الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب ومواقف غريبة

في بلادي قرية للجن (بعض القصص عن قرية الجن)

بقلم : ميار علي محمود - العراق

في بلادي قرية للجن (بعض القصص عن قرية الجن)
إنها قرية كبيرة و كل ساكنيها من الجن !!

نعم .. مثلما قرأتم من عنوان الموضوع في بلادي (العراق) يوجد قرية للجن و في جعبتي الكثير والكثير من القصص التي سمعتها من أبطالها ومن جدتي والبعض الآخر هو معروف لدى الناس وكأنها قصص تاريخية متوارثة ..

لأعرفكم بالمختصر المفيد عن هذة القرية المخيفة .. إنها قرية كبيرة و كل ساكنيها من الجن ، و أحيانا يظهرون للناس وإذا أحبوا شخصاً يرونه القرية ، ولكن اختلفت أمكنة القرية ، فمنهم من يقول أنها في الصحراء ، ومنهم من يقول أنها قرية مهجورة منذ زمن ، وآخرون يقولون أنها قرية متنقلة ، وللآن لا أحد يعرف بالضبط أين هذة القرية ، فمن الممكن ان تكون قريتك عزيزي القارئ !!!


القصة الأولى .. الرجل و زوجته الخفية :

أحد سائقي سيارة أجرة قص ما حدث له ذات يوم ، حيث قال .. 
كنت أعمل مثل كل يوم في سيارتي أطلب الرزق من الله لأعود إلى البيت ، و عندما اكتملت ساعات العمل قررت العودة ولكن دخل اليوم كان قليلاً فحمدت الله و سرت في طريقي للمنزل ، وإذا برجل يستوقفني لإيصاله إلى مكانٍ ما ، فأنا سائق سيارة أجرة و قد كنت متعب و لكني توقفت لأنني تذكرت قلة دخلي هذا اليوم ويا ليتني لم أفعل ..

عندما ركب الرجل في المقعد الأمامي أنا تأهبت للسير ، لكنه استوقفني و قال عبارة صدمتني (انتظر حتى يركبون زوجتي و أولادي) و لكني عندما توقفت له لم أرهم ، فقلت من المحتمل أن يأتون من بعده و لكن سرعان ما تلاشت الفكرة حين فتح باب السيارة الخلفي من تلقاء نفسه و بعد ثواني معدودة أغلق !! فما تعتقدون حالي الآن ؟ لقد بدأت بالتعرق و الصدمة ، و بدأت بتلاوة الآيات ، فقال لي الرجل لا تخف إن زوجتي من الجن وهي مسلمة ، ولدي أولاد وأنا ذاهب بها إلى بيت أهلها .. 

ماذا ؟؟ بيت أهلها و هل هم مثل البشر ؟ وكيف يتزوج إنسي من جنية !! و طرأت لي مئة فكرة ، ويا ترى كيف يكون بيت أهلها ذاك ؟؟

أخرجني من تفكيري العميق بقوله : أنا سوف أساعدك في إيجاد البيت ، فأنت حتماً لا تعرف مكانه 
فقلت : نعم .. 
و عم الصمت .. و كان الرجل يعطني الاتجاهات حتى وصلنا إلى قطعة أرض خالية و حولها بساتين كثيرة ، ونزلوا من السيارة و قد أعطاني مبلغاً كبيراً و شكرني على التوصيل و قال لا تخبر أحداً عن هذا المكان ، إنها قرية يعيشون بها أهل زوجتي.. وأنا لم أخبر أحد على ذلك المكان منذ الحادثة .

_ وأنتم أيضاً يا أعزائي القراء .. لا تخبروا أحد ، فنحن لا نعرف العواقب .



القصة الثانية .. أقدام الماعز :

تدور أحداث قصتنا عن شاب و زوجته ذهبوا لحضور زفاف أحد صديقات الزوجة ، وكان بعيداً عن المدينة و الطريق إليه طويل ، لكنهم وصلا إلى حفل الزفاف و قد استمتعا كثيراً و تأخر الوقت .. أهل العروس اقترحوا عليهم المبيت عندهم فقد حل المساء ، لكن الزوج لم يرضخ لرئيهم وأصر على عناده وانطلقا في سيارتهم .

و في وسط الطريق المظلم توقفت السيارة و ذلك بسبب نفاد الوقود ، حاولا السير للبحث عن أي محطة للوقود فلم يجدا ، وبعد طول انتظار وجدا رجلاً فطلبا منه الوقود و قد كان غريب الأطوار و لكنه أعطاهم وقوداً ..

شكره الزوج وقال لزوجته أنه يكفينا مسافة جيدة على الأقل لنصل إلى الشارع الرئيسي ، و انطلقا من جديد لكن هذه المرة تعطلت السيارة ، بدأ الزوج بالغضب و رمي الكلام على زوجته متهمها بأنها من أصرت على حضور الزفاف ، وهي لم تكن أقل كلاماً فقد اتهمته بالعناد ، فلو باتوا الليلة في بيت صديقتها لما حدث كل هذا .

تنحيا عن السيارة و بدأا بالسير ، كان الشارع مظلماً موحشاً بارداً ، لا يوجد فيه نور سوى نور القمر ، الخوف من أصوات الحيوانات والجو المحيط بهم بدأ يزداد حتى مرت أول سيارة من هذا المنطقة ، وكانت شاحنة ، فركضا خلفها وتوسلا السائق إيصالهم إلى الشارع الرئيسي .

ركبا معه وكان غريب جداً و لا يتحدث ولا ينظر إليهم ..بدأ بزيادة السرعة و أراد الاصطدام بالشجر ، فصرخا و قالا اضغط على المكابح ، فرفع ردائه وكشف عن سيقانه وضغط على المكابح و لكن هنا كانت الدهشة ، فسيقانه سيقان (ماعز) ، فصرخا ونزلا يركضان ويصرخوا لمسافات كبيرة حتى بلغ التعب هم أشده فتوقفا يأخذان أنفاسهما و إذا بهم قد وجدوا امرأة عجوز تعمل في بستانها فطلبا منها الماء وأيضا أن تقول لهم كم بقي على وصولهما إلى الشارع الرئيسي ..

أعطتهم الماء وقالت : بقي الكثير والكثير ، و حين بدأ النور يخرج إلى السماء و كشفت الشمس عن أول خيوطها ، اتضحت الرؤية و إذا بأقدام العجوز .... نعم نعم أقدام (ماعز) !! نظر كل منهما إلى الآخر وأطلقا ساقيهما للريح ، و بعد مدة من الركض وجدا مكان استراحة يعج بالناس فألقيا التحية و جلسا قربهم و قصا عليهم ما حدث فقال تقصدون أقدام ماعز كهذه !!!! وكانت أقدام الجميع هي أقدام ماعز .

و بدؤوا بإطلاق ضحكات مخيفة جداً و أيضاً ما على أبطال قصتنا سوى الهرب ، وبعد مدة غلبهم التعب و رأيا امرأة و شاب يحملان الحطب و يمشيان على الطريق وقد بدأا بالركض ، إلا ان المرأة نادت عليهم واستوقفتهم وسألتهم من أين جاؤوا ؟؟ ولكن الطريف هنا أنهم طلبوا منها أن تكشف عن أقدامها وإلا لن يخبراها شيء ، فكشفت و كانت أقدام بشر وضحكت ضحكة عالية وقالت :

إذاً مررتم بقرية الجن .. فقصوا ما حدث لها فقالت لهم : نعم إنها قرية للجن ، وهم يمتلكون بساتينها و أرضها وكل ما عليها ، وهم غير مؤذيين لكنهم لا يحبون أن يتطفل البشر عليهم فيخيفوهم بأقدام الماعز حتى يخرجون من قريتهم ..

و بالنهاية قامت المرأة بإيصال الرجل وزوجته إلى الشارع الرئيسي وقد عادا إلى المدينة و لم يتركا شخصاً لم يخبراه بقصتهم .



القصة الثالثة .. رحمني الموت :


تركت هذة القصة آخر قصة لتكون الخاتمة ، وأنا أكتب يعتصر قلبي الحزن الشديد و أتذكر تلك الحادثة قبل ثلاث سنوات ، إنها قصة حدثت مع إحدى قريباتي ، و إنها حقيقة و قد حدثت أمام ناظري .. لأسرد لكم ما حدث :

كانت إحدى قريباتي جميلة جداً بشعر طويل أشقر و عيون خضراء جميلة ، ملامحها أوربية بامتياز ، تزوجت و أنجبت صبياً ، وكانت حياتها الزوجية مثالية و علاقتها مع الجميع طيبة ، ولكن هذا تغير بعد ذلك اليوم المشؤوم حين ذهبت مع أهل زوجها إلى المقبرة ، و هناك سقطت في إحد القبور المفتوحة و عادت إلى البيت وهي مفزوعة من إثر السقوط ..

ومنذ ذلك اليوم وهي تحلم بالكوابيس ، ولا تنام الليل ولا ترتاح في النهار ، وكانت دائمة البكاء والعزلة حتى ذات يوم بدأت بالصراخ ليلاً و فزع زوجها من المنظر ، فقد كانت عارية و كأنها مكبلة ، وهو جامد لا يستطيع الحراك و إنقاذها ، فبدأ بتلاوة القرآن و تم فك أسرها ، و زوجها استطاع الحراك أخيراً فبكت وقصت ما حدث له بأن هناك جني عاشق لها ويجامعها كل يوم وهي مكبلة ، واليوم لا تعرف كيف ويمكن لأنها استنجدت بالله فقد ظهر صوتها و سمعه زوجها ..

أخذها زوجها إلى المشايخ وحاولوا مساعدتها ولكن بلا جدوى ، و قد قال لهم أحد المشايخ أنه بسبب السقوط في ذلك القبر ، و ذهبوا إلى القبر فوجدوا آثار سحر بداخله لهذا فهو محفور و سقطت به ، و ظلت قريبتي تعاني حتى ذبلت تماماً ، و تطلب النجدة من زوجها وهو لا يستطيع أن يفعل شيء سوى قراءة القرآن إلى أن يفك أسرها .

و بدأت الأمور تسوء ، فصار الأمر يتكرر صباحاً و مساءً ، و يهددها بطفلها الذي أصبحت لا تستطيع الاقتراب منه وكأنها أسيرة ، وذات يوم انتفخ بطنها وكأنها حامل لكن زوجها لم يعاشرها فكيف حملت ؟! و كان بطنها يومياً تكبر بشكل مبالغ به ، فأخذوها إلى المشفى وأجروا عملية جراحية لها وكان طفل مشوه أعوذ بالله من شكله ، ولونه أزرق ومات بعد الولادة ، وقد قالت بأن الجني العاشق قال لها إنه ابني وقد قتلتيه فسأقتل ابنك و زوجك وهي لم تتحمل ذلك فأحرقت نفسها منتحرة وهي تصرخ رحمني الموت ...

وقد عاشت بعد الحرق يومان في المشفى و ماتت بعدها و هي توصي بابنها وزوجها ...

والآن بعد مرور ثلاث سنوات أتذكر تلك الفاجعة ، وكلما أنظر إلى طفلها الذي بلغ الآن خمس سنوات أحزن و أطلب الرحمة لها ... الغريب أنها قالت أنه زعيم قرية الجن في العراق ، و لديه جنود وشعب ، وعندما كانت تصف الحالة شعرت أنها تتحدث عن ملك و حاشية و جواري و شعب وووو ... لم أعرف هل فعلاً كان ذلك الطفل ابنه أم أنه ابن زوجها وهو شوهه لأنني لم يحتمل فكرة أنها حملت منه ؟!!

ولكن الاطباء أكدوا على أن الطفل هو طفل مشوه لا أكثر ، ولا يمتلك أي صفات خارجة عن طاق البشر كألاعضاء مثلاً ، لكنه مشوه ولونه أزرق او كأنه مختنق ، و يحمل أوردة كثيرة .. لا أعرف و لكن بالنهاية لا نعلم ماذا خلق الله وما جعل من الممكن حصوله ...



_ أملك الكثير من القصص عن قرية الجن هذه ولكني كتبت لكم أشهر القصص المتداولة عنها في العراق ما عدا القصة الأخيرة فهي لقريبتي و شهدت الواقعة ...
أعزائي القراء أتمنى أن تنال إعجابكم ، و إذا وجدت الأغلبية أعجبوا بها سأكمل بقية القصص ..


* دمتم في حفظ الله و رعايته 

 

تاريخ النشر : 2017-04-30

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
send
ام تيماء - الجزائر
عزوز السوداني - السودان
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (44)
2019-03-31 08:14:00
293373
44 -
جنون بلا حدود
روعه يسلمو بس اني ما اصدق ان في اشباح اما الجن موجودين
2018-01-13 23:28:05
197166
43 -
الجن
انا شاهدت وتكلمت مع جن لاني اصبحت جن مثلهم بدون كذب واللي يريد يصدك اهلا وسهلا واللي ميريد بكيفة
ولكن سؤالي هو انا عندما تحولت الى جن ولاتسألوني كيف تحولت الى جن لانها قصة طويلة جدا واللي يريد يعرفها خلي يرد على تعليقي واني ادزلك صفحتي على الفيسبوك ونتواصل
على العموم اكمل سؤالي عندما تحولت الى جن هل مصيري جهنم
2017-10-20 09:55:37
181721
42 -
الفتاة الغريبة
واو قصص غريبة جداً بالرغم أن اني من العراق بس ما سمعت بيهم ابداً ابداً
بس القصة الثالثه قطعت قلبي⁦:'(⁩
2017-09-16 10:11:29
176040
41 -
coach outlet online
I am writing to let you understand what a beneficial encounter my cousin's child went through reading through your site. She discovered plenty of things, which included how it is like to possess a wonderful coaching style to let men and women easily know several extremely tough subject matter. You undoubtedly did more than our own expected results. I appreciate you for delivering those invaluable, safe, explanatory and also cool tips about the topic to Ethel.
2017-06-30 12:19:27
163549
40 -
علي
لانني من العراق فقد سمعت عن القصة الثانية واعتقد انها قصة مضحكة اكثر من كونها مرعبة
2017-06-12 09:40:30
160632
39 -
الرهيب
قصص رائعة مع اني لا اصدقها جميعاً
2017-05-14 22:56:56
156794
38 -
المحترم
القصة الاولى و الثالثة صدقتها

الثانية!!!!يبدو أنك أخطأت العنوان مكانها في مواقع التسلية و النكث

مع كامل إحتراماتي
2017-05-12 11:02:08
156401
37 -
قمر الليل
حلوة القصص

سمعت حكاية ارجل الماعز منقبل ...لم اعلم انها واسعة الانتشار
2017-05-07 13:39:32
155789
36 -
ميار علي محمود
نجمة البحر : عزيزتي انا فتاة ولست فتى ، فعلا القصص متشابه جدا و الكثير من الامور تحدث تتشابة نوعا ما فنحن هنا مثلا نجد قصصنا متشابة الى درجة التطابق .

