الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

إجبار

بقلم : مريم -  المغرب

أنا راضية بقسمتي و لله الحمد


مرحباً ، اسمي مريم متزوجة مند عشر سنوات ، أبلغ 30 من العمر ، أعرف زوجي مند كان عمري 18 سنة و تزوجنا عن حب و لكن لم يرزقنا الله بأطفال لحكمة لا يعلمها سواه .

جاهدنا بكل الوسائل المعروفة لكن بدون نتيجة ، ومؤخراً علمنا أنه لا أمل في الإنجاب بسبب مشكل خلقي لدى زوجي .. المشكلة ليست هنا وإنما في أهلي ، فهم يطلبون مني الطلاق من زوجي وأنا لا أستطيع فراقه فهذا أمر الخالق وليس له ذنب فيه ، وأنا راضية بقسمتي و لله الحمد .

قاطعني أهلي جميعهم ، أذهب لباب منزلنا يرفضون فتحه ، علمت بمرض أمي و ذهبت لزيارتها و لم ترضى إدخالي ، ما العمل أرجوكم ، هل أنا مخطئة في عدم قبول أمرهم ؟ فزوجي ابن حلال و طيب وأنا أحبه و راضية بقسمتي معه و لله الحمد

تاريخ النشر : 2017-05-07

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر