة و الغضب
قولي لها أنا جميلة أنا شخصية قوية أنا أحبني
و غلويل لمن يحتقرني سأجعله يسمع صوت غضبي
2017-04-27 03:24:00
154182
user
13 -
الاسم غير مهم
حبيبتي احترام الناس لك ولمشاعرك يبدأ من عندك انت فان لم تحبي نفسك وتحترميها لن يحترمك من حولك ويراعي مشاعرك. انا مع الاخوة الذين نصحوك بملازمة الذكر وقراءة القرآن واضيف الى ذلك نصيحة صغيرة مجربة ارفعي من معنوياتك كل صباح قفي امام المرآة وقولي لنفسك انت انسانة ذكية ولطيفة وجميلة واي كلمات تشجيعية تخطر على بالك قوليها وانت مبتسمة ولاتهتمي لنظرة الناس لان رضى الناس غاية لاتدرك .

اما عمتك وزوجة عمك وكل من تشعرين انهم لايحبونك عندما تسلمين عليهم لاتحاولي مصافحتهم او تقبيلهم وانما سلمي من بعيد مع ابتسامة عريضة .
حبيبتي هناك مواقف تحصل لي اشعر فيها باني ضعيفة ولكن يستحيل ان ابين ضعفي لمن حولي والجميع يحسدني على ثقتي العالية بنفسي .
الحمدلله زوجي يحترمني وياخذ رأيي في اغلب الامور واخواني الاكبر مني يستشيروني في المشاكل ويثقون بحكمي
عزيزتي الثقة بالنفس واحترام الناس لك ينبع من داخلك انت والحمدلله فانت قلت عن نفسك انك متفوقة لذا ثقي بنفسك وطوري قدراتك من خلال المطالعة وقصص الانبياء وحياة الاولين والحمدلله الانترنت وعمو گوگل (: قد سهل المطالعة والقراءة.
ومن غير ان تشعري بذلك ستجدين انك ستعرفين التصرف الصحيح في المواقف .

