الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أمي وقصتها مع السحر

بقلم : roz - ارض الله الواسعة

تغير حال أمي وأصبحت متوحشة وعنيفة

لن أطيل ابداً ولا احب المقدمات ،  سأدخل بصلب الموضوع .. اولاً ابواي من جنسيتين مختلفتين ، والدتي هندية الأصل وأبي عربي ، لن اذكر من اي بلد لكن لابد من ذكر جنسية والدتي حتى تكونوا بالصورة وتفهموا احداث القصة البشعة  التي مزقت قلوبنا أنا وإخوتي..

 تعرف أبي على والدتي كأي رجل و احبها ، كان في رحلة علاجية لإبن اخيه اليتيم بالهند  ، في البداية لم يرد الزواج كان خائف من اهله ولكن لم يستطيع قلبه تركها فتزوجها رغماً عنهم ، وكما تعرفون بلد كالهند متمسكك جداً بعاداته وتقاليده وحتى وهم مسلمون لكن لابد من إضافة بعض معتقداتهم القديمة كالمهر تدفعه المرأة  ولذلك حسدوا والدتي على المهر والمجوهرات ولأنها تزوجت عربي ، فالعربي بالهند لايقدر بثمن

 عاشوا بهناء وانجبتنا الثلاثة ، لكن بعد إنجاب اختي الصغيرة تبدل حال امي اصبحت متوحشة وتضربنا وعنيفة جداً ، كنا ببيتنا الذي يبعد بشارع عن بيت جدتي لكن جدتي لم تسمح لنا بالعيش ببيتنا خوفاً علينا من امي

 اصبح شكلها كالموتى ،  تقطع شعرها وتكسر الأشياء لدرجة والله ان جدتي قالت انها تاكل لحم يديها وتمص الدم من الجرح ،  تغيرت والدتي جداً وابي كان بعيد يعمل و مغترب للقمة العيش ببلاد عربية ، ويأتي زيارات

 قبل أن تمرض امي أخبرت جدتي ابي بأفعالها ولم يصدق لذلك سافر للهند لدرجة ان  صاحب العمل طرده  ولم يبالي ، كان يعشقها لحد الجنون وانصدم المسكين من هول منظرها ، لم تعرفه  وتقول من انت ، حتى لم تعد تعرف اولادها .

 ويوم من الأيام قامت بحبسنا بغرفة ، وجدتي حينها تركتنا لجدي وخرجت لأمر طارئ ،  حبستنا ساعتين ودرجة الحرارة مرتفعة و رطوبة وعطش ، و ثلاثتنا نبكي واخي الأكبر يهدئني أنا واختي ، فتحت جدتي الباب وهي تبكي وتجادلت مع  أمي ، وامي أمسكت بسكين و أرادت طعنها و قالت اولادي لا تتدخلي ، يال طفولتي البائسة .

أبي كلما اتى براقي يقول لا شيء بها ويذهب بدون رجعة  ، وآخر راقي كان موثوق  ، قال لأبي انها مسحورة لكن لا استطيع علاجها لأن العارض متمكن منها ومارد ليس بضعيف ، ستموت او يموت او يموتان معاً ، انفجع ابي من الراقي واتهمه بالنصب والخداع لأنه اعطاه مبلغ من المال لايحلم به ابداً ، واعطاه الراقي زيت زيتون مقروء عليه واشرطة قرآن لتهدئة امي

 بعد إستمرار العلاج خف المرض ورجعت والدتي الحنونة والطيبة الطبيعية ، فرحنا جداً برجوعها لكن الجميل لا يطول ابداً ، إنتكست والدتي ورجعت لحالتها وكانت تقول لجدتي احلم بفلانة وكانت إبنة خالتها وجدتي لم تصدقها لأنها لا تتوقع بأن إبنة اختها هي السبب .

 ويوم من الأيام هاجت امي .. وهي ليست امي انا  متأكدة ، بل حارس السحر يقول لأهلها سأقتلها واهرب او نموت .. كما قال الشيخ ، تشاجرت امي مع جدتي على شيء  تافه تريده ولم تعطها جدتي ، وهربت امي للسطح وتركتها جدتي لتهدأ من غضبها ، و هي على السطح رشت على نفسها بنزين تريد أن تشعل بنفسها النار ولم يدري احد ابدا ، احست جدتي بالخطر وصعدت إلى السطح لتجدها قد اشعلت بنفسها النار واسعفوها ، بقيت يومين بالعناية وتوفيت رحمة الله عليها  .

لكل من يكذب ان الجن لايستطيع قتل إنسان او يتلبسه 
هذه القصة عايشت فصولها ولم اكذب بحرف واحد  ، والله على  ما أقول شهيد .

والحمدالله على  كل حال كبرنا وربانا والدي وتزوجنا وانجبنا انا واخي ، بقيت  اختي الصغيرة ستزف لزوجها قريباً وابي ظل وفيا لوالدتي  ، بعد كل هذه السنين لا ينام إلا و صورتها تحت وسادته ، حب طاهر بريء ، و لم يتزوج بعدها .. دعواتكم له بالشفاء و طولة العمر ، ربي يحفظه لنا وربي يرحم امي التي لم اعرفها إلا من الصور و يرحم كل الأموات .

تاريخ النشر : 2017-05-06

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر