الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

صباح رمادي

بقلم : سارة - فلسطين

صباح رمادي
بقيت في غرفتي تلك الليلة و لم أتحدث مع أحد

في صباح رمادي عاصف استيقظت على صوت الرياح تضرب زجاج نافذتي ، اقتربت من النافذة فبدت الغيوم تصارع الرياح حتى يمر المطر .
سمعت صوت أختي و أمي تتحدثان في الطابق السفلي ، نزلت الدرج بهدوء ، اقتربت من باب المطبخ .. قالت أمي بصوت غريب : 
- اقتربي ، الفطور جاهز . 


كانت الساعة قرابة السادسة حسب تقديري ، بدأت بتناول الفطور .. بدت أختي و أمي في حالة غريبة ، في البداية لم أرد أن أسأل لأني متأكدة أن أختي ستجيبني كالعادة (لا شأن لكِ بالكبار ) لكن الأمر لم يكن طبيعياً ، فسألتها عن سبب غرابتها اليوم .. مسحت على رأسي و قالت : 
ـ جدتي متعبة و علينا الذهاب إلى بيتها في أسرع وقت .


كنت أعلم معنى هذا ، كنت أعلم أن هذا اليوم سوف يأتي ، لم أكن أجرؤ على التفكير بأن جدتي سوف ترحل و تتركني بهذه الطريقة ..

ارتديت معطفي و خرجنا في السيارة ، و عندما و صلنا إلى بيت جدتي دخلت الغرفة كالمجنونة ، كان المكان مليئاً بالنساء و الرجال ، رميت نفسي على صدر جدتي .. أنفاسها تتسارع ، المشهد نفسه عندما فقدت والدي ، لم أتمالك نفسي و بكيت بحرقة ، ثم شهقت جدتي شهقة الموت فأجهشت بالبكاء ..


مر على ذلك اليوم ثلاثة أشهر ، لم يمحو صورة جدتي من مخيلتي أي شيء ، رحلنا إلى بيت أهل أمي ، لم أمانع ذلك و لكن كان شبح جدتي يزورني طوال الأسبوع ليطلب مني عدم الرحيل .

**

هناك في المدرسة تعرفت على جميلة و هناء ، كانتا الدواء الذي شفا جرح قلبي .. صرت أسابق الأيام حتى وصلت إلى الجامعة .

كنا جالسين إلى العشاء ، تنحنح جدي ثم قال : 
- لطالما كنت طالبة مجتهدة يا ملك و لكن للأسف لن أستطيع أن أوفر لك أقساط الجامعة لقد حاولت لكن ....

بقيت في غرفتي تلك الليلة و لم أتحدث مع أحد ، مرت أيامي متشابهة حتى ذلك اليوم .. كنت أقوم ببعض الأعمال في المطبخ فلفت نظري برنامج يعرض على التلفاز اسمه (صباح رمادي ) ، تركت عملي و جلست إلى جانب جدي و سألته عن البرنامج فقال : 

- هذا البرنامج يتحدث عن أناس كانوا يعيشون حياةً مستقرةً و لكن في صباحٍ انقلبت حياتهم رأساً على عقب .

جذبني هذا البرنامج ، كنت أشعر بكل من تروى قصتهم فيه ، و في إحدى الحلقات كانت القصة مطابقة لقصتي أثناء حوار البرنامج ، شعرت بدموع تنزلق من على خدي ، ذهبت إلى غرفتي مسرعة ، لقد أثرت فيَّ هذه الذكرى التي مرت على عجل ، كانت ليلة طويلة غفوت ثم استيقظت و أختي تهزني صحت بها : 
- ماذا تريدين ؟!
قالت و هي تبكي : 
- لقد ورد جدي اتصال أن الشركة التي عمل عندها أبي لسنوات حققت أرباحاً هائلةً بسبب ابتكار أبي ، لذلك هي مدينة له بالكثير ، هيا انهضي سوف تكملين دراستك !


و بالفعل أكملت دراستي ، و بعد تخرجي عملت معلمة في إحدى المدارس .. عندها شعرت أن الإنسان لا يجب أن يكره ماضيه الحزين ، لأنه إذا مرت أيام صعبة فإن أيام الفرح ستكون تاليها ، و إنَّ كل صباح يحمل هدية جديدة  ... و لا يعرف الإنسان متى يكون صباحه الرمادي .
 

تاريخ النشر : 2017-05-14

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
أحدث منشورات الكاتب : لا توجد مقالات اخرى
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

لستَ صديقي
حمرة الغسق
د.واز
د.بلال عبدالله - اوكرانيا
صدع معيب
منى شكري العبود - سوريا
هانكو سان
أحمد محمود شرقاوي - مصر
مقهى
اتصل بنا
قصص

من تجارب القراء الواقعية

براءة مفقودة!
حياة - مصر
فوضى في سن الـ 14
العشق المحرّم
إيهاب الحمادي - عمان
الرهاب الاجتماعي دمر حياتي
شيء غير مرئي
moo - مصر
واقعة بين نارين
امرأة من هذا الزمان - سوريا
وسواس
سارة - مصر
تحقيق النجاح قد يهديك اكتئاب
فيسبوك
يوتيوب
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (17)
2017-07-12 04:26:59
165459
user
17 -
Bisho
يا اختي من قال لكي ان القصة ليست جميلة فهو ...ولا يفرق بين الجميل والسيء واصلي اختي
2017-06-23 22:12:02
162436
user
16 -
هيا
رائعة...استمري;-)
2017-06-12 14:28:39
160677
user
15 -
سلمى
مع انها قصة قصة صغيرة فهي تحمل معنى كبير وكبير للغاية
2017-06-12 09:53:27
160633
user
14 -
زائر متواصل
قصة لطيفة
2017-05-21 00:18:28
157663
user
13 -
"مروه"
جميله.ولكن تصلح لقصص الاطفال اكثر.. سهله ومعناها واضح:)))
2017-05-20 15:27:23
157603
user
12 -
سولاف
اي صح معك حق يا الينا
2017-05-20 10:41:15
157566
user
11 -
الينا
بربكم يا اناس هذه قصة جميلة فكيف لم تعجبكم
يا اختي من قال لكي ان القصة ليست جميلة فهو ...ولا يفرق بين الجميل والسيء واصلي اختي
2017-05-18 01:14:41
157235
user
10 -
نعيم
تقبلي مروري لكن قصة كهذة لايجب ان تنشر في اداب الرعب والعام
2017-05-16 05:22:14
156930
user
9 -
اوس -رئيس دولة كابوس
جميله :-)
2017-05-16 03:52:08
156923
user
8 -
سنفورة
أحداث القصة سريعة
2017-05-15 14:17:40
156875
user
7 -
ووولووووو
احلا قصه مرا حلوه وهادئه واستمتعت بقرائتها تحياتي للفنانه الرائعه
2017-05-15 06:52:46
156842
user
6 -
ميليسيا
بالرغم من أنها قصيرة و بسيطة لكنها ممتعة و هادئة اعجبتني قصتك
2017-05-14 16:33:37
156775
user
5 -
هايدي
جميلة وبسيطة , ملاحظتي فقط أنها قصيرة وتحياتي للكاتبة.
2017-05-14 15:32:34
156758
user
4 -
فتاة
قصة جميلة وبسيطة وهادفة ..أسلوب ممتع
الأحداث كانت سريعة جداً ومتوالية وهذا مالم أحبذه..فالتغيير المفاجئ لإحداث القصة تفقدها رونقها ..
كما أني وددت لو أنكِ أضفتِ قليلاً من العاطفة والأحاسيس
ودعمتِ أسلوبكِ بالبساطة والهدوء والسلاسة والتشويق وقليلاً من الغموض
لكنها جيدة بشكلٍ عام
تحياتي لكِ
2017-05-14 14:22:46
156744
user
3 -
بنت الجزائر
قصتك رائعة جدا وهادفة لكن نصيحة اخت لك تفادى هذا التغير المفاجئ في الاحداث فهو يفقد القصة متعتها
اتمنى لو تقومين باضافة تفاصيل اكثر في قصصك القادة وان تكون عميقة المغزى
في انتظار جديدك
2017-05-14 13:48:15
156736
user
2 -
هيرلين
تغير الأحداث بشكل سريع افقدها متعتها , لو انك وضعتي تفاصيل اكثر لكانت اجمل


:)
2017-05-14 13:34:08
156733
user
1 -
سيبويه
حسنا , إنها بسيطة وسطحية قليلا لو صح التعبير
move
1