دمتي بحفظ الله
2017-05-05 07:29:09
155386
35 -
نجمة بحر الى كاتب المقال
اولا اشكرك اخي ميار على هذه القصص المشوقة وعلى جهدك المبذول لنقلها.. بداية اريد اخبارك انني لن اخبر احدا عن مكان قرية الجن كما طلبت في قصة سائق التاكسي. ههههههههههه
لكن ما لفت انتباهي هو قصة ارجل الماعز. فمنذ عدة سنوات انتشرت في شرق الجزائر بطريقة ملفتة حيث سمعتها حين كنت تلميذة في الطور الابتدائي وضننت بعد فترة انها لا تعدوا ان تكون مجرد قصص مرعبة تروى ليتسامر بها الناس في ليالي الشتاء الطويلة الباردة.. سمعت صديق ابي مرة يحكي له كيف عاد ليلا من عمله كان رجل مطافئ اتتهى من اخماد حريق شب في احدى الغابات لكنه اضطر للعودة الى البيت في ساعة متاخرة ولم يجد سوى شاحنة تمر بالقرب من مقر عمله الذي يبعد بمسافة لا بئس بها من الطريق الرئيسي.. كان السائق عجوزاً قارب السبعين هذا ما كان يبدوا من خلال التجاعيد التي بدت على قسمات وجهه وخيوط الشيب التي اجتاحت راسه وذقنه الطويلة.. لكنه بدا للوهلة الاولى شخصاً عادياً ولان الطريق إلى المنزل لازلت بعيدة قرر صديق ابي ان يفتح معه بعض المواضيع التي كانت حديث الكثيرين وقتها.. حكى له عن العناء الذي تكبده ورفاقه وهم يخمدون الحريق ثم تطرق للحديث عن الظواهر الغريبة التي حدثت مؤخراً للمسافرين ليلا ولباعة الماشية والتجار مع كائنات بشرية في الظاهر لكنها بسيقان الماعز.. قال الرجل ان العجوز بدا هادئاً وهو يصغي باهتمام للحديث وعلى ثغره ابتسامة ساخرة يتخللها شيء من المكر والخبث فما ان شعر بنهاية الحديث حتى كشف عن ساقيه وقال :"اتبدوان مثل ساقي ؟؟"
صاح الرجل من هول ما راى وعبث بمقود الشاحنة فاختل توازنها والعجوز يقهقه وهو يرى الذعر في عيني صاحبنا وتوقفت الشاحنة فقفز منها لا يلوي على شيء وانطلق غير آبه الى اين حتى وصل مجدداً الى مقر عمله واكمل ليلته وهو يهلوس بكلام محموم
اعتذر عن الاطالة لكنني وجدت القصص حول الجن تتشابه في عدة بلدان رغم بعد المسافات واختلاف الثقافات
اعتذر مجدداً..
ودام نبض قلمك ارجوا ان اقرأ جديدك هنا
2017-05-02 14:10:20
155012
34 -
hurricane
واوو هذه القصص مشوقة جدا، أنا أيضاً من العراق :)
2017-05-02 05:59:19
154948
33 -
ميار علي محمود
ام ادم : جميع قصص الجن متشابة تقريبا و انا لم اخترع هذة القصص بل هي متداولة بين الناس ، دمتي بخير عزيزتي
2017-05-01 22:46:03
154921
32 -
ام ادم
قصص مكررة مع بعض الاختلافات البسيطة
2017-05-01 16:40:00
154904
31 -
فراس عباس
اشتراك بقناة الراقي المغربي نعيم ربيع. وحسن المغربي لكن من صعب فهم للهجة مغربية واشتراك مع قناة راقي السوري كريم فضل اللة واستمع ماذا يقولون وماذا يتحدثون من كثر مشاهدتي الفيديوهات لم يعد هذا العالم غامض ومخيف بل موازي لعالمنا نحن البشر واخر ملاحضة وجوه الجن تشبهة الانسان الاسيوي مثل. الصين واليابان واسيا واخيرا اكثر عتقاد الغرب ودول العالم يسمى الجن اشباح هو مسطلح خاطئ بل يستطيع ان يتجسم بارادة اذا اراد وتخفي بسرعة البرق يمتلكون قوى جسمانية
2017-05-01 16:40:00
154903
30 -
فراس عباس
طبعا لم استطيع زيارة المنطقة بسبب ادوام والعمل ولكن سوفة اذهب في وقت اخرا طبعا يوجد قبيلة من جن شكلهم مثل البشر ولكن ارجلهم مثل الماعز بيض البشرة ذو خصائص جميلة ااما بنسبة اي شخص يريد مشاهدة الجن باشكالهم يكتب في اليوتيوب rael ghost japanes وشاهد عجائب افعالهم واشكالهم ثماما مثل البشر ويوجد اختلاف في بعض اشكلهم هذة الفيدوهات من كاميرات منزلية وخاصة ويوجد فيديوهات اعتداء على البشر انصحكم بمشاهد هذا الفيديوهات
2017-05-01 16:40:00
154897
29 -
ميار علي محمود
فتاه: عزيزتي الحمد لله انك لست من العراق والا ما الذي سيجلب النوم الى عينيك .. شكرا على تعليقك الجميل وارجو ان تزوري العراق فليس جميع القرى مخيفة .

عهود:شكرا عزيزتي قريبا ان شاء الله


ضوء القمر : نعم عزيزتي فالقصة مشهورة و تختلف من حضارة الى اخرى.

دمتم بخير
2017-05-01 16:40:00
154895
28 -
ميار علي محمود
نرجس : عزيزتي اشكرك كثيرا .. قريبا ان شاء الله
2017-05-01 15:55:32
154885
27 -
نرجس
قصص مميزه وو مثيره جدا اشعرتني بالمتعه وانا اقراها
جعلتني فعلاً استشعر كل حدث كتبته بالقصه وكأنني اشاهده امامي
نحنُ بالانتظار المزيد من قصصك
2017-05-01 15:55:32
154884
26 -
ميار علي محمود
toto: ان شاء الله عزيزتي
2017-05-01 13:09:46
154864
25 -
ضوء القمر
قصة أرجل الماعز سمعتها في صغري والسيناريو مختلف وانا من الجزائر مش من العراق
2017-05-01 13:09:46
154862
24 -
عهود
قصة رائعة انتظر المزيد
2017-05-01 13:09:46
154856
23 -
ميار علي محمود
سهير: شكرا على التعليق الجميل ، قريبا ان شاء الله.
2017-05-01 13:09:46
154854
22 -
Toto إلى صاحب القصه
ما عندي جد بس بيبيتي ومخرفه القصص كلش حلوه وسوي جزء ثاني حتى اتكمل القصص
2017-05-01 12:08:57
154851
21 -
سهير
سلام.
استمتعت كثيرا باالقصص.وارجوك لا تتوقف عن الكتابة.نريد المزيد من هذه القصص الراءعة.
وشكرا.
2017-05-01 10:42:28
154841
20 -
ميار علي محمود
toto: اذا عندك جد او جدة اسأليهم عن هذة القرية هي لم يشاهدها احد غير بعض الناس والقصص من التراث الشعبي .