دعواتي لك بحياة تملؤها الابتسامة
2017-04-26 23:13:01
154173
user
12 -
ام ريم
يبدو انك حساسه جدا وتحملين مشاعر عاليه هاكذا هم الحساسون يستكبرون اي حركه حتى وان كانت صغيره
تجاهليهم صغيرتي استمتعي بحياتك لاتدعي الحزن والمشاعر السلبيه تؤثر عليك
اتمنى لك السعاده
2017-04-26 23:13:01
154171
user
11 -
شخص ما
ليس هناك فتاة قبيحة هناك من تهتم بنفسها وهناك من تعرف كيف تضع المكياج في هاذا الزمن ليس صعب ان تكوني جميله فكل شيء متاح ربما مازلت صغيره اصبري وفالاخير القلب هو الأهم فكم من جميلات عاشن في تعاسه فكل شيء أرزاق انت مازلت صغيره وعندما تكبرين ستتغير شخصيتك وستفهمين الحياه فقط ثقي بالله وكل واحد جرحك الله سوف ينتقم منه طنشي وابحثي عن هوايات تشغلك
2017-04-26 23:11:11
154161
user
10 -
راكب أمواج الحياة
باسم الله الرحمن الرحيم،أما بعد،
للأسف فهناك أناس هم أشبه بالطفيليات التي لا تترك الإنسان حتى تحطمه وتقضي عليه كليا وهذا النوع هم بشر بلا قلوب وبلا أدنى ذرة إحساس أوضمير،لكن لا تخافي فالله يمهل ولا يهمل وحسابهم في يد الله تعالى.أما نصيحتي لك كأخ لأخته فهي أن لا تسمحي لثقتك أن تتزعزع ولو قليلا بسبب هؤلاء التافهين وأن تثقي بأنك مميزة وتملكين مواهب وقدرات تمكنك من أن تصبحي شخصا عظيما في المستقبل.تقربي من الله تعالى بالصلاة والذكر وقراءة القرآن، صدقيني سيزاح عنك الهم وأنا شخصيا أشعر بالضيق والكآبة عندما أكون بعيدا من ربي.وحاولي أن تكسري حاجز الخوف أو الخجل أو الصمت بينك وبين الآخرين وأن تشاركيهم في أحاديثهم، وحاولي قراءة كل ما يخص فنون التعامل مع الآخرين فتستفيدي منها في حياتك الاجتماعية.ولا تنسي أن تطوري من نفسك كأن تطالعي وتعملي على اكتساب موهبة وتتعلمي فنون الطبخ....لأن الجمال لا أهمية له إذا كان الإنسان يساوي صفرا.في النهاية، مستحيل أن يعيش الإنسان الحياة دون تذوق الألم فليست هناك حياة خالية من المنغصات وكل مرحلة ومشاكلها ولكن الأهم أن نتجاهل هذه المشاكل أو نجد لها حلا متوكلين على الله عز وجل لأنه هو من يكتب أقدارنا لذلك علينا أن نؤمن بها.
آسف على الإطالة، تحياتي،
2017-04-26 23:11:11
154160
user
9 -
Flower K
اختي الكريمة. .
أنصحك بقراءة سورة البقره و ملازمة الاستغفار
يوميا.
وإن شاء الله تتغير حياتك للأفضل:)♡
2017-04-26 23:11:11
154151
user
8 -
غامض
كل ما في الامر تحتاجين جرعة من الثقة في النفس وينتهي هذا الكابوس
2017-04-26 17:24:01
154143
user
7 -
نون امير
انا مجربة لهذا الشئ اقرئي سورة البقرة كاملة على ماء وامسحي بة جسدك لمدة أسبوع ستتغير حياتك 180 درجة لكن سوف تكون قرأتها صعبة جدا عليك في الأيام الأولى لكن ما الذي يضر لمدة أسبوع واحد لتفيدك لبقية حياتك ارجوكم جربيها وأخبرني النتائج انا جربتها وتغيرت حياتي كليا
2017-04-26 17:24:01
154142
user
6 -
مازح
أختي الفاضلة الحياه هكذا لاتبتسم لأحد لاتجعلي همك مثل هذه لأشياء حتى لوكانت مؤلمة
طنشي وعيشي حياتك ولاتكوني حساسه ..
وليكن شعارك امعامله بالمثل وطز بالرز
هههههههه اضحكي وستفرسيهم جميعا
والله يكون بعونك
2017-04-26 16:57:22
154140
user
5 -
الجبل الاخضر الليبي اللة الملك الحق المبين سابقا
ياالاهى اي سفاهة عقوووول هذة نحتقر شخصا لانة غبر جميل ومن اناس كبيرة فى السن ههههههههههه لا تلتفتى الى احد و استمرى فى دراستك و تحياتى لك
2017-04-26 15:13:21
154122
user
4 -
"مروه"
تجاهلهم وحبي نفسك..وتجاهلي بالاخص عمتك وزوجه عمك..لا تنظري اليهم وكوني معتزه بنفسك وبتفوقك فأنتي المميزه لأنك لو نكره ماكانوا نظروا ناحيتك اصلا.
2017-04-26 14:23:34
154112
user
3 -
شخصية مميزة الى الحزينة
انصحكي بان تتجاهلي الكل وتتفوقي اكثر في دراستكي ولا تهتمي لهن وكوني مستقبلكي وابني حاضرا لكي احسن من انشغالكي بمن يهتم ومن لا يهتم لكي انسي امرهم واعتبريهم غير موجودين طالما لم تستفيدي منهم الا الحزن فأبتعدي اكيد يوجد غيهم وكلنا لدينا عويب فقط عليكي ان تغيري من طريقة حياتككي وتقوي شخصيتكي ولستي مظطرة لأثبات شيء لحج اما الجمال فجمال الروح والله من خلقكي ومن يتاففون من جملك فهم غير راضين عن خلقة الله بفعلهم هذا فكوني قنوعة وعشي كما انتي لاحقا ستجدين من يهتمون لكي ويريدون مصادجقتكي هي مسئلة وقت
2017-04-26 14:00:39
154106
user
2 -
غريب في وسط الاحبة
اعان الله قلبك حسبي الله ونعم الوكيل
2017-04-26 13:12:21
154095
user
1 -
ayouta
اختي في الله

لا تستمعي لهم عيشي حياتك اضحكي وامرحي

انا ايضا مثلك اجعلي

مغزى حياتك
هو تحبني شكرا لك تكرهني هذه مشكلتك

شوفي ناسبتتمنى حياتك هم مرضى او ماشابه


طنش وعش حياتك فاذا استمعت للناس لن تضحكي ابدا :(
move
1