ايلين : شكرا عزيزتي، قريبا ان شاء الله.

مشكك: اخي القصص قديمة جدا ومتوارثة هي من قصص التراث تعتبر اذا لم تصدقها او صدقتها ففي كلا الحالتين النتيجة واحدة وهي قصص تراثية لا يعلم احد مقدار مصداقيتها ما عدا القصة الثالثة التي رأيت بعض تفاصيلها والباقي سمعته من عائلة المتوفية رحمها الله في ايام العزاء .
2017-05-01 09:05:45
154829
19 -
مشكك
القصص الثلاثة تتضمن ثغرات ما يجعل امر تصديقها مستحيلا
اسف لم اصدق القصص
اسف مرة اخرى.
2017-05-01 07:57:29
154823
18 -
ايلين
ان القصص رائعة جدا جدا نريد المزيد من هذه القصص الرائعة
2017-05-01 07:23:06
154821
17 -
Toto
اني من العراق بس ولا مره سامعه عن قرية الجن
2017-05-01 06:51:04
154815
16 -
ميار علي محمود
مغربي اندلسي : شكرا لك وان شاء الله قريبا اكملها .

دمت بخير
2017-05-01 06:51:04
154814
15 -
ميار علي محمود
ام ريما : عزيزتي اشكرك كثيرا وقريبا سوف اكمل بقية القصص ان شاء الله .

فراس عباس : اذهب و اذا عدت بالسلامة اكتب لنا مفامرتك .

وسيم من العراق : اخي شكرا على تعليقك الجميل و ان شاء الله اكمل بقية القصص .


شكرا على التعليق اللطيف ان شاء الله قريبا اكمل :som bady
2017-05-01 04:58:50
154798
14 -
SOM BODY
,صراحه اختي العزيزه اكملي لنا لان قصصكي جميله وشيقه بامتياز وشكرا وجزاك الله خيرا
2017-05-01 04:11:01
154795
13 -
فراس عباس
شكرا على تعليقك ولكن انا متاكد ١٠٠٪١٠٠ هي هذا مكان المقصود سوف اذهب الى هذا القرية وافضل وقت لزيارة القرية يكون القمر بدرا ولاتنسي مزيد من القصص عن هذا القرية
2017-05-01 04:11:01
154794
12 -
وسيم من العراق
عاشت ايدج قصص حلوة و بالنسبة للقصة الثانية اني اتذكر مرة طلع عالتلفزيون بقناة خليجي قبل سنين .


الله يرحم و يتجاوز عن قريبتج , مع الاسف جثير نسمع بهيج حوادث , و لهذا المفروض نتبه لا نكع بمثلها , الصياح باليل او الركض او التخطي (القفز) مثلا او المشي قرب القبور , برأيي قريبتج جانت مسحورة و الله اعلم .


اختي قصصج حلوة و اسلوبج احلى , و نتظر المزيد
2017-04-30 22:40:21
154783
11 -
ام ريما
قصص رائعه فقصة ارجل الماعز اضحكتني كثيرا وقصة قريبتك احزنتني كثيررا رحمها الله
اتمنى ان تكملي قصصك
2017-04-30 17:54:40
154759
10 -
ميار علي محمود
فراس عباس : ههههههه اني زايرة عكركوف فعلا موحشة هي اثار قديمة وبالنسبة للقرية الحد الان محد يعرف مكانها والاغلب مكان فيه بساتين عموما شكرا على تعليقاتك وفعلا اطمح ان اكون كاتبة اتمنى تستمرون في تشجيعي .

دمت في حفظ الله
2017-04-30 17:19:25
154745
9 -
فراس عباس
ليس كل مسلمين طيبين ولكن بنسبة لقريبتك رحمها اللة يوجد حديث صحيح عن نبي محمد صلى اللة وعلية وال سلم يقول من مكروره زيارة نساء المقابر وخاصة في ليل ونطلب منك مزيد من قصص عن هذة القرية واسئلي ابوك عن منطقة عكركوف سوف يخبرك عن مكانها ولا تنسي زيارتها في ليل ههههههه شكرا لكي عزيزتي ميار سلوب اكثر من روعة واتمنى ان نسمع عنك في مستبقل كاتبة قصص مثل اجاثا كريستي ويتحول قصص على واقع سينما وتلفاز
2017-04-30 17:19:25
154742
8 -
فراس عباس
مرحبا ميار انا من العراق بغداد سمعت عن صاحب تاكسي هو شخص الوحيد الذي يعرف المكان ولكن حسب روايات ومكان هو تقريبا واللة اعلم يقع غرب بغداد مكان منطقة عكركوف او زقورة مكان لحضارة سومرية مهجور تحيط بيها البساتيين من كل جهات وعندما ذهب في سفرة مدرسية كان مكان موحش في وضح نهار ويخفق قلب بسرعة وشعور بعدم راحة حتى مدرسة اخبرنا بعد ذهاب بعيدا اخبرناة استاذ لماذا اخبرا لا تسالوا فقط اسمعوا كلام يقول هناك مقبرة سومرية ثانيا رحم الله قريبتك مظلومة من كيد شيطان يمكن هذة مدينة سكانها مسلمين ولكن ا لا يوجد من مسلمين من ه
2017-04-30 16:20:23
154729
7 -
فتاة
يالهذهِ القصص..جرعة لذيذة من الرعب.. حقيقةً أستمتعت بالحكايات حتى إن بدت معظمها مبالغٌ بها.. وأحب الأشادة بأسلوبكِ القصصي الجميل يعطيكِ العافية عزيزتي
لم أكن أعلم أن الجن لديهم سيارات وشاحنات ومقاهي أيضاً (:
"فمن الممكن أن تكون قريتك عزيزي القارئ"..كانت ستبدو مخيفة لو كنت أعيش في العراق ^^..كما أني لا أعيش في قرية >>>خايفة وتطمن نفسها
أحزنني ما أصاب قريبتكِ بشدة..غفر الله لها وتجاوز عنها..
2017-04-30 16:20:23
154728
6 -
مغربي اندلسي
رائع انتظر الجزء الثاني بفارغ الصبر
2017-04-30 16:20:23
154724
5 -
ميار علي محمود
ىاية الاسلام : عزيزتي انا من العاصمة بغداد .. القصص معروفة جدا و مشهورة في بلادنا اما موقع القرية فالعلم عند الله ذكرت ان لا احد يعرف موقعها بالضبط

مروة : عزيزتي اشكرك جدا .. للأسف لم اقرأ قصة الحب الملعون ولكني سأقرها لأنها كما ذكرتي فيها بعض التشابة و الله يبعدنا عن السحر الي يعملوا في المقابر و يفتحون القبور و يدنسون حرمتها


دمتم في حفظ الله
2017-04-30 13:38:41
154698
4 -
"مروه"
القصه الاخيره لقريبتك تشبه قصه .الحب الملعون.للكاتبه دينا عماد.وبالصدفه كنت اقرءها اليوم:)اذ ان بطله القصه سقطت في القبر ايضا واصبحت ممسوسه ولكن النهايه تختلف..رحم الله قريبتك وتجاوز عن انتحارها..القصه الثانيه مشهوره تقريبا في كل ثقاقات العرب
في النهايه قصص ممتعه.
2017-04-30 13:38:41
154694
3 -
ىاية الاسلام
انا من العراق لكن لم اسمع قط بهذه القصص ولا بقرية الجن؛؛انا من جنوب العراق؛؛؛اين موقع هذه القريه ؟؟؟؟
2017-04-30 12:58:06
154685
2 -
ميار علي محمود
شخصية مميزة :شكرا لك عزيزتي .. ان شاء الله قريبا
2017-04-30 12:37:22
154676
1 -
شخصية مميزة الى صاحبة المقال
اولا رحم الله قريبتك وحفظ الله كل امرأة من شرهم وقصصك رائعة انتظر المزيد وكلها لاحقا
move
1
close